The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

أفلام
بنت من دار السلام

بنت من دار السلام: الفيلم الأزمة

  • راندا البحيريرحاب الجمل...
  • دراما
  • طوني نبيهطوني نبيه
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
قيم
قيم الآن
بنت من دار السلام: الفيلم الأزمة

مؤخرًا أدركنا أن العلاقة بين الضجة اللى بـ تثار حول أى فيلم، وبين مستوى الفيلم نفسه، هى علاقة عكسية تمامًا، بمعنى أن كلما كان الفيلم أكثر إثارة للضجة، وأبطاله بـ يتم استضافتهم على الفضائيات وعلى كل القنوات للحديث عن أزمة الفيلم، كلما كان مستوى الفيلم نفسه مضمحل تمامًا وغير موحي بأى نوع من أنواع الفن السينمائى.

كانت البداية مع “حلاوة روح” الفيلم اللى أثار ضجة كبيرة، ولما دخلنا السينمات اكتشفنا أن مستوى الفيلم بحد ذاته دون المستوى، وأنه بعيدًا عن الرقصات المثيرة والمشاهد الإباحية بـ يعتبر الفيلم صفر كبير على شمال صناع السينما فى مصر، ثم جاء منع عرض الفيلم كطلقة الرحمة لصناع الفيلم لتحويلهم لأبطال ضد الرقابة.

عمومًا كفاية كلام لحد كده عن حلاوة روح، ونتكلم أكثر شوية عن “بنت من دار السلام”، الفيلم اللى ألفه وأخرجه طوني نبيه وسارة الطوخي ومن بطولة راندا البحيرى ورحاب الجمل، وصبرى عبد المنعم وأحمد بدير.

الفيلم بـ يدور عن منال البنت الصغيرة اللى بـ تتزوج من رجل أكبر منها بدرجة كبيرة، ثم بـ تستمر الأحداث فى التصاعد لما بـ تكتشف إصابته بمرض جنسى نادر ظهوره فى مصر وهو مرض الماسوشية أو المازوخية.. وهنا إحنا محتاجين وقفة.

فى حقيقة الأمر أننا دورنا كويس على الإنترنت بحثًا على تعريفات المازوخية والماسوشية أو حتى السادو-ماسوشية… وفى الحقيقة أن التعريفات كثيرة وإحنا حسينا بالتوهان خلال البحث عنها، ومن هنا دعينا على صناع الفيلم اللى أجبرونا على البحث فى تعريفات الأمراض الجنسية، وهنا فيه سؤال بـ يطرح نفسه: يا ترى عندنا كام مريض فى مصر اللى تعدادها بـ يقترب من التسعين مليون بأى من الأمراض دى؟ وهل معنى ده أننا نقدم فيلم كامل بـ يناقش الظاهرة دى حتى لو كان فى مشهد فى السياق الدرامى للأحداث، هل إحنا فعلاً محتاجين مناقشة الموضوعات دى فى أفلامنا؟!

بعيدًا عن التساؤلات دى وغيرها، إحنا شايفين أن مستوى الفيلم على الصعيد الدرامى للأحداث كان غير المستوى، كان صناع الفيلم حبوا يعملوا فيلم يثير ضجة والسلام، بغض النظر عن أى عوامل أخرى ممكن تخلى الفيلم ناجح، وواضح من الأخبار اللى بـ تتكلم عن مشكله الفيلم مع الرقابة وإصرارها على حذف 20 مشهد لعل أهمهم رقصة “شاكيرا” اللى الكل شافها على الفضائيات الغنائية اللى مش بـ يحكمها أى حدود فى تقديم الأعمال على شاشاتها اللى بـ تدخل كل بيت فى مصر.

“بنت من دار السلام” فشل فى إثارة أى قضية من القضايا اللى حب يركز عليها، لكنه أثار أسئلة كثير عن صناعة السينما فى مصر، وعن الهدف من تقديم أفلام معينة فى أوقات معينة لإثارة ضجة معينة… نحن نحتاج -ونستحق- ما هو أقوى.

عجبك ؟ جرب

فيلم مترو

نصيحة 360

الفيلم يعتبر للكبار فقط، وأثار ضجة فى الرقابة بعد طرح البرومو الخاص به.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح