The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

تبولة – Taboula

تبولة: إفطار رمضانى فى مطعم لبنانى كلاسيكى بالزمالك

تم التقييم بواسطة
Gaser El Safty
قيم
قيم الآن
تبولة: إفطار رمضانى فى مطعم لبنانى كلاسيكى بالزمالك

تبولة، واحد من مطاعم القاهرة الكلاسيكية، قدر يصنع اسم لنفسه وسط عدد كبير من المطاعم اللبنانى فى مصر بصفته من –أو هو فعلاً– الأفضل. كونه مناسب لأجواء رمضان، ما كانتش مفاجأة أننا نواجه صعوبة فى الحجز فى أى من فروعهم.. قدرنا أخيرًا نحجز لأربعة أفراد فى فرع الزمالك، وقولنا لهم طلبنا من خلال التليفون.

المقبلات تكونت من فتّوش (25 جنيه)، تبّولة (25 جنيه)، كبد فراخ (32 جنيه)، ورق عنب (23 جنيه)، حمص باللحم (35 جنيه) وكٍبة مقلية (30 جنيه). طلبنا من بين الأطباق الرئيسية طاجن جمبرى (65 جنيه) وميكس جريل (79 جنيه).

وصلنا تقريبًا قبل موعد الإفطار بحوالى 10 دقائق وكانت ترابيزتنا جاهز عليها كل الأطباق، ماعدا الأطباق الرئيسية والشوربة. طبعًا لأنه وقت الذروة، الخدمة كانت معقولة جدًا. صحيح الشوربة كانت فاترة وطعمها مش مميز من ناحية النكهة –زى أى حاجة بـ تتعمل بكمية كبيرة فى رمضان– باقى الأكل بصراحة كان شهى، خصوصًا مع العيش الطازج.

كبد الفراخ على وجه الخصوص كانت هائلة، والفضل يرجع لدبس الرمّان، بمزيج من الطعم الحلو مع الحادق. الحمص باللحم برضه كان ممتاز؛ قطع اللحم المستويّة بامتياز، مع الصنوبر ولمسة من زيت الزيتون اتجمعوا لعمل طبق مزّة هائل. على الناحية الثانية، الكبّة كانت ناشفة شوية، وورق العنب كان غرقان شوية فى زيت الزيتون. الكلام ده ينطبق كمان على التبّولة والفتوش.

طاجن الجمبرى كان سيء بدون أى مبالغة. كميتة قليلة والجمبرى قُدم كامل –بالقشر وكلّه– وكان مستوى بزيادة، وصعب المضغ وكمان حراق جدًا، ده غير رائحة السمك؛ فعلاً الطاجن ككل كان مُحبِط.

الميكس جريل تكون من سيخين كفتة، واثنين كباب واثنين شيش طاووق. من النادر أننا نشوف مطعم بـ يعمل شيش طاووق صح وكفتة غلط، لكن ده اللى حصل. وقت ما الكفتة كانت متفحمة وتتبيلتها ضعيفة، الطاووق كان غنى بالبهارات، طرى وطعمه لذيذ. الكباب كان متوسط وطعمه عادى خالص.

رغم أن كثير من المطاعم بـ يشتغلوا وقت زيادة علشان رمضان، قليل منهم اللى بـ يقدر يحافظ على مستوى معين من الجودة والخدمة المميزة بنفس الدرجة الموجودة طوال السنة. صحيح كان فيه أخطاء ولحظات إحباط، لكن عشاق تبّولة مش هـ يمشوا زعلانين.

نصيحة 360

الأجواء بـ تكون حيوية أكثر وقت السحور، شاشات تبّولة بـ تعرض دراما رمضان مع فرقة تخت شرقى من أربعة أفراد لتقديم أجواء ترفيهية رمضانية.

أحسن حاجة

كالعادة، مقبلات ومزّات تبّولة لا يُعلى عليها.

أسوأ حاجة

الأطباق الرئيسية كانت محبطة.

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح