The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

عريس للسلف – Something Borrowed

عريس للسلف – Something Borrowed: الحب البرئ!

  • جنيفير جودوينجون كراسينسكي...
  • درامارومانسي...
  • لوك جرينفيلدلوك جرينفيلد
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamad Adel
قيم
قيم الآن
عريس للسلف – Something Borrowed: الحب البرئ!

أجمل
ما في الفيلم ده إنه بـ يرجع الواحد لذكريات قديمة وخاصة حب أيام الجامعة،
والعلاقات المعقدة في الفترة دي.

“ريتشل”
كمان مانسيتش حبها القديم لـ “ديكس”، فمع إنهم بـ يدرسوا في كلية واحدة
هي الحقوق، لكن لا هو ولا هي إعترفوا لبعض بمشاعرهم، هو فيه كده دائماً اللحظة
اللي بـ يستنى كل واحد من الثاني إنه ياخد الخطوة دي، لكن تيجي “دارسي”
تقطع الخط في تعارفهم، وتبدأ هي تقرب من “ديكس”، و”ريتشل”
تسكت لأن “دارسي” هي صديقة الطفولة، ولما يحاول “ديكس” يفهم
“ريتشل” إنها ماتزعلش لو “دارسي” بـ تتعامل معاه بلطف زيادة،
نلاقي “ريتشل” تقول لـ “دارسي” إنه مافيش حاجة تزعل وعادي!

“دارسي”
هـ تتجوز “ديكس”، في الوقت اللي يفضل فيه الحب مدفون بين “ريتشل”
و”ديكس”، وبالصدفة يعرف “ديكس” حقيقة مشاعر “ريتشل”
أثناء تحضيره لحفل الزفاف، ويبدأ التقارب بين “ريتشل”
و”ديكس”، في الوقت اللي نعرف إن “دارسي” خانت
“ديكس” مع صديقهم الجديد “ماركوس”، ونعرف في نفس الوقت إن
“إيثان” بـ يحب “ريتشل” اللي بـ تحب “ديكس” ..يا
ترى بعد كل اللخبطة دي لسه حفل الزفاف هـ يتعمل في ميعاده؟

الحقيقة
إنه بالرغم من تشابك خطوط الشخصيات بينها وبين بعضها بس الفيلم قدر يقدم ده بعذوبة
شديدة جداً، ومش يخلي المشاهد يحس إنه فيلم ممل عن مجموعة شباب مش عارفين عاوزين
إيه، لكنه عننا فعلاً، وعن علاقاتنا القديمة والمعقدة، وده خلانا نتذكر جملة  أحد الأصدقاء: “كلنا عاوزين علاقة حب مش
معقدة .. هو فيه أصلاً علاقة حب مش معقدة ؟!”  فاهمين المعنى؟

هو ده
الفيلم الحقيقة، يخلي الواحد يحس بشعور مختلف، غير أن تتابعات النهاية اللي جت
بشكل يحمل الحزن والفرح وكأن دي طبيعة الأمور في الحياة، ويأكد بشكل ذكي إنه مفيش
علاقة أبدية، لكن فيه سعادة وقتية، المهم إننا نعيشها، ونحاول على قد ما نقدر
مانخسرش.

إستخدام
زوايا الكاميرا في تقديم الفيلم كانت جيدة وأدت المطلوب منها، مع الإعتماد الأكثر
على اللقطات المتوسطة، وإستخدام المساحات الكبيرة في البيوت والشاطئ والبار لتوضيح
إن دي قصة من قصص الحياة، وأن ممكن الممثلين الهامشيين في الخلفية يشاركوا فيها،
يعني هي بـ تحصل لكل واحد فينا.

كمان
عنصر الموسيقى التصويرية كويس، لكن الواحد يحس إنه سمع نفس تيمة الموسيقى في أفلام
قبل كده، فكان الإعتماد الكلي على البيانو في تقديم موسيقى حالمة.

كمان
كان فيه مجهود كبير من جميع ممثلي الفيلم، جنيفير جودوين في دور “ريتشل”
من أفضل ما يكون، خصوصاً طبيعة الشخصية الحائرة بين صداقتها لـ “دارسي”
وحبها لـ “ديكس” خطيب “دارسي”.

كمان قدر
المخرج لوك جرينفيلد يركز بشكل خاص على أداء الممثلين لبيان تشابك العلاقات
العاطفية، واللي قدر السيناريو يصوغها بأسلوب جيد جداً، لكن قطعات الفيلم بين
الفلاش باك للعودة بزمن الأحداث، وتتابعات النهاية اللي بـ نتصدم فيها بجملة
“بعد شهرين” أفقدت التواصل الزمني بين المشاهد والحكاية، فحس إن الحكاية
فلتت في أجزاء معينة، لكن تظل التفاصيل الصغيرة ويمكن العبيطة في فسخ علاقات
ورجوعها مرة ثانية هو من أهم مميزات الفيلم ده لإن في الحقيقة هو ده الواقع اللي
بـ يحصل فعلاً .

عجبك ؟ جرب

«Runaway Bride»، «My Best Friend Wedding».

نصيحة 360

الفيلم مأخوذ عن رواية للكاتبة إيملي جيفين، وفيه ردود فعل على موقع الـ IMDB بخصوص الفيلم كان أطرفها: "مستغربين جدا "ريتشل" و"دارسي" لأنهم أسوأ عروسة وأسوأ وصيفة لعروسة! دارسي خانت حبيبها .. و ريتشل خانت صديقتها مع حبيبها .. غريبة قوي إزاي بعدها يوصلوا للسعادة دي كلها في نهاية الفيلم ؟!" .

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح