The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

مظاهرات نفسية

مظاهرات نفسية: إيييييييه ما حدش خالى

  • د. أحمد البحيرى
  • واقعية
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 15 جم
  • مكتبة البلد - عمر بوك ستور
تم التقييم بواسطة
Heba Hasab
قيم
قيم الآن
مظاهرات نفسية: إيييييييه ما حدش خالى

كتاب
بـ يتعرض بشكل بسيط جدًا وواضح لأكثر حاجة بـ نتهم بها الناس اللى تصرفاتهم مش بـ تعجبنا
“دول مرضى نفسيين” وكثير كمان بـ نتهم بها نفسنا علشان نبرأها من أعمال
مشينة أو من تحمل مسؤولية فعل ما “أنا مش في وعيى وتعبان نفسيًا”.. الكتاب
ده بقى بـ يقول لك أن فيه فرق كبير بين تعبان نفسيًا ومريض نفسيًا، وحتى لو مريض
فعلاً والأطباء شهدوا بكده فممكن بكل سهولة التفرقة بين تصرفاتك اللى عملتها تحت
تأثير المرض والتصرفات اللى تعتبر مسؤول عنها ولازم يتم محاسبتك.. يعنى اوعى تلجأ
للمرض النفسى كمبرر وركز في أعمالك لأنك مسؤول.

الكتاب
بـ يتكون من مقدمة بسيطة ووافية بـ يعرض فيها الكاتب ملخص لموضوعاته و6 فصول..
الفصل الثانى بـ يقدم تعريف المريض النفسى: “هو كل من يعانى أو يعانى من حوله
من آثار المشاكل التى تصيبه فى سلوكه أو وجدانه أو مشاعره
أو أفكاره”.. وقبل ما تتخض على نفسك وتفنجل عينيك الكاتب بنفسه بـ يقول أن
التعريف ده قد يشملنا جميعًا بحال من الأحوال يعنى لفترة معينة ولكن للتأكد من
استقرار المرض النفسى عندك الأطباء بـ يبحثوا عن أكثر من عامل: أعراض الإصابة
بالمرض النفسى، ومدة الإصابة بالأعراض دى، والقدرة على التكيف مع الحياة فى ظل
وجود الأعراض.. وبكده بـ يطلع الكاتب بمعادلة بـ تقول لك أن “المرض النفسى= المعاناة+
أعراض مرضية+ مدة كافية تظهر فيها الأعراض+ عدم القدرة على التكيف”.

بـ يعرفنا
كمان الفصل الثانى تعريف الشخص السليم نفسيًا وأسباب الإصابة بمرض نفسى، وبـ يقول الكاتب
أنه بالطبع مافيش هناك شخص سليم طوال الوقت، لكنه سليم بعض الوقت وبـ يعانى بعض
الوقت، بخلاف الشخص المريض اللى بـ يعانى معظم الوقت.

الفصل
الثالث بـ يناقش الاكتئاب وبـ يقول أنه بـ يصيب من 5 إلى 10 % من المجتمعات وأن
الإناث أكثر إصابة به من الرجال بحوالى 3 أضعاف وأن الفئات العمرية الأكثر عرضة
للإصابة به بين 30 و40 سنة.

كمان
بـ يعرفنا المؤلف أسباب الاكتئاب وأنواع الاكتئاب والفرق بينه وبين الحزن أو
الحداد والفرق بينه وبين مرض الاضطراب الوجدانى الثنائى اللى بـ يسبب تحول فى
الحالة المزاجية للمريض بين السعادة المبالغ فيها والحزن المبالغ فيه.

أما
الفصل الرابع فبـ يتكلم فيه د. البحيرى بنفس السلاسة والبساطة عن
“الذهان” وهى الهلاوس السمعية والبصرية غير الحقيقية اللى بـ يشوفها بعض
المرضى وعن “عقدة الاضطهاد” اللى بـ تكون محور تفكير بعض الناس وإحساسهم
بكره الناس واضطهادهم لهم، وعن مرض مهم جدًا ومنتشر جدًا وهو “الفصام/ الشيزوفرينيا”
والفرق بينه وبين “الانفصام” ومن المعلومات الغريبة والطريفة اللى ذكرها
المؤلف أن احتمال الإصابة بالفصام عند الناس اللى أحد أبويهم مصاب به 12% ونسبة الإصابة
عند التوأم المتماثل 47%، ولكن المطمئن أن نسبة الإصابة العامة بالمرض فى
المجتمعات من 0.05 إلى 1%.

الفصل
الخامس بـ يتكلم بالتفصيل عن الإدمان وكيفية تعامل الأسرة مع الفرد المدمن وبـ يتعرض
الفصل السادس لباقى المخاوف الاجتماعية والخوف المرضى والخجل والوسواس القهرى
والأرق.

علشان
ما نطولش عليكم هـ نقول باختصار أن الكتاب مفيد جدًا فى مكتبة كل أسرة ولكل الآباء
والأمهات اللى ممكن يلاحظوا تغيرات على أحد أفراد أسرتهم وما يعرفوش يفسروها أو
يتعاملوا معاها، والجميل كمان فى الكتاب أن المؤلف قدم لنا معلومات عن معظم
الأمراض الشائعة فى كتاب واحد كأنه بـ يأكد أن الكتاب لغير المتخصصين وأنه فقط
للإرشاد فى التعرف على الشخص غير السوى نفسيًا وكيفية التعامل معاه لحد ما يروح للطبيب
النفسى.

عجبك ؟ جرب

"الأمراض النفسية والعقلية والاضطرابات السلوكية عند الأطفال" لعبد المجيد الخليدى وكمال حسن وهبى.

عن الكاتب

د. أحمد البحيرى استشارى الطب النفسى بالأمانة العامة للصحة النفسية واستشارى الطب النفسى بالمملكة العربية السعودية ومدير عام شؤون مجالس الصحة النفسية سابقًا.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح