The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

كتب
شمس المعارف

شمس المعارف: ما تخافوش.. اللى يخاف من العفريت يطلع له

  • روايات
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 40 EGP
  • مكتبات وسط البلد
تم التقييم بواسطة
Ahmed Abd El Gawad
قيم
قيم الآن
شمس المعارف: ما تخافوش.. اللى يخاف من العفريت يطلع له

تحذير:

لا تقرأ كتاب "شمس المعارف" ولا أي عمل روائي يدور حوله، فأن هذه الكتب ملعونة وكُتابها ملعونون فخدم هذه الكتب الشيطانية لن يرحموا جهل الكاتب أو القارئ خاصة لو كانت تحتوى على تعاويذ حقيقية كهذا الكتاب..

 

تعويذة:

"واه واه هداه هداه لهلد لهلوه هوليله.. يوش وش الواش أبوش الوش شلش شالشايش.. أهدان أوطف لطعلف لوطياف طايف طايف.. أجيبوا يا خدام هذه الأسماء وأخفوني عن الأبصار بحق الله الواحد القهار ألوحا ألوحا".

 

دعاء:

اللهم أنى أسألك باسمك القديم.. يا دائم يا أبد.. يا واحد يا أحد.. يا فرد يا صمد.. يا من لم يلد ولم يولد.. ولك يكن له كفوًا أحد.. يا رب الأرباب يا عزيز يا وهاب بحق جبل قاف، بهول يوم المخاف اسألك أن تسخر لي واحدًا من خدام اسمك يخدمني فيما أريد، أنك على كل شيء قدير".

 

شمس المعارف:

ها.. إيه رأيكم في اللى فات تعاويذ وأدعية غريبة ودنيا وعالم ثاني خالص صراحة.. موال يخليك مش فاهم إيه اللى بـ يحصل.. بصوا مش هـ نحكي لكم عن الرواية وأحداثها، لكن كل اللى هـ نقول لكم عليه أن الرواية بـ تدور حول كتاب اسمه "شمس المعارف" وعلشان تفهم الرواية لازم تفهم الأول إيه هو كتاب شمس المعارف أصلًا..

هو كتاب "سحر" خالص، فيه ناس قالت أنه سحر أسود، وناس قالت أن الشيطان بنفسه أملاه على واحد من السحرة وكتب اللى فيه، وانتشر بعد كده، وقصص بقى عن النسخة الأصلية للكتاب وقد إيه هي مرعبة وبـ تخلي ناس تختفي وناس تظهر وناس تجيب فلوس وناس تعمل اللى هي عاوزاه وناس تتحول وناس تتأذى، يعني من الآخر خد من الفكر الشعبي اللى أنت عاوزه، والتعويذة اللى في أول الموضوع بتاعنا تعويذة حقيقية على فكرة من كتاب "شمس المعارف"، زي ما جابها الروائي عمرو المنوفي بس ما تخافوش مش هـ يحصل حاجة.

 

عمرو المنوفي:

صراحة هو صعبان علينا جدًا لأن اختياره كتاب له الكم ده والحجم ده في التراث المكتوب والتراث الشفهي اللى الناس بـ تحكي فيه لحد وقتنا ده، أمر صعب جدًا وإحنا متأكدين أن دخول عالم السحر في الرواية بشكل خالص أمر صعب، فما بالك بالدخول من باب كتاب الناس عارفاه وعملت حوله كمية الحكايات دي.. المهمة بتاعة عمرو كانت صعبة لكنه اتوفق فيها إلى حد كبير في الأسلوب والسرد والكتابة السلسة ورسم الشخصيات، لكنه طبعًا كان سهل يتجر مع الكتاب ويأخذ أجزاء منه ويكتبها في الرواية ومع أنها سلاح ذو حدين، لكن حد الشهرة والتشويق كان أكبر من حد الرعب، اقرأوا شمس المعارف وما تخافوش، لأن اللى يخاف من العفريت يطلع له.

عجبك ؟ جرب

"عزيف" لنفس المؤلف.

عن الكاتب

عمرو المنوفي روائي مصري صدر له العديد من الروايات منها "في مملكة الغيلان"، "نصف حياة"، "همسات"، "عزيف"، "أيام الرماد".

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح