مطاعم

أسماك مرجان: السمك زى ما تحب فى العجوزة
اصدرت في: 16/08/2014

بـ يقولوا أكل السمك مزاج، وعلشان كده فيه مطاعم للسمك مخصوص، وفيه ناس لما تحب تأكل أكلة سمك جامدة بـ تسافر لأى مدينة ساحلية على اعتبار أن الساحليين أكثر ناس بـ يطبخوا سمك كويس. إحنا ما سافرناش ولا حاجة علشان نأكل سمك والموضوع كله بالصدفة لما أكلنا سمك في مطعم "مرجان" اللى في شارع دكتور النبوى المهندس بمدينة الإعلام بالعجوزة خلف مسرح البالون، المطعم بسيط جدًا ومش رومانسى، أول ما دخلناه حسينا أنه معمول للأكل وبس، طلبنا الأكل بسرعة وجاء لنا بسرعة برضه، وبالرغم أن المطعم صغير إلا أن المنيو كبير وفيه أصناف كثير. وطعم الأكل كان حلو جدًا والأحجام كانت مناسبة أو يمكن أكثر من العادى، وربما ده سبب شعار المطعم وهو "في أسماك مرجان.. اتحداك لو قمت جعان" وده فعلاً اللى حصل معانا، مافيش طبق طلبناه قدرنا نخلصه بالرغم أن الأكل حلو جدًا. وأما الأسعار كانت مناسبة يعنى مش عالية قوى ومش رخيصة، يعنى مثلاً طلبنا مكرونة سى فوود بالصوص الأبيض (20 جنيه) وكمان وجبة فيليه وسبيط وجمبرى (25 جنيه) وكمان طلبنا أرز بالجمبرى (20 جنيه)، فيه وجبات عائلية سعرها برضه مناسب. وبالرغم أن الأسعار تعتبر بسيطة بالنسبة لمطاعم السمك إلا أن كل الأسماك طازة وهي بالفعل في صناديق زجاج وصاحية أمام عيوننا في المطعم. في أسماك مرجان الدليفرى كمان سريع وبـ يروح لأماكن كثير مش بس اللى فى محيط المطعم، دائمًا بـ يأخذوا رأينا في الأكل وكمان بـ يأخذوا بياناته علشان لو طلب دليفرى بعد كده يبقى المطعم عارف ملاحظاته من قبل الأكل ما يوصله. وزى ما كان المطعم بسيط طريقة تقديم الأكل كمان كانت بسيطة ومش شيك قوى لكن النظافة ظاهرة جدًا والاهتمام بمذاق الأكل وكميته من أكبر اهتمامات المطعم، لكن بالنسبة لنا الشياكة في تقديم الأطباق مهمة جدًا لأنها بـ تترك شعور نفسى بالاستمتاع غير متعة الأكل. وزى ما بـ يقولوا الحلو ما يكملش، فعلاً لو كان أسماك مرجان مساحته كبيرة وفيه شيء من الرومانسية كان يبقى مكان هائل للاستمتاع مع الأصدقاء أو العائلات، لأن مثلاً الطاولات قريبة جدًا من بعضها، يعنى لو تكلمنا أكيد باقى الناس هـ يكونوا سامعيننا بشكل ما. لو فيه عزومات عندك ممكن تنسق مع إدارة المطعم وهم بـ يجهزوا الأوردر وبـ يوصل في الميعاد اللى بـ نحدده بالشكل اللى يحافظ على الأكل.

...

فلفلة: مطعم الأكل المصري الشهير وصل المهندسين
اصدرت في: 14/08/2014

"فلفلة" من المطاعم المشهورة جدًا اللي بـ تقدم الأكل المصري الصميم. لما عرفنا أنه فتح في المهندسين قررنا أننا نروح نشوف هل هـ نقدر نعتمد عليه لما تطلب معانا فول وطعمية "والذي منه"، أو هـ نستمر في اختياراتنا المعتادة اللي بقى لها فترة في المنطقة؟ مبدئيًا فلفلة المهندسين ديكوراته تختلف تمامًا عن أي فرع ثاني، يمكن بـ يحاول أنه يتواصل مع أهل المنطقة من خلال الواجهة الخشبية المليئة بالموتيفات المصرية الملونة، واللي في الوقت نفسه لها طابع حداثي. موضوع تفاصيل الديكور الكثيرة ما بـ ينتهيش عند الواجهة فقط، ده بـ يمتد للداخل بمجموعة من نفس الموتيفات، زائد جداريات –هي كلمة كبيرة- بس هي الوصف المناسب للرسوم اللي على الحائط من أوله لآخره. العيب الأساسي أن المطعم إضاءته مش كافية، فبالتالي أنت شايف أشكال وألوان كثيرة من غير ما تعرف تفسرها... يعني من الآخر دوّشة بصرية. المكان فيه عدد محدود من الترابيزات، داخل المطعم نفسه فيه بار على اليمين، وفي الوسط اثنين High Tables، ده غير ترابيزتين خارج المحل. الحقيقة أننا حاولنا نقعد داخل المحل، ولكن شكلهم كده كانوا بـ يحاولوا يخففوا الأحمال وبالتالي مش مشغلين تكييف، زود على كده الحرارة اللي خارجة من المطبخ... القعدة كانت مستحيلة. المهم... قررنا أننا نطلب ساندويتش فول (1.75 جنيه) العيش طازج والفول كطعم كان حلو جدًا، إلا أنه كان ملحه زائد عن المطلوب، ساندويتش الطعمية (1.75 جنيه) كان رائع، دائمًا مشكلتنا مع ساندويتشات الطعمية أن سلاطتها بـ تضيع قرمشة الطعمية نفسها، إلا أن فلفلة مشهور بأن مكونات السلاطة اللي بـ يضيفها مقرمشة زي الخس والكرنب، فبالتالي الطعمية فضلت مقرمشة... نقدر نقول أن ده أفضل ساندويتش طعمية جربناه. فلفلة يعني شاورما، فكان لازم نجربها، طلبناها كومبو (15.50 جنيه)، قبل ما ندخل في تفاصيل الساندويتش لازم نوّضح أن كل ساندويتشات اللحمة جانبها نجمة صغيرة بـ تشير لجملة مكتوبة في آخر المنيو: (لحم بلدي متجهز عندنا... نضمن لك أكل خالي من اللي بالي بالك.)، وبالفعل اللحم طعمه وتسويته كانت أكثر من ممتازة، مافيش داعي أننا نتكلم عن البطاطس لأنها مش Homemade –يعني مش عاملينها من الألف للياء- بالرغم من أنهم أضافوا بعض البهارات عليها... بس في النهاية هي مش مميزة. آخر ساندويتش وقع اختيارنا عليه كان السجق المصري الحجم العادي (7.00 جنيه)، كان نفسنا أننا نكتب رأينا فيه، بس للأسف إحنا ما لقيناش سجق علشان نتذوقه. الطلبات كلها كانت جاهزة في أقل من دقيقة... بلا مبالغة، عدا السجق، قلنا بقى هـ نأكل الساندويتش الأسطورة... بس للأسف هو كان أسطورة، لأن كل اللي أكلناه كان عيش وخس، قطعة السجق الوحيدة كانت واقعة في الكيس.. انتهيت القصة. الخدمة ممتازة وسريعة، المكان نظيف جدًا، غلطة السجق قاتلة، بس ده ما يمنعش أننا هـ نفكر في فلفلة لما تطلب معانا شاورما.  

...

مورى سوشى: خبير السوشى محافظ على مكانته فى المعادى
اصدرت في: 12/08/2014

كل يوم بـ نشوف حاجات جديدة فى القاهرة، وواضح أن السوشى هـ نفضل نشوفه كثير، مع وصوله لمعظم المطاعم الآسيوية، نقدر نقول أن عشق أهل القاهرة للسوشى مالوش حدود. على شارع 9 فى المعادى، "مورى سوشى – Mori Sushi" يعتبر من أشهر مطاعم السوشى فى القاهرة. فى فروعه الثانية مورى بـ يقدم منيو للسوشى ومنيو للمشويات، لكن الموجود فى فرع المعادى هو منيو للسوشى فقط. مورى قدر يكوّن مكانة مميزة لتقديمه سوشى طازج ولذيذ، وإحنا بدورنا قررنا نختبر صحة الموضوع ده مع مرور الوقت. شكل المكان بألوان من الأسود، والأبيض والبرتقالى هـ تصدمك أول ما تدخل من الباب، ووقتها هـ يرحب بك الجرسون على الباب، يوصلك لمكانك وكمان يساعدك على تصفح المنيو. تشكيلة مورى من السوشى متنوعة بشكل كبير، فلازم تتفرج كويس على المنيو قبل ما تطلب. طلبنا ثلاثة أنواع من السوشى، Uramaki -المعروف كمان بالسوشى المقلوب- وهوت رولز –السوشى المقلى الغنى بالحشو- و Oishiiأو Oshi السوشى مربع الشكل. طلبنا من بين Uramaki كاليمارى رول (4 قطع/ 40 جنيه)، كريسبى شريمب وأفوكادو رول (8 قطع/ 72 جنيه)،Hanami Roll (4 قطع/ 46 جنيه) و Togarash Roll(4 قطع/ 37 جنيه). من بين الهوت رولز طلبنا ديناميت سلامون (8 قطع/ 77 جنيه)، سبايسى ليمون (6 قطع/ 82 جنيه) ونيو هوت رول (6 قطع/ 54 جنيه). طلبنا كمان شريمب تمبورا (3 قطع/ 36 جنيه) من تشكيلة Oishii سوشى. شكل وطريقة تقديم الأكل كانوا روعة؛ السوشى متعدد الألوان مرصوص فوق أطباق خزف بيضاء أو سوداء فى وقت بسيط. بدأنا بالسوشى البارد، الكريسبى شريمب والأفوكادو مافيهوش كلام واتعمل بشكل ممتاز، أما رول Hanami وTogarash، اللى فيهم سلامون، وأفوكادو، وجمبرى وكريمة الجبن أو المايونيز، طعمهم كان طازج ولذيذ، لكن فى نفس الوقت الكاليمارى رول ما كانش على المستوى، وطعمه ضعيف بالمقارنة مع باقى الأكل. الشريمب تمبورا منOishii ، عليه كريمة الجبن، ثوم وصلصة شطة كان مزيج مميز من النكهات، لكن طعمه غريب شوية. من بين الهوت رول، السبايسى ليمون –واحد من أشهر أنواع السوشى عند مورى– كان فعلاً روعة، أما الديناميت سلامون كان لذيذ، كون الرول كله كان مقلى وبالتالى السلامون كان مِستوى كويس، أما النيو هوت رول –عليه صوص ترياكى– كان أكثر واحد مليان حشو. تجربة ممتعة عند مورى سوشى ممكن تكلفك زيادة شوية بالمقارنة مع باقى المطاعم، لكن يعوضها الخدمة السريعة، الجو الراقى المريح والأكل اللذيذ.

...

مهراجا & زين زين: مكان متواضع وأكل هائل فى المعادى
اصدرت في: 11/08/2014

عدد المطاعم الهندى فى القاهرة مش كبير، والسبب للأسف جايز أن المطبخ ده شهرته فى القاهرة أقل من مطابخ ثانية. المقارنة بين المطاعم اللى بـ تقدم الأكلات الهندى صعب شوية، شوية منهم بـ يكون فى فنادق وشوية فى شوارع جانبية صغيرة، مافيش تصنيف واضح لهم. الأكيد فى الموضوع أن الأكل الهندى لذيذ، وللسبب ده قررنا نطلع على واحد من مطاعمنا المفضلة نشوف أخباره إيه. "مهراجا & زين زين - Maharaja & Zenzen" هو ناتج التعاون بين المطبخ الصينى مع كل الأكلات الآسيوية الثانية، يعنى أكل كورى ماشى، تايلاندى مافيش مشكلة، وطبعًا الأكل الصينى أساسى. كان لنا زيارة سابقة فى المطعم صاحب الألوان المطرقعة بمكانه فى ميدان الجزائر فى المعادى، أما الديكورات فأكيد غريبة، ومش مريحة، لكنك لحظة وصول الأكل، هـ تنسى كل الكلام ده. طلبنا فرايد دامبلنجز (12 جنيه) من بين المقبلات، بيف مع مشروم أسود (50 جنيه) وتشيكن ماكنى (48 جنيه) Chicken Makhani من بين الأطباق الرئيسية، ومعاهم أرز مقلى بالخضروات (21 جنيه). صحيح الدامبلنجز كانت كميتها قليلة، لكنها كانت مقلية بشكل ممتاز مع حشو لذيذ من الفراخ والخضار. البيف مع المشروم الأسود وصل فى صوص محار والبخار طالع من الطبق. البيف كان طرى وعصارى أما المشروم فكان كبير، كميته كبيرة وطعمه روعة. التشيكن ماكنى، أو الفراخ بالزبدة، كان استثنائى. ساخن بشكل رهيب، وقطع الفراخ كانت كبيرة، أما صوص الزبدة ف كان سميك ولذيذ بشكل مش طبيعى، كان بس ناقصنا نطلب عيش نان علشان نغمسه فى الصوص. كمل طعم الطبقين الرائع الأرز بالبيض اللى ختم الأكله اللذيذة المشبعة بشكل ممتاز، وفعلاً كانت تستحق كل جنيه. من الصعب لما تشوف شكل المحل بديكوراته الآسيوية والأرضيات المتسخة شوية تتوقع أن الأكل هـ يكون بالروعة دى. جايز يكون عندك أماكن كثير للخروج أو لمقابلات الشغل أجمد من هنا، لكن لو عمرك ما زرت "مهراجا & زين زين" يبقى فاتك كثير، وننصحك تروح أو حتى تطلبهم بالتليفون.

...

أوفيو: أطباق فخمة من أوربا فى جاليريا 40 الشيخ زايد
اصدرت في: 10/08/2014

كايرو 360 دائمًا صاحبة سبق فى متابعة كل جديد فى القاهرة، سبق وكنا أول من كتب عن "ذا ووك" فى بيفرلى هيلز وأول مطعمين فتحوا فيه هما "باسكوا وبرام"، ودلوقت هـ نروح بكم لمكان أكثر تميزًا فى الشيخ زايد هو "جاليريا 40 – Galleria 40" واللى بـ ننفرد فى كتابة مقال نقدي عن أول الأماكن اللى فتحت فيه "أوفيو – Ovio". "جاليريا 40" مبنى إدارى تابع لشركة "راية"، ومش إدارى بس، ده فيه كمان محلات لأكبر الماركات العالمية ومطاعم وكافيهات متوقع افتتاح أول مرحلة منه أوائل سبتمبر، المبنى لسه تحت الإنشاء لكن "المغامرين" أصحاب مطعم "أوفيو" الوحيدين اللى فتحوا هناك وشغالين من رمضان اللى فات، فيه مطعم ثاني جنبه اسمه "كاشيمبا" بـ يتبعوا الاثنين نفس الإدارة، الأول أوربي والثاني "كاشيمبا" أسبانى قرب موعد افتتاحه، وكمان فيه على الجهة المقابلة لهم فى المدخل على الشمال "ستاربكس - Starbucks". صفحتهم على الفيسبوك رائعة، لكن مش بجمال برضه موقعهم على الإنترنت، لكن الأجمل بقى على الإطلاق أنك تزورهم هناك وتعيش التجربة الاستثنائية اللى عيشناها، من الآخر المقال ده لمحبي التميز، أهم شيء عندهم هى "الجودة" وما بـ يرضوش بأقل منها درجة واحدة. المكان بـ يبرق من كثر الحلاوة، فيه قعدة بره وواحدة ثانية بالداخل بـ يفصل بينهم واجهة زجاجية تقدر تشوف من خلالها اللى قاعدين جوه وكمان المطبخ المفتوح وثلاجات عرض الحلويات وجنبها أرفف عليها تشكيلة رائعة من العيش الطازج، وكمان فى الآخر بار لإعداد سلاطات فريش بـ يتم تحضيرها أمامك.. الديكور أكثر من رائع وحلاوته فى بساطته وألوانه الهادئة، هـ تحس أنك قاعد فى حتة من أوربا خاصة فى المنطقة الخارجية اللى كنا فيها. كان معانا جرسون مهذب جدًا وما بخلش علينا فى أى معلومات كنا محتاجينها، الترحاب كان استثنائي خلانا نحس بالتميز، المنيو مقسمة لكذا قسم: إفطار، سلاطات، ساندويتشات، شوربة، أطباق رئيسية، مخبوزات، حلويات، على عكس المطاعم الثانية اللى بـ تنزل لك طلبين جانبيين مع الطبق الرئيسي، هنا الموضوع مختلف، الأصناف الجانبية محددة فى آخر منيو الأطباق الرئيسية وكل صنف بسعر محدد، فمثلاً فى الأطباق الرئيسية طلبنا بيف تندرلوين (112 جنيه) وده معمول مع بصل مكرمل وخضار سوتيه فقط، لو حابب تطلب طلب ثاني جانبي بـ تختار من: بطاطس بيوريه بجوزة الطيب Ovio's Mashed potato أو باجيت بالثوم، أو أرز بسمتي، أو سوتيه أو بطاطس محمرة. الطبق الرئيسي الثاني اللى اختارناه ورشحه لنا كمان الجرسون بقوة تشيكن سالتيمبوكا Chicken Saltimbocca بـ 58 جنيه وده عبارة عن شرائح دجاج رقيقة مع أوراق المريمية ولحم مقدد اسمه Bresaola طعمه قريب من البسطرمة عندنا، الطبق ده أصله إيطالي وبـ ينزل معاه سبانخ سوتيه، وطلبنا معاه طلب جانبي بطاطس مهروسة (24 جنيه)، ومن السلاطات أخذنا سلاطة تفاح مع الفراخ (56 جنيه). بعد ما طلبنا أول حاجة نزلت سلة من العيش مع الزبدة، تشكيلة العيش كانت رائعة وفريش، بعضه كان مقرمش والبعض الآخر طري، حتى فى طلب المياه بـ يسألك أنت حابب أي نوع عندهم، بعدها نزلت السلاطة فى وقت مش طويل، عبارة عن شرائح فراخ رفيعة وصغيرة مع شرائح تفاح أخضر وعليها زيت زيتون وشرائح جبن بارميجان وورق أخضر نعتقد أنه جرجير، المزيج كان أكثر من رائع، طعم الجبنة مع التفاح والفراخ كان أكثر من رائع وبداية خفيفة وممتعة لقعدتنا، ما كناش عاوزين السلاطة تخلص، كل حاجة فريش ومشبعة بالطعم. البيف والفراخ نزلوا على ترابيزتنا بعد وقت مش طويل برضه، البيف كان تسويتها Medium Well على حسب طلبنا، اللحم كان طعمه حلو أوى، كان ناشف شوية من بره لكن من جوه طري وطعمه غنى جدًا، معاه بصلتين صغيرين مكرملين بصوص البيف، وفى طبق منفصل الخضار السوتيه اللى كان فريش وغنى بالطعم وتسويته حلوة جدًا، عملت توازن فى طبقنا، اللى كان اكتشاف بالنسبة لنا طبق الفراخ، 4 شرائح فراخ عليها Bresaola ومرمرية وفى طبق منفصل البطاطس البيوريه بجوزة الطيب، المزيج الرائع بين شرائح الفراخ الرفيعة واللحم المقدد كان لا يقاوم، ده كان ثانى طبق ما كناش عاوزينه يخلص، فيه حاجة فى التتبيلة أو الإضافات عليها مخلية طعمها استثنائي، أكيد هـ نجرب الوصفة بتاعتها اللى حاطينها على موقع المطعم. مسك الختام هو التحلية دائمًا، يا إما تتوج الزيارة يا إما تضيف نقطة إحباط بعد رحلة انبهار طويلة، الجرسون أخذنا على ثلاجة عرض الحلويات علشان نختار بنفسنا التحلية، من ضمن تشكيلة كبيرة ومختلفة ما شوفناهاش فى مكان قبل كده زي تارت بقطع التين البرشومي، اختارنا كيك موس الشوكولاتة (22 جنيه)، ومعاه بولة آيس كريم فانيليا (16 جنيه) ودي كانت نصيحة منهم علشان تخفف ثقل الشوكولاتة شوية، كمان طلبنا فى المشروبات ميلك شيك فراولة (26 جنيه). الكيك حلوة جدًا، بس على قد ما هى حلوة على قد ما هى تقيلة، الشوكولاتة غنية جدًا فيها، والآيس كريم خفف منها شوية، لكن برضه حاسين بالشوكولاتة فيها كثير، الميلك شيك برضه كان حلو أوى وطعمه وقوامه غني، لكن سكره زيادة، بس نهاية الزيارة كانت حلوة بالنسبة لنا. الأحلى بقى فى الآخر مش الحلو، الأكثر حلاوة لأنهم فى بداية الافتتاح وبـ يعملوا دعاية لنفسهم ما رضيوش نمشي غير لما يشيلونا علبتين كبار واحدة مليانة تشكيلة حلويات، والثانية مليان تشكيلة عيش ومخبوزات شكلها مبهج جدًا، علشان نجربها ونقول لهم رأينا فيها.. إحساسنا إيه؟ فرحة غامرة طبعًا.. مين فينا ما يحبش الهدايا المجانية؟ خاصة لو متعلقة بالأكل! "أوفيو" تجربة هـ نفضل فاكرينها ونتحاكى بها لأصدقائنا كل ما تتفتح سيرة عن المطاعم الأفضل فى القاهرة، منتظرين باقى المطاعم والكافيهات تفتح وتبدأ المنافسة، لكننا واثقين أن أوفيو على قدر المنافسة دي.. والأيام هـ تثبت ده.

...

تشيليز: مطعم عائلى فى المعادى
اصدرت في: 06/08/2014

عدد من مطاعم القاهرة لهم زبائن دائمين من العائلات بـ يزوروهم كل يوم جمعة كنوع من الطقوس العائلية. الفكرة فى المطاعم دى أن طالما الناس بـ ترجع ثانى، يبقى مافيش مشكلة أن جودة الأكل تتدهور. مثال على كلامنا "تشيليز - Chili's" المعادى، خبير الستيك المشوى زيادة عن اللزوم، تشوفه مليان عائلات كل يوم جمعة، على الرغم من موقعه المريع فى بندر مول، لكنه قدر بطريقة ما ينجح وسط الأزمة الاقتصادية والمشاكل الحاصلة فى مصر، وكل ده مع تقديمه لأكل أقل من المتوسط. المحل بـ يقدم الشكل التقليدى لمطاعم المهاجرين المكسيكيين، مع قعدة فى الخارج بـ تكون حر جدًا وقت الصيف. هـ تنتظر شوية لو كنت رايح فى الويك إند، وكمان توقع وقت طويل لتقديم الأكل. الموضوع فعلاً كان مخيف، قعدنا بعد ما انتظرنا حوالى ربع ساعة. دخلنا على طول على المنيو علشان نقلل من وقت الانتظار. من  بين المقبلات، طلبنا فاهيتا تريو (82.99 جنيه). وصل الطبق الساخن معاه بصل وفلفل حلو، مكون من لحم، فراخ وجمبرى، معاهم لفائف صغيرة من التورتيا، وقشطة حامضية مع سلاطة مكسيكى. الفراخ واللحم كانوا مطبوخين بزيادة لدرجة أنك صعب تقضم منهم، والجمبرى على الناحية الثانية تشعر أنه مجمد، وبرضه صعب المضغ. من بين الأطباق الرئيسية، طلبنا ساوث ويست ريب آى (114.99 جنيه) وكريسبى هونى تشيبوتيل تشيكن (52.99 جنيه). الطبق بـ يُقدم معاه بطاطس مهروسة مع جبن وقطع بيكون، وكمان خضار سوتيه، ونقدر نقول أن تتبيلة الساوث ويست ريب آى فعلاً كانت أصلية، وعليه زبدة بالبهارات. كنا طالبين الستيك medium rare، لكن اللى وصل لنا كان بعد well-done بدرجتين مثلاً. طبعًا مع طريقة الطبخ، صعب تشعر بطعم التتبيلة أو طعم الزبدة، كل اللى هـ تشوفه طعم سيء للحم مفحم. أما بالنسبة للفراخ فكانت أحسن كثير. بـ يُقدم معاها بطاطس محمرة وصوص هونى تشيبوتيل، وصحيح كانت مطهية زيادة، لكن ده ساهم فى تحسين طعم الطبق بطريقة غير مباشرة. الفراخ كان لها طعم مقرمش لذيذ، رغم أنها كانت صعبة المضغ شوية، أما الصوص فكان هائل. فى محاولة مننا لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، قررنا نجرب الحلو يمكن يقدر ينقذ الموقف. للأسف كنا غلطانين. طلبنا براونى صانداى على أمل الاستمتاع بطعم الآيس كريم فانيليا الذائب فوق الشوكولاتة اللذيذة. النتيجة أن وصل لنا براونى عديمة الطعم وبالكاد دافئة. رغم كده الآيس كريم كان معقول، لكن اوعى تتخض من لونه الأصفر، ده صفار البيض الموجود فى وصفة تحضر الفانيليا الفرنساوى. الواحد مننا ممكن يفهم سبب جاذبية تشيليز: منيو كبيرة فيها أكل مشبع بسيط. لكن إزاى قدر يحافظ على شهرته ويتماسك وسط مشاكل البلد الاقتصادية، هو ده اللغز الحقيقى.

...

برجر جوينت: فرع المعادى الكلاسيكي اختلف شوية عن زمان
اصدرت في: 05/08/2014

آخر ثلاث أو أربع سنين قدروا يطّلعوا ناس كثير خارج الساحة. قدروا كمان يخرجوا مشروعات ووصّلوا ناس للإفلاس. وسط كل ده، مطاعم كثيرة قدرت تفلت، ومطاعم كبرت وازدهرت، أما إحنا فاهتمامنا كله موجه ناحية معرفة تأثير الكلام ده على جودة الأكل! "برجر جوينت - Burger Joint" المعروف بالفعل لأهل المعادى، كان لوقت طويل هو الوجهة الأساسية لكثير من الشباب الصغيرين لا يمتلكوا اختيارات واضحة للسهر. نقدر نقول أن سبب استمرار برجر جوينت طوال الوقت ده كان خلطه بين الموقع الممتاز وبساطة الأكل. المكان نفسه ما شهدش تغييرات كثيرة، أو مافيش تغييرات أساسًا. لسه محتفظ بمكان صغير مكشوف بكراسى خشب صعب تتحمل الجلوس عليها فى الصيف، ولطيفة فى الشتاء. طلبنا وورمان برجر (42.95 جنيه) ومعاه قطعة برجر إضافية (11 جنيه). طلبنا كمان ويدجز (10.50 جنيه) وحلقات بصل (13 جنيه). الويدجز كانت ساخنة، سميكة ومملحة، وطبعًا زى ما كل زبائنهم عارفين أنك تقدر تطلبها بدلاً من البطاطس فى وجبة الكومبو بدون أى تكلفة إضافية. حلقات البصل، المغطاة بعجينة مقلية سميكة، كانت لذيذة، لكن للأسف ينقصها شوية قرمشة. أما بالنسبة للورمان برجر، اللى عليه طماطم، خس ومايونيز، بالإضافة لبيف بيكون، مشروم، بصل مسكّر وصلصة حلوة، كان لذيذ فعلاً خصوصًا أنه عصارى بشكل هائل. رغم أن العيش والمكونات كانت طازجة، للأسف أغلب العصارة كانت ناتجة عن الإضافات مش من اللحم نفسه، اللى كان مطهى بزيادة ومفحم شوية. لاحظنا كمان أن اللحم مختلف عن زمان، صحيح برجر جوينت عمره ما كان متخصص فى برجر مطهى medium-well، لكن اللحم المطهى بزيادة وطعمه عديم النكهة كان فعلاً محبط كونه من أحد مشاهير المعادى. أكيد إحنا فى منتهى السعادة أن برجر جوينت مازال متواجد علشان يشبع حبنا للبرجر، لكن من المؤسف أننا نشوف مستوى أهم عنصر فى الموضوع بـ يتراجع –ألا وهو قطعة البرجر نفسها- خصوصًا مع ظهور منافس جديد فى كل شبر. هل يقدر الموقع وارتباط مجتمع المعادى به يساعدوا برجر جوينت على الاستمرار؟ سؤال يطرح نفسه.

...

أفاميا الشام: مطعم سورى جديد فى المعادى
اصدرت في: 04/08/2014

انضم "أفاميا الشام" لعدد المطاعم السورى الكبيرة فى القاهرة، وفتح أبوابه لكل زائريه على طريق النصر فى المعادى. مع اسمه المستوحى من مدينة أباميا التابعة لإمبراطورية سلوقيون، أفاميا الشام بـ يقدم كل الأطباق الكلاسيكية الشامية اللى تشمل مناقيش، وفتّة، ومشويات من اللحوم والفراخ، بالإضافة لمقبلات باردة وساخنة منها اللبنة، والتبولة، والحمص والمحمرة. تصميم المطعم نفسه كان روعة بدرجات ألوان قوية من البيج والبنى، يحليها اللون التركواز. مع حوائط من الحجر فى المدخل وديكورات بسيطة ملفتة للانتباه، المطعم جذاب ويعتبر مكان مريح للأكل. عند دخولك، هـ يرحب بك الجرسونات المهذبين ويوصلوك لترابيزتك، وبعدها يسلموك منيو كبير بجد فيه نبذة عن تاريخ أباميا من زمن قدماء اليونان، وخلال حقبة الهلنستى ووصولاً لإمبراطورية سلوقيون. من بين اختيارات المقبلات، طلبنا حمص باللحم (22 جنيه) عبارة عن طبق عميق من الحمص المطحون ومعاه شاورمة لحم فى وسط الطبق. صحيح الطعم المختلف ما بين الحمص والشاورمة الدسمة كان هائل، ممكن بعض الناس تشوف أن الطبق زيته زيادة شوية أو ثقيل، لكن ده يختلف من واحد للثانى. من الأطباق الرئيسية، طلبنا وجبة كفتة (40 جنيه) وشيش طاووق (35.5 جنيه). الناس اللى جربت المشويات الشامى عارفين أنها تختلف شوية عن المشويات المصرية، الحقيقة أن الموضوع يعتمد على تتبيلة اللحم، لكن بالنسبة للطيور الموضوع كله عبارة عن لحم أبيض أو لحم أحمر، وأغلبية المصريين بـ يستخدموا الأخير. الوجبتين بـ يُقدم معاهم اختيارك من البطاطس المحمرة أو الأرز، ومعاهم عيش سورى، سلاطة صغيرة وصوص ثوم. بالنسبة لوجبة الكفتة، هـ يوصل لك أربعة أسياخ من اللحم اللذيذ والدسم نوعًا ما، عليهم رغيفين عيش سورى بالبهارات. البهارات الموجودة فى العيش هى نفس الطعم الموجود فى العرايس؛ طبق شبيه بالحواوشى لكن فيه تتبيلة فى العيش تشمل طماطم، وبصل، وثوم وبقدونس، الخليط ده قدر يعمل ساندويتشات كفتة رائعة مع البطاطس المحمرة وصوص الثوم. وجبة الطاووق للأسف كانت بعيدة خالص عن المنافسة، صحيح كل عناصر النجاح للطبق كانت موجودة، نكهة الفراخ كانت بعيدة عن المفروض تكون عليه. الطاووق تتبيلته ثقيلة جدًا وساعات الطعم بـ يكون حراق شوية، لكن فى حالتنا للأسف، مستواه كان أقل من الطبيعى. صحيح التجربة بشكل عام كانت لطيفة، المنافسة الصعبة الموجودة معناها أن أفاميا الشام -بمستواه الحالى- ممكن يضيع وسط القطيع المفترس، الحل أن المطعم يقدر يكوِّن نوع من ثبات مستوى الأكل.

...

وك أند واك: أكل صينى تيك أوت فى المعادى
اصدرت في: 03/08/2014

فكرة التيك أوت الصينى كانت بعيدة عن مشهد الأكل القاهرى الراقى لفترة طويلة. الأكل الصينى عادة بـ يكون أرخص كثير من أكل أماكن ثانية من العالم، وعادة بـ يكون قائم على فكرة التيك أوت مش تجربة أكل فى مكان شيك والكلام ده. وسط منطقة الأكل والأكيلة، وهى المعادى طبعًا، وصول مطعم التيك أوت الصينى قوبل بحماس شديد. بعد افتتاحه فى آخر صيف 2013، "وك أند واك - Wok and Walk" قدر من وقتها يكوِّن مكانة كويسة وسط مطاعم ثانية في شارع 9. تصميم المطعم له طابع مريح مع مطبخ مفتوح يخليك تشوف مجهود الطباخين فى تحضير الأكل. اللون الأزرق فى مخرج المطعم عمل تباين مع حوائط الطوب الأحمر الموجودة داخل المكان، وفيه دكك صغيرة تقدر تنتظر عليها طلبك، أو تأكل هناك لو حبيت. وك أند واك بـ يقول على نفسه "مطعم تيك أوت صينى"، وعلشان كده قررنا نرجع البيت ونطلبهم من هناك علشان نعمل التجربة زى ما الكتاب بـ يقول. المنيو مقسومة ثلاثة أجزاء. أول حاجة بـ تختار واحد من بين ثلاثة أصناف من النودلز، أو واحد من ثلاثة أنواع من الأرز. بعدها، بـ تختار بين اللحم، أو الفراخ، أو الكاليمارى، أو جمبرى أو سى فوود. أخيرًا، بـ تضيف صوص واحد من تسعة أنواع. فيه كمان منيو ثابتة فيها نوعين من المقبلات. من هنا، قررنا نعمل تشكيلة لنفسنا. أولاً، أرز مقلى بالخضروات (14 جنيه) مع لحم (22.95 جنيه) وصوص محار (8 جنيه) وكده المجموع يكون 44.95 جنيه. بالنسبة للأطباق الثانية، طلبنا نودلز بالبيض (14 جنيه)، صدور فراخ (22.95 جنيه) وصوص ترياكى (8 جنيه) وبرضه المجموع 44.95 جنيه. طلبنا كمان سبرينج رولز خضروات من بين المقبلات الموجودة. الطلبات وصلت بعد حوالى ثلاثين دقيقة، البخار طالع منها وتعبئتها لطيفة فى علبهم الشهيرة- علب الأكل الصينى اللى لازم تشوفها فى أى فيلم أجنبى. السبرينج رولز، ومعاها صوص سويت أند ساور، كانت مقلية كويس ومقرمشة، لكن المشكلة أن حشوها قليل. أول وجبة، رغم أن كميتها كانت كبيرة، اللحم وصوص المحار كانوا على الوش فقط، وكده الأرز فى آخر العلبة كان جاف ونكهته ضعيفة. اللحم نفسه كان من نوعية كويسة، لكن ساعات مضغه كان صعب. صوص المحار طعمه غير ما توقعنا، وعلى حسب كلامنا السابق، ما قدرش يضيف جديد لطعم أكثر من نصف كمية الأرز. بشكل عام، تقييمنا أنه فوق المتوسط، لكن مش فوق قوى. نفس الكلام بالنسبة للوجبة الثانية، كمية كبيرة، لكن الطعم برضه محبط. طعم الترياكى مش مزز زى ما كنا عاوزين والفراخ مالهاش طعم. النودلز كانت طرية بشكل كويس، والسبب كان طبيعة الطبق نفسه مش من صوص الترياكى. وك أند واك مش بـ يقدم أكل صينى من الطراز الأول، لكن نرجع ونقول لا هو ولا أى مطعم تيك أوت صينى ثانى. بالنظر لكمية الأكل والأسعار المعقولة لوجبة غذاء أو عشاء، وك أند واك يستحق تجربة مرة أو اثنين لتجربة فكرة تصميم طبقك بنفسك. هل هـ تكون زبون دائم؟ ما نفتكرش.

...

أماديوس: مطعم جديد فى الشيخ زايد بنختم به شهر رمضان
اصدرت في: 27/07/2014

كل سنة وأنتم طيبين خلاص العيد فاضل عليه كام ساعة مش أيام، بـ نختم معاكم رمضان السنة دي فى نفس المكان اللى كان فيه زمان مطعم "ديلاش – D'Lush" فى الشيخ زايد، واللى بقى دلوقت اسمه "أماديوس - Amadeus". موجود بالقرب من مدينة زايد 2000 وكمان من مطعم سبكترا هناك، المكان لأنه لسه فاتح جديد فمش عامل ضريبة وعامل أوبن بوفيه سعر الفرد فيه 113 جنيه بالخدمة، وده كنوع من الدعايا لهم علشان الناس تتشجع وتروح، وبالفعل لما رحنا كان فيه ناس كثير مالية المكان رغم أنه آخر رمضان خلاص. المكان مقسم لجزئين، جزء مفتوح بره للقعدة، والجزء الداخلى اللى موجود فيه الأوبن بوفيه، قعدنا فى الجزء اللى بره، بـ ييجي لك صينية مشروبات بـ تختار ما بين خروب وقمر الدين وتمر.. إلخ، وقبل الآذان بشوية بـ تدخل تعمل طبقك، البوفيه متوسط الحجم وفيه اختيارات كثيرة، ما بين الشوربات: كريمة أو لسان عصفور، والسلاطات: فتوش أو طحينة أو زبادي أو شرائح كرنب أحمر، الأطباق الرئيسية كان فيه بطاطس مكعبات صغيرة، شيشي طاووق، ولحمة مكعبات، وكفتة، ومكرونة بالصوص الأبيض والمشروم، وشرائح فراخ مشوحة.. وأصناف ثانية، والحلو إما بـ تختار من تشكيلة حلويات شرقية أو أم على. بشكل عام الأكل كان لذيذ وطعمه حلو، واللى كان بـ يخلص كانوا بـ يجيبوا غيره، لكن لمرحلة ما كان اللى بـ يتأخر بـ ينطبق عليه جملة "اللى سبق أكل النبأ"، كان فيه شوية تعليقات بسيطة على بعض الأصناف زي الكبدة الإسكندراني اللى كانت مشطشطة ومملحة شوية، المكرونة بالصوص الأبيض اللى كانت معجنة ومش عارفين نغرفها لأنها ماسكة فى بعضها، وأم على اللى كانت مسكرة جدًا، بس بصفة عامة الأكل كان لطيف وطعمه بيتي أوى، وكمان المشروبات. الجرسونات خلية نحل، أى نعم فيه أوقات كنا بـ نفكرهم ثاني بالطلبات اللى بعد الإفطار بس كانوا بـ يركزوا وبـ يجيبوها، والشاشات فى كل مكان علشان تتابع اللى أنت حابه.. المكان لطيف بس أكيد لازم نزوره فى وقت غير رمضان علشان يكون حكمنا عليه منصف بعيد عن اللخبطة اللى ساعات بـ تحصل فى الشهر الكريم. وكل عيد وأنتم طيبين!

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

دليل أحداث نهاية الأسبوع: فيلم عن يهود مصر، عرض المولوية المصرية، حفلة لفرقة شوراعنا

بعد رمضان وأجازة العيد الطويلة ناس كثير رجعت من الساحل ومحتاجة تقضي اللي فاضل من الصيف بتاعها هنا في القاهرة، وبما أن الامتحانات خلصت من زمان وفاضل شهر بس والأجازة ت