The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

دساتير مصر

دساتير مصر: من دستور 82 إلى الإعلان الدستورى

  • عدة مصادر
  • واقعية
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 1 جم
  • مكتبات وسط البلد ومع الباعة على الأرصفة
تم التقييم بواسطة
Ahmed Abd El Gawad
قيم
قيم الآن
دساتير مصر: من دستور 82 إلى الإعلان الدستورى

ده مش أى كتاب، ده كتاب لازم يكون عند حضرتك لو أنت ناوى
تصبح مثقف سياسى، ولا بلاش مثقف دى، لو حضرتك ناوى يبقى لك فى السياسة، تعرف ليه؟
لأن ما ينفعش تتكلم فى السياسة من غير ما تبقى عارف مصر كانت بـ تعمل دساتير إزاى،
وطبعًا هو بـ يتكلم عن كل الدساتير اللى اتعملت فى مصر وبـ يبدأ الكلام من أول
دستور مصرى اتعمل فى الدولة الحديثة بعد تعب وجدال فى فبراير 1982 واللى اشتهر
باسم دستور 1982، الكتاب صادر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، فى طبعة جيب متوسطة
الحجم لكنها مميزة لأن بداخلها جوهرة مصر.

الدستور الأول فى مصر الحديثة كان فى عهد الخديوى توفيق،
وهو اللى فتح الطريق بعد كده للدولة الحديثة فى مصر أنها تأخذ مكانتها فى صف الدول
الديمقراطية صانعة الدساتير.

لكن دوام الحال من المحال، لما دخل الاحتلال البريطانى
مصر ألغت سلطة الاحتلال دستور 82، وجردت مصر من دستور اللى كان وضعه شعب مصر
الواعى، وفضلت مصر تقريبًا أربعين سنة فى ظل حكم استبدادى لحد ما قدر الشعب يعمل
دستوره الثانى فى 19 أبريل 1923، وهو الدستور اللى تم على أساسه أول برلمان للشعب
المصرى فى 15 مارس سنة 1924.

وتوالت الدساتير بعد كده دستور 1930، والإعلان الدستورى
لثورة يوليو 1952، دستور 1956، دستور 1958، دستور 1964، دستور 1971، التعديلات
الدستورية فى 2007، والإعلان الدستورى الصادر فى 13 فبراير 2011، والإعلان
الدستورى الصادر فى 30 مارس 2011، بعد ثورة يناير.

وطبعًا من الصعب نتكلم عن المواد المتشابهة فى كل
الدساتير دى، لكن خلونا نقول بعض الأبواب الأولى فى الدساتير المصرية:

دستور 1923: الباب الأول: مادة 1: مصر دولة ذات سيادة
وهى حرة مستقلة، ملكها لا يجزأ ولا ينزل عن شئ منه، وحكومتها ملكية وراثية وشكلها
نيابى.

دستور 1964: الباب الأول: مادة1: الجمهورية العربية
المتحدة دولة ديمقراطية اشتراكية، تقوم على تحالف قوى الشعب العاملة، والشعب
المصرى جزء من الأمة العربية.

دستور 1971: الباب الأول: مادة 1: جمهورية مصر العربية
دولة نظامها اشتراكى ديمقراطى يقوم على تحالف قوى الشعب العاملة، والشعب المصرى
جزء من الأمة العربية يعمل على تحقيق وحدتها الشاملة.

دستور 1971 (بعد تعديلات 2007): الباب الأول: مادة 1: جمهورية
مصر العربية دولة نظامها ديمقراطى يقوم على أساس المواطنة. والشعب المصرى جزء من
الأمة العربية يعمل على تحقيق وحدتها الشاملة.

عجبك ؟ جرب

هو تجميع من عدة مصادر والمؤلف الحقيقى هو الشعب المصرى.

عن الكاتب

كتاب "موسوعة الدساتير المصرية" من إعداد مصطفى كامل شهاب الدين.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح