The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

و حورية

سعاد ماسي: وحورية

  • سعاد ماسي
  • روكموسيقى بديلة ومستقلة
  • من الآن
  • -
تم التقييم بواسطة
Bassem Abou Arab
قيم
قيم الآن
سعاد ماسي: وحورية

بعد غياب 5 سنين عن إصدار البومات، بـ ترجع «سعاد ماسي» بحالة جميلة جداً فى ألبومها
«وحورية». آخر ألبوم قبله كان «مسك الليل» في 2005، ألبوم رائع بس مختلف كتير عن
الألبوم الأخير.

و بسرعة للي مايعرفش سعاد ماسي هي مغنية جزائرية بـ تلحن اغانيها
بنفسها على الجيتار قدمت 3 ألبومات قبل كده بأنواع موسيقى متنوعة بين الروك
والأفريكان والراي والشرقي و أول البوم قدمته كان «راوي» فى 2001.

«وحورية» يعتبر حالة فنية مكونة من 12 أغنية، أغانيه فيها تشابه واضح جدا، يخلي
المستمع مايفرقش كتير بين كذا أغنية بسبب التوزيع الثابت فى الاغاني اللي عبارة عن
جيتار أكوستك و كونتراباص وإيقاعات خفيفة جداً، لكن الغريب فعلاً إن رغم التشابه
الواضح بين الأغاني إلا ان وانت بـ تسمع صعب تحس بملل او تكرار! وكأن سعاد راهنت
على وصول إحساسها المبهر فى الآداء اللي كمان كسر حاجز اللغة الفرنسية في بعض
الأغاني واللهجة الجزائرية اللي من الصعب فهمها.

الإبداع كان باين فى الأغاني اللي وصَّلت فيها إحساسها بصوتها الدافي زي Nacera”
” و” Tout
Ce Que Jaime ” و”خبر كان” و”سميرة
مسكينة” اللي بـ تحكي فيها عن “سميرة” اللي عايشة حياة قاسية زي
سندريلا، كل دي أغاني إعتمدت فيهم على احساسها وألحانها الناعمة على الجيتار الكلاسيك
بمنتهى البساطة، و اللي برضه ساعد فيها توزيعات فى منتهى الذكاء بين ايقاعات خفيفة
وكونتراباص اللي كان من المُلفت استخدامه فى اغلب الاغاني بدل الباص جيتار
المعتاد.

اغنية ” “Une
Lettre A_ Si H Med ليها ستايل الـ Country
    الأمريكي بالجيتار الأكوستك و
إيقاع الدرامز السريع والجميل فيها لزمة العود اللي تعلق فى الودن زي طريقة الغُنا
كمان.

و على سبيل التنويع بـ نلاقي أغنيتين بلوز فى الألبوم، أول واحدة Enta
Ouzahrek   اللي بـ تغنيها باللهجة الجزائرية بآداء البلوز
الامريكي مع خلفية من الهارمونيكا، خليط ناجح قدرت سعاد تعمله بشكل جذاب وممتع.

تاني اغنية بلوز فى الالبوم Stop pissing me off” “هي اللي تستحق الوقفة عندها لكذا سبب؛ الاول
إنها مستخدم فيها آلة واحدة بس وهي الكونتراباص وطبعا ده غير معتاد لأن الكونتراباص
آلة مصاحبة للإيقاع مش آلة عزف منفرد،   تاني حاجة أن الاغنية فيها شبه كبير بينها و بين
اغنية Love me two times” ” لفريق « The
Doors ». ممكن تكون محاولة لسعاد ماسي
لتقديم   نفس الأغنية بأسلوبها الخاص، وممكن
طبعاً يكون توارد افكار وتشابه غير مقصود مش أكتر. بس فى النهاية الاغنية دمها
خفيف و مُلفت انها باللهجة الجزائري مع وجود غنا فى الخلفيه بيردد كلمة (Stop..Pissing me off) بشكل ظريف.

“Un
Sourire” فيها الطابع
الدافي بتاع الألبوم بنفس التوزيعات الناعمة زايد عليه بس صوت الأكورديون الفرنسي
المميز اللي كان ملائم قوي للموود.

و لأن بداية سعاد ماسي مع الموسيقى كانت روك فبـ نلاقى أغنية ” Kin
Kohun Alik Ebaida ” اللى تتصنف
كلاسيك روك صريح، وتوزيعها بجميع آلات الروك التقليدي ويمكن دي الأغنية الوحيدة اللي
اتلعب فيها بإلكتريك جيتار وباص جيتار فى الألبوم كله، الأغنية باللهجة الجزائرية
والإنجليزية.

شارك سعاد ماسي فى الألبوم 2 فنانين، الأول Francis
Cabrel   المغني الفرنسي فى أغنية “Tout Reste a Faire”   اللي كانت مميزة بلحنها مع الايقاع السريع و لعب
العود، وتاني مشاركة للأنجليزي Paul Welle   فى أغنية Let me be in
peace” “.

تنوع بين الفرنسية واللهجة الجزائرية والإنجليزية بس زي ما قولنا سعاد ماسي
بتقدر باحساسها توصل كل المعاني فى غناها حتى لو لغتها غريبة على اللي بـ يسمع وده
اللي خلاها تعجب كتير جدا من الناس هنا وفى العالم كله أكترمن أي فنان جزائري
تاني، مع كامل إحترامنا للشاب خالد طبعاً.

  و مش لازم برضه ننسى دور
الموسيقيين اللي معاها اللي ابدعوا فى توزيعاتهم وإختيار أصوات آلاتهم ونجحوا فكرة
الألبوم اللي مايل لموود الأكوستك أو الـ ( Unplugged ).

عجبك ؟ جرب

رشا شيخ الدين

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح