The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

تاريخ العلم – الجزء الثانى (1543 – 2001)

تاريخ العلم (الجزء 2): تعرف إيه عن مين؟

  • جون غريبين
  • واقعية
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 6 جم
  • مكتبات وسط البلد ومع الباعة على الأرصفة
تم التقييم بواسطة
Ahmed Abd El Gawad
قيم
قيم الآن
تاريخ العلم (الجزء 2): تعرف إيه عن مين؟
النهارده ميعادنا مع الجزء الثانى من كتاب تاريخ العلم، فاكرين لما تكلمنا عن الكتاب ده فى جزءه الأول؟، وقد إيه كان كتاب جميل لأن أسلوبه سهل، وقريب للحكى، وبـ يعرفك إزاى العلم تطور واحدة واحدة، وقصص عن العلماء وحياتهم وطريقة تفكيرهم وفلسفتهم، هو بـ يكمل المشوار، مشوار العلم والحياة، مشوار متصل وما ينفعش ينفصل أبدًا.
بـ يبدأ الكتاب بعنوان كبير وهو “الصورة الكبرى” وتحت فصل بـ يتكلم عن الثورة الداروينية، وبـ يوجه فيه الحديث لعالمين مهمين فى الموضوع، وهما “تشارلز لييل” و”ألفريد رسل والاس” وده لمكانتهم فى تطور العلم ده، وبالطبع أفرد جزء كبير ومهم للكلام عن صاحب نظرية الانتخاب الطبيعى “تشارلز داروين” ونظريته اللى قدمت –على حسب كلامه– أول تفسير علمى لحقيقة التطور، وحاول المؤلف إثبات أن الكتاب الشهير “أصل الأنواع” المنسوب لداروين هو إنتاج مشترك بينه وبين والاس.

وبعدين بـ يكلمنا فى الفصل اللى بعده عن “الذرات والجزيئات” يعنى عن آينشتاين والنسبية وبـ يكلمنا عن صف طويل من العلماء اللى عملوا أبحاث هامة فى فكرة الضوء وتحليله واللى استفاد منها صاحب نظرية النسبية، بـ يقول المؤلف علشان نضع النظرية النسبية فى سياقها فلازم نرجع للماضى ونشوف تطور فهم طبيعة الضوء فى القرن 19 وإزاى التطور ده أفاد آينشتاين فى إداركه أهمية إدخال تعديل على أكثر مبادئ العلم تقديسًا وهى قوانين الحركة عند نيوتن.
ويطير بنا الكتاب بعد النسبية لختام نشوة العلم الكلاسيكى واللى بـ يمهد لاكتشاف النشاط الإشعاعى، وفهم إزاى الكتلة ممكن تتحول إلى طاقة، وبـ يكلمنا عن نظريات الزلازل والبراكين، وعن فكرة هل كوكبنا بالفعل متجه للانكماش، وعن الفروض السابقة لفكرة زحزحة القارات، والتفسيرات المختلفة لفكرة زحزحة القارات وتكونها، واستخدام الإشعاع فى قياس عمر الصخور.
دلوقتى ميعادنا فى الكتاب مع العصور الحديثة وفيها بـ يتكلم عن الأشعة والموجات واكتشاف الإلكترون، وبداية تطور فكرة الإلكترونيات فى العالم، واللى بـ يعتبر وليام تومسون الأب الروحى لاكتشاف الإلكترون، وحصل على جايزة نوبل لإنجازاته فى مجال الإلكترونيات، وبعدين بـ يكلمنا عن ويلهلم رونتغن واكتشافه المثير لأشعة إكس، واتجهت دفة التطور تجرى سريعًا فى بحر الحياة، واكتشاف النشاط الإشعاعى على يد آل كورى، وبعدها اكتشاف أشعة ألفا وبيتا وجاما، واكتشاف النظائر المشعة، والتطور اللى كان على يد “نيلز بور” واللى عمل أول نموذج كوانتى للذرة، وتطور عالم الإلكترونيات بعد كده، ومعاها تطور القوة النووية.
بعد كده بـ يكلمنا الكتاب عن الحياة والعلوم اللى ساعدت على الرفاهية، وعن علوم الفضاء الخارجى وانتصار الإنسان بخروجه خارج الغلاف الأرضى، وبـ يختم كتابه عن متعة اكتشاف حقائق الأشياء واللى بـ يقول فيه أن فيه مفتاحين للتقدم العلمى وهما البراعة الشخصية فى الأداء، والبناء التدريجى اللى بـ يعتمد على العلوم السابقة.

عجبك ؟ جرب

كتاب "الكون والثقوب السوداء" لرؤوف وصفى.

عن الكاتب

جون غريبين من أشهر الكتاب المهتمين بتبسيط العلوم بأسلوب روائى شيق. له مؤلفات أخرى مثل: "البحث عن القط شروندجر"، و"الغبار النجمى"، و"البساطة فى أعمق حالاتها"، وهو الآن زميل زائر فى علم الفلك بجامعة ساسيكس.عن المترجم: شوقى جلال من مواليد 30 أكتوبر 1931، عضو المجلس الأعلى للثقافة، وعضو المجلس الأعلى للمعهد العالى العربى للترجمة، له 13 مؤلفًا منها: "أركيولوجيا العقل العربى"، و"الترجمة فى العالم العربى".

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح