The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

فن وثقافة
معرض “أنا والآخر” فى جاليرى أرت توكس

معرض أنا والآخر فى جاليرى أرت توكس

  • 8 شارع الكامل محمد
  • معارض
  • 11 صباحًا -8 مساءً (الجمعة 3 مساءً - 8 مساءً)
تم التقييم بواسطة
Ahmed El Dahan
قيم
قيم الآن
معرض أنا والآخر فى جاليرى أرت توكس

النحات صبحى جرجس من مواليد 1929 وهو إبن عازف ناى شهير فى أوركسترا أم كلثوم. بدايته كانت بتكملة مشوار والده وتعلم الموسيقى، وبعد سنتين، قرر يغير مسيرته الأكاديمية ويدخل فنون جميلة.

مع وصولة لسن الـ 33، حصل على درجة الدكتوراه من كلية الفنون الجميلة فى القاهرة. بعد فترة بسيطة، سافر صبحى لإيطاليا وتحديدًا فلورنسا، وكمل دراسة هناك توجها بدبلومة. استقر صبحى هناك، وقدم كذا معرض، لغاية سنة 1967لما مثِل لمصر فى معرض البينالى الدولى  السابع والثلاثين فى فينيسيا.

خلال مسيرته الكبيرة، تبنى صبحى حياة الراهب المثالية، بانعزاله فى عمارته فى وسط البلد بصفتها سكنه ومكان شغله فى نفس الوقت. صبحى تجاهل الاتجاه العام والسعى وراء تكوين ثروة.على الرغم من كده كان مستوعب الأحداث المهمة المحيطة به وحافظ على قدر مناسب من التواجد وسط مجموعة منتقاة من الأفراد.

“أنا والأخر” هو أول معرض لتخليد ذكرى مرور سنة على رحيل صبحى من وقت وفاته فى 2013 عن عمر 83 سنة بعرضهم 60 لوحة وتمثال.

يميز أسلوبه تصوير أفكار بسيطة بطريقة مركبة، وأحيانًا بـ يتأمل فى النواقص البشرية بتجسيده لشكل بشرى ملتوى، و عادة بــ يستبدل أجزاء من الجسم بأشكال هندسية.

“الوقت” على سبيل المثال، لوحة بسيطة تعرض رجل متصل بترس من معصمه. صبحى بـ يضفى إحساس بالدوار من خلال مفهوم الجاذبية؛ رسم كتلة صماء بطريقة معينة على العجلة بحيث تولد إحساس أنها بـ تسقط وبكده تفضل العجلة تدور للأبد، وهى نفس فكرة أن كل الناس متعلقين بالوقت. رغم وجود  تعبير عن الصراع فى الصورة بـ يرمز للخوف البشرى من الموت، بـ نشوف لمسة من العشوائية فى اللوحة بـ تعبر عن فكرة الاضطراب.

صبحى دائمًا بـ يبتكر موضوعاته، سواء كانت على لوحات أو نحت، بحيث يتكونوا من ثلاثة أطراف، وده يعتبر علامة مميزة لكل شغلة.”اللاهوت، أنا والآخر” تمثل استعارة لتوضيح العلاقة بين الرجل وربه. تلاحظ ثلاثة أصابع يد وأصبع قدم فى تماثيل “المتكئ  “Reclining و”لو If ” مع لوحات “حوار 3 Dialogue 3″، “توقعContemplation” ولوحات ثانية لا تعد ولا تحصى.

بطول يصل إلى 2 متر، “الفيلسوف” عبارة عن تمثال إسطواني من النحاس يجمع بين رأس مائل وتعبيرات وجه ذكية تعكس فضول الشباب وأفكار حائرة.نفس المثال يظهر فى لوحة شبيهة تحمل نفس الاسم. العملين الفنيين توصيف ممتاز لتأملات النحات المتمكن.

صحيح جرجس مش أشهر نحات فى مصر، لكن بصيرته القوية وهويته المميزة بـ يؤكدوا أن اسمه هـ يفضل صلب فى تاريخ الفن. معرض “أنا والآخر” يعتبر فرصة رائعة لإعادة استكشاف أعماله.

نصيحة 360

المعرض شغال ليوم 25 فبراير.

أحسن حاجة

آرت توكس بـ ينتج برامج مطولة لكل معارضه بـ تتعمق فى حياة الفنان الشخصية والفنية.

أسوأ حاجة

بعض التماثيل صعبة التذوق شوية على الجمهور العادى.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح