The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

شغل مصاطب

شغل مصاطب: عبر عن نفسك

  • من الآن
  • عربي عربي
  • 15 EGP
  • جميع المكتبات
تم التقييم بواسطة
Rasha Zeidan
قيم
قيم الآن
شغل مصاطب: عبر عن نفسك

عبر عن نفسك؟ تقدر.. سؤال لو سألته لنفسك هـ تحتار يا ترى أنا فعلاً أقدر أعبر عن نفسي؟ أمدحها وأذمها كمان؟ يا ترى أنا عندي القدرة أني أقول كل اللى جوايا بصراحة من غير كسوف؟

إيهاب جوزيف قرر يعمل ده من خلال المجموعة القصصية “شغل مصاطب” اسمها غير متوقع أو متداول لكنه قال اللى حسه وكمان كل أسماء المجموعة بـ تعبر عن نفس الفكرة “طلع اللي جواك”.

المجموعة بـ تتكون من 18 قصة منها “إن شالله الوحشين، فى الأتوبيس، بحق وحقيقي، هم يضحك، شغل مصاطب”.

إن شالله الوحشين: ما فيش أم فى مصر ما قالتش لابنها لما يتعب أو يقع على الأرض بعد الشر عليك إن شالله الوحشين وأنت لأ، وده كان نفس رأى إيهاب، هي حكاية بنوتة صغيرة بـ تعشق الشتاء والمطرة والغيوم وبـ تكره الصيف والخريف وما تسمعش كلام أمها لما تقول لها ادخلي من المطر علشان ما تبرديش والنتيجة أنها بـ تتعب فعلًا ورد أمها وأبوها هو إن شالله…

والجديد فى المجموعة أن قبل كل قصة رسمة بـ تعبر عن مضمون القصة وكمان ممكن الرسمة دي تفهمك الحكاية زى قصة هل تقبلين اللى الرسمه بتاعتها واحد من قدماء المصريين وهو فى وضع الاعتذار.. يا ترى إيه حكايته؟.. هو بـ يعتذر عن المرات الكثير اللى قسى عليها وهى استحملته وجرحه لها وطول لسانه.. كل الاعتذار الطويل ده بـ يقوله لمصر.. ونفتكر أن فيه ناس كثير لازم تقوله لمصر.

شغل مصاطب.. هم يبكي وهم يضحك.. هى حكاية واحد مدير لشركة بـ يموت والموظفين بـ يتفقوا أن اللى يقدم كلمة العزاء هو عم شحتة العازب.. ويا ريتهم ما اختاروه.. لأن ببساطة الرجل قال كل اللي فى قلبه من كره للمتوفى والعزاء اتقلب فضيحة بجلاجل بينه وبين ابن المدير. والعجيبة أن ثاني يوم شحتة بـ يموت، علشان يروح ابن المدير ويرد كل اللي حصل فى عزاء أبوه (كله سلف ودين).

الجميل فى المجموعة واللي بـ يحاول جوزيف أنه يوصل له فى معظم قصصه أن كل واحد يطلع اللي جواه بكل صراحة ومن غير كسوف.. لكن الأحلى أنه يعبر عنه بشكل حضارى.. يعني لو نقد يبقي نقد بناء مش شغل مصطبة.. وفى الآخر نحب نقول أنها مجموعة دمها خفيف ولغتها زيها بالضبط خفيفة ورايقة عارفين الناس اللى بـ تتكلم العامية الفصيحة أو الفصحى بتاعة الأخبار دى بالضبط الرجل ده بـ يعمل كده.

عجبك ؟ جرب

"مصر من البلكونة" محمد فتحى.

عن الكاتب

إيهاب جوزيف، مهندس مدنى مصراوى شبراوى، قراري يكره اللوبيا أم عين سودا، أهلاوى، بـ يحب فيروز وقعدة البلكونة فى ساعة العصاري.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح