The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

أهل كايرو

أهل كايرو: ديكور جميل وأكل عادي في المهندسين

تم التقييم بواسطة
Shahista Sherif
قيم
قيم الآن
أهل كايرو: ديكور جميل وأكل عادي في المهندسين

كنا متحمسين جدًا من ساعة ما شوفنا إعلانات في الشارع عن
المكان الجديد اللي هـ يفتح في ميدان عمان عند نادي الصيد واسمه «أهل كايرو». وبعد
كده اكتشفنا أنه فتح فرعين في نفس الوقت وفي نفس المنطقة وقريبين جدًا من بعض، بـ
يفصل بينهم شارع واحد أو شارعين. لكن للأسف لمّا رحنا فرع منهم لقيناه مش قد كده.

كنا محظوظين شوية ولقينا ركنة في ميدان عمان (اللي دلوقتي
فيه حوالي 4 كافيهات ومستحيل تلاقي ركنة هناك)، وكنا متحمسين جدًا أول ما دخلنا
وأبهرنا الديكور الكلاسيكي المعمول بطريقة عصرية. المكان بـ يعم فيه اللون الموڤ
والكراسي أغلبها قطيفة موڤ وأسود. الحوائط بكذا لون، أخضر وعليها زخارف بالموڤ،
وموڤ عليها زخارف باللون الفضي. وفيه حوائط عليها كتابات وجمل مضحكة وأفيشات
أفلام. حتى الحمام كان نظيف وعجبنا جدًا وكان فيه فوتيي كلاسيكي من القماش القطيفة
الموڤ.

ولمّا جاء وقت الأكل وشوفنا المنيو كنا محتارين جدًا، المنيو
فيه اختيارات كثيرة وأنواع أكل كثيرة زي الشوربات والسلاطات والمقبلات، والمكرونات
والبيتزا وأطباق اللحوم والفراخ والسي فوود. بعد حيرة كبيرة استقرينا أننا نبدأ
بمقبلات أصابع الموتزاريلا المقليةFried Mozzarilla، وبعد ما طلبناها بشوية
قال لنا الجرسون أنها مش متوفرة حاليًا واحتارنا من ثاني نطلب إيه، وقررنا نطلب
طبق “أهل كايرو فرايد ميكس” اللي بـ 35 جنيه وفيه تشكيلة من المقبلات.
الطبق كان فيه قطع ممبار صغيرة، قطعتين سمبوسك لحمة وقطعتين سمبوسك جبنة صغيرين
(المفروض أنها سمبوسك لكنها كانت قطائف)، وقطعة واحدة كبيبة، وأصابع الفراخ
المقلية Chicken Strips. الطبق كان حلو لكن كميات الأكل (في كل الأطباق عامة) قليلة جدًا،
خصوصًا أن الأسعار مش رخيصة على الكميات دي.

طلبنا ساندويتش شيش طاووق (24 جنيه)، واختارنا من قسم
الفراخ طبق الكوردون بلو (55 جنيه). الأطباق الرئيسية بـ يبقى معاها مكرونة أو نوعين
من الأصناف الجانبية، إحنا اختارنا مكرونة بالصوص الأبيض. والجرسون بـ ينزل لنا
الطبق قال لنا أنه قطعة فراخ وقطعة لحم وما قدرناش نفهم إيه السبب، أما المكرونة فهي
كانت عينة يعنى كميتها قليلة بطريقة مش طبيعية، وكانت غرقانة من فوقها جبنة
بارميزان أو رومي مبشورة، الجبنة كانت كثيرة لدرجة أننا ما قدرناش نميز طعم الصوص
الأبيض حلو ولا لأ. قطعتين الفراخ واللحم كانوا محشيين بالبيف المدخن وشرائح الجبنة
زي الجبنة الجاهزة في السوبر ماركت، على عكس الأماكن الثانية اللي بـ تبقى فيها
جبنة سايحة. الطبق كله كان بيتي جدًا كأنه معمول في مطبخ البيت مش في مطبخ مطعم. ساندويتش
الشيش طاووق كان معاه (برضه) عينة من البطاطس المحمرة، كميتها قليلة جدًا، والفراخ
ما كانتش مستوية كويس. طلبنا كمان مع الأكل عصير كيوي وعصير خوخ (الواحد بـ 14
جنيه) وكان طعمهم لذيذ.

المكان فيه وسائل للترفيه والتسلية زي المزيكا والتليفزيون
وألعاب الطاولة والشطرنج والدومينو، ووقت ما كنا هناك لاحظنا وجود جهاز غريب كبير
زي الكمبيوتر شاشته باللمس، وبـ يتنقل ما بين الترابيزات والناس بـ تلعب عليه
ألعاب فيديو أو كوتشينة.

وصل وقت الحساب، وتفاجئنا -رغم أن المكان مش قديم- لكن
الشيك جاء لنا مكتوب يدوي على وصل. الخدمة كويسة جدًا في «أهل كايرو» والجرسونات
ظرفاء، وهو مكان حلو ومُسلي تقضي فيه وقتك لو أنت مش هـ يهمك قوي الأكل.

نصيحة 360

اسألوا عن جهاز الألعاب الغريب، وجربوا الفرع الثاني للكافيه والمطعم، يمكن تجربتكم فيه تبقى أحلى.

أحسن حاجة

ديكور المكان جميل جدًا.

أسوأ حاجة

كميات الأكل قليلة قوي.

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح