The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

أنا كثير

شيرين: أنا كثير

  • شيرين
  • بوبشرقي...
  • من الآن
  • نجوم ريكوردز
  • اليوتيوب وكل مكان
تم التقييم بواسطة
Waleed Abuarab
قيم
قيم الآن
شيرين: أنا كثير

بعد سنتين بالتمام والكمال من صدور ألبوم «اسأل عليا» صدر ألبوم شيرين عبد الوهاب الجديد بعنوان «أنا كثير» من إنتاج شركة نجوم ريكوردز، أول ألبوم لشيرين بعد الانفصال عن شركة روتانا، وطرحت شيرين أغاني الألبوم كاملة على قناتها الخاصة على موقع يوتيوب وسرعان ما تم تحميله على كل المواقع الفنية والغنائية لكن المرة دي واضح أنها برغبة المنتج والفنانة نفسها اللي بـ يتبعوا سياسة جديدة في التسويق والتوزيع. الشركة اختارت توقيت ذكي جدًا لطرح الأغاني بالتزامن مع ظهور شيرين في حلقات برنامج The Voice وبعد انتهاء عملية الاستفتاء على الدستور، الظروف مهيئة تقريبًا لنجاح الألبوم، ومش فاضل غير الجودة ومستوى الأغاني نفسها.

ألبوم جيد في مجمله، لكن ما قدرناش نشوف فيه فلتات زي ما تعودنا من النجوم الكبار زي شيرين، لا خلاف على إحساسها وقدرتها على تجسيد حالة كل أغنية ببراعة، لكن ما كانش فيه تحدي صريح لإمكانياتها الصوتية ولا كان فيه أي جمل طربية صعبة، يعني ممكن نقول عليه ألبوم موسيقى بوب شرقي ناجح بامتياز، متنوع وبـ يرضي أذواق قطاع كبير من الجمهور وبـ يحافظ على الإيقاع المناسب والمواضيع المختلفة، لكن ما خرجش عن الجانب العاطفي في الـ 12 أغنية المكونين للألبوم. يمكن شحنة الرومانسية المرة دي كانت أقل شوية من الألبوم السابق، لكن الألحان وطبيعة الكلمات بشكل عام تشبهها كثير، ورغم اختلاف الملحنين والشعراء إلا أنه واضح أن شيرين شخصيًا بـ تميل أكثر للنوع ده من الكلمات والألحان.

بداية بموسيقى هاوس قوية جدًا كعادة ألبومات كل المطربين حاليًا، لكن الصدمة كانت صوت شيرين اللي بـ يبدأ ضعيف وبستوى أقل بكثير من قوة الإيقاع والباص المميز لموسيقى الهاوس، ما كانش “مالي” الودان زي ما كنا منتظرين، أغنية “مين اختار” من كلمات خالد تاج الدين وألحان وليد سعد وتوزيع توما اللي يعتبر أحد أهم أسباب نجاح الألبوم واللي قام بتوزيع 8 أغاني وقام بتسجيل الصوت للفنانة شيرين في كل الأغاني، وسهل أنك تميز التقنية الحديثة جدًا في التسجيل والتوزيع في كل الأغنيات، وهو ده شغل توما اللي مش بـ يخيب ظننا كواحد من أفضل الموزعين في العالم العربي.

أغنية “داء السيطرة” كلماتها خفيفة لعمرو الجارم ولحن عادي لمحمد النادي، ولفت انتباهنا طبلة أحمد العيادي والفاصل الموسيقي بين الكوبليهات اللي بآلة الكولة واللي عرفنا أن شيرين هي اللي عملته بنفسها.

أول أغنية يوصل لنا فيها إحساس شيرين اللي إحنا عارفينه كان في “متاخدة من الأيام” مع دور واضح لجيتار شريف فهمي الكلاسيكي، والأجمل أن الأغنية جديدة على شيرين نفسها.

بـ تيجي أغنية “يا ليالي” كاستثمار لنجاح أغنية زي “اسأل عليا” الطربية في الألبوم اللي فات. شبهها كثير لدرجة أن مطلع الكوبليه بـ يحسسك أنها هـ توصل لنفس الجملة اللحنية، لكن بمهارة بـ يأخذها الملحن خالد عز لمقام جديد وبـ يقدر توما يغير شكل الإيقاع علشان يخليه أكثر هدوء، والكلمات هي الأجمل لأمير طعيمة.

اسم غريب لخامس أغاني الألبوم وهي “شكرًا يا شهم” اللي كتبها أيمن بهجت قمر، حلوة أكيد لأن لحن محمد يحيى كان سهل ومناسب جدًا، وجمل القانون والناي خلت شكل الأغنية أحلى كثير.

تعاون جديد مع نصر محروس كشاعر غنائي في “خاينين” ولحن كلاسيكي رقيق لخالد عز اللي له نصيب الأسد من تلحين أغنيات الألبوم. نعتقد أن دي أكثر أغنية بذلت فيها شيرين مجهود طربي وقدمت عُرب وحليات ظريفة لكن مستوحاة من المقامات التركية، والـIntro  بآلة الكلارنيت كملت الطابع التركي للأغنية اللي تعتبر قوية مافيش كلام.

تعاون جديد مع عمرو مصطفى في أغنية “في ليلة” من كلمات خالد تاج الدين. سهل تلاحظ بصمة عمرو مصطفى اللحنية والإيقاع الأسباني اللي بـ يفضله وقدم به أشهر أغنياته مع كبار المطربين، عجبتنا جدًا وعلقت في وداننا بسهولة.

“مش خايفة” هو اللي لازم تنتظره في كل ألبوم لشيرين، الحالة الرومانسية الأقرب للكآبة ووتريات خطيرة ومعبرة جدًا، وتوزيع جريء من توما اللي أبرز صوت شيرين في بعض الأجزاء بدون موسيقى تمامًا. من ألحان إيهاب عبد الواحد وكلمات محمد سرحان.

الثنائي أيمن بهجت قمر ووليد سعد ما كانوش هـ يلاقوا أحسن من شيرين علشان تقدم الأغنية دي بالشكل الأنثوي الرقيق ده. أغنية “قلة النوم” في رأينا من أجمل أغاني الألبوم ونتيجة منطقية للقاء العمالقة الثلاثة، لكن في مجال الأغنية الخفيفة المرحة اللي هم الثلاثة أجادوا تقديمها منفردين في مناسبات كثيرة.

أغنية “تجربة مؤلمة” من ألحان وتوزيع بلال الزين اللي اشتهر بالتعاون مع المطرب فضل شاكر وقدم معاه أجمل أغنياته، قدر يحافظ على شخصيته الفنية في أول تعاون له مع شيرين، وقدم أفضل أغنية طربية في الألبوم، وعجبنا جدًاIntro  البيانو اللي حقه مهدر كثير في الأغنية العربية.

حالة كلاسيكية جدًا وأداء رائع لشيرين في أغنية “كلي ملكك” من كلمات أمير طعيمة وألحان خالد عز، وتوزيع أكاديمي يدرس لأحمد إبراهيم، يمكن جمل الوتريات كان المفروض تقل شوية ويتم الاعتماد على صوت شيرين في الخلفيات.

بـ تختتم شيرين الألبوم بأغنية “أنا كثير” اللي بـ تحمل بصمة الموزع اللامع حسن الشافعي، لكن مش بموسيقى الهاوس المرة دي لكن بإيقاعات هادئة بـ تحمل في طياتها كل ما جادت به التكنولوجيا الحديثة في عالم تسجيلات الصوت والتوزيع. وقام عازف الكلارينت التركي الأشهر حسنو سنلندرسي بعزفIntro  الألبوم وبعض اللزمات داخل الأغنية. الأغنية جديرة بأنها تكون أغنية الألبوم وهي بطاقة تعارف بين الملحن مدين وبين الجمهور، وكلماتها رائعة لأحمد الحبشي.

عجبك ؟ جرب

«اسأل عليا» لشيرين، «حب جامد» لجنات.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح