The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

درينك أند فوود – Drink N’ Food

درينك أند فوود: كافيه عشوائى جديد فى الزمالك

  • 8 شارع البرازيل
  • عالمي
  • 01157366776
  • 8 صباحًا - منتصف الليل
تم التقييم بواسطة
Ahmed El Dahan
قيم
قيم الآن
درينك أند فوود: كافيه عشوائى جديد فى الزمالك

الزمالك محافظة على سمعتها المعروفة كونها مركز الكافيهات فى القاهرة. المستثمرين دائمًا بـ يفكروا فى أفكار جديدة، رغم أن بعضهم بس اللى بـ يقدر يحافظ على جودة مرتفعة سواء فى الأكل أو الخدمة.

مع اسم بعيد تمامًا عن الإبداع، “درينك أند فوود – Drink N’ Food” كافيه جديد مكانه قريب ناحية شارع البرازيل. المكان مساحته صغيرة مع أماكن جلوس فى الداخل والخارج، مليان كراسى بلاستيكية وترابيزات من المعدن. قائمة الأغانى كانت قليلة وأغلبها من الأغانى الشائعة. توقع أنك تعانى فى الوقت اللى محتاجه فى الاستمتاع بأكله عادية.

أخذنا كراسينا للخارج، وبعد وقت بسيط وصل جرسون لطيف سلمنا منيوهات، فيها اختيارات تقليدية من المشروبات الساخنة زى الشاى (6 جنيه)، قهوة تركى (8 جنيه) وشوكولاتة ساخنة (13 جنيه).  قسم المشروبات الباردة بـ يقدم فواكة سموزى (15 جنيه)، ميلك شيك (18 جنيه)، شاى وقهوة مثلجين (10: 18 جنيه). وعلشان من اسم المكان واضح أنهم بـ يقدموا أكل ومشروبات، اندهشنا لما عرفنا أن منيو الأكل غير متاحة، ومقرر نزولها قريبًا.

عمومًا، الجرسون قال لنا أن موجود سلاطات، ومكرونات بالجمبرى أو الفراخ أو المشروم، وكمان ساندويتشات فراخ. ومع صوت الجوع الخارج من معدتنا، قررنا نطلب مكرونة بالفراخ والمشروم (24 جنيه)، مكرونة بالجمبرى والمشروم (32 جنيه) وساندويتش فراخ (19 جنيه). بعد ما طلبنا سلاطة جرجير، رجع الجرسون علشان يقول لنا أن الخضروات كلها مش موجودة. بالنسبة للشرب، طلبنا سموزى بطيخ، ميلك شيك بلو بيرى وسموزى برتقال بالخوخ.

الخدمة فعلاً كانت بطيئة، بعد حوالى 20 دقيقة رجع الجرسون بصينية عليها المشروبات فقط. رغم أن طعم كل المشروبات كان صناعى، أجمد واحد بين الثلاثة كان ميلك شيك البلو بيرى بتقديمه بارد وسميك بدون ثلج زيادة أو تكتل. سموزى البرتقال والخوخ كان منعش وطعمه لذيذ، رغم أن قطع الخوخ المعلب فى جانب الكوب طعمها متواضع. سموزى البطيخ على الناحية الثانية كان كارثى، مسكر بزيادة وله نكهة غريبة كان صعب نستحملها.

مع وصول الأكل، ما كانتش مفاجأة أن المكرونة مزيتة على الآخر. بوجود البينا كاختيار وحيد، الطبقين كان فيهم كمية كبيرة من الفراخ والجمبرى مع الريحان والجبن البارميزان. لما بدأنا نأكل، طعم الطبقين للأسف كان عديم النكهة، وكنا محتاجين لوجود طعم أفضل. قطع الفراخ كانت ناشفة ومشوية بزيادة، وده صعب من قدرتنا على المضغ، أما الجمبرى فكان صلب، عديم المذاق وغير طازج أبدًا.

ساندويتش الفراخ كان عبارة عن خبز طازج لذيذ مقسوم نصفين، ومحشى شرائح فراخ مقلية وجبن، مع بطاطس مقلية. رغم أنه كان معقول، لكن لون الفراخ الغامق كان بـ يقول أن الزيت المستخدم فى تحضيرها مش طازج. صحيح كل التقدير للجرسونات المهذبين، لكن كثرة العيوب نتج عنها تجربة متواضعة فى المجمل.

مع وقت انتظار طويل لأكل عديم المذاق وبأسعار عالية، “درينك أند فوود” هـ يواجه أوقات صعبة أمام منافسة شديدة. على العموم، المكان جديد، وعنده فرصة للتطور.

نصيحة 360

عندهم شيشة.

أحسن حاجة

سموزى البلو بيرى كان الأفضل.

أسوأ حاجة

الأكل.

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح