The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

بحيرة الملائكة

بحيرة الملائكة: بين لامير ولامارتين

  • روايات
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 20 EGP
  • مكتبات وسط البلد
تم التقييم بواسطة
Rasha Zeidan
قيم
قيم الآن
بحيرة الملائكة: بين لامير ولامارتين

جو قصص الرجل الخفى اللى فى زمان غير زمانه ومكان غير مكانه.. ولغة كمان غير اللغة المعروفة  والمستخدمة عند كثير من كتاب الرواية فى العصر ده.. كل اللى فات ده مش موجود كثير، مش عارفين يمكن يكونوا بـ يستسهلوا ولا مجاراة منهم للعصر.

اللى إحنا عاوزين نقوله واللى واضح فى معظم الروايات اللى معروفة ومنتشرة أن الجو العام لازم يكون فيه قصة حب أو قصة نجاح… إلخ وكمان بـ يكون الجنس واضح وصريح وفج بصورة مستفزة.. ولكن..!

ولكن جاء محمد فتيلينة برواية بحيرة الملائكة وعمل الاختلاف ده.. الشكل الجديد فى الكتابة واللغة كمان وتعبيراتها الجديدة زى وصفه للخطوات وكأنها “ناقوس أحد الحواريين.. داعيًا العباد إلى ديرهم” التشبيه مع أنه قديم لكنه معبر جدًا وبـ يضيف كمان لجو الرواية.. وأضف لكل ده استخدامه لتراكيب صعبة شوية زى “أيقظت بقبس من رضاب ثغر “لامير – أحد أبطال الرواية – كل الشاردين” يمكن ده بـ يعمل جمال لطريقة الكتابة بس إحنا شايفينه صعب على القارئ.

المهم البطل الأساسى للرواية هو “لامير” الشاب الرقيق الحساس والشاعر كمان اللى بيره قدره عند بحيرة جميلة ويهاجمه شخص ويخطف تليفونه ويقع لامير فى البحيرة.. هنا بـ يتوقف الزمن علشان يوصف لامير وهو بـ يغرق بس بصراحة وصف مختلف تمامًا لأنه بـ يوصف لؤلؤة بـ تقع فى قاع البحيرة وبـ نقعد فترة لا نعرف هل مات لامير ولا غرق ولا إيه الموضوع.

الرواية واخده طابع روحى فعلاً طابع مختلف كده بـ تعتمد على الوصف قوى وبـ تخاطب الروح كثير كمان لدرجة أنه بـ يوصف لامير وهو بـ يقابل الشاعر الفرنسى الراحل “لامارتين” وكأنهم أرواح بـ يتقابلوا وبـ يتكلموا مع بعض ويكون حوار من القلب للقلب.. وبـ يقولوا شعر لبعض وهو طبعًا شعر عربى أصيل حتى مكتوب بطريقة الشعر العمودى المعروفة وممكن ده يتاخد على المؤلف لأن الشعر كان المفروض يأخذ الشكل الغربى.

تفاصيل كثير هـ تقابلنا فى الرواية يا ترى البطل مات ولا إيه اللى حصل له، يا ترى إيه سر البحيرة دى ولا اتسمت ببحيرة الملائكة.. يا ترى إيه سر اللوحة وإيه سر الشاعر “لامارتين” هـ يكمل مع البطل تجربته ولا لأ.. حاجات كثير لازم تعرفوها لما تقرأوا الرواية.

عجبك ؟ جرب

رواية "ساق البامبو" للروائى سعود السنعوسى.

عن الكاتب

روائى جزائري يتميز بلغة مختلفة وحكايات جديدة تخاطب الروح والعقل معًا، يعشق الجزائر من كل قلبه.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح