The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

2 ضباط

2 ضباط: خلطة عصام يوسف السحرية لرواية عبقرية

  • روايات
  • من الآن
  • عربي عربي
  • 61 EGP
  • مكتبات وسط البلد وباعة الجرائد
تم التقييم بواسطة
Cairo 360
قيم
قيم الآن
2 ضباط: خلطة عصام يوسف السحرية لرواية عبقرية

يعني إيه تمسك رواية أكثر من 500 صفحة ما تقدرش تسيبها غير وأنت مخلصها؟  دي حاجة ما يقدرش عليها غير شوية ناس قليلين في مصر زي علاء الأسواني وعصام يوسف وأحمد مراد، الثلاثة دول دونًا عن غيرهم من جيل شباب الكتاب عارفين يعني إيه خلطة سحرية لرواية عبقرية قادرة تجذب قارئها من أول سطر لآخر سطر، في ساعات معدودة.

“2 ضباط” هي الرواية الثانية للمؤلف عصام يوسف بعد روايته الأولى “14 جرام”، الأسلوب واحد، الكاتب ما تعمدش أنه يغير الأسلوب، بالعكس، هو شايف أن اللغة المباشرة السهلة ميزة بالنسبة له، بعيد بقى عن الصور البيانية والمحسنات البديعية، واللغة الأدبية المقعرة.. الكلام ده خلاص ما بقاش يأكل مع الناس ولا القراء بقوا يحبوا إلا الروايات البسيطة، السهلة، المباشرة، وده اللي نجح فيه عصام يوسف فعلاً لدرجة أن روايته الأولى وصلت لمليون طبعة، وده رقم مش بسيط في بلد زي مصر.

الرواية بـ تدور حول اثنين ضباط، وليد وشريف، واحد طيب والثاني شرير، الثاني بـ يؤذي الأول فبـ يقرر وليد ينتقم من شريف لكن الخطة ما بـ توصلش للنهاية المطلوبة، والشرير ما بـ يحصلوش حاجة لا بـ يموت ولا شره بـ ينتهي زي ما بـ يحصل في باقي الروايات، بـ يكمل عادي في جهاز الشرطة زي كثير من ضباط الشرطة الفاسدين اللي مكملين ومسوءين سمعة جهاز كامل، مع ذلك جزاؤه عن كل جرائمه الواردة في الرواية إيقاف 6 شهور عن العمل، ونقل، دائمًا الناس تتكلم عن علاقة الشرطة بالشعب، لكن ما حدش بـ يتكلم عن علاقة الشرطة بالشرطة، داخل الجهاز الواحد، إزاي فيه ناس طيبة وناس شريرة، وإن ما حدش بعيد عن الأذية، حتى أفراد الشرطة نفسهم.

الرواية رغم حبكتها الدرامية إلا أن البعض شاف فيها تلميع للجهاز اللي هم شايفين أنه قتل الناس بعد الثورة، وناس ثانية شايفة فيه تجني على جهاز الشرطة، ومبالغة وهجوم غير مبرر، في رأينا الكاتب عنده حس وطني شديد، خلاه يكون في النص، والدليل غضب الطرفين عليه، اللي شايفه بـ يلمع الشرطة، واللي شايفه بـ يهاجمها.

الرواية بـ تحاول توصل رسالة أن مافيش حاجة فاسدة كلها، ولا حاجة صالحة كلها، كل مكان فيه الكويس والوحش، ومن بين الأماكن دي جهاز الشرطة، كمان بـ تحاول توضح الأثر الملعون لاجتماع السلطة والمال مع بعض.

عصام يوسف اختار خط لنفسه التزم به وبـ يؤكد أنه مكمل عليه، وهو الخط الواقعي، اللي أسلوب الكتابة فيه تقريري بسيط جدًا، ومباشر وسهل، وملتزم باللي حصل في الواقع بالضبط، من غير زيادة أو نقصان، وفي النهاية هو خصص جنيه واحد من ثمن كل طبعة لمساعدة صندوق أسر شهداء جنود الشرطة، وفي نفس الوقت أكد، اللي مش عاوز يدفع الجنيه ده بلاش والمكتبات هـ تتقبل الرفض وهـ ترد المبلغ.

عجبك ؟ جرب

"ربع جرام" لعصام يوسف، و "313" لعمرو الجندي.

عن الكاتب

عصام يوسف، من مواليد القاهرة، تخرج في كلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية، جامعة القاهرة، يعمل مدير عام شركة مونتانا ستوديوز للإنتاج السينمائي. من أعماله قصة وسيناريو مسلسل "ذهاب وعودة"، وله عدة قصص قصيرة أخرى بعنوان "بالـ 3" تحت الطبع، وقد اختار "1/4 جرام" كأول عمل له يتم نشره، والده الكاتب الأديب عبد التواب يوسف، رائد كتابة كتب الأطفال في مصر والوطن العربي، وصاحب الألف عنوان، ووالدته (رحمها الله) الكاتبة الصحفية نتيلة راشد "ماما لبنى" رئيسة تحرير مجلة سمير على مدار 40 عامًا.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح