The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

كتب -
باركلين

باركلين: رواية.. لسه ما خلصتش!

  • روايات
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 25 EGP
  • جميع المكتبات
تم التقييم بواسطة
Rasha Zeidan
قيم
قيم الآن
باركلين: رواية.. لسه ما خلصتش!

لكل رواية شجرة كل فرع فيه بـ يسلمنا للفرع الثانى.. والفروع هى (وفاء.. د/ نافع.. الابن.. فريد)

فلاش باك:

البداية مع وفاء اللى راجعة من لندن لمصر واللى بـ تحكى عن ذكرياتها فى حي السيدة عائشة (المقابر) وعن عيشتهم الصعبة اللى أجبرت أمها على العمل فى البيوت.. وكانت وفاء تساعدها فى الأجازة لكن –سبحان الله– وفاء بـ تتجوز (جوازة جامدة) ودوام الحال من المحال.. واعرفوا الحكاية؛ وفاء سلمت نفسها لدكتور نافع اللى نقلها نقلة ثانية خالص من عالم لعالم ثانى وفى النهاية اتجوزوا بعض..

عن وفاء وفريد:

لكن يا فرحة ما تمت (مات دكتور نافع) ووفاء لوحدها فى الدنيا وحامل كمان.. وبـ يظهر فى الكادر فريد الراجل اللى عنده مكتب فى نفس العمارة اللى فيها وفاء.. وسبب المعرفة أن الدنيا ضاقت بها لدرجة أنها لما تحب تعمل مكالمة تليفون تنزل عند فريد وتعمل مكالمتها ببلاش.. وده أدى لتطور العلاقة ما بينهم، من تليفون لخروج وسفر وحياة زى المتزوجين بالضبط لكن… دون زواج.. وعلى رأى وفاء هو الزواج إيه غير عرض وقبول.. لكن أحلام وفاء ما وقفتش عند الحدود دى.

الحدود والهجرة:

وفاء قررت الهجرة للندن وفريد ساعدها على ده وعرفها على واحد صاحب فندق فى لندن وسافرت بالفعل واشتغلت عنده وانطلقت وفاء فى حياتها العملية.. وكأنها اتفطمت من فريد.. لكن يا ترى وفاء هـ تنجح ولا لأ؟.. هـ تحافظ على الرباط ما بينها وبين فريد ولا لأ؟.. وابنها عمر هـ يبقى مصيره إيه؟

لسه ما خلصتش:

الرواية لسه ما خلصتش لسه فيه أحداث ومفاجآت تستحق أنك توفر لها وقت من يومك علشان تقرأها.. وأكيد كل واحد فينا هـ يحس أنه مر بتجربة ما من تجارب الحياة المنتشرة فى الرواية والكاتب (مجدى بدير) وضح ده فى إهداءه في أول الرواية واللى تكلم فيه عن الست المصرية اللى شكلها طمى النيل.. ومع أن الكاتب راجل لكن بالفعل كان قادر على وصف تفاصيل شعور المرأة بشكل يستحق التقدير.. والإهداء الأكثر أهمية كان لابنته المريضة اللى بـ يتمنى لها الشفاء واللى إحنا كمان بـ ندعو لها بالشفاء.. هاه شوفتوا بقى أنها لسه ما خلصتش..

عجبك ؟ جرب

"الحب فى المنفى" لبهاء طاهر.

عن الكاتب

كاتب مصرى يحب السفر عاش فترة فى لندن .. ولم تؤثر عليه الحياة فى أوربا، يتحدث عن المرأة المصرية كأنها يعرفها حق المعرفة..

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح