The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

تلاوة الظل

تلاوة الظل: ديوان شعر مميز للذواقة.. مع بعض الملاحظات

  • سيد محمود
  • ديوان شعر
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 15 جم
  • مكتبات وسط البلد
تم التقييم بواسطة
Cairo 360
قيم
قيم الآن
تلاوة الظل: ديوان شعر مميز للذواقة.. مع بعض الملاحظات
“تلاوة الظل” ديوان جديد للصحفي والكاتب سيد محمود، واللي بـ يقدمه كثاني عمل إبداعي له بعد فترة لا بأس بها في العمل بمجال الصحافة الثقافية، واللي بـ تفرض عليه الكتابة عن الأعمال الإبداعية الجديدة، الكتاب اللي من النوع ده بـ تكون العين عليهم، لأنهم هم اللي بـ ينقدوا وبـ يقيموا تجارب الآخرين، فمش معقول أنهم هم فجأة اللي يتم تقييمهم.
الديوان بالكامل بـ يتكون من أربع قصائد كبيرة، “أعمى يتعثر في الضوء”، و”أنت زهرة”، و”في البدء كان البحر”، و”موسيقى الحجرة”، تأثر الشاعر بالقرآن الكريم وبالكتاب المقدس ومفرداتهم واضحة جدًا بداية من العنوان اللي جزء منه كلمة ” تلاوة” مرورًا بأسماء القصائد، وطبعًا أبياتها.
أخطاء كثيرة بـ يقع فيها أصحاب العمل الإبداعي الأول، تلافاها الصحفي اللي أصبح شاعر في ديوانه الأول، كتب قصائده كأنه ديوانه رقم 10، الرهان اللي بـ يخلي ديوان حلو وديوان وحش هو مدى تعبيره عن القارئ، الشاعر الناجح في رأينا هو اللي يخلي القارئ يحس أنه بـ يعبر عنه، ويستحضر أبيات الشعر في المواقف اليومية العادية، يعبر بها عن المشاعر والأمور اللي بـ يعجز اللسان عن وصفها، الديوان نجح في أحيان كثيرة أنه يقدم أبيات من النوع ده زي الجزء اللي بـ يقول فيه سيد محمود:

أنا الأعمى الذي لم يعد يخاف
الأعمى، الذي يتعثر في الضوء
أما الرهان الأكبر أنه يعبر عن كل الناس رجالة أو ستات، ويسيب فيهم أثر مميز، في رأينا بعض مقاطع الديوان عبقرية فعلاً، زي المقطع اللي بـ يقول فيه:
ساعدها لتعبر نفقها الطويل
أمنحها الوقت لترى الضوء
أعدها
كلما غنت
ابتسمت في سريرها وردة
مال العمر فوق كتفها كزهرة برتقال
بينما تملأ قلبها بالموسيقى
ع الملائكة
راقصون في الغرفة
أتون لها بمن عبروا فوق أيامها
لم يتوقفوا
رغبة الشاعر أنه يكتب حاجة مافيهاش أي قيود وقعته في بعض المشاكل، وخلته زي ما بـ نقول في العامية “يشطح” في بعض الأبيات، اللي في رأينا لو كانت الدنيا أهدى شوية كان هـ يثير جدل بسببها، زي البيت اللي بـ يقول: “لا ترى أثر العتمة في قلوب لا يهزها النور، بل تدعو الله وحده ليشاركها الرقص”، البعض ممكن يشوف البيت ده وغيره أبيات كثير مثار تساؤل، والبعض ممكن يشوفه من قبيل حرية الرأي والتعبير وربنا بـ يحاسب، والمعنى في بطن الشاعر، في رأينا الذوق المصري في أحيان كثير بـ يرفض الدواوين اللي بـ يكون فيها جرأة على الذات الإلهية، وتوظيف لاسمه في مواضع كان ممكن يتم تجنب ذكره فيها، على كل يظل المعنى في بطن الشاعر.
لو عاوزين رأينا؟ الشاعر الجيد هو اللي يقدر يقول اللي هو عاوزه من غير ما يخلي القارئ يحس أنه بـ ينتهك حرمة أو تابو ما، وهو نفس الشاعر اللي ممكن يكون عظيم جدًا من غير ما يلعب في منطقة الخطر اللي ممكن توصم شاعر لسه بـ يقدم ديوانه الأول أنه غلط في الذات الإلهية.

عجبك ؟ جرب

"طلل الوقت" لأحمد عبد المعطي حجازي، و"يا مصر هانت وبانت" لتميم البرغوثي.

عن الكاتب

سيد محمود صحفي مصري، ترأس القسم الثقافي بمجلة الأهرام العربي إلى جانب عدة مهمات إعلامية أخرى، وهو حاليًا مسؤول القسم الثقافي ببوابة الأهرام الإلكترونية. قام محمود بكتابة وإعداد مجموعة من الأفلام الوثائقية، وله ديوان شعر بالعامية «تاريخ تاني».

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح