The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

مطاعم
إل موندو – El Mundo

إل موندو: أفطار رمضاني رائع لكن كثير أوي في مركب نايل ليلي

  • مركب نايل ليلي
  • عالمي
تم التقييم بواسطة
Angie El Batrawy
قيم
قيم الآن
إل موندو: أفطار رمضاني رائع لكن كثير أوي في مركب نايل ليلي

مركب نايل ليلي Nile Lily Boat أكيد هـ تكون في
ذهن كل صائم حابب يروح لمكان يفطر ويتبسط فيه
لأسباب كثيرة منها أن فيه كذا مطعم: “أهلين”
اللبناني فى الدور الأول، “سكاي لاونج –
Sky Lounge” في الدور الأخير، وفي الدور
الثاني هـ تلاقي
«إل موندو – El
Mundo
» ده غير «هابي دولفين» في الدور الأرضي قبل ما تطلع السلالم، إلى
جانب أن اختيار المطاعم هناك مضمون لأنهم بـ يقدموا أكل غير تقليدي والخدمة هناك
ممتازة.

الأفطار في رمضان السنة دي في “إل
موندو” الفرد بـ 150 جنيه وبـ يصل بعد الضريبة والخدمة لـ 185 جنيه، وعندك
اختيارات كثيرة بـ تختار واحدة منها سواء في الطبق الرئيسي أو السلاطة أو الشرب أو
التحلية –إلى جانب أن كل صنف مكوناته مختلفة عن المعتاد- ففي الأطباق الرئيسية لك
4 اختيارات: كاجون شريمبس، سكالوبيني أ ليمون، جيرك تشيكن، ألموند تشيكن،
وللمشروبات الرمضانية إما قمر الدين أو كركديه أو لبن رائب أو تمر هندي وبـ ينزل
لك معاهم زجاجة مياه، والشوربة: إما شوربة الطماطم بالبرتقال أو فراخ بالكريمة،
والسلطة إما سيزر أو جريك، وأخيرًا التحلية مفاجأة: إما تختار مهلبية بالمانجا، أو
كنافة مع خوخ بالكراميل وبـ يقدم لك معاها آيس كريم فانيليا.

حجزنا قبل ما نروح بالتليفون، والمفاجأة لما رحنا
لقينا أننا الوحيدين اللي حجزنا يومها وما كانش فيه غيرنا في المكان! يمكن علشان
الناس لسه في أول أسبوع بـ تفطر مع عائلاتها، مش عارفين! المهم قعدنا فى مكان آخر
الصالة علشان نبص منها على المطعم كله ومنها نكون شايفين منظر النيل الجامد جدًا
من خلال الشباك، فيه منطقة ثانية للقعود في تراس مفتوح هـ نرجع لها ثاني.

قعدنا في الصالة، الديكور مودرن ومُطعم بروح
كلاسيك، في أماكن كثيرة من المطعم شاشات لكن للأسف مش بـ تعرض أي حاجة من أعمال
رمضان، كلها إعلانات مكررة للمطعم وفيديوهات لأماكن حول العالم! وشغلوا موسيقى
شرقية جميلة لسعاد ماسي ومشروع ليلى ورحباني وغيرها لكن بعد الأذان.

قبل ما الأذان يأذن بـ ينزلوا لك
على الترابيزة طبق تمر ومشروب رمضاني، وزجاجة مياه وطبق عيش كبير ومعاه زبدة، بعدها
بشوية صغيرة ينزل لك الشوربة، ويليها طبق السلطة، وبعدها بشوية برضه الطبق الرئيسي.

قمر الدين كان مسكر شوية وضخم
جدًا محطوط في كوباية طويلة وكبيرة، العيش تحفة جدًا ورائحته كانت قوية تحسه لسه
طالع من الفرن وكنا ماسكين نفسنا لما جابوه لأن كان قبل الأفطار، بس غالبًا إحنا
فطرنا على الرائحة الأول.

جربنا الشوربتين: الكريمة بالفراخ
وكانت حلوة، لكن المفاجأة كانت شوربة الطماطم بالبرتقال، طلعت وهمية، عامة إحنا مش
بنحب الشوربة دي لكن طعم البرتقال مع الطماطم طلع جميل جدًا، بعد كده نزلت
السلاطات: سيزر بالفراخ وجريك سلاد، الاثنين حلوين جدًا لكن برضه مشكلة الكمية
الكبيرة مازالت قائمة، ما أكلناش كثير منها علشان نعرف نأكل الطبق الرئيسي.

نزلت الأطباق الرئيسية وتقديمها
كان أكثر من رائع، شكل الأكل وتقديمه فيه ابتكار، جربنا سكالوبيني أ ليمون وهو
عبارة عن شرائح لحم بقري بالليمون مع البطاطس المهروسة والخضار السوتيه، طعم اللحم
بصوص الليمون كان تحفة واللحمة مستوية حلو، وكمان طبق جيرك تشيكن وهو شرائح فراخ
مشوية مع الأرز وسلطة كول سلو كان حلو برضه.

بعد ما خلصنا الأكل وكنا هـ ننفجر
من كثره وما قدرناش نكمله كله قعدنا شويه نستريح، الجرسونات مؤدبين قوي ومهتمين بك
وبـ يسألوك أخبار الأكل إيه ويسألوك لو محتاج حاجة، بعد ما شالوا الأكل نزلوا على الترابيزات
وحدات مربعة فيها شموع مضيئة علشان تستمتع بالقعدة في المكان وبرؤية النيل
والموسيقى، لكن بعدها بشوية استمتعنا بطريقتنا بالخروج للجزء الخارجي فى التراس
واستمتعنا بالهواء والهدوء اللي كان بـ يعم المكان والأضواء البرتقالي اللى كانت
محطوطة عند السور عاملة جو هائل في جزء التراس ده غير منظر الإضاءة المنعكسة على
مياه النيل.

جاء وقت التحلية، المهلبية
بالمانجا كانت خفيفة وسكرها مضبوط وطِعمة، وكمان الكنافة بالخوخ والكراميل كان
عليها من فوق بولة آيس كريم وكانت مفاجأة.. جميلة جدًا رغم أن مكوناتها غريبة، خاصة
أن الكنافة كانت مفرفطة مش قطعة زى المعتاد، بس الكراميل كان مُركز في آخر الطبق وكان
محتاج يبقى مُوزع عليه.

انتهيت زيارتنا للمكان ودفعنا
الحساب اللي من رأينا أنه كثير أوي فلوس وكمية، هو طبعًا الفلوس متناسبة مع كمية
الأكل اللي اتقدمت لكن رأينا أنه كان يقللوا فيهم وبكده الناس هـ تتبسط فى
الحالتين وهـ تتشجع تيجي أكثر، لأن كل فرد بـ يدفع 150 جنيه وبالضريبة والخدمة بـ
تزيد 35 جنيه وده كثير أوي، يعني لو فردين خارجين يفطروا هـ يدفعوا (370 جنيه)! بس
عامة التجربة في المكان كانت رائعة ومش هـ تُنسي.

نصيحة 360

جرب "سكاي لاونج – Sky Lounge" في الدور الأخير بـ يقدم سحور فقط بداية من الساعة 10 بالليل لحد 2 الفجر، الفرد بـ 100 جنيه (بدون الخدمة والضريبة)، هو برضه غالي بالنسبة لسحور لكن يستحق التجربة.

أحسن حاجة

طعم الأكل ومكوناته المبتكرة، الاهتمام وخدمة الجرسونات هائلة.

أسوأ حاجة

كميات الأكل كبيرة جدًا تأكل ديناصور مش بني آدم.

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح