The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

عيال حريفة

عيال حريفة: عليه العوض في السينما

  • بوسيصافيناز...
  • كوميدي
  • محمود سليم
تم التقييم بواسطة
Mohamed Hamdy
تقييمك
قيم الآن
عيال حريفة: عليه العوض في السينما

كل مهنة ولها متاعب.. لكن أننا نكون مجبرين على مشاهدة فيلم زي "عيال حريفة" علشان نكتب لكم عنه مقال نقدي، نعتقد أن دي أسوأ متاعب فى مهنة الصحافة والكتابة بشكل عام.. علشان كده واختصارًا للوقت والجهد نحب ننصحكم: لو بـ تهربوا من عصابة من القتلة المحترفين ولقيتم تذكرة مجانية لفيلم "عيال حريفة" واقعة على الأرض والسينما هي المكان الوحيد للهروب من العصابة، برضه ما تدخلوش الفيلم!

الجريمة السينمائية اللى شوفناها مؤخرًا أخرجها محمود سليم وألفها سيد السبكي، وعرفنا كمان معلومة غريبة شوية، أن تصوير الفيلم تم بدون سيناريو، وأن المشاهد كان بـ يتم إبلاغها للمخرج والممثلين بشكل يومي خلال عملية التصوير! إحنا شوفنا أفلام صامتة.. وشوفنا أفلام بدون موسيقى.. لكن أفلام بدون سيناريو! جديدة شوية!

مش حابين.. ومش قادرين.. ومش عاوزين نحكي لكم عن قصة الفيلم لأن الفيلم فعلًا بلا قصة.. إلا لو كنت متخيل أن تدريب صافيناز وبوسي لفرقة كرة قدم نسائية ده يصلح كقصة فيلم، أو قصة أي عمل فني أساسًا!

الحقيقة هي أن الفيلم بـ يقدم خيط درامي واهي وضعيف بـ يتم تمرير مجموعة من الأغاني والاستعراضات من خلاله، وباختصار ممكن نقول أن الفيلم عبارة عن CD مصور لمجموعة من الفيديو كليبات الخليعة والرقصات الماجنة وأغاني المهرجانات وكليبات قناة "المولد" و"شعبيات" وما على شاكلتها!

صافيناز في أداء مفتعل وغير مقنع وحوارها كان ملئ بالشتايم والألفاظ، وطبعًا محمود الليثي اللى حطم الرقم القياسي في عدد التعرض لضربات القلم والقفا على مدار التاريخ السينمائي المصري، ولا ننسى محمد لطفي وبيومي فؤاد اللى عندهم إصرار غريب على مسح تاريخهم الفني الرائع بالمشاركة في أعمال أقل ما توصف به أنها ضعيفة وساقطة ومافيهاش أي نوع من التميز!

طبعًا إحنا في حل أننا نتكلم عن الموسيقى التصويرية أو الديكور أو أي عنصر ثاني من عناصر عمل أي فيلم، لأن اللى هـ يتفرج فعلًا على الفيلم هـ يعرف أن مجرد الكلام عن العوامل دي فيها إهانة للسينما والفن ومحبي الفن السابع بشكل عام.

"عيال حريفة" هو أسوأ فيلم نزل في عيد الأضحى.. وفي السينما المصرية بشكل عام من فتره كبيرة.. في الغالب لما بـ نشوف فيلم بالمستوى ده بـ ننصح بانتظار مشاهدته في الفضائيات توفيرًا للوقت والفلوس.. لكن المرة دي هـ ننصحكم ما تشوفوش الفيلم في الفضائيات توفيرًا للكهرباء!

عجبك ؟ جرب

كابتن مصر.

نصيحة 360

في البداية كان اسم الفيلم "عم الشباب والرياضة" ثم (4-4-2) ثم تم الاستقرار على الاسم الحالي.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح