The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

مفهوم الاستبداد فى الفكر السياسي الإسلامى الحديث والمعاصر

مفهوم الاستبداد: كتاب حلو بـ يشرح ألف باء الظلم

  • د. هناء البياضي
  • واقعية
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 50 جم
  • مكتبات وسط البلد
تم التقييم بواسطة
Cairo 360
قيم
قيم الآن
مفهوم الاستبداد: كتاب حلو بـ يشرح ألف باء الظلم

هو ليه الأمة الإسلامية ضعيفة؟ طيب ليه فاتت قرون والمسلمين عمالين
يفتكروا أيام الخلافة والازدهار كأنها حلم بعيد مش ممكن يتكرر ثاني، سؤال سألته
وحاولت تجاوب عليه باحثة يمنية اسمها هناء البيضاني في دراسة لها قدمتها في كتاب
بعنوان “مفهوم الاستبداد”.

الكتاب صادر من أيام عن الدار المصرية اللبنانية، رغم أن عدد صفحاته
550 من القطع الكبير، إلا أنه ممتع جدًا، الفصول الأربعة هـ يعدوا هوا، الفصلين
الأول والثاني بـ يتكلموا عن مفهوم وتأصيل الاستبداد، أما الفصلين الثاني والثالث
فبـ تتأمل فيهم جذور الاستبداد في الفكرين السني والشيعي بالذات، وقسمت الدراسة
بينهم بالتساوي، علشان هي شايفة أن كل فكر فيهم مهتم فعلاً بالاستبداد الديني اللي
هو -في رأي الكاتبة- أشد قسوة من الاسبتداد السياسي.

الموضوع ببساطة أن العلاقة لما بـ تكون غير سوية بين السلطة السياسية
والرعية، الحكاية بـ تتحول إلى صراع وحالة من التدافع السياسي، ساعتها بـ يغيب
القانون، أو بـ يكون موجود لكن السلطة ومراكز القوى في المجتمع بـ تنتهكه تحت
شعارات كثير مقنعة للبسطاء، لكنها بـ تدخلهم في حيرة، هم مقتنعين أن السلطة كويسة
وتمام لكن النتيجة مش تمام، يبقى فين المشكلة، هنا بـ يبدأ يتكون حالة عامة من
التوهان وعدم الفهم زي اللي إحنا عايشنها هنا في مصر.

الكاتبة بـ تحاول من خلال كتابها أنها توضح إزاي ممكن يتم تدعيم وغرس
جذور عميقة للدولة المستبدة من خلال تسييس الدين، بل وتأليه السياسة،  وتمجيد
قيم الطاعة والخضوع، وتدعيم مؤسسات التسلط والقهر والجبروت، وكل ده بـ يحصل لما
تغيب الشورى، ويصبح الحاكم منفرد بقراره وسط مجموعة من المنافقين اللي بـ يجمدوا
قلبه ويخلوه ينفرد برأيه أكثر، هنا بـ يتم إلغاء العقل، ويتم رفض أي رأي ثاني
معادي للسلطة الحاكمة في البلاد، المستبد في اللحظة دي بـ يقوم بكتم أى صوت يقول
له لأ، ويغتال أي مفكر يحاول يقول حاجة مختلفة تخلي الناس تفكر، بـ يستخف بالحريات
العامة، وشوية شوية يحس أن الناس المفروض يحمدوا ربهم أنه سايبهم عايشين، وده
طبعًا عمره ما بـ يخلق أمة متقدمة أو محترمة.

الاستبداد المقصود في الكتاب ظاهرة متفشية، مش بس الحكام هم
المستبدين، كثير بـ يكون الرجل مستبد على المرأة، الآباء بـ يستبدوا على أولادهم
في تربيتهم، والمدرسين بـ يستبدوا على الطلبة، لدرجة أن فيه أمور فى حياتنا
العادية أصبح أي حد في أيده سلطة عادي جدًا يستبد على غيره.

الكتاب مش بس بـ يوصل معنى الاستبداد، وبـ يوضح المعنى بشدة، لأ ده بـ
يقدم معلومات قيمة عن فكر أربعة من المفكرين المسلمين اللي بـ يعبروا عن التيارين
السني والشيعي، أما التيار السني فـ اختارت منه عبد الرحمن الكواكبي (1824 – 1902)
والشيخ المصـري محمد الغزالي (1917 – 1996)، وفي الفكر الشيعي بحثت عن معنى
الاستبداد وألقت الضوء على فكر كل من الإمام النائيني (توفي عام 1936)، والرئيس
الإيراني السابق محمد خاتمي.

الكتاب في الأصل كان رسالة علمية قدمت لكلية الاقتصاد والعلوم
السياسية بجامعة القاهرة أعدتها الباحثة، وكتب مقدمته مفتي جمهورية مصر العربية الشيخ
علي جمعة واللي اعترف في المقدمة اللي كتبها أن الكتب اللي تم تأليفها عن التراث
الإسلامي ما كانش فيها أبواب واضحة تبين مساحة الاستبداد في طريقة تفكير المفكرين
الإسلاميين، في حين أن الكتاب ده بـ يبين الموضوع ده بوضوح.

عجبك ؟ جرب

"الإسلام والاستبداد السياسي" للشيخ محمد الغزالي، أو "سلوك المالك في تدبير الممالك" لابن أبي الربيع.

عن الكاتب

د. هناء البياضي، باحثة يمنية، وهي ابنة الدكتور عبد الرحمن البيضاني نائب رئيس الجمهورية اليمنية الأسبق.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح