مطاعم

صوفياز جاردن: مطعم وكافيه جديد في عالم كايرو فيستيفال سيتي
اصدرت في: 12/05/2015

لما الكلام يكون على مطاعم القاهرة، تقريبًا مافيش أفكار مطرقعة وتقاليع جديدة ممكن نجربها خلاص؛ يوم بعد يوم بـ يكون صعب تبهر أكيلة القاهرة بأي مكان جديد. من أول وهلة، "صوفياز جاردن" فاجئنا ببساطته الشديدة، مع مساحته الصغيرة وأجوائه الهادئة، المطعم/ الكافيه تحس فيه بروح إيجابية والسبب ديكوراته من درجات اللون الأبيض، رحب بنا الجرسون ووصلنا لترابيزة في الهواء الطلق زي ما طلبنا. المنيوهات وصلت على الترابيزة النظيفة، وساعتها تأكدنا أننا منتظرنا تجربة مختلفة، المنيو مش بـ تركز على مطبخ معين، المهم أن الأطباق تكون مختارة بعناية من مطابخ مختلفة، زي الفرنسي، والمصري، والإيطالي على سبيل المثال. نقدر نقول أن من أكثر الأطباق اللي أبهرتنا الكامومبير سلاد (65 جنيه) اللي كان فيها كمية إضافات وبروتينات تحس معاهم أن ده طبق رئيسي مش مجرد سلاطة، وكمان الفواجرا برجر (90 جنيه) المكون من مشروم، كبدة أوز وزيت الكمأ، طاجن قاروص (118 جنيه) وأخيرًا حمام صوفياز (195 جنيه)، الطبق المصري الشهير بس مع إضافة كبد أوز في حشو الحمام. طلبنا ساندويتش Chorizo بـ (48 جنيه)، بيف برجر (65 جنيه) و Chicken Papilloteبـ (65 جنيه)، وعرفونا أن الطلب هـ يجهز خلال حوالي 30 دقيقة، علشان نشوف أخبار مشروباتهم إيه، طلبنا كمان ليمون باللافندر (25 جنيه) ووصل بعد 5 دقائق. كوكتيل بنفسجي عبارة عن جوز هند مبشور، شرائح ليمون ولافندر مقطوف طازة، وبصراحة الليمون باللافندر كان من أحلى كوبايات الليمون اللي جربناها من فترة، وكمان جوز الهند أضاف كثير للمشروب علشان عمل توازن مع طعم الليمون المزز ولسعة اللافندر. زي ما قالوا لنا فعلًا، الأطباق وصلت على الترابيزة بعد 30 دقيقة، طبق Chicken Papillote، اللي طلبنا معاها طلب جانبي من البطاطس المهروسة بدل الأرز، كان عبارة عن نصف فرخة مشوية مع خضروات مشكلة، وصحيح طعمها كان بيتي، بس ينقصها البهارات والتتبيلة المتينة. على الناحية الثانية، ساندويتش Chorizo كان تحفة، عبارة عن عيش باركر محمص ومليان سوسيس بقري متبل بالبابريكا، مع بيف بيكون ومسطردة، أما البيف برجر فكان عبارة عن شريحة لحم عصارية متسوّية well-done وعليها جبنة pecorino، بيف بيكون، بصل مقلي وصوص طماطم. الطبقين كان معاهم طلب جانبي من البطاطس المقطعة يدويًا، واللي كان سر روعتها أنها مش مزيتة. نروح على منيو الحلو، اللي بـ تقدم حاجات زي كاراميل برجر (50 جنيه) وHot Chocolate Peanut بـ (50 جنيه)، وساعتها فضلنا نلوم معدتنا أنها شبعت من الأكل ومافيهاش مكان للكلام الجامد ده. على العموم، صوفياز جاردن مكان لطيف لحد كبير، بمنيو مختلفة، وأطباق هايلة، جايز الخدمة تكون فيها ضعف شوية، يعني الجرسونات كانوا تائهين لما نطلب منهم وصف الأطباق الغريبة. أكيد هـ تشوفنا هناك مرة ثانية علشان نجرب الحلو.

...

تيمبو: لاونج ورستوران أليجريا الأنيق مازال متماسك
اصدرت في: 11/05/2015

مع بشاير الصيف وحرارته المولعة، إيه أحسن من توديع أجواء الربيع الجميلة من القعدة في لاونج وقت العصاري مع وجبة غداء خفيفة؟ هو ده بالضبط اللي قررنا نعمله لما طلعنا على مطعم 6 أكتوبر المحبوب "تيمبو – Tempo". بإطلالته على مساحة الجولف الواسعة بشكلها المبهر، تيمبو قدر يوفر أجواء بيتي مريحة والسر هو القعدات المريحة بره المكان والأجواء الهادئة جوه المكان، واللي بـ يكملها أرفف كتب، تليفزيون وكنب ومخدات مريحة. طلعنا من نفسنا على ترابيزة فاضية بره في الهواء الطلق، وبعد شوية رحب بنا جرسون لطيف معاه المنيوهات. بعد دقيقتين، وصلت سلّة عيش هدية فيها مقرمشات طازجة وصوص من الجبنة المشطشطة. مينو تيمبو مركزة ومحددة، عبارة عن أطباق تقليدية زي البيتزا، والباستا، وعدد من أكلات السي فوود، وستيك وكام طبق فراخ، تيمبو في الويك إند بـ يزود المنيو بحيث تشمل ساندويتشات، سلاطات، شوربة ومجموعة من المقبلات زي جمبري كوكتيل (55 جنيه) وسبرينج رولز خضروات (32 جنيه). بالنسبة للأطباق الرئيسية، استقرينا على باستا تشيكن فيتوتشيني (55 جنيه) وأليجريا برجر (56 جنيه)، وبعدها استنينا وصولهم على نار، بعد حوالي 20 دقيقة، وصل الكلام. الصوص الكريمي بتاع الباستا كان ثقيل شوية، وناقصه شوية بهارات، بس كمية قطع الفراخ الكبيرة عوضت الكلام ده. على الناحية الثانية، البرجر اللي كان معاه كمية من البطاطس المحمرة كان شغال بس مش حكاية يعني، عبارة عن قطعة لحم عادية من ناحية الطعم بس مستوية كويس، وعليها مشروم. بعد الأكل حسينا أننا مش شبعانين بالقدر الكافي، فقررنا نشوف أخبار منيو الحلو إيه، وطلبنا تيراميسو (25 جنيه) وتارت شوكولاتة (25 جنيه). بعد 20 دقيقة كمان، وصلت الحلويات، اللي صحيح حجمها صغير بس الطعم الرائع أكيد عوض مشكلة الحجم. التيراميسو المكون من طبقات Lady's fingers وجبنة منقعوين في القهوة كانت خفيفة، أما تارت الشوكولاتة الأقرب لشوكوليت فوندو، كانت عبارة عن كيكة محشية شوكولاتة داكنة ساخنة ومعاها بولة آيس كريم فانيليا، بصراحة جابوا من الآخر ومافيش كلام ثاني يُقال. في النهاية، عجبتنا الأجواء عمومًا في تيمبو والفضل يرجع للبساطة وعدم الإدعاء بشكل مبالغ فيه. لازم نقول أن الأكل مش وهمي وفيه أكل أحسن منه في أماكن ثانية، بس المهم أن مافيش نزلات معوية حصلت في آخر اليوم. أخيرًا، الخدمة والمنظر كانوا 10/ 10.

...

فدركرز: فرع القاهرة الجديدة حافظ على مستوى سلسلة المطاعم الأمريكية المعروفة
اصدرت في: 06/05/2015

من فترة كبيرة قدر المطبخ الأمريكي يكسب المصري، وساهم حبنا للأكلات المقلية الغرقانة في الصوصات والدريسينج المختلفة في ظهور عدد كبير من المطاعم اللي بـ تقدم الأكل الأمريكي في كل نواحي القاهرة، ده ما يمنعش أن فيه مطاعم قدرت تقاوم التغييرات المستمرة في ساحة المطاعم وحافظت على سمعتها وسط العاصمة، وواحد منهم هو فدركرز. من هنا طلعنا على أحدث فروعهم في الشارع الطويل الشبيه بفوود كورت القاهرة الجديدة، أو بمعنى أصح كونكورد بلازا، ومجهزين عقولنا ومعدتنا لاستقبال برجرهم الرائع. المكان عبارة عن دورين بديكورات ألوانها مبهجة، مع قعدات ثانية في الهواء المنعش، بس مع السقعة المرعبة قررنا ندخل في الدفء، الجرسون وصلنا لترابيزة جنب الشباك، وبسرعة قدم لنا المنيوهات. فدركرز زي ما عودنا، بـ يقدم كل الأطباق الأمريكاني المحبوبة من مقبلات كلاسيكية، لسلاطات، لشوربة، لبرجر، لستيك، لأطباق فراخ، لساندويتشات ملفوفة وحلويات، طلبنا تمبل ويد برجر 1\3 باوند (47 جنيه) مع إضافة مشروم (8 جنيه) وهوت روكس برجر 1\2 باوند (52 جنيه)، مع كولا عادية (17 جنيه) وكولا دايت (17 جنيه)، وبعد ما خلصنا الطلب طلعنا على بار السلاطات المجاني. الجرسون قدم لنا طبقين فاضيين، وبدأنا نملأهم بالسلاطات اللذيذة، كان واضح أن بار السلاطات أصغر من المعتاد واختياراته أقل، بس كالعادة بـ يقدم لمحة من الأكلات المحبوبة منها سلاطة بطاطس، كول سلو، مخلل، طماطم بالفلفل وجواكامولي، وكلهم كانوا طازجين، جنب بار السلاطة هـ تلاقي محطة الصوصات، ومنها أخذنا صوص باربيكيو، مايونيز والجبنة السائحة المشطشطة. وإحنا لسه عند بار السلاطات، أكلنا كان وصل على الترابيزة بشكله اللذيذ، برجر التمبل ويد كان well-done زي ما طلبنا، وعليه مشروم طازج زيادة ومن غير جبن وطماطم زي ما طلبنا برضه، أما الهوت روكس فكان medium، وغرقان في صوص الرانش. اللحم في الساندويتشين كان عصاري، وعليه كمية ممتازة من الإضافات، بالنسبة للويدجز اللي بـ تُقدم مع الساندويتش كانت طرية وتتبيلتها لذيذة، بس كميتها كانت قليلة شوية. على العموم، فدركرز قدر يواجه المنافسة الشديدة اللي بـ تقابله من محلات البرجر الجديدة بدعايتها القوية وشكلها المغري، السبب في رأينا هو الخدمة الممتازة، الأطباق اللذيذة والإضافات المجانية اللي بـ يحس العميل أن الموضوع يستاهل الفلوس اللي دفعها.

...

ستيك أوت: مستوى ضعيف لفرع ستيك أوت فى هليوبوليس
اصدرت في: 05/05/2015

أوقات كثير، كل اللي بـ تكون محتاج له علشان تنسى يوم طويل كله تعب هو مطعم ستيك كويس، طلبنا كان مطعم مافيهوش لف ودوران كثير، ومن هنا قررنا نطلع على المكان المثالي. بعد ما عملوا سمعة لنفسهم وانتشروا في العاصمة، "ستيك أوت – Steak Out" بـ يقدم لكل المصريين أجواء لطيفة، بس يمكن الموضوع ماشي بنفس الشكل في كل الفروع من غير أي تغيير، مع أكل كويس وكميات مناسبة جدًا. فرع هليويبوليس أمام تيفولي دوم عبارة عن نفس الألوان البني الغامقة/ السوداء والأحمر مع قعدات مريحة زي باقي الفروع، بالنسبة لناس كثير، فكرة الشكل الواحد لكل الفروع حتى في الديكورات يعتبر جزء من سحر المكان. أول ما قربنا من الباب، واحد من الجرسونات فتح لنا ورحب بنا بابتسامة، طلبنا منه نقعد في منطقة التدخين وفي ثواني كان أمامنا المنيوهات وزجاجة مياه. بعد رحلة من التفحيص والتمحيص في المنيو، طلبنا شوربة كريمة فراخ (15.90 جنيه) مع كانتري تشيكن سيزار سلاد (44.90 جنيه) علشان نبدأ بهم، نروح على المفيد، الأطباق الرئيسية كانت بيف فيليه بالبيبر صوص (81.90 جنيه) وستيك أوت فرايد تشيكن (64.90 جنيه). بعد وقت بسيط وصلت الشوربة والسلاطات، طعم الشوربة ما كانش ولابد، صحيح كان فيها نكهة قوية بس من غير أهم عنصر في الشوربة؛ المرقة. نروح على السلاطات بكميتها الكبيرة والمكونة من خس، عيش محمص وقطع من فراخ مقلية وعليها دريسينج لطيف بس مش واو يعني، الملخص أن الطعم كان أكيد لطيف، بس مش حاجة ممكن نفكر فيها كثير. انتظرنا وصول الأطباق الرئيسية على أمل نغير رأينا، بعد شوية، وصل الجرسون ومعاه الأطباق وبدأ يفضي الترابيزة قبل ما ينزل الأكل. رغم أننا طلبنا الفيليه يكون medium، بس للأسف كان medium well، وبكده اللحم كان صعب المضغ من بره، بس قلب اللحم نفسه أحمر لون الدم. الطلبات الجانبية من البطاطس المحمرة والسويت كورن كانت معقولة. نفس الكلام بالنسبة لمستوى الفراخ المقلية، المكونة من قطعتين صدور فراخ محشية سبانخ وجبن موتزاريلا، كان واضح جدًا أن الفراخ مجمدة، والحشو مش ماشي مع الفراخ أصلًا. من وجهة نظرنا أن جبن الريكوتا كانت اختيار أنسب، طلب الأرز البسمتي كان عادي جدًا. بصراحة، الموضوع كان محبط بجد، إحنا جربنا ستيك أوت في كذا فرع، وكان واضح جدًا أن مستوى الفرع ده بعيد تمامًا عنهم، بـ ننصحهم يهتموا بموضوع المستوى الثابت، وكمان يا ريت يا جماعة تعملوا حاجة في الأطباق الجانبية، أصل مافيش فيها اختراع يعني!

...

سانتوريني: غمض عينيك وعيش أجواء اليونان في أمريكانا بلازا الشيخ زايد
اصدرت في: 03/05/2015

عارفين كده الإحساس اللى بـ تحسه لما يكون أمامك أكلة حلوة جدًا وعمال تستمتع بكل قضمة فيها وأنت مغمض عينيك، مزيج من إحاسيس النشوة والاستمتاع مع شعور بأن الدنيا جميلة بجد، هو ده اللى حسيناه لما ذوقنا الأطباق اليونانية اللى موجودة فى مطعم "سانتوريني – Santorini" فى أمريكانا بلازا بالشيخ زايد. لما تدخل من الباب الخلفي لأمريكانا بلازا اللى عند محل الزرع والورد "خضرة – Khadra" هـ تلاقيه أول مطعم على اليمين جنب المطعم اللبنانى "تبولة - Taboula"، ألوانه رائعة نفس ألوان جزيرة سانتوريني الأبيض والأزرق (سانتوريني من أكثر الجزر جمالًا فى اليونان ومشهورة بمأكولاتها الرائعة وغروب شمس ما يتنسيش)، وفيه منطقة داخلية فيها المطبخ وأرفف على الحائط فيها زيوت بكر للطبخ وديكورات رقيقة وبره قعدة ثانية فيها كراسي ملونة ومبهجة. المنيو أطباقها أو أغلب أصنافها جديدة علينا فعلًا وهـ تربي عندك فضول أنك عاوز تجربها كلها من حلاوة مكوناتها، كمان مطعم سانتوريني بـ يقدم وصفات من تدريب الشيف اليونانية ومقدمة برامج الطهي على التليفزيون اليوناني "ميرسيني لامبراكي" اللى ألفت 24 كتاب طهى على مدار الـ 15 سنة الماضية منها كتاب عن مطبخ جزيرة سانتوريني"، لو عاوز تعرف المنيو كلها شوف صفحتهم على الفيسبوك. من قسم الشوربات اختارنا شوربة يوفارلاكيا Youvarlakia ودي عبارة عن كرات اللحم المفروم بالأرز والليمون (24 جنيه)، ومن المقبلات الباردة أخذنا بوتيتو سالاتا Patatosalata بـ (25 جنيه) وده عبارة عن سلاطة بطاطس معاها شرائح بصل أخضر وزيت زيتون وليمون وكايبرز، ومن الأطباق الرئيسية موساكا (58 جنيه) اللى هي عندنا بـ نقول عليها "مسقعة" ودي كانت شرائح باذنجان وكوسة وبطاطس معاها صلصة لحم مفروم والطماطم وعليها من فوق بشاميل وجبنة بارميزان، وأخيرًا سولومو Solomo اللى عندنا بـ نقول عليه "سلامون ستيك" (125 جنيه). أول حاجة نزلت لنا كان سلة عيش ومعاها معجون زيتون مقطع صغير بزيت الزيتون ونعتقد الجبنة الفيتا، طعم العيش مع الزيتون والجبنة كان خرافي، ده غير أن رائحة العيش كانت حلوة أوى، مسكنا نفسنا من أكل العيش علشان ما نشبعش بدري، بعد كده نزل لنا الشوربة، دي أول مرة فى حياتنا نأكل شوربة فيها قطع لحم Meatballs، القطع كانت صغيرة الحجم "كفتة أرز" وفى صوص أبيض خفيف وفيه طعم الليمون، الشوربة دي خرافية، لدرجة أننا عملنا Search عليها فى اليوتيوب علشان نعرف بـ تتعمل إزاى، طعم كرات الكفتة مع الصوص الليمونى وقطع الجبنة الفيتا –وده الجديد- كانت رائعة، وكميتها كمان عجبتنا جدًا. نيجي بعد كده لسلاطة البطاطس، يا نهار على الحلاوة، على الرغم من بساطة مكوناتها إلا أنها كانت امتياز فى طبق، طعم البصل مع الليمون والكايبرز كان مزيج موفق، البطاطس مستوية كويس وعليها من فوق نعتقد بابريكا، الطبق ده تأكله وقت لما تكون نفسيتك متضايقة، أكيد هـ يحسنها كثير. السلامون اللى بـ يُقدم مع أرز بالسبانخ وبنجر (استبدلنا البنجر بالبروكلى) كان امتياز برضه، معاه صوص ليمون، السلامون كانت تسويته وطعمه ولونه ورائحته رائعة، عامة الأطباق هنا هـ تشم رائحتها قبل ما تدخل فمك، لكن اللى كانت نجمة الترابيزة الصراحة –ثاني برائحتها الأكثر من رائعة- المسقعة، طبقات من البطاطس والكوسة والباذنجان متخللها صوص لحمة مفرومة بالطماطم ومن فوق بشاميل مع جبن البارميزان، أول ما ذقنا أول قضمة وشمينا الرائحة، قفلنا عيوننا ورجعنا بالذاكرة لذكريات جميلة فى طفولتنا، الطبق ده رحلة فى سانتوريني شخصيًا وفى حياتنا كمان.. أكثر من رائع. بعد ما خلصنا أكل ومسحنا الأطباق -بمعنى الكلمة- طلبنا من الحلو حاجة اسمها غليكو بوكييس Glyko Boukies بـ (28 جنيه) ودي ببساطة بروفيترول، ومشروب أزرق عجبنا شكله فى المنيو اسمه بلو شوور Blue Shore بـ (23 جنيه) وده عبارة عن مستخلص قشر البرتقال، الحلو ما أخذش وقت، الجديد هنا أن البروفيترول من غير صوص شوكولاتة، عبارة عن العجينة الهشة الجميلة وجواها كريمة يشبه طعمها الكاسترد ومرشوش عليها سكر من فوق، أخف تحلية ممكن تختم بها قعدتك، كانت فكرة جديدة وخفيفة أننا نجربها من غير شوكولاتة، ومشروب البلو شوور برضه كان حلو أوى وكنا نتمنى أن ما يكونش فيه ثلج كثير وتكون كمية العصير أكثر. بعد تجربتنا فى سانتوريني، من الآخر إحنا بـ نرشح المكان ده لو عاوز تخرج خروجة حلوة مع حد عزيز عليك وتدفع فلوس فى أكل يستحق هـ يغذى حواسك، طاقم العمل هناك مهذب جدًا ومحترف، كمان المكان ده من الأماكن اللى لازم ترجع لها تجربها ثاني، يا إما تسافر سانتوريني شخصيًا، وده اللى إحنا ناويين نعمله.. نشوفكم فى سانتوريني قريب!

...

آدامز دونر & جريل: دونر كباب ورابس لسه محتفظة بمستواها فى هليوبوليس
اصدرت في: 30/04/2015

قليل أوى فرصة أننا نلاقى مكان فى القاهرة بـ يعمل دونر تركي ممتاز، كان زمان فيه مكان فى الزمالك اسمه "على بابا دونر كباب" لكن قفل مش عارفين ليه رغم أنه كان ناجح جدًا، أما المكان الثاني اللى شايفين أنه يعتبر الأفضل فى القاهرة هو "آدامز دونر & جريل – Adam's Doner & Grill"، جربناه مرتين من أول ما فتح، مرة أول ما فتح والمرة الثانية كانت فى شهر رمضان وكتبنا عن تجربتنا مقال نقدي، قلنا نروح نعيد زيارتنا نعرف الدنيا وصلت لفين، المنيو بسيطة جدًا فيها أقسام: الأرز (ممكن تضيف عليه دونر كباب، أو كفتة مشوية، أو بيف ستربس، أو دجاج تندورى)، السلاطات، الرابس (دونر ولحوم ودجاج)، جزء صيامي وجزء خاص بالأفطار فيه جبنة وأومليت، وأخيرًا الإضافات الجانبية. طلبنا ساندوتش بيف ستريبس (29 جنيه)، وآدامز دونر كباب (28 جنيه)، وباكيت بطاطس (10 جنيه)، ومشروب سبرايت (6 جنيه)، وسلاطة دجاج تندورى (34 جنيه)، لو عاوزين تعرفوا الأصناف أكثر ممكن تشوفوا صفحة الفيسبوك بتاعتهم، جنب الكاشير فيه مطبخ مفتوح ممكن تشوف فيه أكلك وهو بـ يتعمل. المكان واخد ناصية ومتميزة، فيه كام ترابيزة بره علشان اللى حابب يأكل فى المكان، فيه كمان حاجة زي مدخل لمكان مقفول جنب مدخل المطعم الأصلى فيه قعدة ترابيزتين أمام بعض، وفيه لوحات فنية على الحوائط علشان تستمتع بها طوال ما أنت قاعد تأكل، الأكل أخذ وقت طويل أوي عقبال ما جاء لنا، لكن شكله يفتح النفس.   الأكل أقل ما يوصف به أنه رائع، تسوية الفراخ فى سلاطة التندورى اللى كانت مكتسبة لون أحمر لطيف رائعة مع الخس والجرجير والطماطم والخيار والفلف الأخضر والخبز المحمص وصوص التزازيكي، كمان راب البيف ستريبس كان رائع، قطع البيف المقطعة مع الطماطم والفلفل الرومي والبصل والذرة وساور كريم والجبنة الشيدر كان مزيج رائع وطري وغني بالعصارة، بس الأحلى منه كمان راب دونر الكباب اللى كان الحشو فيه غني وممزوج مع البقدونس والخس والطماطم والبصل وصوص طماطم بالليمون وعليها صوص كمان التزازيكي، طعم اللحم نفسه كفيل أنك ممكن تأكله لوحده من غير مكونات، كمان البطاطس المحمرة كان مقرمشة من بره وطرية من جوه وعليها نكهة من بره فشلنا نعرف هى إيه بس كانت وهمية. "آدامز دونر & جريل" مازال فى الصدارة ومحتفظ بجودته، الخدمة بس محتاجة تكون أسرع خاصة أننا كنا الوحيدين فى المكان وقت زيارتنا، نتمنى أنه يفضل على نفس المستوى وأحسن حتى لو ظهر منافسين على الساحة.

...

كافيه سوبريم: فرع مول العرب محافظ على مستوى السلسلة الشهيرة
اصدرت في: 29/04/2015

لما نتكلم عن نجاح أي سلاسل كافيهات أو مطاعم، كلمة السر عادة بـ تكون المحافظة على مستوى ثابت، ودي حاجة من الصعب تشوفها في مشهد الأكل القاهري، حتى بين الفروع المختلفة لنفس المطعم أو الكافيه. لما روحنا فرع كافيه سوبريم في 6 أكتوبر الموجود وسط عدد من المطاعم والكافيهات المطلة على النافورة، كنا متأكدين مليون فى المائة أنه هـ يكون رائع زي باقي الفروع اللي زورناها قبل كده. أول ما دخلنا المطعم واختارنا مكان كويس، وصلت المنيوهات اللي بـ تقدم أطباق ومشروبات الكافيه التقليدية، من هنا طلبنا تشيكن سيزار سلاد (40 جنيه)، بيتزا فونجي (43 جنيه)، بيتزا سوبريم (49 جنيه) وساندويتش بيستو تشيكن بطلب جانبي من السيزار سلاد (39 جنيه)، مع مشروبات غازية، وبعدها انتظرنا طلبنا يجهز. بعد حاجة بسيطة وصلت المشروبات، ومعاها كوبايات شكلها متوسخ شوية، وعلى طول الجرسون غيرهم بكوبايات ثانية نظيفة، الأكل وصل بعدها بحوالي ربع ساعة وبدأنا ندخل في المفيد. كمية التشيكن سيزار سلاد كانت هائلة مع شوية خس حلوين وعليها شرائح فراخ مشوية مستوية ومتبلة كويس، مع عيش محمص وجبن مبشور كلهم عليهم دريسنج السيزار. صحيح مكوناتها كانت طازجة لحدٍ ما، بس المشكلة أن الدريسنج كان قليل جدًا وبكده السلاطة كانت جافة شوية. البيتزا المكونة من عجينة رفيعة عليها طبقة من صلصة الطماطم وفوقها جبن موتزاريلا، مشروم وزيتون أسود طازج، ومقدمة فوق حامل من الخشب، نقدر نقول أنها كانت خفيفة وطعمها لذيذ، الفكرة كمان أن المشروم طازج ومش معلب، وده يعتبر إضافة لطيفة لطعم البيتزا. بعد كده دخلنا على الباستا، اللي طلبناها تكون بنّا، مكونة من صوص كريمة لذيذ بس ثقيل شوية، مع شرائح فراخ مشوية، أما ساندويتش التشيكن بيستو وصل في عيش باجيت بني -زي ما طلبناه برضه- محشي شرائح فراخ مشوية وعليها طماطم، خس وصوص بيستو مايونيز، والصوص ده تحديدًا كان محتاج يكون أكثر شوية. على العموم، فرع كافيه سوبريم مول العرب حافظ على مستوى سلسلة الكافيهات المعروفة، إحنا ممكن نتكلم اليوم بطوله عن عيوب، بس لما يكون قصادك خدمة ممتازة وأطباق بسيطة صحيح بس معمولة صح، ليه نبوظ حاجة كويسة؛ كلام سليم، صح؟

...

كريف: الفرع الرئيسي بالزمالك لواحد من أشهر مطاعم القاهرة محافظ على مكانته
اصدرت في: 28/04/2015

من أحلى الحاجات عندنا أننا نكتب عن مطعم روحناه قبل كده؛ فكرة المحافظة على مستوى ثابت قليلة بين مطاعم القاهرة، بس الكلام ده مش صحيح مع فرع "كريف - Crave" الزمالك اللي قدر يحافظ على مستواه المعروف. من وقت تأسيسه سنة 2004، كريف أثبِت نفسه كواحد من المطاعم المحبوبة ومن ساعتها فتح فروع في المعادي، تيفولي دوم، أركان وسيتي فيو. كريف طوال الوقت ده قدر يحافظ على أجواءه؛ أماكن مفصولة للمدخنين وغير المدخنين، منطقة فيها كنب مريح، مع ديكورات هادئة جذابة وأدوات مطبخ للتزيين. بعد ما عدى عليه حوالي 10 سنين، كريف قدم عدد من الأطباق بلمسته الخاصة واشتهر بها طوال السنين دي، زي الزومبي برجر والشوكليت فوندو مع أطباق ثانية، بس الفكرة أن الناس بـ تنسى أن عنده منيو كبيرة مليانة ما لذ وطاب من ساندويتشات، برجر، باستا، سلاطات وأكلات ثانية رائعة، أول ما وصلنا، قابلنا جرسون لطيف فتح لنا الباب وواحد ثاني وصلنا لترابيزتنا وقدم لنا المنيوهات وصب المياه في كؤوس. على طول دخلنا في المفيد، طلبنا من المقبلات مشروم سبيناش (37.95 جنيه). بعد كده دخلنا على الأطباق الرئيسية، واختيارنا كان فيل بارميزان (84.95 جنيه) وتشيكن MCM بـ (64.95 جنيه)، أما بالنسبة للحلو فطلبنا ميني تشيز كيك (32.95 جنيه). أول دفعة من الأكل وصلت في شكل مقبلات كل قطمة منها لذيذة وغنية بالنكهة زي ما قالت المنيو. بعد حوالي ربع ساعة من وقت الطلب، وصل السبيناش مشروم (37.95 جنيه) بطعمه لذيذ. المشروم المحشي سبانخ وجبن ريكوتا مع عيش كريف المخصوص المتبل والمدهون زبدة كان غرقان وسط صوص السبانخ اللذيذ. الموضوع بقى أجمد مع وصول الأطباق الرئيسية. الفيل بارميزان (84.95 جنيه) المغطى بالتمبورا والمقلي لدرجة مقرمشة رائعة كان طعمه لذيذ وكميته كبيرة، بس المشكلة كانت مع طلب السباجيتي بالصلصة الجانبي، واللي كان مزيت بزيادة. طبقنا الثاني كان تشيكن MCM بـ (64.95 جنيه)، وهو عبارة عن صدور فراخ مقلية عليها مشروم، بصل وموتزاريلا سايحة. صحيح التتبيلة ودرجة التسوية كانت عال العال، بس الفراخ كانت تخينة شوية، الموضوع كان غريب شوية، وتحس أنها مش مستوية بنفس الدرجة. رغم كل ده، الطلب الجانبي من الفيتوتشيني ألفريدو كان أحسن كثير، وفيه مشروم طازج وصوص كريمة مش دسم للدرجة. بعد كده وصلنا للجزء اللي بـ يحبه أغلب أهل القاهرة: الحلو، نحب نفكركم أننا كنا طلبنا ميني تشيز كيك (32.95 جنيه)، ونحب نؤكد لكم أنها صغيرة جدًا زي الصورة اللي في المنيو بالضبط، يمكن أصغر شوية كمان، الثلاث قطع تشيز كيك كان عليهم صوص فراولة، كراميل وشوكولاتة، وكل قطعة منهم ممكن تحطها على معلقة الأكل. صحيح الموضوع كان لطيف من ناحية الطعم، بس المشكلة أنها كانت مسكرة جدًا، ومش أي واحد يقدر يستحمل كم السكر ده. بعيدًا عن العيوب البسيطة اللي أخذنا بالنا منها وقت زيارتنا، أحسن ميزة في كريف أنه مناسب لو عاوز أكلة سريعة أو وجبة قوية متكاملة؛ التجربة ككل تعتبر مريحة ومافيش فيها أي نوع من الإدعاء، كل أسباب النجاح موجودة في مكان واحد.

...

تروتوار: مطعم محتاج شوية تضبيطات فى داندي مول
اصدرت في: 26/04/2015

داندي مول على طريق مصر إسكندرية الصحراوي بقى له فترة مافيهوش أى جديد، نفس المطاعم ونفس الكافيهات، إلا أن من فترة لقينا عند البوابة الخلفية للمول مطعم جديد ألوانه جذابة اسمه "تروتوار – Trottoir"، فقلنا نجربه فى مرة، وبالفعل رحنا، ويا ريتنا ما رحنا! عرفنا من قعدتنا هناك أن المكان تبع مطعم سفارى اللى كنا زرناه من فترة كبيرة، واللى كنا أعطيناه تقييم ودرجة منخفضة وكان لنا ملاحظات عليه، وبالتالى لما تيجي تعمل مطعم تانى تابع لنفس الإدارة لازم يكون أفضل، لكن للأسف الحاجة الوحيدة اللى كانت جميلة هى موقع المطعم والديكور. موجود فى المنطقة الخارجية قبل البوابة الثانية للمول، بـ يغلب عليه اللون اللبني، مع خلفية لقصريات زرع وكراسي ظهرها بنفس اللون مهدئة للأعصاب، الجرسون استقبلنا بكل ذوق عند المدخل وقعدنا فى المكان اللى اختارناه، وأخذنا المنيو اللى كان فيها نفس الأقسام العادية لأى منيو، حسينا لأول وهلة أنه بـ يقدم أطباق إيطالية، لكن أول ما لقينا "القسم الشرقي" عرفنا على طول أن التخصص مش موجود هنا.. بعد ما طلبنا الأكل، نزل لنا سلة عيش وقراقيش من غير زبدة أو أى صوصات، وده كان غريب جدًا لأننا قعدنا نأكل عيش ناشف، لكن الصراحة كان طعمه حلو أوى وفريش استمتعنا به لكن ما كثرناش منه علشان نعرف نأكل، أخذنا شوربة البصل الفرنسية (15 جنيه) ونجرسكو (35 جنيه)، وفيل كوردون بلو Veal Cordon Bleu بـ 75 جنيه، جاءت لنا الشوربة بعد فترة، كانت حلوة جدًا، قوامها مضبوط وتقطيع شرائح البصل فيها حلو جدًا وطعم الجبنة السايحة اللى فوق مع الشوربة كانت رائعة، غير أنها كانت سخنة، بداية موفقة، بس كان نفسنا تكمل، بعد فترة جاء لنا الأكل، النجرسكو عبارة عن مكرونة بّنا فى صوص كريمة عليها جبنة موتزاريلا ومستوية فى الفرن، المفاجأة أننا لقينا فيها مشروم رغم أننا أكدنا على الجرسون أننا مش عاوزينها (وكمان مش مكتوبة أصلاً فى مكونات الطبق)، المكرونة كانت غرقانة فى الكريمة، الصوص كان كثير أوى لدرجة أن طعمه غطى على طعم المكرونة نفسها، كنا حاسين أننا بـ نأكل حاجة مالهاش طعم، ما قدرناش نكملها الصراحة. أما الفيل كوردون بلو كان شكله حلو أوى لكن كان عادي، غير أن الروزبيف اللى جواه كان لونه فاتح مش زي اللى متعودين نأكله، تحس أنه شرائح لحم رفيعة ومقطعة مش الروزبيف الأحمر اللى نعرفه ومشهورة به الأكلة دي، وشوية كان ثقيل، الخضار السوتيه اللى نزل معاه كان حلو جدًا والبطاطس البيوريه كانوا عاملينها بطريقة مختلفة أنهم هارسينها وحاطينها فى الفرن علشا تأخذ طبقى محمرة من فوق، فكرة حلوة جدًا لكن تنفيذها ما ضبطش لأن فى أوقات اللون المحمر اللى فوق كنا حاسين شوية أنه وصل لمرحلة اللسع.   لما الجرسون جاء علشان يأخذ الأطباق قلنا له على التعليقات بتاعة الأكل، بعدها بشوية فؤجئنا بطبق آيس كريم بالنوجا عليها صوص شوكولاتة وكراميل هدية من المكان علشان يصالحونا بسبب غلطات الأكل، كانت لفتة لطيفة منهم الصراحة واللى فرحنا أكثر أن طعمها كان حلو وخفيفة ومنعشة، قطع نوجا ومكسرات خفيفة وفواكة مجففة مع الآيس كريم والصوص.. حبيناها. ختمنا القعدة بعصير ليمون بالنعناع (15 جنيه)، كان منعش وحلو، بس مش أفضل مرة ذقناه فيها، بشكل عام "تروتوار" مكان لطيف بس محتاج شوية تدقيق فى جودة الأكل والخدمة وكله هـ يبقى تمام.

...

إل مولينو: منيو أكبر بأكلات عالمية أكثر في مطعم إيطالي تقليدي
اصدرت في: 23/04/2015

فيه مشكلة كبيرة بـ تقابل كثير من مطاعم القاهرة وهي محافظتهم على ثبات المستوى، أوقات كثيرة بـ ننبهر هنا في كايرو 360، وساعات بـ نقوم ونصقف من الانبهار بمستوى أكلة جميلة، وبعد شوية، نكتشف أن نفس المطعم تحول لنسخة باهتة وبعيدة خالص عن مستواه المعروف. طلعنا على "إل مولينو - Il Mulino" المطعم الكلاسيكي المعروف في المعادي، وكلنا أمل أننا نقضي وقت لطيف، اختارنا نقعد بره المطعم على ترابيزات وكراسي من الخشب تحت الشمسيات، وعلى طول وصل الجرسون ومعاه المنيوهات والمياه. المنيو هنا تشمل مجموعة كبيرة من اختيارات الإفطار، السلاطات، الشوربة، الساندويتشات والأطباق الرئيسية، وكمان مخبوزات ومجموعة من الحلويات. طلباتنا من المقبلات كانت بروشيتاBruschetta  بـ (18 جنيه) وحلّوم مشوي (44 جنيه)، ومن الأطباق الرئيسية بيف ستراجانوف Beef Stroganoff بـ (89 جنيه) وبولّو أل ليمون Pollo Al Limone بـ (64 جنيه). بعد ما عملنا الطلب وصلت سلة عيش طازجة بالزبدة والبيستو، والاثنين كان طعمهم لذيذ وفتحوا شهيتنا. أول حاجة وصلت كانت البروشيتا والحلّوم. البروشيتا كانت عبارة عن طماطم متبّلة بالثوم، والريحان وزيت الزيتون وفعلًا طعمها كان روعة. شرائح العيش المحمص البني كمان كانت ممتازة مع الطماطم. طعم البروشيتا مع قطع الطماطم بالثوم، والريحان وزيت الزيتون كان طازج وقوي، وكان واضح جدًا أن المكونات طازجة وغنية بالنكهة اللذيذة، أما العيش تحت الخليط اللي فات فكان متحمّص بامتياز. الحلّوم المشوي نجح هو كمان في الامتحان؛ ثلاث قطع سميكة من الجبنة مشوية علشان تطلع النكهة، الخلاصة أن طلبين المقبلات كانوا تحفة. بعدها بحاجة بسيطة وصلت الأطباق الرئيسية، اللي منها الستراجانوف كان متواضع شوية، ويمكن السبب الأساسي أن تحضيره مش قريب من الطريقة الصح، فكرة أن الصوص مش كريمي كفاية واستخدام الفلفل الأخضر والخيار المخلل بعد بالطبق خالص عن طعم الطبق الروسي الأصلي. ده ما يمنعش أن اللحمة نفسها كانت مستوية صح، وصحيح الصوص مش أصلي، بس يفضل طعمه وتتبيلته ممتازة، وما ننساش طلب الأرز البسمتي الجانبي الخفيف المستوي صح. البولّو أل ليمون كان أحسن كثير، قُدم معاه طلب جانبي من بطاطس محمرة كويس ومقطعة شرائح سميكة مع خضار سوتيه هائل، وكمان كمية الأكل كانت كبيرة. الأربع قطع من صدور الفراخ المشوية الغرقانة في صوص ليمون حادق دسم شوية كانت وجبة لذيذة ومشبعة. نروح لأجواء إل مولينو المريحة جدًا، وتكمل الراحة مع موظفين هائلين وأكل رائع. واضح أن إل مولينو بعد شوية عن شكل الأكل الإيطالي الأصلي، بس الكلام ده مش بالضرورة يكون حاجة وحشة.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

جوائز اختيارات محررى كايرو 360 لعام 2015!

بعد نجاح النسخة الأولى، يسعدنا أن نعلن عن عودة جوائز اختيارات محرري كايرو 360 لعام 2015! وبما أن هدفنا تقدير أحسن الأماكن في القاهرة، المرة دي رجعنا لكم بعدد أكبر من الج