The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

المطعم اليمني

المطعم اليمنى: مذاق صنعاء بدون روح فى الدقى

تم التقييم بواسطة
Steve Noriega
قيم
قيم الآن
المطعم اليمنى: مذاق صنعاء بدون روح فى الدقى

مطعم اليمن –وهو اسم على مسمى- موجود في شارع هادئ في
الدقي، المطعم من المطاعم اللي لها زوارها في القاهرة من زمان، وبعد ما قفل فترة علشان
يعمل تجديدات، قررنا نروح زيارة له ونشوف هل فعلاً السمعة لسه في محلها ولا لأ.

المحل دلوقتي بقى شكله عامل زي ما يكون كافيتريا كبيرة،
الأرض اللي بـ تلمع، والكراسي المعدن، والاسم المباشر للمطعم مش علامة على أن أصحابه
مكسلين يبتكروا، ولكن نوع من التوفير، ودي سمة مميزة لتجربة الأكل هناك كلها.

أول ما دخلنا قُدم لنا أطباق شوربة صغيرة، والمفروض-حسب
التقاليد اليمنية- أنه بـ يتشرب منها مباشرة، بس لحسن الحظ المطعم كان موفر ملاعق.
شوربة اللحمة طعمها كان لذيذ، كانت مشكلتها المعتادة هي الدهن الزيادة، ودى حاجة
المفروض يتجنبها كل اللي معدتهم ما بـ تستحملش الأكل الثقيل.

بعدها كنا مستعدين نجرب حاجة أثقل شوية، لكن عرفنا أن
عدد قليل من الأطباق هو اللي لسه موجود. النصائح اللي اتقالت لنا قبل ما نروح أننا
لازم نوصل بدري لأن الأطباق هناك بـ تخلص على مدار اليوم، وعلى الرغم من أن الساعة
8 بالليل مش وقت متأخر قوي، خاصة في مدينة زي القاهرة، لكن كان فيه أطباق كثير
خلصت.

طلبنا مجموعة كويسة طبق من كل حاجة كانت لسه موجودة في
البوفيه بتاعهم، أول حاجة نزلت لنا كانت قطعتين كبار من العيش اليمني (3 جنيه للقطعة).
العيش كان سخن، وإن كان ما يفرقش كثير عن الفطير أو خبز النان، بس ما كانش فيه أي
نوع من الدهون وكان متماسك مع بعضه بشكل مميز.

قطع الكبدة (15 جنيه)، لحمة مفرومة (10 جنيه)، فول
بالبيض (6 جنيه)، خضار (5 جنيه)، وسلاطة (10 جنيه) كلهم قُدموا بسرعة زي الشوربة.
الكبدة واللحمة كانوا مطبوخين مع نفس قطع الخضروات، وإن كانت اللحمة طعمها أحسن من
الكبدة، واللي تقريبًا ما كانش لها طعم مقارنة بالكبدة المصرية التقليدية. اللحمة
كانت ناشفة شوية، بس الفلفل المقلي والجزر وقطع الخضار الثانية -اللي ما قدرناش
نميزها قوي- أضافوا كثير للطبق. أما السلاطة (مزيج من الخضار واللحوم) فرقت بس في أنها
كانت مسقية بشوربة لحمة سميكة ولونها بني لكن الطعم ما فرقش كثير.

طبق الخضار كان طبق عادي مليان خضروات مختلفة، مع إضافة
وحيدة وهي قطع من البطاطس المهروسة، أما طبق الفول بالبيض فكان مختلف لمجرد أنه
مافيهوش نفس تشكيلة الخضار الموجودة في كل طبق. طبق الفول بالبيض قُدم لنا وكميته
كبيرة وكان سخن جدًا، رغم أن مكوناته في الأساس فول مهروس، طماطم، وبيض. الطبق مميز
وكان غني بالنكهة وقدرنا نعمل منه ساندويتشات هائلة بالعيش.

رغم أن الناس اللي شغاله في المطعم بـ يتحركوا بسرعة
البرق، إلا أن معلوماتهم عن كل طبق كانت قليلة جدًا، مجرد بـ يرددوا مكونات كل طبق
لما تسأل عنه، وفكرة أن 3 أطباق شبه بعض مع اختلاف بسيط سد نفسنا شوية باختصار
باستثناء العيش، سيبنا المطعم وإحنا مش حاسين أننا أضفنا لنفسنا خبرة جديدة عن
المطبخ اليمني.

نصيحة 360

المطعم اليمني فيه خدمة توصيل وتجهيز حفلات.

أحسن حاجة

الأكل للعائلات وأشبه بالأكل المصري.

أسوأ حاجة

نفس الشيء فى "أحسن حاجة".

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح