The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

أطلانتس – Atlantis

أطلانتس: مطعم بانطباعات متناقضة فى مول العرب

  • داخل مول العرب - أمام النافورة الراقصة
  • عالمي
  • 0238260211,01155556654
  • 10 صباحًا - 12:30 صباحًا
تم التقييم بواسطة
Angie El Batrawy
قيم
قيم الآن
أطلانتس: مطعم بانطباعات متناقضة فى مول العرب

من قبل ما يفتح وهو عامل إعلانات فى كل ركن من مول العرب، “قريبًا” وحركات، وبعد كده فجأة لقينا افتتاح ضخم وفنانين حضروا وصور التغطيات فى مواقع كثيرة، وألعاب نارية وتغطيات إعلامية وإعلانات بشكل أكبر فى كل مكان حتى على مداخل البوابات فى المول.. وبالتالى فضول الكائن الكايرو360ي لازم يشتغل، وكان لازم نروح نعمل له زيارة مفاجأة بعد كام يوم من الافتتاح الرسمي.

المكان ده عمل لنا حالة من الإنطباعات المختلطة والمتناقضة، عجبنا فيه حاجات وفيه حاجات ثانية زعلتنا أو ضايقتنا منه، بس دائمًا إحنا فى كايرو 360 بـ نعطي عذر للأماكن اللى لسه فاتحة علشان نعطيها فرصة تضبط الدنيا وتلحق المنافسة القوية، أما الناس القديمة اللى بقى لها فترة فى المجال بـ نكون قاسيين عليهم ومش بـ نفوت لهم فتفوتة.

مبدئيًا من الاسم هـ يوحي لك الاسم “أطلانتس” أنها حاجة مرتبطة بالبحر، بس على عكس توقعاتنا طلع مش مطعم مأكولات بحرية، هو بـ يقدم مأكولات عالمية وفيه كمان شيشة، بس فيه حاجة من روح المحيط وهى الديكور، تصميم مدخل المطعم والقعدة اللى تحت كأنه سفينة، وتفاصيل صغيرة زي دفة القبطان ووحدات الإضاءة وكمان حوض السمك اللى فيه مياه فى الأرضية كملت روح الاسم مع اللون الأزرق فى مخدات الكراسي، فيه شاشات فى مناطق كثيرة علشان تتابع ماتشات الكرة اللى ساعات بـ يعلنوا عنها على صفحتهم على الفيسبوك، وفيه منطقة جلوس ثانية فى الدور العلوي بـ تطل على منطقة النافورة وكل المطاعم الموجودة.

طلبنا من الجرسون نقعد فوق ولكنه اعتذر بأدب أن مافيش أماكن وممكن نقعد على الـ High Table تحت لحد ما يفضى مكان فوق، مافيش 5 دقائق نزل ناس من فوق وفكرنا الجرسون رجع قال لنا معلش فيه عيد ميلاد فوق ومحتاجين الكراسي علشان العدد الكثير، اتضايقنا جدًا لأنه كان ممكن يقول لنا كده من الأول، وبعدها رجع جرسون ثاني قال لنا ممكن نطلع دلوقت! أول ما طلعنا اتضايقنا أكثر لما لاقينا ترابيزتين بالكراسي فاضيين، طب كان لازمته إيه الكلام ده؟ بداية غير موفقة.

كل ترابيزة عليها منيو iPad موصلة بالإنترنت ومقسمة من أول الإفطار لحد الأطباق الرئيسية والمشروبات والحلويات، عيب المنيو الخطير أنها مرتبطة بقوة الإنترنت، وبالتالى لو هو ضعيف القائمة بـ تفضل تحمل وقت كثير علشان تشوف إيه اللى جواها، وكمان طريقة عرض الأطباق متعبة فى أن لازم تدوس على كل طبق علشان تشوف الشرح بتاعه، مش كلهم موجودين جنب بعض، وبالتالى بـ تقعد وقت كثير عقبال ما تقرر هـ تأخذ إيه، لأن الأقسام كمان كثيرة جدًا، بس إحنا عرفنا من القائمين على المكان أنهم بـ يحولوا المنيو لـ Application علشان ما تبقاش مرتبطة بالإنترنت خالص.

بعد حيرة كبيرة طلبنا من الأطباق الرئيسية جريلد تشيكن (68 جنيه) عبارة عن صدور فراخ مشوية معاها صوص أبيض أو ليمون واختارنا الثاني، وبيف فيليه (87 جنيه) عبارة عن قطعة بيف Charboiled مع اختيار صوص المشروم أو الفلفل واختارنا الأول، وعامة كل الأطباق الرئيسية معاها اختيارك من البطاطس المحمرة والأرز والأرز بالسبانخ والخضار السوتيه، ومعاها كمان طلبنا شوربة طماطم (25 جنيه).

أول حاجة نزلت الشوربة معاها مكعبات العيش المحمص، كمية الشوربة كانت حلوة مقارنة بأماكن ثانية بـ تعملها ضخمة لدرجت أنها تشبعك، كانت محتاجة تخف شوية بس لأن قوامها كان سميك لكن طعمها حلو وسخنة معقول، الأطباق جاءت بعدها بفترة، بداية للأسف مش سخنة خالص بس تتاكل، الفراخ كان طعمها حلو جدًا والتسوية كمان بس صوص الليمون ما كانش ظاهر خالص كطعم ولا كشكل فى الطبق، ولما سألنا الجرسون قال لنا هـ يجيب لنا الصوص منفصل، غاب لدرجة جابه قبل ما نخلص الطبق وبرضه طعم الليمون ما كانش ظاهر خالص حسينا أنها زبدة سايحة مش صوص زبدة بالليمون، الخضار السوتيه طعمه هايل مع البطاطس المحمرة المقرمشة بس كان نفسنا برضه يكونوا سخنين، أما البيف فكان طري كتسوية وطعمه حلو مع الصوص وكميته معقولة.

بعد الأكل طلبنا من المشروبات أطلانتس مارجريتا (28 جنيه) ومن الحلويات وافلز (28 جنيه) بصوص الشوكولاتة مع الفاكهة، مع إضافة بولة آيس كريم (10 جنيه)، فترة بعد ما جاء لنا الوافلز كعجينة كانت لطيفة بس كان عليها صوص شوكولاتة قليل جدًا وفاكهة كانتالوب وتفاح وموز كلهم ما كانش فيه تجانس بينهم وحسينا أن كل حاجة منفصلة عن الثانية وناشفة فى فمنا بسبب نقص صوص الشوكولاتة اللى بـ يطري الدنيا شوية، كمان فى رأينا أن الكنتالوب مش فاكهة تنفع مع وافل بسبب الطعم.

المفاجأة الأكبر بقى كانت فى المارجريتا بلونها اللبني الفاتح وطعمها الجميل جدًا اللى مش متناسب مع المفاجأة الأفظع اللى اكتشفناها بعد ما شربنا ¾ منه وهى حشرة عجيبة بـ تسبح فى نهاية الكوب خلتنا قفلنا من كل حاجة ووريناها للجرسون، رد فعل المكان كان محترم وكمية اعتذارات كثيرة تحترم طبعًا، بس زي ما قلنا فى الأول إحنا مشينا من المكان عندنا انطباعات متناقضة عنه، الخدمة كويسة والمعاملة والأكل لكن فيه حاجات صغيرة محتاجة تضبيط، بس نرجع ثاني نقول نعطيهم فرصة ثانية علشان الافتتاح، لأن مش معقول بعد كل المجهود ده والدعايا دي ويطلع مش قد كده.

نصيحة 360

خلى بالك من الحشرات لأن كان فيه واحدة على هدومنا غير اللى فى المشروب.

أحسن حاجة

الأكل حلو لكن ينقصه التسخين.

أسوأ حاجة

الحشرة اللى فى المشروب وحجة الزحمة فى الدور اللى فوق.

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح