The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

الشيف صابر – El Chef Saber

الشيف صابر: مطعم كويس.. بس الحلو ما يكملش في الدقى

  • 1 ش وزارة الزراعة، أمام محطة بنزين موبيل
  • مصري
  • 33382989,37607489,33351109,37626350
تم التقييم بواسطة
Cairo 360
قيم
قيم الآن
الشيف صابر: مطعم كويس.. بس الحلو ما يكملش في الدقى

“الشيف صابر” ده اسم المطعم اللي سمعنا عنه وما كناش مصدقين الكلام اللي قيل لنا عليه لحد ما قررنا نجربه على مرحلتين، وفي الاثنين ما خذلناش أبدًا، المرة الأولى لما قررنا نطلب دليفري من عند الشيف الصابر، واكتشفنا أنه أولاً سريع، وثانيًا سخن، وثالثًا شهي جدًا.

الشيف صابر موجود في منطقة الدقي، بـ يوفر اختيارات مش متاحة بالطعم ده في بقية المطاعم المجاورة، فعلاً شهي جدًا، في المرة الأولى طلبنا منه فراخ مشوية دليفري، كان طعمها لا بأس به، العيب الوحيد أنها ما كانتش طرية، حسينا أنها كانت محتاجة تفضل على النار شوية كمان، لكن روحنا، في الواقع رغم أن منطقة الدقي كبيرة، وتحديدًا شارع مصدق ومحيطه، في منطقة الدقي صعب أوي تلاقي حد حلو يسد جوعك من غير ما يوجع بطنك، خاصة لو كان الأكل دسم، هي دي بقى المعادلة الصعبة اللي بـ يحققها الشيف صابر.

أكثر حاجة أمتعتنا وخلتنا سعداء جدًا الأرز البسمتي بالزبيب، قد إيه كان رائع ومستوي ومفلفل وطعمه مميز، كمان كان غني من غير ما نحس بالدسم أو أنه ثقيل ووحش، الخضار كمان كان لا بأس به، عبارة عن لوبيا، لكن بصراحة ما كناش عاوزين نأكل أي حاجة مع الأرز الحلو ده علشان ما نفقدش طعمه. الوجبة ربع فرخة مع سلاطة وطحينة وأرز بسمتي بالزبيب كميته كويسة كانت بـ 22 جنيه، سعر مش بطال على وجبة طعمها حلو، طلبنا كمان شاورمة وكبدة وكان طعمهم عادي زيهم زي أي مطعم ثاني، مافيش تميز معين عندهم في مسألة الأكلات السريعة.

بصراحة علشان خاطر عيون الأرز، روحنا لحد باب المطعم علشان نكتشف أن الدليفري حاجة والمطعم حاجة ثانية خالص! طلبنا نفس الوجبة علشان نكتشف أن الفراخ في المطعم مش طبيعية، قد إيه طِعمة ولذيذة، حاولنا نفهم السر أو الخلطة اللي مخلية طعمها كده ما عرفناش لكن بجد Chapeau لهم، واستغربنا ليه الفراخ المشوية في الدليفري ما كانتش حلوة أوي كده!

المهم الأرز طبعًا كان تحفة والغريب أنه المرة دي حطوا عليه مكسرات مع أن السعر واحد! المكسرات كانت لوز متحمر في زيت، قد إيه كان طعمه شهي مع الأرز والزبيب، لكن زي ما قولنا في العنوان الحلو ما يكملش، رغم أن الدليفري جاء بسرعة جدًا، لأ وكمان سألنا عاوزين الأكل في وقت قد إيه؟ وإمتى، علشان لو عاوزينه في ساعة معينة يكون عندنا، الأكل في المطعم تأخر شوية مع أننا كنا مستعجلين، والشخص اللي كنا بـ نقول له على الطلبات جاء لنا بعد عناء، وكان واقف مش طايقنا ولا طايق نفسه، ومشي قبل ما نكمل كلامنا، ولما جاء اكتشفنا أن مافيش خضار، وهو اتصرف من نفسه وجاب لنا بدل الخضار بطاطس محمرة! حط الأكل قبل ما نستوعب ومشي، ولما خلصنا أكل اكتشف أنه ما كانش حط لنا السلطة فجابها!

طبعًا رغم الخدمة السيئة جدًا إلا أننا ممكن نقول بارتياح أن الأكل كان حلو، ولو أننا كنا نحب خضار بدل البطاطس، لكن الفراخ عوضتنا عن كل حاجة، كانت مستوية ومذهلة والأرز كمان، الوجبة كانت بـ 29 جنيه نص فرخة وخضار وأرز وسلاطة وعيش.

الحلو كان كريم كراميل، كان طِعم لكن طريقة تقديمه خليته يأخذ رائحة من السلاطة اللي جاءت في الآخر فبقى طعمه غريب ما اتبسطناش، من الآخر الناس دي ممكن تبقى أحسن لو اهتموا شوية بالناس اللي بـ تقدم وببعض التفاصيل الصغيرة، لأن الأساس الجيد موجود عندهم.

نصيحة 360

لو جعان وعاوز تأكل أكلة حلوة دسمة من غير وجع بطن ممكن تروح عند الشيف صابر ومعلش استحمل الخدمة الوحشة علشان خاطر عيون الأكل الحلو.

أحسن حاجة

الأرز بالزبيب والمكسرات رائع ما ذوقناش زيه قبل كده، والفراخ المشوية داخل المطعم مالهاش حل، والمكان كمان نظيف.  

أسوأ حاجة

الخدمة وحشة أوي، وكمان طريقة التقديم ساعات بـ تفسد بعض المكونات وتخلي طعمها غريب.

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح