The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

بيلا – Bella

بيلا: مطعم كلاسيكي وأطباق إيطالية في الفور سيزون

  • فندق فور سيزونز نايل بلازا
  • إيطالي
  • 0227916875
  • 12:30 ظهراً - 4 مساءً / 7 مساءً - منتصف الليل
تم التقييم بواسطة
Angie El Batrawy
قيم
قيم الآن
بيلا: مطعم كلاسيكي وأطباق إيطالية في الفور سيزون

الفورسيزون يعتبر المكان المفضل لعلية القوم
وكبار المسئولين في مصر. مبني فخم علي شاطئ نيل القاهرة جاردن سيتي ده غير أن فيه
مبنى ثاني في شارع مراد أمام حديقة الحيوان وثالث في الإسكندرية، اعتاد كبار
الوزراء ارتياده خاصة رجال الأعمال منهم لقربه من مراكز صنع القرار في مصر زي
“مقر مجلس الوزراء” والبرلمان “الشعب والشوري”.

في المبنى اللي في جاردن سيتي عرفنا أن فيه مطعم إيطالي اسمه «بيلا – Bella»
فـ قلنا نجربه، حجزنا بالتليفون في نفس اليوم الصبح، مطعم “بيلا” مش
عامل منيو مخصوصة لرمضان (نفس المنيو العادية بتاعته) ومش بـ يفتح قبل الساعة 6
المغرب (في رمضان فقط)، يعني يا دوب فاضل نصف ساعة على المدفع، فـ رحنا قبلها
وانتظرنا في الاستراحة اللي قبل المطعم في الدور الثالث.

المكان مُجلد أرضياته وحوائطه
بالخشب لونه بني فاتح وفيه إضاءة خافتة صادرة من أباليك في أماكن متفرقة من
المطعم. وفيه ورد ألوانه مبهجة في أماكن متفرقة، طلبنا نقعد في منطقة الـ
Nile view علشان نشوف منظر النيل، شبابيك
المطعم كبيرة والستائر برضه ذوقها كلاسيكي.

المكان جوه كلاسيك بصفة عامة والجرسونات
راقيين في التعامل، كان لازم نطلب الأكل بسرعة لكن للأسف ما عرفناش نطلبه بسرعة
لأن كان فيه معاناة في فهم المنيو (مكتوب بالإنجليزى والإيطالي) ومكتوب أسماء غريبة
للأطباق بدون شرح لمحتوياتها، فطلبنا مساعدة الجرسون اللى رشح لنا طبقين بناءً على
طلبنا أننا حابين نأكل أطباق فيها لحوم ومعاها خضار، فـ رشح لنا أوسوبوكو (175
جنيه) وده بـ ينزل معاه أرز لكن طلبنا تبديله بخضار سوتيه، وسكالوب ميلانيز (220
جنيه)، واختارنا كمان شوربة المنستروني (خضار) (40 جنيه)، مع مشروب قمر الدين، بعد
طلب الأكل قعدنا شوية نتفرج على منظر النيل الرائع عقبال ميعاد الأفطار.

قبل المدفع بشوية يبدأ الجرسونات تجهيز
الترابيزة: طبق معدن فيه باتون سالية وطبق ثاني فيه حاجة شبه البيتزا عليها جبنة
موتزاريلا وزعتر، وزجاجة مياه معدنية كبيرة (20 جنيه)، بعد المدفع ما ضرب قعدنا
شويتين كبار عقبال ما الأكل جه، فقعدنا نسلي نفسنا وملينا بطننا بالشوربة والباتون
ساليه خاصة أن كمية الشوربة كانت كبيرة بالنسبة لفرد واحد، لكن كانت جامدة جدًا، فيها
خضار ومرقتها حمراء وفيها ريحان وبـ ينزل لك طبق ليمون ملفوف في تُل مربوط بفيونكة
شيك جدًا، أحلى حاجة في الشوربة بعد طعمها أنها كانت سخنة جدًا والخضار كان طازج.

أول طبق “سكالوب ميلانيز”
عبارة عن قطعة سكالوب كبيرة ممسوكة فى حتة عظمة ومعاها 3 قطع بطاطس على شكل وردة
وكان طعمها حلو جدًا، والطبق الثاني “أوسوبوكو” عبارة عن لحم خروف بتلو
بس الغريب أنه مقدم كقطع مدورة ماسكة فى العظم بتاع الخروف! كانت طعمها حلو لكن
المشكلة أن كان الدهن كثير حوالين دوائر اللحم، كان غريب علينا أننا نشوف لحم
بالعظم! لكن بعد كده عرفنا أن الأوسوبوكو في الأصل عبارة عن “بتلو السيقان
مطهوة ببطء”، بس شكل العظم فصلنا شوية! الطبق نزل معاه أرز اللي طلبنا تبديله
بالخضار، لكن الجرسون نزله زي ما هو وطبق الخضار نزل منفصل بس ما حاسبوش عليه في
الآخر، الأرز كان مختلف تحس أن عليه لبن أو حاجة مخلياه طري شوية.

الخدمة هناك 12% (54.60 جنيه) والضريبة
10% (50.96 جنيه) وهي عالية شوية ولكن متناسبة طبعًا مع طبيعة المكان، والجرسونات راقيين
وهادئين وحريصين يعرفوا أخبار الأكل ولو فيه مشاكل أو أنت محتاج حاجة، وممكن تدفع
بالـ
Credit Card

نصيحة 360

حاول افهم الأطباق كويس قبل ما تطلب - روح الساعة 6 بالضبط هناك علشان يلحق طلبك يجهز.

أحسن حاجة

السكالوب بانيه - معاملة الجرسونات في المطعم - منظر النيل.   

أسوأ حاجة

الدهن الكثير في اللحم - المنيو معقدة شوية.

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح