The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

طواجن أبو حسين

طواجن أبو حسين: دليـﭭري وكاترنج جديد في المعادي

تم التقييم بواسطة
Waleed Abuarab
قيم
قيم الآن
طواجن أبو حسين: دليـﭭري وكاترنج جديد في المعادي
استمرارًا لهوجة التسمية بـ “أم فلان” وأبو فلان” في المطاعم المتخصصة في الأكل المصري اللي انتشرت بكثافة ملحوظة في السنتين اللي فاتوا، اكتشفنا مكان جديد في منطقة دجلة في المعادي بـ يعمل توصيل طلبات داخل المعادي فقط وبـ يعمل كاترنج وتجهيز لحفلات. «طواجن أبو حسين» واضح من اسمه أنه متخصص في الطواجن، لكنه بـ يعمل جنب الطواجن عدد من الأكلات المصرية زي الدولمة والمحاشي وورقة اللحمة والسمان المشوي وعدد من الشوربات والمقبلات. بـ يكون فاتح من 12 الظهر لحد 9 بالليل، بـ تعمل الأوردر بالتليفون وتوقع أنه يجيلك بعد ساعة ونصف أو أكثر، يعني لازم تعمل الأوردر قبل ميعاد الأكل بوقت كافي، مع أنه داخل المعادي فقط، إلا أنه بـ يتأخر برضه، يمكن علشان الأكل بـ يتعمل فريش، المهم تبقى عامل حسابك ومش مستعجل.

منيو «طواجن أبوحسين» أحلى حاجة فيه الطواجن طبعًا؛ بامية وبطاطس وكوسة وبسلة وملوخية ومسقعة كله بقطع اللحم أو اللحم المفروم (30 جنيه) وفيه طواجن لحم بالبصل (40 جنيه) وعكاوي (55 جنيه) ودجاج أبو حسين (35 جنيه) ورقاق باللحم وكفتة داوود باشا وأرز معمر (35 جنيه). وفيه قائمة فيها وجبات خاصة زي ورقة اللحمة (75 جنيه) ودي تكفي فردين ولحم فلتو مشوي على الجريل (140 جنيه للكيلو) والسمان المشوي والدجاج الروستو (40 جنيه).
وجبتنا كانت عبارة عن ورقة لحمة وطاجن أرز معمر بقطع اللحم مع طبق سجق مشوي (25 جنيه) من منيو المشهيات وطبق سلاطة “أبو حسين” (15 جنيه) والحلو أم علي باللوز (15 جنيه).
الأكل وصل ساخن في طواجن فخار ومغلف بالورق الفويل، بس التغليف ماكانش محكم واتفتح في الطريق من عامل الدليـﭭري. المهم ابتدينا نستعرض الكميات اللي كانت معقولة جدًا في ورقة اللحمة وقليلة إلى حد ما في طاجن الأرز المعمر والمشهيات. سلاطة أبو حسين هي سلاطة تركي مكونة من الجرجير وشرائح التفاح والبرتقال عليهم دبس الرمان ومكسرات، فريش وطعمها لذيذ ومبتكر بس الكمية قليلة جدًا. السجق المشوي رائع وعليه خلطة متبلة من الفلفل والطماطم والبصل، بس برضه وحدات السجق قليلة. الأرز المعمر نفس الكلام؛ مخدوم قوي، وشوفنا بعنينا القشطة واللبن اللي مغرقينه، والوش المحمر اللي طعمه يجنن، إنما 35 جنيه كثير على طاجن أرز بالحجم ده حتى لو فيه قطع لحم محمرة. ورقة اللحمة كانت العكس تمامًا؛ الكمية كبيرة وتشبع فردين فعلًا وعليها خلطة غنية من قطع البطاطس والطماطم والبصل والكرفس والسبانخ، لكن اللحم نفسه كان لحم فيليه أشبه بالبفتيك، شرائح مستطيلة كبيرة مستوية كأنها صينية لحم في الفرن عادية جدًا، مش معمولة بطريقة ورقة اللحم اللي احنا عارفينها، ومش مستوية قوية زي ما المفروض تكون علشان تتشرب من كل التوابل والخلطة اللي حواليها، يعني تقريبًا أكلنا اللحمة لوحدها والخلطة لوحدها.
أم علي معقولة بس بالعافية كنا بـ نلاقي وحدات مكسرات، بس كانت قفلة كويسة لوجبتنا من عند «طواجن أبو حسين» اللي شعاره المكتوب على المنيو “هـ تأكل مرتين”. ممكن فعلًا نأكل مرة تانية بشرط أنهم يحطوا النقط اللي ذكرناها هنا في الإعتبار، التأخير والكميات بالنسبة للأسعار والتغليف. غير كدة «طواجن أبو حسين» ممتاز لو عايز أكل بيتي ومكسل تطبخ ومكسل تنزل.

نصيحة 360

 آخر الأوردر الساعة 9 مساءً، بس ده ممكن يوصلك الساعة 11 مثلًا، يعني نقدر نقول أن المحل مش بـ يخلص بدري زي ما كنا فاكرين.

أحسن حاجة

طعم الأرز المعمر كان مؤشر جيد لكل حاجة بـ تتعمل في طواجن فخار عند «أبو حسين». الطواجن هنا ما بـ تهزرش.

أسوأ حاجة

تاني؛ التأخير والتغليف والكميات.

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح