The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

المجهول والمنسي من شعر العقاد

المجهول والمنسي من شعر العقاد: كتاب مهم لأصحاب الذوق العالي

  • ديوان شعر
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 20 EGP
  • مكتبات وسط البلد وفروع ديوان و
تم التقييم بواسطة
Cairo 360
قيم
قيم الآن
المجهول والمنسي من شعر العقاد: كتاب مهم لأصحاب الذوق العالي

مش كثير لهم مزاج يقرأوا شعر، وخصوصًا بقى لو كان الشعر ده من شاعر لغته العربية قوية جدًا لدرجة أنها أحيانًا ما تبقاش مفهومة، الواحد بـ يحس أنه مش فاهم حاجة، وأن تعليمه مش قد كده أمام الكلام الجامد ده، لكن على النقيض في بعض القراء اللي عندهم مزاج أنهم يقرأوا الشعر، خصوصًا بقى لو كان مميز وأصيل، زي شعر عباس محمود العقاد، اللي عمره ما وقف عند حدود الكلام العالي والمميز، لكنه شعر كله أفكار ومعاني تستحق التفكير.

كُتاب كبير جدًا بـ نسمع عنهم، لكن عمر ما صادف أننا قرأنا لهم حاجة، بتركيز وحب، زي مثلاً محمد عبده، وطه حسين، وعباس محمود العقاد، اللي بـ يصادق أن اليومين دول بـ تحتفل مصر بمرور 125 سنة على ميلاده، و50 سنة على وفاته.

الدار المصرية اللبنانية احتفلت بالعقاد على طريقتها، اختارت أشعار نادرة ومش منشورة قبل كده، وقدمتها في كتاب، أهميته مش بس أنه بـ يقدم محتوى للمرة الأولى، لكن كمان لأنه بـ يقربنا أوي من عباس العقاد، الراجل اللي تفكيره كان عالي أوي، لدرجة أن مش كل الناس قدرت تفهمه كويس، ومازال الباحثين لحد دلوقت بـ يحاولوا يفهموا هو كان يقصد إيه في كتاباته.

“المجهول والمنسي من شعر عباس العقاد” بـ يقدم الكتابات الأولى لعباس العقاد، بـ يوضح لنا قد إيه كان مركز في تفاصيل مش تقليدية، لدرجة أنه كان بـ يعاكس في بعض أشعاره! أه والله عباس العقاد كان بـ يعاكس البنت اللي واقفة في البلكونة وما يعرفهاش، فكتب فيها قصيدة شعر كنوع من مدح الجمال.

الكتاب كمان بـ يكشف تفاصيل مميزة جدًا في حياة العقاد، زي مثلا “اليومية” اللي هي دفتر صغير كان العقاد على طول يشيله يسجل فيه أفكاره وأشعاره وخواطره وتعليقاته، ودي بقى مسألة مشتركة بين كثير من المبدعين، زي أحمد شوقي اللي كان بـ يكتب أفكاره على علبة السجاير!

سنة 1906 حاول العقاد لأول مرة أنه ينشر شعر، ومن بعدها انطلق يطور نفسه، يمكن مش كثير يفتكروا الميزة اللي بـ تميز العقاد عن أي مفكر وكاتب مصري ثاني في مصر، وهي أنه علم نفسه بنفسه! يعني لا مدرسة ولا جامعة ولا أي حاجة، ومع ذلك أصبح فيلسوف ومفكر من طراز خاص جدًا.

الكتاب من القطع المتوسط، عدد صفحاته 118، بعض الناس لو قرأته ممكن ما تحبوش، لذلك الكاتب اللي حقق الكتاب وقدمه قال بوضوح أن الكتاب موجه لناس معينة، وكتب: “إلى الذين يعرفون شعر العقاد حق معرفته ويفهمونه حق فهمه”.

الكتاب فيه قصائد جميلة، مكتوبة في أوقات مختلفة، على مدار السنين، بس كانت محتاجة يُكتب معناها علشان القراء الغلابة اللي زينا يفهموها، لكن معلش، المعجم موجود وكله بثوابه، من القصائد اللي في الكتاب: “مجنون ليلى”، “سنة 1913″، و”سطوة الجمال”، و”طرفة بن العبد”، و”عيد الجهاد الوطني 1973″، و”في ذكرى الزعيم محمد محمود 1945”.

عجبك ؟ جرب

ديوان "الشوقيات" لأحمد بك شوقي، و"مدينة بلا قلب" لأحمد عبد المعطي حجازي.

عن الكاتب

محمد محمود حمدان، هو الأخ الأكبر للدكتور جمال حمدان، وأخو الدكتور عبد الحميد حمدان أستاذ الأدب في جامعة السوربون، من أهم أعماله "من رسائل العقاد"، "تاريخ الإسلام للذهبي"، "أوجز السير لخير البشر"، كتب وحقق كتب كثيرة جدًا في مختلف المعارف الإنسانية، له مقالات كثير في مجلة الرسالة وغيرها من المجلات والجرائد.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح