The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

سيجارة سوبر

سيجارة سوبر: 100 صفحة في حُب النيكوتين!

  • أدب ساخر
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 15 EGP
  • مكتبات مدبولي، عمر بوك ستور، سنابل، بدرخان، أبجدية، دار ميريت
تم التقييم بواسطة
Mostafa Maher
قيم
قيم الآن
سيجارة سوبر: 100 صفحة في حُب النيكوتين!

لو جربت تدخل على موقع جوجل وتكتب في البحث “كتاب عن التدخين” هـ تلاقي كتب كثير بـ تتكلم في موضوع آثار التدخين السلبية وكيفية الإقلاع عنها، لكنك صعب تلاقي كتاب يحببك في حالة التدخين ويجذبك لدخول العالم الإنساني والفلسفي للدخان!

“سيجارة سوبر” كتاب في حب النيكوتين زي ما وصفه مؤلفه “مُحب سمير” واللي بـ يصدر ثاني كتبه بعد كتابه “‫مرة واحد مسلم وواحد مسيحي”، كتاب “سيجارة سوبر” 100 صفحة بـ توصف الحالة المزاجية للمدخن وعلاقته السرية بسيجارته واللي بـ تختلف من مدخن للثاني ومن سيجارة للثانية وكمان من وقت للثاني.

الكتاب مُقسم على 18 جزء أو عنوان، كل عنوان بـ يشدك للعنوان الثاني بشكل سلس جدًا خاصة أن الكاتب اختار لغة “الفيسبوك” علشان تكون لغة الكتاب والفكرة دي بالنسبة لرواد الفيسبوك هـ تساهم في زيادة الاستمتاع بالكتاب لكنها هـ تكون مصدر للغموض بالنسبة لشخص ما يعرفش الفرق بين جهاز الريسيفر وجهاز الكمبيوتر.. كمان من عيوب الكتاب أن في نهاية أي صفحة هـ تلاقي فقرة صغيرة من سطرين أو ثلاثة منفصلة عن مضمون باقي الصفحة، بـ تتكلم عن تاريخ اختراع السيجارة أو أحداث تاريخية لها علاقة بالدخان والتبغ، وعلشان كده هـ تكون أمام اختيار صعب، إما تكمل قراءة الكتاب للآخر بدون ما تقرأ اللي في نهاية الصفحة، وإما تقرأ المعلومات التاريخة لحد آخر صفحة في الكتاب خاصة وأنها جذابة وبعضها متصل ببعضه.

حواديت الكتاب اللي لها علاقة بالدخان كثير، لكن من أبرز الحواديت دي، هى علاقة الكاتب بشركة “إسترن كومباني” وهى الشركة المصنعة للسيجارة كليوباترا، أشهر سيجارة في مصر، ومن شدة حب الكاتب للكليوباترا قرر أنه يدور على شقة جنب الشركة بتاعتها! واللي زاد من حماسه في اتخاذ القرار ده كانت حبيبته غير المدخنة واللي كانت بـ تعشق رائحة الدخان فـ قرر يثبت لها حبه بشقة جنب مصنع الدخان!

“حرامي الولاعات” عنوان أحد أمتع الأجزاء خاصة وأن فيه شيء كبير من الواقع والمنطق، وحسب تعبير الكاتب فهو مش بـ يعتبر حرامي الولاعات شتيمة، لكنها عادة موجودة عند شخص واحد على الأقل في كل شلة، وبـ يصنف الكاتب حرامي الولاعات إلى الحرامي اللي بـ يخطط كويس جدًا قبل ما يسرق الولاعة المقصودة والحرامي اللي بـ ينقى الولاعات الغالية أو الهدية، والحرامي اللي بـ يسرق أي ولاعة حتى أم 2 جنيه.

“المرأة والدخان” واضح من العنوان أن الكاتب يقصد العلاقة بين المرأة والدخان، سواء من جانب المرأة المدخنة أو من جانب المرأة اللي مضطرة تشم الدخان بسبب ذوق واختيار زوجها في مناسبات معينة.

في نهاية الكتاب بـ يقدم الكاتب نصائح لغير المدخن أنه ما يقهرش المُدخن خاصة لما يكون لسه مولع سيجارته، حتى وإن كان المكان مقفول، وبـ يستشهد بمقولة: “إن كان من حقك أن تستنشق هواءً نقيًا فمن حقي أن أدخن!”، وحجة الكاتب هى أن الجو أصلاً ملوث من غير دخان السجاير ومعنى كده أن دخان السيجارة مش هـ يؤثر في كمية التلوث اللي هى موجودة أصلاً.

عجبك ؟ جرب

"من أجل امرأة عابرة" لسمير درويش.

عن الكاتب

كاتب صحفي ومُعد لأكثر من برنامج تليفزيوني ورئيس تحرير موقع "المسخرة بالشين".

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح