The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

المرشد الأمين لتعليم البنات والبنين

المرشد الأمين لتعليم البنات والبنين: كتاب حلو ومفيد هـ يعرفك يعني إيه “تعليم”

  • د. حامد عمار و د. صفاء أحمد
  • واقعية
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 50 جم
  • بائعي الجرائد
تم التقييم بواسطة
Cairo 360
قيم
قيم الآن
المرشد الأمين لتعليم البنات والبنين: كتاب حلو ومفيد هـ يعرفك يعني إيه “تعليم”

هو إحنا ليه بـ نتعلم؟
وليه بـ ندخل مدرسة؟، وإيه الحكمة من كمية السنين دي كلها اللي بـ نقضيها في دوام
دراسي كامل؟، هل كنا بـ نتعلم صح؟، وهل التعليم ده له فلسفة وهدف واضح وصريح
وفايدة أكبر من مجرد أنه بـ يؤهلنا لدخول الجامعة؟ كلها أسئلة بـ يجاوب عليها كتاب
الدكتور حامد عمار “المرشد الأمين لتعليم البنات والبنين في القرن الحادي
والعشرين”، الصادر عن الدار المصرية اللبنانية.

“شيخ
التربويين” ده اللقب اللي الوسط الأكاديمي المصري والعربي بـ يطلقه على
الدكتور حامد عمار، لأسباب كثير منها أن سنه تعدى التسعين سنة، وأنه إنسان مخلص جدًا
لمجال التربية والتعليم، قضى عمره كله في محاولات تحسين التعليم وأساليب المعلمين،
ورغم سنه الكبير إلا أن الكتاب ده كان أحد أحلامه الكبيرة اللي تمنى أنه يحققها
طالما قادر يعمل ده، وفعلاً أنجزه، واختار له اسم قديم شوية، اقتبسه من اسم كتاب
مشهور للمصلح الاجتماعي المصري المشهور “رفاعة رافع الطهطاوي”.

الكتاب عبارة عن
روشتة علمية لأوجاع التعليم في مصر، بـ يقدم من خلالها عمار وصفة لتطوير التعليم
المصري اللي كلنا متأكدين أنه ما بقاش زي زمان، بـ يحاول المؤلف يعرف ليه ما بقاش
زي الأول، وإزاي ممكن يبقى أحسن، ومين الغلطان: التلميذ ولا الأستاذ ولا الأسرة
ولا كلهم.

التعليم –بحسب
الكتاب- له فلسفة مهمة جدًا وهي أن الإنسان يتعلم معنى الحرية، والمواد اللي
يتعلمها تكون وسيلة لتحرره وخروجه من قمقم الأفكار الضيقة، مش العكس اللي دائمًا
بـ يحصل، وهو أن الاطفال بـ يتم استئناسهم بمناهج موجهة بـ تقتل الإبداع والفكر داخلهم.

الحكاية
كلها محتاجة مدرسة أو جامعة تنمي جو الحوار بين المعلم والتلميذ، وفي مختلف
المواقع، وتنمية نزعات الفضول وحب الاستطلاع وتحفيز الخيال والتساؤل وإعمال العقل
والتفكير وعشق القراءة وفهم النص وتقييمه وتأويله، مش حفظه زي ما هو، وده طبعًا
محتاج أن المدرس نفسه يكون فاهم قبل ما التلميذ يكون فاهم.

الكتاب عجبنا، أولاً
لأنه مكتوب بطريقة تخلي القارئ ما يزهقش أبدًا، متقسم فصول قصيرة، والصفة الواحدة
الأفكار مقسمة فيها بطريقة سهلة جدًا، وفيه خلاصة في نهاية كل فقرة بـ تناقش فكرة،
والكلام المكتوب مش مجرد حشو، وده بـ يعطينا فكرة عن معنى الكتاب الحقيقي اللي الواحد
يقرأه ويخرج منه بجزء جديد يُضاف لطريقة تفكيره وفهمه للدنيا.

الأفكار اللي في
الكتاب مفيدة مش بس في مجال التعليم لكن كمان في مجال الحياة يعني لو كنت بـ تتشغل
في شركة، أو مؤسسة ما، ففيه كثير من الأفكار اللي بـ يطرحها الدكتور حامد عمار
ممكن تكون مفيدة فعلاً.

عجبك ؟ جرب

كتاب "التعليم.. الفرصة للإنقاذ" للدكتور حسام بدراوي.

عن الكاتب

الدكتور حامد عمار، شيخ التربويين المصريين والعرب، وأستاذ التربية بجامعة عين شمس، والمستشار الإقليمي للأمم المتحدة في تنمية الموارد البشرية سابقًا، وحاصل على جائزة الدولة في العلوم الاقتصادية والاجتماعية، وجائزة الكويت في التقدم العلمي في مجال تنمية الموارد البشرية العربية وعلى شهادة تقدير من وزارة الثقافة لأحسن كتاب في المعرض الدولي للكتاب 1995، وله مؤلفات عديدة في مجال اجتماعيات التربية والتنمية البشرية.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح