The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

مطاعم أسماك وادي النيل

أسماك وادي النيل: لما الطبخة تبوظ على بجنيه ملح فى المهندسين

  • 82 - 88 شارع وادي النيل
  • مأكولات بحرية
  • 19974
تم التقييم بواسطة
Cairo 360
قيم
قيم الآن
أسماك وادي النيل: لما الطبخة تبوظ على بجنيه ملح فى المهندسين

عارفين اللي يبوظ أكلة حلوة أوي أوي على بجنيه ملح؟ أهو ده مطعم أسماك وادي النيل اللى موجود فى المهندسين، مكان كويس، قعدة ظريفة، مساحة معقولة، شيفات موهوبين، اختيارات عديدة، سرعة في التقديم، لكن زي ما قولنالكم بـ يبوظوا الطبخة على بجنيه ملح بالمعنى الحرفي للكلمة.

هـ نحكي لكم الحكاية من الأول، إحنا كنا عاوزين في مرة نأكل أكلة سمك حلوة في مكان قعدته ظريفة، وقع اختيارنا على وادي النيل، وروحنا كان الأكل رائع، والخدمة معقولة، وكل حاجة تمام، دي كانت الزيارة الأولى، واللي شجعتنا على أننا نروح مرة كمان، المطعم موجود في شارع جنبه على طول منفذ تابع له مخصص للناس اللي هـ تأخذ “تيك أواي”، أما الناس اللي هـ تقعد فبـ تدخل المحل، وده تقسيم ظريف لأن الضغط عليه عالي، وفصل التيك أواي عن المطعم الرئيسي بـ يخلي التركيز أعلى والخدمة أفضل.

عند المطعم الرئيسي هـ تلاقوا دكة أمام المحل، عاملة زي دكك الأرياف، شكلها ظريف جدًا، مخصصة لانتظار الزبائن اللي مالهمش مكان، مجرد ما بـ يفضى مكان بـ يدخلوا وينتظر ناس غيرهم وهكذا، مافيش مرة روحنا هناك ولاقينا ترابيزة فاضية على طول، لكن خلينا نكون صرحاء ونقول أن الانتظار مش بـ يطول أوي، مجرد دقائق وبس.

نيجي بقى لجو المحل، بصراحة الديكور والجو العام ظريف، ولايق على مطعم سمك، وأسعار المحل معقولة برضه مش مبالغ فيها زي كثير من محلات السمك، بـ ييجيلكم واحد يأخذ طلباتكم بعد شوية من قعادكم ومراجعة المنيو، وبعد فترة مش طويلة ومش قصيرة بـ ييجي الأكل سخن وحلو.

لما مسكنا المنيو كان نفسنا نلاقي طاجن سي فوود، لأننا ذوقناه في 6 أكتوبر وعجبنا جدًا، لكن للأسف الطواجن دائمًا يا إما بـ تكون جمبري أو سبيط أو سمك قطع، إذا كان فيه شوربة سي فوود، ليه ما يكونش فيه طاجن سي فوود؟ حاجة غريبة فعلاً، المهم أننا طلبنا سمك بوري سنجاري، وده سعره بـ يتحددعلى حسب وزنه، كان طعمه ظريف جدًا، وطلبنا ملوخية بالجمبري، كانت سيئة جدًا، لأن الملوخية ناشفة، وفيها حاجات بـ تقرقش كأنه تراب، ما حبيناهاش تمامًا مع أن رائحتها كانت حلوة لكن الطعم كان مش ظريف، طلبنا أرز وجمبري مشوي، كان لطيف لكن محروق شوية صغيرين، طلبنا كمان طاجن سبيط على جمبري، وهنا اكتشفنا اكتشاف مش ظريف أبدًا، أنه هو كمان بـ يقرقش!

آخر حاجة ممكن الواحد يتحملها في أكله أنه يكون بـ يقرقش، والحقيقة أننا عرفنا السر وراء القرقشة وهو نوع الملح الردئ اللي هم بـ يستعملوه، للأسف الشديد في السوق نوعيات ملح رخيصة كلها رمل، وده بـ يعاني منه كثير من الناس في البيوت، وواضح أنهم في المحل مافيش رعاية على الجودة، لأن لو كان فيه كانوا خدوا بالهم وغيروا نوع الملح اللي بـ يفسد الأكله كلها.

وإحنا هناك اكتشفنا حاجة مقرفة جدًا، العيش المستخدم جوه المطعم بـ يجيبوه من كشك العيش المدعم، وللأسف الشديد كان ردئ جدًا، وفي واحد من الأرغفة لاقينا صرصار صغير!

يعني مطعم ظريف وطباخين بـ يعملوا الأكل بطعم حلو، ويقدموه سخن وعليهم ضغط، السلاطات طعمها حلو، والخامات محترمة، ويبوظوا كل حاجة على ملح رخيص، وعيش رخيص! تصرف غريب من المحل ينطبق عليه المثل الشهير: “بـ يبوظ الطبخة على بجنيه ملح”.

نصيحة 360

مش عارفين نقول لكم إيه، لو حابين تأكلوا أكلة سمك وأنتم وحظكم يا طلعت حلوة يا طلعت كلها رمل، يبقى روحوا أسماك وادي النيل!

أحسن حاجة

طعم الأكل والجو العام في المكان، والمهارة والسرعة.

أسوأ حاجة

عدم اهتمامهم بتفاصيل صغيرة واسترخاصهم اللى بـ يفسد كل حاجة زي الملح والعيش.

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح