The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

بول – Paul

بول: إفطار فرنسي بنكهة شرقية في جزيرة العرب

  • 38 شارع جزيرة العرب
  • فرنسي
  • 0233467932
  • 9 صباحًا: منتصف الليل
تم التقييم بواسطة
Dina Mokhtar
قيم
قيم الآن
بول: إفطار فرنسي بنكهة شرقية في جزيرة العرب

مخبز ومطعم بول – Paul من آخر الأماكن اللي توقعنا أن يكون فيها منيو رمضاني، لأنه أولًا مطعم متخصص في المخبوزات والأطباق الفرنسية الصميمة، وثانيًا لأن شخصية سلسلة محلات منتشرة في أنحاء العالم زي بول مش سهل أنه يعمل زي معظم مطاعم القاهرة، اللي بـ تتخلى عن منيوهاتها المعتادة اللي فيها أطباق عالمية علشان تقدم إفطار أطباقه شرقية ومصرية في رمضان، علشان كده كان لازم نروح نشوف إيه النظام في فرع جزيرة العرب.

في نفس اليوم، اتصلنا بالمطعم وحجزنا؛ ما حدش سألنا عن أي تفاصيل في أطباق المنيو، وبالتالي كل اللي كان علينا نعمله هو الوصول للمطعم قبل الإفطار بوقت كاف، وقد كان.. أول ما قعدنا، الجرسون قدم لنا المنيو، وسعرها (129 جنيه) غير شاملة 12% خدمة و10% ضريبة، بـ تتكون من شوربة، وسلاطة، وطبق رئيسي، وحلو ومشروب رمضاني، الاختيارات في المنيو محدودة وبالتالي مش هـ تأخذ وقت في الاختيار، بعد ما استعدينا، الجرسون جاء وأخذ الطلبات بالكامل، حتى الحلو اللي طلب مننا نختاره من بين مجموعة من الحلويات الفرنسية المخصصة لمنيو الإفطار موجودة في ثلاجة العرض، وبما أننا كنا فردين قررنا نجرب أكبر عدد من الاختيارات على قد ما نقدر.

قبل الآذان بثواني، الشوربة والمشروب الرمضاني كانوا جاهزين؛ اختيارات الشوربة عندهم حاجة من اثنين: شوربة عدس أو شوربة اليوم، واللي كانت شوربة الفلفل الأحمر، أما المشروب الرمضاني فبـ تختار ما بين قمر الدين (واللي ما كانش متوفر) والجلاب، وبما أن المياه اللي طلبناها لسه ما وصلتش، اضطرينا أننا نكسر صيامنا بمشروب الجلاب (مشروب رمضاني شامي مكون من خروب، تمر، دبس عنب وماء ورد) واللي للأسف كان طعمه غريب على الذوق العام، وأغلبية الزبائن –إن ما كانش كلهم– سابوه.

 ثاني مشكلة بالنسبة لنا كانت درجة سخونة الشوربتين، اللي للأسف كانوا باردين؛ عمرنا ما توقعنا أننا نبقى قاعدين في بول بـ نشرب شوربة عدس… وأنها تعجبنا، هي عيبها الوحيد أنها كانت ثقيلة جدًا، ولكن طعمها كان ممتاز وعجبنا فيها نكهة الكمون القوية اللي أضافت للشوربة نكهة مميزة، شوربة الفلفل الأحمر الحلو كانت رائعة، كل حاجة فيها كانت رائعة، من أول لونها الأحمر، قوامها كريمي بدون ما يكون دسم، وطعمها أكثر من رائع… كل اللي كان ناقصها كان شوية سخونة.  

السلاطات: تختار ما بين سلاطة الصيف بالبطيخ والجبنة، أوسلاطة حبوب الكينوا والتمر، إحنا عارفين أن الاختيارين ممكن ما يكونش لهم شعبية بين الناس وخصوصًا لو صائمين؛ ولكن عجبنا الابتكار والجراءة في دمج النكهات الشرقية في الوصفات العالمية، السلاطة الأولى مكوّنة من قطع بطيخ، جبنة فيتا، خيار، طماطم، زيتون وقطع خبز محمص، عليهم دبس الرمان؛ السلاطة في مجملها منعشة بعد يوم صيام حر وطويل، الجبنة الفيتا طعمها أكثر من رائع: طعمها مضبوط وكريمي ولكن قطع العيش كانت صلبة زيادة عن اللزوم.

سلاطة حبوب الكينوا والتمر، كانت بالنسبة لنا أحسن من الأولى؛ السلاطة مكونة من جرجير، حبوب الكينوا، تمر، طماطم تشيري وقطع خرشوف. السلاطة مكوناتها كلها كانت متناغمة، وخصوصًا أن حلاوة التمر بـ تعادل قوة نكهة الجرجير وباقي المكونات.

الأطباق الرئيسية ثلاثة اللي ممكن تختار منهم هم: يخنة فواكة البحر، يخنة لحم، وإسكالوب فراخ، منهم اختارنا يخنة اللحم، الجرسون لفت نظرنا أن الطبق فيه قطع دهن، علشان ما نستغربش لما نلاقيها، اليخنة المكونة من شرائح بوفتيك مع صوص المشروم، البصل المكرمل وشرائح الجزر والذرة الصغيرة كانت أحلى حاجة في تجربتنا كلها، الطبق كل مكوناته متجانسة وطعمه أكثر من مثالي، قطع الدهن مش كثيرة زي ما قالوا لنا، الطبق الجانبي كان أرز بالزعفران، ولكن هو جاء لنا أرز أبيض بسمتي، ولكن كان طعمه أكثر من ممتاز، مفلفل ومحتفظ بنكهته المميزة.
الطبق الثاني كان إسكالوب الفراخ، وهو عبارة عن قطع فراخ مقلية مغطاة بطبقة مقرمشة من العيش وقطع الجبنة البارميزان، والطبق الجانبي كان باستا إسباجيتي بالصوص الأحمر والريحان، قطعتين الفراخ كان حجمهم كبير وسُمكهم ممتاز؛ بالرغم من أننا ما حسيناش بطعم الجبنة البارميزان، إلا أن الإسكالوب في مجمله كان رائع ونفس الكلام ينطبق على الباستا.
للحلو، طلبنا قطعة من تورتة الغابة البيضاء Forêt Blanc، واللي بـ تتكون من كيك الفانيليا، الكريمة، والشوكولاتة البيضاء وجوز الهند، رائعة، الحلويات الغربية كانت وحشانا وكان دي أحلى حاجة ذقناها بعد فترة تعودنا فيها على الشرقي بس. برضه جربنا قطعة من تورتة موس الشوكولاتة، وبالرغم من أننا مش من عشاق الموس، إلا أن قوامه وطعمه أكثر من رائع، طبقة موس الشوكولاتة الغامقة متوازنة مع  الطعم الكريمي لموس الشوكولاتة البيضاء، والاثنين فوقهم رشة شوكولاتة غامقة مبشورة حدتها بـ تعادل حلاوة بقية المكونات.

التجربة في بول كانت مختلفة عن تجاربنا الرمضانية الثانية اللي كان كلها أكل شرقي شبه مكرر، بول قدر أنه يحافظ على هويته، وفي نفس الوقت يقدم أطباق لها نكهة شرقية. ننصحك تروح لو زهقت من الأكل الشرقي الموجود في كل مكان.

نصيحة 360

جربوا يخنة السمك.

أحسن حاجة

يخنة اللحم... عالمية.

أسوأ حاجة

مشروب الجلاب.

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح