The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

أبو يوسف السوري

أبو يوسف السورى: مطعم سوري بسيط فى المهندسين

تم التقييم بواسطة
Ahmed El Dahan
قيم
قيم الآن
أبو يوسف السورى: مطعم سوري بسيط فى المهندسين

مطاعم وكافيهات القاهرة –على تنوعها الرهيب- بـ تشهد يوم عن الثانى زيادة فى مدارس الأكل المختلفة. انقطاع الكهرباء فى المهندسين أتاح لنا متعة غير متوقعة فى صورة عشاء سوري أصلي على أضواء الشموع وتحديدًا فى مطعم “أبو يوسف السورى”، حسينا بارتياح على الأرضية الرخامية بعد الهروب من زحام ودوشة شارع الحجاز. وسط الخلفيات اللى بـ تملأ الحوائط، واللى كانت واضحة بالكاد وسط الظلام، رحب بنا جرسون ودود قادنا وسط المطعم الواسع لترابيزات وكراسي من الخشب القوي. تركنا لثواني فى الظلام، ووصل سريعًا بشمعتين ثانيين لترابيزتنا.

وسط قعدتنا لوحدنا فى المطعم، كان واضح أن أبو يوسف مجهز لاستقبال مجموعات كبيرة، مع مساحة للأعداد القليلة. حتى بدون كهرباء تشغل التليفزيون المعلق على الحائط، صعب نقول أننا كنا غير مرتاحين.

المنيو كانت متنوعة، تشمل أطباق تقليدية منها الشاورمة (12: 120 جنيه)، حواوشى (17: 19 جنيه)، شيش طاووق (13: 125 جنيه) وفتة (17: 26 جنيه). عندهم كمان فراخ مشوية (55: 60 جنيه) أو مقلية (60 جنيه). اختيار مثير للاهتمام –صعب تلاقيه عادة فى المطاعم الشرقى– هو السمك، على شكل فيليه مقلى (26 جنيه)، مشوى على السيخ (25 جنيه) أو ساندويتشات (12 جنيه).

“أبو يوسف” كمان بـ يقدم مجموعة متنوعة من السلاطات والمقبلات؛ شوربة عدس (8 جنيه)، صوص حمص (8 جنيه)، صوص ثوم (9 جنيه)، سلاطة موسمية (8 جنيه)، تبولة (8 جنيه) وفتوش (9 جنيه)، بالإضافة للكبيبة الشامى وهى أكلة شرقية أصلها من حلب، عبارة عن قمح برغل مطحون، بصل مفروم وبهارات من اللحم (20 جنيه) أو زيت الزيتون (10 جنيه). الغريب فى الموضوع أن مطعم سوري زى أبو يوسف مش بـ يقدم محشي ورق عنب.

عرفنا أن الحلويات معمولة طازجة داخل مطبخ أبو يوسف زى الكنافة (50 جنيه/ الكيلو)، بسبوسة (60 جنيه/ الكيلو)، وبسكويت سورى (50 جنيه/ الكيلو). حلم الاستمتاع بطلب كيلو من الكنافة بالجبنة تلاشى، والسبب أن وقت زيارتنا الحلويات كانت غير متاحة.

محاولة قراءة المنيو على ضوء الشموع نتج عنها طلب مجموعة من السلاطات: حمص، تبولة، فتوش، ثومية وكبيبة بزيت الزيتون. كان لازم نطلب شاورمة عربى (28 جنيه) مع طبق ميكس جريل (42 جنيه). استمتعنا كمان باللبن الرايب أو العيران، وهو مشروب لبن تقليدى من اللبن المتخثر مع الثوم، معروف بتحسينه لعملية الهضم.

حسينا أننا تقريبًا شبعنا من السلاطات والصوص لوحدهم، اللى أثبتوا أنهم وجبة كاملة فى حد ذاتهم. الكبيبة بالعيش الشامى بالتحديد كانت ممتازة، حادقة شوية وزيت الزيتون أضاف لها طعم مميز. أقوى غموس كان الحمص بنكهته الغنية وقوامه الرائع. الفتوش والتبولة كانوا معمولين بخضروات طازجة لذيذة، مع إضافة رائعة من زيت الزيتون. رغم أنهم كانوا بـ يطبخوا الأكل فى الظلام، تقديم الأكل كان هائل.

سببه تسميتها بالشاورما العربى هى طريقة تقطيع اللحم، أما بالنسبة للساندويتش فكان عبارة عن عيش مقرمش، محشى فراخ ومُقطع لقطع متماثلة. قطع الساندويتش صنعت حلقة تحيط ببطاطس مقلية وطبق صغير من صوص الثوم. الفراخ كانت طرية، تتبيلتها ممتازة ومطبوخة صح الصح. الميكس جريل كان من كفتة، شيش فراخ وكبيبة مقلية، وكل المكونات كانت لذيذة، عصارية ومتبلة وواضح فيه شوية تأثير لدخان الشوى. اللحم مقدم معاه طماطم وبصل مشويين مع عيش شامى مع صوص بقدونس وطماطم.

لما تكون قريب من فرع المهندسين، اطلع على أبو يوسف ودلع نفسك بأى أكلة عنده، لازم تنبهر.

نصيحة 360

بـ يقدموا منسف اللحم أو الدجاج حسب الطلب.

أحسن حاجة

صوص الحمص والشاورمة حكاية.

أسوأ حاجة

مافيش محشي ورق عنب.

Map Data
Map data ©2016
Map DataMap data ©2016
Map data ©2016

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح