The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

مطاعم
شيش كباب عادل

شيش كباب عادل: الطعم الأصلي للسجق والكفتة في مصر الجديدة

تم التقييم بواسطة
Waleed Abuarab
قيم
قيم الآن
شيش كباب عادل: الطعم الأصلي للسجق والكفتة  في مصر الجديدة
شيش كباب عادل، أو عادل ملك الساندويتشات؛ من علامات مصر الجديدة، فاتح من سنة 1959، يعني تاريخ بجد، عرفنا أن آبائنا كانوا بـ يأكلوا من عنده من حوالي 45 سنة، وهو هو نفس الأكل تقريبًا، ساندويتشات الكباب والكبدة والسجق الشرقي والسجق الاسكندراني وشاورما اللحم والكفتة المفرومة. هو فعلًا كان عنده شيش كباب وشواية للكفتة، لكن مؤخرًا اكتفى باللحوم اللي بـ تتعمل على الجريل ولغى موضوع الشواية ده لأسباب أمنية! أصل موقع المحل مش طبيعي وأكيد الظروف المحيطة به مش طبيعية. «شيش كباب عادل» في مواجهة البوابة الرئيسية لقصر الإتحادية، نعتقد كدة السبب مفهوم. ومن بداية المظاهرات والاشتباكات عند القصر وهو بـ يفتح يوم أه وعشرة لأ، وكل ما الأمور تهدأ يبدأ يسترجع نشاطه بقوة ويستعيد أمجاده القديمة لكن بسرعة يحصل قلق ويبقى العمال مش عارفين يقفلوا المحل علشان الشواية اللي برة والكراسي والترابيزات، الله يكون في عونهم بصراحة.

المهم أن موقع المحل “إللي كان مثالي في وقت من الأوقات” من أهم علامات تميزه، وأهل مصر الجديدة القدامى عارفين قيمة الساندويتش بتاعه، وفيه ناس بـ تجيله من آخر الدنيا.
تقريبًا «ملك الساندويتشات» بـ يقدم أغلى ساندويتش رخيص لو جاز لنا التعبير، يعني الرغيف الفينو “الباتي بان” الصغير قوي فيه شوية حشو صغيرين من الكبدة أو السجق أو الكفتة المفرومة بـ يبقى بـ 4 أو 5 جنيه. يعني علشان تأكل وتشبع هـ تتطلب 4 ساندويتشات على الأقل، يعني 20 جنيه. كدة بقى إحنا خرجنا من منطقة الأكل الشعبي الرخيص اللي تأكله آخر الشهر وأنت مش معاك فلوس.
بس الطعم والنظافة يستاهلوا، صحيح ما حسيناش بحاجة فريدة في طعم السجق البلدي والكفتة المفرومة، لكن حسينا بخبرة السنين الطويلة، ومذاق يوحي بالثقة “مش عارفين حسيناها إزاي دي” بس ثقة الويتر اللي هو نفسه الشيف اللي بـ يعمل الساندويتشات، اللي فهمنا من كلامه أنه صاحب المحل كمان، الثقة اللي بـ يتعامل بها والألاطة أحيانًا كان لها أثر قوي علينا وإحنا بـ ننأنا في الوجبات والساندويتشات اللي طلبناها وحسينا أنها أحسن ساندويتشات في الدنيا، مع أن أكيد فيه أحسن، بس الإيحاء كان أقوى من أي منطق وبدأنا نزود في الأوردر بتاعنا لحد ما جربنا كل الساندويتشات اللي في المحل تقريبًا. بس فاهيتا الدجاج كانت اختراع بجد، وماكانش إيحاء ولا حاجة، كانت حلو وفيها خلطة خطيرة خاصة بالمحل. الخيار المخلل هنا حكاية ممكن تأكله حاف، بس للأسف وقت زيارتنا ماكانش فيه كبدة اسكندراني، فأكتفينا بالسجق الشرقي “بالخلطة السرية” والسجق الاسكندراني والكفتة والشاورما. كله حلو وفي منتهى النظافة، ودي حاجة في حد ذاتها تستاهل الأسعار الغالية اللي اتكلمنا عليها.
شيش كباب عادل أو ملك الساندويتشات لسة له رونقه وشخصيته المميزة، وهـ تحب قعدته وأكله لو تغاضيت عن شوية التناكة اللي في معاملة أصحاب المكان، الأصالة لها ثمن برضه.

نصيحة 360

ماتروحش وقت المظاهرات والمسيرات، هـ تلاقيه قافل.

أحسن حاجة

فاهيتا الدجاج؛ إزاي جامدة كدة!

أسوأ حاجة

كان نفسنا الشواية تبقى شغالة، ونجرب ساندويتشات الكباب والكفتة على السيخ اللي سمعنا عنها أساطير.

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح