The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

كتب
سكن

سكن.. إزاي تتحكم في مشاعرك السلبية؟

الرواق للنشر تنمية ذاتية ريفيو ريهام حلمي سكن كتب مكتبات القاهرة نقد كتب
  • ريهام حلمي
  • مساعدات ذاتية
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 50 EGP
تم التقييم بواسطة
Shaimaa El Gammal
قيم
قيم الآن
سكن.. إزاي تتحكم في مشاعرك السلبية؟

“الكتاب ده.. كإنه صديقك، بيتفهمك وبيريحك وبيديك نصيحة إزاي تتحرر من وجعك.. كإنه مراية لقلبك..للي بتحس بيه مع الناس..وكمان للي ممكن تكون سبب فيه علشان الناس تتضايق أو تتألم منك.. فنتعلم نرصد إحساسنا وإزاي ندير الألم جواه. وكمان نتعلم مفتاح التعايش حوالين الناس. الكتاب ده بيساعدك إنك تبدل جواك المعاني المؤلمة لمعاني تساعدك تقلل قوي الوجع من حياتك فيعتبر وقاية وعلاج عام لجروح الحياة.. تخلي مُر المشاعر يتحول لسكن”.

دي الكلمة إللي هتقرأها على الغلاف الخلفي لكتاب سكن والصادر عن دار الرواق للنشر والتوزيع.

كتاب سكن (300 صفحة من القطع المتوسط) مش كتاب أكاديمي ولا فيه مصطلحات علمية. الكتاب حصيلة من خبرة الكاتبة والمدربة ريهام حلمي إللي اكتسبتها على مدار سنين في العمل في مجال التدريب والاستشارات وتعليقات المتابعين عندها على السوشيال ميديا. من خلال احتكاكها بالناس في الكورسات والجلسات الخاصة الكاتبة قدرت توصل -زي ما بتقول- إنه أحسن طريقة للتغيير هو إننا نشوف حقيقة كل شيء بالمشاعر المستخبية إللي بتقود تصرفاتنا.. لما نكلم نفسنا باحتياجاتنا ونديرها بالشكل الصحيح بنوصل للتغيير وبننجح في تحقيقه.

ريهام شايفة إنه مجتمعنا بيشوف الكلام عن المشاعر تلزيق ودلع وإن ده أدى إنه الناس بقى عندها عطب في المشاعر: الرجالة مش بتبين مشاعرها، والستات بيخبوا المهم وبينكروه على نفسهم.. وللأسف الأحاسيس السلبية دي لما مش بنقبلها ومش بنديرها بشكل صحيح بتتكوم جوانا وبتخلينا مع الوقت نشوف الحياة بنضارة سودا ونظرة سوداوية وبنفضل نلف في دواير مش بنعرف نتحرر منها.

الكتاب متقسّم لـ 3 أبواب: الباب الأول بعنوان “غربة جواك.. دايرة الألم” بيتكلم عن معظم الحالات السلبية إللي بنعيشها. في البداية الكاتبة بتستعرض المشاعر إللي ممكن تحس بيها وإنت في الحالة دي علشان تبصّرك بيها وتخليك تشوفها وتحسها وبعدين بتاخد في طريق التحرر منها وتبديل المعاني إللي فيها علشان ترتاح.. زي الوحدة والتعلق المؤذي والفقد والهجر والتوتر ونوبات الفزع.

الباب التاني ” غربة بُراك.. العروسة الماريونيت” وده بيستعرض مجموعة من أنماط الشخصيات المتعبة إللي بنمر بيهم في حياتنا وإزاي هما بيفكروا وإزاي نتعامل معاهم بشكل أحسن ولو إحنا نفسنا كنا النمط ده إزاي نفهم نفسنا ونطور منها وما نتعبش الناس معانا.. الشخصيات دي زي النرجسي واللعيب والمتقلب مزاجيا وشديد الغضب وإللي بيعيش دور الضحية.

من الأفضل تقرأ الفصلين دول الأول قبل ما تقرأ الباب التالت إللي بيعتبر بقى مفتاح للراحة والشعور بالسلام النفسي وهو بعنوان “دايرة سكن”.. باب مريح نفسيًا بيعرفك إزاي تصاحب نفسك وتتعلم تثبت على قيمك في الحياة وتنسف توقعاتك المبالغ فيها من الآخرين وتختار الدواير الصح في حياتك وإزاي تحافظ على المسافة إللي مابينك وبين الناس علشان تحمي حدودك وإزاي تتعلم من كل تجربة مريت بيها مع الآخرين حتى لو كانت تجربة وحشة..وفي الآخر بيعرفك إنه الحياة دي رحلة بتجتهد فيها لكن لسة في حياة أُخرى مستنياك.

الكتاب من الكتب القيمة في الذكاء العاطفي، ويعتبر وجبة نفسية دسمة بالعامية الراقية ومحتاج تركيز علشان تهضمه وأنا شخصيًا قرأته حوالي 3 مرات وكنت مرة كنت بقراه بدرجة أعلى من الوعي والاستمتاع.. ننصحكم تقرأوه.

عجبك ؟ جرب

الكلام على إيه؟ أشرف هلال

عن الكاتب

ريهام حلمي، باحثة وكاتبة متخصصة في مجال الذكاء العاطفي وتطوير العلاقات الأسرية. وبتشتغل حاليا في تقديم الدعم والارشاد من خلال كتاباتها وتسجيلاتها على مواقع السوشيال ميديا ومن خلال كورسات تدريبية وجلسات استشارية خاصة.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح