The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

سيرة الورد

سيرة الورد: سيرة مصر اللى عاوزينها

  • سالم الشهباني
  • ديوان شعر
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 2 EGP
  • مكتبات وسط البلد، ومكتبات الهيئة العامة لقصور الثقافة
تم التقييم بواسطة
Ahmed Abd El Gawad
قيم
قيم الآن
سيرة الورد: سيرة مصر اللى عاوزينها

أنا ابن الغفير اللى فضل عشرين سنة

يحرس الليل من جوا أوضه

عرف كتير عنه وعرفنى..

إزاى يكون الابتسام للربيع

لحظة دخول برموده

وقالى: إن يسألك حد عن اسمك

قول: …

سالم

فرج

عوده

كعادته سالم الشهبانى بـ يختار الافتتاحية المناسبة للنص الخاص به أو للديوان.. سالم فرج عوده البدوي الأصيل والمصري بكل ما أوتى من شعر بـ يسترجع ذكرياته مع الحياة والناس والمجتمع لكنه بـ يبدأ من الأول.. بـ يبدأ من عائلته.

 

العائلة:

سالم بـ يتكلم عن أبوه البدوى الأكبر اللى علمه يعنى إيه موروث… وعن أمه اللى بـ تفكره بغناء الرعاة على التل وذكريات مع أخوته اللى بـ يستدعى معاهم صورة (النبى يوسف) بشكلها العكسى (مانيش يوسف) وده دليل على ارتباطه بهم وإعادة استخدام للموروث فى شكل جديد.. وهن زوجته اللى بـ يتحول عندها النص ويتمايل برقصة العصافير على كتفه.. والحنين اللى بـ يقوله الشعر فى ابنه.. علشان ينتهى بتقرير واضح له اسمه شهبانى ويحكى شعرًا عن أصل عائلة “شهبان”.

 

من العائلة للناس:

على الرغم من أن سالم بدأ بوصف للطبيعة اللى بـ تمثلها عنده الشتا إلا أنه قدر يخرج من الشتاء إلى الناس والحياة بساطة الشتاء هى بساطة الشارع عند شهبانى وهى بساطة شعره اللى بـ يدخل القلب:

الشتا بسيط

بساطة طفل بـ يغنى للمطر فرحان

بساطة بنت بضفيرتين

بساطة قلب بـ يصيبه الفراق رعشة

هنا البساطة بـ تتحول لصفة أساسية فى الحياة لعين ثالثة بـ يبص منها سالم لكل اللى حوله.. علشان يخرج من عائلته للناس وإزاى شايفهم.

 

من الناس للحكى:

تداعى ذكريات ممكن تقول.. حكي مقصود برضه ممكن تقول.. تفاصيل بسيطة بـ يعبر عنها شهبانى علشان تبقى معاه فى التفاصيل وتصنع منها المشهد الكبير.. عن الشجر والدموع والحزن والفرح والجد والجدة.. عن علاقته بالله على استحياء وكأنه الدرويش:

بأصلي السنة

قبل الفرض فى رحابه

أنا الواقف على بابه.. ما يخذلنيش

 

من الحكي لمصر:

بعد اللى فات بـ يبدأ الحكى بـ يبدأ سيرة الورد اللى ممكن يكون أى تفصيلة فى الديوان اللي ممكن يكون شهبانى أو عيلته أو أصحابه أو الناس أو تعالوا نشوف البداية اللي بـ تحكى بـ

وكان ياما كان..

طبيعة بتثبت القدرة على التكوين

وفضح السر والمكنون

وشوف خجل الفراش م اللون

جنون البرد فى الميادين

فرس مطلوق

بـ يكسر قبضة الزنازين ويرمى الطوق

هنا الحكاية بـ تختلف، هنا سيرة الورد.. سيرة مصر اللى عاوزينها.. سيرة الحب للإنسان وللوطن اللى صايب قلبه بالحيرة والخوف عليه:

مافيش مسجون..

بلا سجان

مافيش أوطان

بلا إنسان

مافيش إنسان

 بلا سيرة

ولا سيرة بلا إنسان

عجبك ؟ جرب

ديوان "للبيت رب" للشاعر أيمن مسعود.

عن الكاتب

سالم الشهباني واحد من أهم شعراء العامية الشباب فى الوسط الثقافى المصرى.. عمل فى المجال الثقافى منذ 10 سنوات تقريبًا وكان أصغر مدير قصر ثقافة "قصر ثقافة عين حلوان" وهو رئيس تحرير سلسلة ثقافية مهمة فى الهيئة العامة لقصور الثقافة.. صدر له مجموعة من الدواوين منها: "ولد خيبان"، "السنة 13 شهر"، "القطة العميا"، "الملح والبحر"، "شبر شبرين".

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح