The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

المدرع – Iron Clad

Ironclad: صراعات السلطة في إنجلترا القديمة

  • بريان كوكسبول جياماتي...
  • حركة ومغامرات
  • جوناثان إنجليشجوناثان إنجليش
  • في1 Cinema
تم التقييم بواسطة
Mohamad Adel
قيم
قيم الآن
Ironclad:  صراعات السلطة في إنجلترا القديمة

مع إن
الفيلم بـ يحتوي على مشاهد عنف دموية جداً زي قطع اللسان، وتقسيم رجل لـ نصفين
وغيرها، لكن ماحدش هـ يقدر ينكر إن الفيلم نفسه – بعيداً عن المشاهد دي – يعتبر
فيلم جيد جداً بأحداثه اللي بـ تدور في القرن الـ 13 أو بالتحديد في عام 1215 في
إنجلترا .

المَلك
“جون” والمعروف بإسم (جون بلا أرض) أو John Lackland تولى حكم إنجلترا بعد حكم أخوه المعروف “ريتشارد قلب الأسد”،
لكن “جون” كان عصره فيه مشاكل كثير جداً لإنه كان حاكم ظالم، وظُلمه وصل
أنه لا بـ يراعي شعبه ولا حتى الأخلاقيات، لدرجة إنه بـ يعمل علاقات مع زوجات
النبلاء، وهنا تقوم ثورة عليه، وحروب أهلية تستمر 3 سنين، ويجبر البارونات
والنُبلاء “جون” على توقيع وثيقة “الماجنا كارتا”، واللي بـ
تقلل مِن صلاحيات الملك، وتحرمه من إعتقال الناس بطريقة تعسفية، والمقدمة التاريخية
دي الفيلم بـ ينتهي منها بسرعة عشان يركز على موضوعه الأصلي : إيه اللي حصل بعد
الفترة دي؟   واللي المفروض ماحدش يعرف عنها
حاجة زي ما بـ تقول مقدمة الفيلم.

“جون”
بـ يقرر رفض الوثيقة، ويشن حرب على كل اللي أجبره على التوقيع عليها، في الوقت
اللي بـ نتعرف فيه على “توماس مارشال” أحد فُرسان المَعبد والبارون
“ألباني” واللي يقرروا تكوين مجموعة   أغلبهم مرتزقة   زي “بيكيت” و”ماركوس”
و”كوترويل” عشان يسيطروا على قصر “روشيستر” حتى وصول
الفرنسيين   عشان يتمكنوا مِن حماية الجزء
الجنوبي من إنجلترا ضد الملك “جون”.

ومع
إننا طول أحداث الفيلم   بإستثناء المقدمة
وأول ثلث ساعة من الفيلم   بـ نشوف الحرب في
قصر “روشيستر”، لكن الحقيقة إن كل عناصر الدراما متحققة تماماً، فـ
هنلاقي التضحية زي ما ضحى البارون “ألباني” بحياته من أجل أفكاره بأن
الشعب لازم يحكم، وهـ نلاقي مشاهد الدم والعنف اللي بـ ينبذها الفيلم – بالرغم من
كثرتها، وهـ نلاقي الحب بين “مارشال توماس” والليدي “إيزابيل”
  سيدة قصر “روشيستر”. وتتابع
الأحداث هـ يخلينا مترقبين النهاية اللي صعب نتوقعها.

مشكلة
الفيلم الأساسية اللي ممكن تواجه الواحد هي عدم إطلاعه على تاريخ إنجلترا ، فـ ممكن
يحس إنه تايه شوية، لكن الفيلم مِش مهتم بـ تقديم الحقائق التاريخية أكثر ما هو مهتم
بـ تقديم فيلم عن معاني التضحية والحب والحرية ونبذ الحرب، وميزة الفيلم الحقيقة
هي إختياره لـ مواقع التصوير الأثرية، واللي بـ تخلينا نشوف إنجلترا بعين ثانية، ونحس
فعلاً إننا رجعنا للقرن الـ 13 .

إستخدم
الفيلم الإضاءة بـ كل أشكالها – الليل والنهار وحتى الفجر – في توثيق الحدث، وكأننا
بـ نشوف الملحمة في كتاب وعلى الشاشة في الوقت نفسه، والموسيقى التصويرية لـ لوران
بالف، وإستخدام الجو الأوبرالي وتحديداً آلة الكمان عشان المشاهد يتعاطف مع قصة حب
“توماس مارشال” و”إيزابيل”، مع إنها قصة حب غير مشروعة لأن
“مارشال” هو فارس الرب فـ مش المفروض يشوف سيدات و”إيزابيل”
متزوجة من حاكم قصر “ويشستر”.

إدارة
المخرج جون إنجليش للممثلين ممتازة، خاصةً للممثل تشارلز دانس في دور “توماس
مارشال”، وحتى إدارة المخرج   للمكان
اللي بـ يصور فيه واضحة جداً، خاصة ان احنا بـ نشوف مكان واحد معظم أحداث الفيلم.
فقصر “وشيستر” رغم وسع مساحته بـ يبان أضيق بالمقارنة بأماكن التصوير
الخارجي في الغابات، وده مقصود وإستخدمه المخرج بـ ذكاء لتوضيح الكتلة العددية لكل
فريق قبل المعارك الحربية.

عجبك ؟ جرب

« Gladiator »، « Alexander »، « Valley of the Wolves »

نصيحة 360

من أجمل مشاهد الفيلم خطاب الملك "جون" – واللي قام بـ دوره بـجدارة بول جايماتي– عن إزاي هو من أسرة ملكية لازم تحكم الشعب الإنجليزي حتى لو مش بإرادته، وإزاي الشعب يفكر يتحرر ويحكم نفسه بنفسه، وده بـ يفكرنا بحال مصر قبل الثورة وعملية التوريث وكأن التاريخ بـ يعيد نفسه.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح