The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

المولد

محمد عدوية: “المولد”…وصاحبه غايب

  • محمد عدوية
  • بوبشرقي
  • من الآن
  • شركة كلمة للإنتاج الفني
  • محلات الشرايط
تم التقييم بواسطة
Mohamad Adel
قيم
قيم الآن
محمد عدوية: “المولد”…وصاحبه غايب
لو لاحظنا الفترات الزمنية بين كُل ألبومات «محمد عدوية»، هـ نلاقي 3 سنين تقريباً تفصل بينها، الألبوم الأول «الطيب أحسن» 2003، وفي 2006 ألبوم «مِن كِلمتين»، وأخيراً ألبوم «المولد» في 2011، وده معناه المفترض اهتمام إستثنائي بعمل ألبوم غير عادي استغرق الفترة الزمنية الكبيرة في عملية التحضير.
ومع إن “Head” الألبوم أو الأغنية الأبرز فيه هي موال «المولد»، لكن الأغنية تُعتبر أقل أغاني الألبوم مستوى، مع إن مُشترك في غنائها «أحمد عدوية» بنفسه، لكن ماكانش فيه جديد في كلمات الموال أو رسالة أو حكمة محددة زي ما إتعودنا من فكرة الموال، لكن تداخل ايقاعات الهيب هوب مع الموسيقى الشرقي ساهم في إن الأغنية تبقى معقولة، وهنا البطولة كانت للحن محمد عدوية نفسه والموزع أحمد العسال.
ينضم لعدوية والعسال الشاعر محمد عبد الجابر في أفضل أغنيتين في الألبوم، الأولى أغنية «مش مبين» والثانية أغنية «مش فارقة». الأولى لإيقاعها الراقص، وكلماتها اللي بـ تلخص حالة العِبارة المشهورة “نظرة، إبتسامة، موعد، فلقاء” بشكل بسيط وجديد . والتانية تحس كأنها بـ ترد على كلمات أغنية «مِش مِبَين» فبـ تقول : “مش فارقة معايا لا شعر طويل.. ولا جسم جميل.. ولا لون العين.. أنا عايز واحدة تفهمني ودماغها كبيرة وعاقلة” .
الغريب إن الثُلاثي عدوية والعسال وعبد الجابر المرة دي مِش موفقين في أغنية إيقاعها هادي، وهي أغنية «سيبي روحك» وده بسبب ضَعف كلماتها.
هـ تلاقي تذبذب في مستوى الألبوم، فـ مُمكن تلاقي أغنية جميلة زي أغنية «دي اللي خدتني مني» لإنها بـ تعيش المستمع حالة شوق بكلمات بسيطة وعميقة : “أتعب أوي وأموت وأشوفها.. وقد إيه بـ يوحشني خوفها.. كسوفها لما بكون واحشها.. دي دنيا أموت وأعيشها”. ومُمكن تلاقي أغاني موضوعها جديد زي أغنية «الوردة الدبلانة» لإنك هـ تلاقي تعاطف الحبيب السابق مع حبيبته اللي سابها لإنها مش لاقية ونيس من بعده!.. وفيه أغنية بـ يتكلم فيها عدوية عن نفسه زي أغنية «مايعرفنيش»، غير الأغاني اللي تصدمك بـ كلماتها زي أغنية “مين فينا؟”، واللي أول مقطع منها “مين فينا مش عارف إنه في يوم هـ يموت ؟”، لكن بشكل عام الألبوم يتسمع، وكفاية إنه فيه محاولات تطوير فعلاً من جانب عدوية الصغير كمُلحن، ومع ذلك “المولد” صاحبه “عدوية” غايب عنه كمُطرب.

عجبك ؟ جرب

ألبوم «محمد عدوية» الأول «الطيب أحسن».

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح