The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

فستان فرح

فستان فرح: حكاية جديدة خالص

  • رباب كساب
  • روايات
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 63 جم
  • دار مصر اللبنانية والمركز القومى السورى
تم التقييم بواسطة
Samah Nageh
قيم
قيم الآن
فستان فرح: حكاية جديدة خالص
“فستان فرح” رواية جديدة للكاتبة رباب كساب بـ تتناول فيها ظروف المجتمع المصرى فى فترة السنوات القليلة الأخيرة لغاية تنحى الرئيس السابق حسنى مبارك، وخلال الرواية تدور كثير من الأحداث الساخنة والمؤثرة فى نفس الوقت وقبل ما تبدأ الرواية استوقفنا الإهداء وكان خاص بشهداء يناير بـ تقول فيه الكاتبة: “إلى دماء الشهداء وإلى هؤلاء الذين وهبونا المعنى وغادروا قبل أن يرتدوا حلة الفرح، وكل من بذل جهدًا فى صنع فستان فرحها ولم يرها عروس، وحدكم صنعتم تاريخًا وشمناه فى قلوبنا بفضلكم صارت لدينا حكايات تحملها كتب التاريخ وروايات أنتم أبطالها، كنتم نبت الأرض الذى لولاه ما عشنا”.
بعد كده بـ تبدأ الكاتبة الرواية من داخل الواقع المصرى وخصوصًا الطبقة الوسطى وترصد العلاقات بين أفراد الطبقة من صداقة وجيرة وزمالة من خلال الأهبل، تبدأ الأحداث اللى بـ تربط بينه وبين كل أفراد شارعه بما فيهم رضوى اللى بـ تتفرع منها كل خيوط الرواية. واستوقفنا وإحنا بـ نقرأ الرواية وصف تصويرى فى منتهى الألم لشعور الأخوة تجاه أخوهم الأهبل وبـ تقول: “موصومون به”.
بـ تتعرض الرواية للفتنة الطائفية فى مصر والمشكلات الاجتماعية والاقتصادية اللى تعرض لها أبطال الرواية على اعتبار أنهم نموذج للمصريين، وكمان بـ ترصد معاناة الشعب المصرى فى السنوات الأخيرة زى سيطرة أفراد السلطة والحزب الحاكم على مؤسسات الدولة ومظاهر القهر والإطاحة بأحلام الشباب حتى انفجر الغضب وتأجج الشعب المصرى واضطر إلى الإضرابات اللى بدأت فى المحلة ومن بعدها مصانع كثير توقفت بسبب الاضطرابات واعتصامهم اعتراضًا على القهر والتهميش، وتعرضت الرواية كمان لانتخابات البرلمان 2010 اللى كانت القشة اللى قسمت ظهر البعير زى ما بـ يقولوا وكانت شرارة الثورة المصرية، وكمان قدمت الرواية الأبطال من خلال حياتهم وطريقة معيشتهم وتعاملاتهم خلال الـ 18 يوم وحالة المصريين فى الخارج اللى كانت مزيج من اللوعة والفرحة والألم والحزن لعدم مشاركتهم فى الثورة لغاية لما بـ يرحل الطاغية وبـ يتنحى عن الحكم وتلبس مصر فستان الفرح اللى تمناه الشعب طويلًا.
وعلى مدار الرواية مش بـ يكون الحدث بس هو العنصر الجاذب فيها لأننا هـ ننجذب لعناصر كثير فى الرواية زى الأبطال اللى كل بطل فيهم بـ يمثل رواية منفصلة بتفاصيل شخصيته وطباعه وأسلوب حياته وطموحاته وكمان اللغة بـ تلعب دور كبير جدًا فى تلقى الرواية والاستيعاب والتفاعل فهـ نلاحظ أن اللغة مناسبة لشخصيات الطبقة الوسطى. ولما تقرأ الرواية هـ نجد كثير من الجمل اللى بـ تحمل قيم مجتمعية وإنسانية حتى أننا ممكن نتعامل معها على أنها حكمة أو جملة مؤثرة زى مثلاً لما قالت الكاتبة: “ما البكاء إلا انعدام حيل”. كمان هـ نلاقى فى الرواية كثير من المشاعر المختلفة زى الحب والقهر والظلم والفقر والحلم والفرح، وكل المشاعر دى فى تداخل يجعلك تحس أنك بـ تعيش أحداث الرواية بنفسك وأنك بـ تدخل كل شخصية.

عجبك ؟ جرب

"الفصول الثلاثة" لنفس الكاتبة.

عن الكاتب

رباب كساب روائية وحاصلة على درجة الدكتوراة فى الإنتاج الحيوانى، ولها أربع روايات منهم "الفصول الثلاثة" و"فستان فرح"، تم تكريمها عن روايتها "فستان فرح" من قبل ساقية الصاوى ضمن أهم إصدارات 2012.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح