The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

مطاعم
الشيباني – AL Shebani

الشيباني: أجمل حنيذ وفحسة من المطبخ اليمني في الدقي

تم التقييم بواسطة
Nagla Ashraf
قيم
قيم الآن
الشيباني: أجمل حنيذ وفحسة من المطبخ اليمني في الدقي

لو عاوز تجرب أكلة جديدة مختلفة ومجنونة ما تفوتش مطعم “الشيباني”، المكان ملئ بالمغامرات والضحك، مش سخرية من الأكل أو الثقافة بالعكس، بس من المفاجآت اللي بـ شوفناها مع كل طبق، الشيباني مطعم يمني في الدقي، مالوش فروع ثانية غير في الدقي، ولو أنت ما تعرفوش ممكن جدًا تعدي من أمامه وما تأخذش بالك لأنه من بره مظهره ممكن يخدعك وتفتكر أنه مطعم شاورما أو مشويات.

أول ما بـ تدخل بـ تلاقي على أيدك اليمين باب المطبخ وفي وشك مكتبين للكاشير وبـ تطلع سلمة علشان تواجه أول فجأة، الترابيزات بسيطة جدًا خشب والكراسي خشب وعلى الترابيزة مفرش بلاستيك فوقيه ورق زبدة للحفاظ على المفرش من لغوصة الزبائن طبعًا.

المهم بعد ما الجرسون جاب لنا المنيو، وطبعًا لأننا أول مرة ندخل مطعم يمني، سألناه عن الأكلات اليمينة المشهورة، فـ نصحنا كبداية نبدأ بفحسة وسلتة.. حضرتك قلت فحسة؟ طب سلتة وسمعنا عنها قبل كده.. إيه فحسة دي؟ لما نشوف.

وأول حاجة نزلت لنا كانت مرقة اللحمة (مجانًا) وهي عبارة عن المرقة اللي استويت فيها اللحمة مع الكاري، والحقيقة أنها كانت سخنة وحلوة جدًا ومليانة توابل. المشكلة ما كانتش في المرقة، الصدمة الحضارية بالنسبة لنا أن ما كانش فيه لا ملعقة ولا شوكة ولا سكينة، فـ طلبناهم من الجرسون علشان نشرب الشوربة، الراجل يا حرام كان مستغربنا جدًا وجاب لنا مشكورًا ملاعق بلاستيك، اللي كملت معانا المشوار، وإلا كنا هـ نرجع لزمن ما قبل الحداثة ونلتهم اللحم بنهم كالإنسان الأول، المهم أننا عرفنا أن معظم المطاعم اليمنية بـ تبقى كده، فلما تروحوا ابقوا خذوا الشوكة والسكينة معاكم يا جماعة.

الفرقعة كلها كانت في السلتة (12 جنيه) والفحسة (25 جنيه)، والسلتة (اسمها كده مش غلطة إملائية كأن حاجة اتسلتت منك)، ودي عبارة يا سيدي عن طاجن لحمة مفرومة وأرز وبطاطس وطماطم مضروبين في الخلاط وفوقيهم صوص حلبة.. أي نعم حلبة، وكانت حكاية شرقية بنكهة يمنية، الحقيقة أنها كانت حلوة جدًا وسخنة جدًا، وكل تغميسة فيها ممتعة.

أما الفحسة دي، فكانت لغز مبهم في الأول بالنسبة لنا، عمالين بـ نأكلها ومش عارفين هي مكونة من إيه بالضبط، والمفاجأة الثانية أنها بسيطة جدًا، مجرد بصل ولحمة عجل ومرقة، مقطعين صغير جدًا ومليانين توابل. كل تغميسة بالعيش بتاعهم المبهج اللي شبه الفطير عندنا شوية بـ تأخدك على بلاد اليمن الطيبة، مجرد توابل مبهجة في فمك بـ تِمَزجك ولا أحلى لحن لأم كلثوم.

بعد كده طلبنا حنيز مع الأرز (30 جنيه) وكنا متشوقين قوي للحنيذ ده يا جماعة مش بس علشان سمعنا اسمه في فيلم “إكس لارج”، لأ.. بعد ما الجرسون وصف لنا بـ يتعمل إزاي أنهم بـ يلفوه في ورق زبدة وفويل، تحمسنا أكثر أننا نجربه، وأول ما جاء كانت المفاجأة الثالثة، في الطبق النحاس اللي شبه طبق الكشري عندنا وفوقه أرز، رزة رزة واحدة صفراء وواحدة برتقالي تقريبا حطوا التوابل مع مياه الرز فما شربهاش كويس، وكوز بطاطا من فوق، هو مش بطاطا ولا حاجة بس شكلها كان شبهه قوي باللفة اللي حاطينها عليها، لكن وجهة نظرنا اختلفت تمامًا، لما فتحناه وأكلناه، لحمة بـ تذوب في فمك كأنها زبدة أو قطعة من مأدبة السلطان المفخم، حاجة ما تتوصفش، تتاكل لحد آخر قطعة بس، المشكلة أن حجمها كان صغير بس.

برغم اعتراضنا على الطبق النحاس، إلا أن طبق الماندي بالأرز (35 جنيه) كان غير، تحسه أنه طبق خارج من كتاب “أليس في بلاد العجائب” أو من مملكة البرتقال السعيد، لأنه كان كله برتقالي حتى اللحمة الجلد فيها برتقالي، وكانت التوابل فيه بـ تصرخ وتقول: “أنا توابل كُلني وتمتع وأنتخ واللحمة كانت مستوية كويس ومتبلة بإتقان وتفاني”.

طبعًا، إحنا استمتعنا وانتفخنا وتكيفنا من الأكل بغض النظر عن المكان يعني، بس برغم أننا كنا شبعانين جدًا، ما قدرناش نقاوم نجرب “معصوب الأمير” ولو أننا لحد دلوقت هـ نموت ونعرف مين اللي عصبه ولا إيه قصته، المهم أن معصوب الأمير ده عبارة عن موز مهروس وقشطة وعسل أبيض وسمسم، واه يا قلبي على حلاوته وطعامة السمسم فيه، رغم أنها أكلة بسيطة جدًا وممكن تتعمل بسهولة، بس هي كانت ممتعة فعلًا بكل ملعقة فيها.

وكالعادة لما تحبوا تجربوا مطعم غريب لازم تأخدوا حد معاكم قلبه جريء وبـ يحب يجرب ومستعد أن التجربة تطلع وحشة أو حلوة، لأن الأكل ما بـ يبقاش له طعم وأنت بـ تأكل لوحدك حتى لو الأكل حلو، الصحبة بـ تفرح روحك وتسعد قلبك، ما تخافش من أنك تجرب حاجة جديدة وجربوا الحنيذ والسلتة والفحسة وطبعًا معصوب الأمير.

دمتم بالرضا سعداء.

نصيحة 360

ممكن تطلب دليفري من الرقم ده: 01148552699 وتستمتع بأكلك في البيت.

أحسن حاجة

الأكل السخن الجميل والمتبل ببراعة.

أسوأ حاجة

المكان وتنظيمه أو شكله عامة.

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح