The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

  • محمد سلماوي
  • سير ذاتية
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 45 EGP
تم التقييم بواسطة
Rehab Aly
قيم
قيم الآن
في حضرة نجيب محفوظ: كنز حقيقي عن أديب نوبل

اللي شاف مننا أفلام عن روايات لنجيب محفوظ زي: “ثرثرة فوق النيل”، و”زقاق المدق”، و”الثلاثية”، ممكن ما يحبش نجيب محفوظ، خلينا نكون صرحاء، إحنا نفسنا كنا مخنوقين من نجيب محفوظ والهالة اللي حوله قبل ما نقرأ له، لأن معظم الأفلام اللي مأخوذة عن رواياته مش بتشد أوي وبعضها مكلكع ما كناش بنفهمه ولا بنحبه وإحنا صغيرين، لكن بجد لما بدأنا نقرأ له اكتشفنا أن اللي بيكتبه حاجة، واللي بيطلع على التليفزيون في أفلام له حاجة ثانية خالص، مالهاش علاقة بالروايات الأصلية وهو نفسه كان بيقول بوضوح دي رؤية المخرج والسيناريست مش رؤيتي أنا، رؤيتي الخاصة واضحة في الرواية نفسها.

المعلومة دي وغيرها كثير بيؤكدها لنا نجيب محفوظ نفسه في كتاب بعنوان “في حضرة نجيب محفوظ” من إعداد وتحضير الكاتب محمد سلماوي، الكتاب عبارة عن مقابلات متعددة وخطابات وآراء لنجيب محفوظ، تقدر من خلالها تقرب من الإنسان المميز ده، ويمكن أكبر فائدة تأخذها من الكتاب أنك هـ تحس أنه بيغير في أسلوب حياتك، لأن نجيب محفوظ نفسه كان له نمط حياة وأسلوب مميز جدًا، ساعده أنه يكون أديب نوبل اللي العالم كله كان بيقرب منه وبيحاول يتعلم منه، وهو نمط الحياة اللي خلاه قدر يوزان بين حياته الشخصية والعامة، ويخلي حوله كم ضخم من الأصدقاء والمحبين والمعجبين، وبشهادة الجميع اللي قرب من نجيب محفوظ ما قدرش يبعد عنه، والاستفادة هـ تبقى أكبر من الكتاب ده للناس اللي بتحب تكتب لأنه بين السطور بيحكي ببساطة شديدة جدًا عن علاقته بالكتابة وإزاي بدأ معاها، وبتمثل له إيه، فبيقول مثلاً عن الفكرة دي:

“الكتابة في حد ذاتها فعل متفائل، كنت أجد سعادتي في الكتابة ذاتها وليس فيما يمكن أن تأتي به، لذلك ظللت أكتب بلا مقابل لسنوات”.

الكتاب فيه مجهود كويس، وهو عبارة عن أربعة فصول، ميزته أن اللي كاتبه كان مقرب جدًا من نجيب محفوظ، وكان ملقب أنه وزير خارجيته، كان بيقابله كل يوم سبت علشان يعمل معاه حوار، يُنشر في جريدة الأهرام بدل  مقالته اللي ما بقاش قادر يكتبها في سنينه الأخيرة، ومن خلال لقاء كل يوم سبت.

ولأن سلماوي بيتقن اللغتين الفرنسية والإنجليزية، فكان معه محفوظ في كل لقاءاته مع الأجانب، ولأنه ذكي فهو سجل كل اللقاءات دي واحتفظ بكل الوثائق والأوراق والتسجيلات اللي وصلت لـ 500 ساعة لعملاق الرواية العربية الراحل نجيب محفوظ، فرغها وقدمها في الكتاب ده من خلال 400 صفحة، ولو صح التعبير فهم ثلاثة كتب في كتاب واحد، الباب الأول بيقدم  تفاصيل اللقاءات التي تمت بين محفوظ وبعض الشخصيات المهمة عالميًا وعربيًا من الأدباء ورجال السياسة والشخصيات العامة زي الأديب العالمي باولو كويللو، وأديبة جنوب أفريقيا الفائزة بجائزة نوبل نادين جورديمر، والمسرحي الأمريكي الشهير آرثر ميللر وغيرهم، بالإضافة إلى رئيس وزراء أسبانيا وأحمد زويل ومحمد حسنين هيكل وغيرهم من اللي راحوا بنفسهم علشان يزوروه في المكان اللي تعود يستقبل فيه زواره، بيته اللي بـ يطل على النيل في العجوزة، وجمعهم كلهم رغبة واحدة أنهم يكونوا في حضرة نجيب محفوظ.

الكتاب فيه كمان تصريحات وحوارات ومقابلات محفوظ وبعض الصور النادرة له مع بعض الحاصلين على جائزة نوبل زي نادين جورديمر وأحمد زويل وصورة من حفل تسلمه الدكتوراه الفخرية من جامعة القاهرة اللي تخرج فيها من قسم الفلسفة بكلية الآداب.

عجبك ؟ جرب

كتاب "قيم من التراث" لزكي نجيب محمود، وكتاب "التأملات" لماركوس أوريليوس.  

عن الكاتب

محمد سلماوي كاتب ومترجم وأديب مصري، يشغل حاليًا منصب الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، ورئيسًا لاتحاد الكتاب المصريين، له عدة مؤلفات منها: مجموعة قصصية بعنوان "الرجل الذي عادت إليه ذاكرته"، ومسرحيات منها: "فوت علينا بكرة واللي بعده"، و"القاتل خارج السجن"، و"سالومي، و"اثنين تحت الأرض"، و"رواية الخرز الملون".

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح