مطاعم

أبو السيد: أكل مصري من الأصلى فى سيتى ستارز
اصدرت في: 16/11/2014

مطبخنا المصري غنى بالأكلات المدهشة، أبو السيد يعتبر واحد من أشهر المطاعم فى مجال تقديم أطباق مصرية لذيذة بلمسة مميزة. بمكانه فى مول سيتى ستارز المزدحم دائمًا، "أبو السيد" يشبه فجوة زمنية، أول ما تدخله هـ ترجع لمصر في فترة الستينيات بديكوراته الفخمة والأثاث المبهر. الإضاءة الخافتة والمزيكا القديمة كلها أضافت لأجواء المكان العريقة، رحب بنا الجرسون بأدب شديد ووصلنا لترابيزتنا، وبعدها قدم لنا المنيوهات. ممكن توصف المنيو بأي حاجة إلا أنها تكون محدودة؛ فكر فى أي طبق مصرى ممكن تتخيله أو سمعت عنه، هـ تلاقيه عندهم، بالنسبة للمقبلات، أبو السيد بـ يقدم سلاطات تقليدية، مع مزات لذيذة تشمل ورق عنب محشي (28 جنيه)، باذنجان مقلي (16 جنيه) وكبيبة (36 جنيه) مع حاجات ثانية. الحركات كلها كانت فى الأطباق الرئيسية! من ملوخية باللحم (58 جنيه)، حمام محشي (40 جنيه للحمامة)، لطاجن سى فوود (82 جنيه)، فعلًا كل اللي نفسك فيه هـ تلاقيه. منيو الحلو كانت على نفس المستوى، فيها أم على (25 جنيه)، فطير عليه اختيارك من الإضافات (32 جنيه) وأرز باللبن (25 جنيه) بجانب حاجات ثانية. طلبنا احتاج شوية وقت لتجهيزه، لكن نظرًا لأننا طلبنا أطباق معقدة شوية، ما عندناش مشكلة. طبق شركسية الفراخ، المكون من أرز أبيض عليه فراخ وغرقان فى صوص وردي من عين الجمل كان لذيذ على الآخر. طبق الملوخية كان لذيذ (58 جنيه)، بقوامها الممتاز؛ لا هى خفيفة بزيادة ولا ثقيلة. طعم الكشرى (28 جنيه) كان متوسط، رغم أن سعره فى الحقيقة يساوى 3 أضعاف الطبيعي. بشكل عام، أبو السيد بـ يقدم أكثر من مجرد أكل شرقي، وقدر يوفر لكل زبائنه تجربة متكاملة. الجرسونات ممتازين، الجو العام كان هائل، والأكل رغم أنه غالي شوية لكن جودته هائلة.

...

لوجوز: وجبات سريعة مختلفة في الزمالك
اصدرت في: 13/11/2014

أوقات الواحد بـ يبقى نفسه في وجبة سريعة ولكن مختلفة عن اللي معتاد يطلبها وهو زهقان في المكتب، أو في البيت لما ما يبقاش عايز يبذل أي مجهود غير أنه يأكل. "لوجوز –  Lujo's" في الزمالك بـ يقدم لك أكلات مطاعم الوجبات السريعة مجمعة في منيو واحد؛ ومش بس كده، ده بـ يقدمها بشكل مختلف. بما أن المطعم في الزمالك، توقعنا أن مساحته تكون ضيقة؛ وفعلًا ظننا كان في محله. الجزء الداخلي للوجوز عبارة عن كاونتر متخفي في صورة بار بمجموعة كراسي عالية ملونة، ما ننصحش أنك تقعد على البار لأنك هـ تبقى قاعد وجهًا لوجه مع الكاشير، أما الجزء الخارجي فهو عبارة عن ترابيزة خشب بكرسيين برضه ما ننصحش أنك تقعد عليها إلا لو بـ تحب تأكل على أنغام موسيقى الورش –فيه ورشة جانب المحل- أو بـ تحب القطط لدرجة أنك تشاركهم وجبتك. بعد نظرة سريعة في المنيو، قررنا اختيار الآتي: Wasabi Shrimp Tempura بـ (38 جنيه)، وبيتزا مشروم ترافل (44 جنيه)، وكطبق جانبي اختارنا أصابع كوسة مقلية (10 جنيه) مع صوص المايو بستو كغموس (6 جنيه). قُدم لنا الأكل بعد فترة مش قليلة على ألواح خشبية شبه ألواح التقطيع، أما الكوسة المقلية فكانت في جردل معدني بسيط زي طريقة التقديم المعتادة في معظم المحلات دلوقت. اختيارنا الأول عبارة عن خبز التورتيا فيه جمبري مقلي (مغطى بطبقة مقرمشة من الدقيق والبيض ونشا الذرة) بصوص التمبورا، مع خيار مخلل بالسمسم وكُرات، والمفروض أن فيه واسابي ولكن للأسف ما حسيناش بطعمه نهائي؛ الملاحظة الأخيرة دي كانت العيب الرئيسي للساندوتش الرائع، المكونات كلها متجانسة وأحلى حاجة أن المكونات كانت طازجة وبالتالي طراوة الكُرات والخيار أضافت نكهة للجمبري من غير ما تأثر على قرمشته. حجم الساندويتش كان صغير نسبيًا كعادة أي ساندويتش معمول من خبز التورتيا. بيتزا المشروم ترافل كانت مثالية؛ بداية من كونها معمولة بالطريقة الإيطالية التقليدية حتى المكونات المتناغمة. البيتزا مكوناتها كالآتي: زيت الترافل، وهو أفخم أنواع المشروم في العالم، مع مشروم عادي وأوراق الجرجير عليها رشة خل بلسمي. في الأول استغربنا حدة طعم زيت الترافل، إلا أنه كان نكهة جديدة لنوع بيتزا معتاد ممكن تلاقيه في أي مكان ثاني. طبقة العجينة الرقيقة كانت مثالية في التسوية، مقرمشة من الأطراف من غير ما تكون محروقة والمنتصف قرمشته مناسبة جدًا مع طراوة المكونات اللي موضوعة عليها زي الجبن، صوص الطماطم والمشروم؛ الأخير للأسف كانت كميته قليلة جدًا. أوراق الجرجير كانت طازجة ووازن حدة طعمها وجود الخل البلسمي. الكوسة المقلية كانت ممتازة؛ بالرغم من أن سهل جدًا طبق جانبي زي ده يبوظ لأن الكوسة نفسها كخضار سريعة التسوية، ولكنها كانت طازجة: مستوية مضبوط ومقرمشة، أما طبقة النشا الذرة والدقيق بالبيض كانت مناسبة وشهية. غموس البستو والمايونيز كان جديد بالنسبة لنا، مضبوط من حيث الطعم، ولكن نعترف أننا أساءنا الاختيار لأن في نظرنا طبق جانبي زي ده كان محتاج غموس أخف من حيث القوام والمكونات. آخر اختياراتنا للحلو كانت كوكيز بطعم زبدة الفول السوداني (9 جنيه)، للأسف دي كانت الأسوأ من حيث الشكل والمضمون؛ حجمها صغير ورطبة جدًا، نكهة زبدة الفول السوداني كانت خفيفة جدًا وما قدرتش تعوض عن ردائة الحلو ككل. لوجوز مناسب جدًا لطلبات التيك أواي والمنزل، خصوصًا لو عدد الناس اللي معك كبير. صحيح ممكن يكون فيه أسعار أحسن في مطاعم وجبات سريعة كثير، إلا أن جودة الأكل مختلفة اختلاف عظيم هـ تحس به.   

...

بيتزا مينوش: لما تحب تستمتع بأكل البيتزا في إسكندرية
اصدرت في: 12/11/2014

أكيد معظم الناس وبالذات الشباب بـ يحبوا يأكلوا البيتزا... فيه ناس كثير بـ تعملها في البيت لكن فيه ناس أكثر بـ تحب تأكلها بره.. وطبعًا كلنا بـ نحاول نختار أكثر مكان يكون بـ يعمل بيتزا حلوة ومميزة علشان نروح نأكلها عنده.. ومن الأماكن المعروفة جدًا في إسكندرية اللي بـ تعمل البيتزا مميزة هو مطعم "بيتزا مينوش" اللي يعتبر من أشهر مطاعم البيتزا في إسكندرية من زمان. مطعم مينوش موجود في منطقة رشدي على الناحية الثانية من البحر وده أقدم فرع للمطعم في إسكندرية، وبـ يطل على اثنين من أشهر الفنادق في إسكندرية هما فندق "سان جيوفاني" وفندق "أزور"... وإحنا داخلين المطعم بـ نطلع سلالم رخام معمولة بحديد فيرفورجيه على الجانبين ومُعلق عليهم زرع كثير... هـ نلاقي المطعم كله عبارة عن الترابيزات والكراسي ومساحته صغيرة شوية، هو مافيش سمة مميزة لديكورات المطعم لكن بـ يغلب عليه الستايل الخشبي في الشبابيك والأسقف والكراسي والترابيزات، وكمان فيه مجموعة أرفف مُعلقة لفوق وموجودة في ناحية من المطعم محطوط عليها حاجات لها طابع قديم زي الراديو زمان والوابور اللي كان بـ يتعمل عليه الأكل... برضه هـ نلاقي براويز مُعلقة على حوائط المطعم كله تقريبًا سواء لألعاب رياضية أو لأطفال صغيرين أو دول أجنبية. وبما أن المطعم بـ يطل على البحر ففيه ترابيزات بـ تبص على البحر وفيه ترابيزات لجوه.. وأكيد إحنا اختارنا أننا نقعد على ترابيزة بـ تبص على البحر واللي ساعدنا في كده أن المطعم ما كانش زحمة أوي. هو صحيح المطعم اسمه "بيتزا مينوش"، بس هو برضه بـ يقدم حاجات ثانية غير البيتزا، زي أطباق الباستا والأرز اللي بـ يعملها بأنواع كثير وبـ تتراوح أسعارها ما بين 8: 55 جنيه، وفيه أطباق رئيسية فراخ أو لحمة أو سمك بطرق مختلفة واللي بـ تبدأ اسعارها من 36: 68 جنيه، وبرضه بـ يقدم المطعم فطيرات كالزوني بأكثر من نوع وأسعارها بـ تبدأ من 13: 25 جنيه، ده غير أطباق السلاطات بأنواعها المختلفة. لكن إحنا قررنا أننا نطلب بيتزا، طبعًا بـ يعمل أنواع كثيرة منها وبمقاسات مختلفة: الصغير والوسط والكبير، واللي بـ تبدأ أسعارها من 12: 49 جنيه، وفي الآخر استقرينا أننا نأخذ بيتزا بالسي فوود، واللي مسميها عنده بنفس اسم المطعم "مينوش" واختارنا الحجم الوسط (43 جنيه)، وكانت مكونات البيتزا عبارة عن جمبري وأنشوجة وتونة ومشروم وزيتون وجبنة موتزاريلا، وكانت ميزتها أن العجينة مش سميكة أوي زي ما مطاعم كثير بـ تعملها، وكل المكونات اللي عليها محطوطة بكمية كويسة وكمان الجبنة كانت كثيرة فكانت بـ تشد جدًا، ودي طبعًا بـ تكون ميزة حلوة أوي في أي بيتزا، خاصة أنها جاءت لنا بسرعة بعد ما طلبنا تقريبًا بربع ساعة وكانت سخنة، لدرجة أن لساننا اتلسع أول ما بدأنا نأكلها... طلبنا معاها كمان طبق سلاطة مشكلة حجم وسط (14 جنيه) واللي كان عبارة عن طماطم وخيار مقطعين ومخلل جزر وليفت وليمون وطحينة وبابا غنوج وبطاطس مكعبات متبلة وعليها بقدونس، وجاء لنا طبق السلاطة بعد ما طلبنا بـ 10 دقائق بالضبط ومعاه سبت فيه عيش ريتش بيك متسخن، وبصراحة كان طعم السلاطة حلو أوي. لكن للأسف بعد ما خلصنا الأكل ما كناش قادرين نطلب أي حلو بعدها على الرغم أنه عنده أطباق حلو زي الكريم كراميل وموس الشوكولاتة وأم علي، بس أكيد هـ نجربها في زيارة ثانية للمطعم إن شاء الله.

...

لا روزا: مطعم بسيط مهتم بجودة أطباقه في المعادي
اصدرت في: 10/11/2014

أوقات الواحد بـ يبقى محتاج أنه يأكل أكلة معمولة بفن، واللي للأسف مش سهل أنك تلاقيها في مطاعم القاهرة  أيًا كان مطبخك المفضل؛ بالنسبة لنا، أكلاتنا المفضلة بـ تنتمي للمطبخ الإيطالي، وبالرغم من أنه من أكثر المطابخ اللي بـ يساء تقديمها في مصر، إلا أنه ما زال فيه أماكن قليلة جدًا بـ تقدمه أحسن تقديم. لا روزا – La Rosa في دجلة المعادي هو واحد من الأماكن دي. الجو العام في لا روزا بسيط جدًا لأن أولوية أصحاب المكان لجودة الأكل أكثر من أي حاجة ثانية؛ الإضاءة الخافتة والموسيقى الهادئة جدًا تساعدك على الاسترخاء والاستمتاع بالأكل وبس. أول ما دخلنا رحب بنا الجرسون وقدم لنا المنيو، لاحظنا تباين كبير في الأسعار، البيتزا والباستا مثلًا أسعارهم بـ تتراوح ما بين (27 و40 جنيه)، أما الأطباق الرئيسية فمعظمها أسعارها بين 75 جنيه و95 جنيه. قررنا نجرب بيتزا فونجي (32 جنيه)، باستا تورتيلليني (34 جنيه) وفارفيللي لا روزا (35 جنيه). عن تجربة كنا عارفين أن الـ تورتيلليني مش هـ تشبعنا زي الاختيارات الثانية، لأنها تنفع أكثر كطبق جانبي. من عادة المكان أنه بـ ينزل خبز البروشيتا على الترابيزة قبل الأكل؛ الخبز كان رائع: مقرمش من الأطراف وطري من المنتصف ومكعبات الطماطم المتبلة أضافت الكثير للطعم النهائي. بيتزا لا روزا تعتبر الأحسن بالنبسة لنا في مصر لسببين: أولهم أن العجينة الرفيعة مضبوطة ومقرمشة من غير ما تكون محروقة، والسبب الثاني هو أن بعكس أماكن كثيرة بـ تقدم بيتزا تجارية تدفع فيها 60 جنيه، سعر البيتزا عندهم رائع مقابل الجودة اللي بـ يقدموها. والكلام ده ينطبق على الفونجي، صوص الطماطم والمشروم كان شهي، أما كمية الجبنة فكانت مضبوطة بحيث أنها ما تغطيش على بقية النكهات. للأسف الباستا ما كانتش بالجودة نفسها، عارفين أن باستا تورتيلليني –واللي هي عبارة عن عجينة مكرونة طرية محشوة بالجبنة الريكوتا والسبانخ، بـ يتم سلقها زي المكرونة العادية- تحضيرها صعب، لأن لها طريقة معينة في طيّ العجينة. بس في النهاية الطبق تم تقديمه ناقص تسوية، بالرغم من أن الحشوة كانت شهية التتبيل، ومتماشية نوعًا ما مع صوص الكريمة. أما باستا فارفيللي لا روزا، فهي بالصوص الأحمر والسالمون المدخن واللي كنا متوقعين أن كميته تكون أكثر، ولكن الطبق ككل كان ممتاز. بغض النظر عن الباستا، البيتزا كانت ممتازة، وبـ نعتبر لا روزا من أحسن الأماكن اللي بـ تقدمها بصورتها الأصلية، بعكس مطاعم كثير ثانية بـ تقدمها بشكل تجاري ومع ذلك لها شعبية.

...

نواب:أجمل أكل هندي مضبوط في الزمالك
اصدرت في: 06/11/2014

طبعًا مطعم نواب غني عن التعريف بأنه من أحسن المطابخ الهندية في مصر، وهذا لا يمنع أننا من وقت للثاني، نزوره نطمن عليه وعلى أدائه إذا كان مستمر في امتيازه وجودته ولا لأ. دخلنا المطعم واللي كان فاضي خالص في البداية مما أعطانا اهتمام خاص، وبعد كده بدأ يتملي، الحقيقة أن المنيو بتاع نواب من أكبر المنيوهات اللي شوفناها برغم أنها ما كانتش مطبوعة طبعة خاصة، مجرد ورق مطبوع عليه الأكلات بالعربي والأنجليزي في File عادي جدًا أبيض، بس مكنونه بقى جبار الحقيقة، لأنه فيه أكلات من جميع أنحاء الهند وكشمير،  فـ بقى فيه تنوع جميل في المقبلات وأصناف تتبيلة الدجاج واللحوم والأسماك، مقسمة مبدأيًا، مشويات واللي بـ تتضمن الثلاث أنواع السابقة، ودجاج ولحم ضاني وأسماك، وأكلات نباتية. ده غير أن أسعاره معقولة جدًا ومش مبالغ فيها. المهم أول ما بـ تدخل بـ تلاحظ أن الديكور قديم شوية، هو هندي آه بس من أيام أميتاب باتشان مثلًا قديم جدًا وكلاسيك، هو مريح بس كان نفسنا نشوف ديكورات تنقلنا الثقافة الهندية أكثر. والموسيقى اللي شغلها في الأول تحسها هندي هندي يعني مش بـ تهزر. هـ نبدأ رحلة الأكل الهندي سوى استعدوا لخليط من التوابل غير محددة الملامح بس اللي من أول ما تذوقها تدخل قلبك على طول.  بعد حوالي 30 دقيقة من طلبنا، بدأنا رحلتنا بدجاج باكورة (32 جنيه) ودي عبارة عن قطع فراخ صغيرة، متبلة بالبهارات والدقيق ومحمرة في الزيت، ده عادي اللي مش عادي بقى الصوص اللي معاها، واحد لونه أخضر وده معروف أنه حار ومليان توابل والثاني لونه أحمر دم الغزال كده شبه الباربكيو بس طعمه ملوش علاقة بصوص البابركيو خالص، لأنه جامع لك طعم السكر والتوابل الحارة الخفيفة، بس لو قلبك جامد حط الصوص الأخضر على الأحمر وذوق، هـ تحس أنك رحت الهند فعلًا بدون مبالغة. وكاشميري روجان غوش (67 جنيه) كان أول طبق يجذبنا بحلاوته للهند، وده عبارة عن لحمة خروف (ضاني) مطبوخ باللبن والطماطم وتوابل كشمير التقليدية، بصوا يا جماعة هو كان لونه أحمر ومليان توابل ومرشوش عليه من فوق بقدونس للزينة، الغريب أنه كان حار حاجة خفيفة وإن كنا متوقعين إننا نفضل طول الليل نشرب في مياه من الشطة إلا أنه فعلًا كان متوازن، واللحمة كان بـ تدوب في فمك بعذوبة. طلبنا معاه رز برياني خضار(28 جنيه) وكان بالكركم والبهارات والحقيقة أنه كان كبير جدًا يكفي لأكثر من شخص، وطعمه متوازن مع باقي الأكل. جربنا كمان دجاج شاهي كورما (45 جنيه)، واللي كان عبارة عن دجاج باللبن والتوابل والمكسرات والجبنة وكان مسكر بس مش السكر اللي يخليك تضايق، سكر خفيف وطعم مميز، طعم اللبن كان حلو مع توابل خفيفة منعشة. واللي كان نجم اليوم جمبري بلطي مسالا (62 جنيه)،  ماكانش فيه الجمبري الكبير فالجرسون أو هو كان شكله أسبه بصاحب المحل لأنه كان فاهم في أنواع التتبيلات والأكلات كويس جاب لنا الحجم الأصغر بس بعدد أكبر، كانت خلطة البهارات بالطماطم مع الشطة مناسبة جدًا مع تتبيلة الجمبري وخليتنا نحس بالانسجام، برغم أنه ما كانش حار قوي زي ما الجرسون قالنا بس كان تمام ومظبوط. إحنا ما اكتفيناش، بس بده كمان جربنا 4 أنواع عيش هندي، زي الباراتا سادة واللي شبه العيش الشامي شوية، وعيش النان بالزبدة واللي كان مخبوز بالزبدة وشبه الفطير، وعيش الشاباتي (4 جنيه) بس ده كان طعمه عادي زي العيش بتاعنا،أما اللي ملوش زي من حلاوته عيش التندوري روتي (4 جنيه) وكان سادة وخفيف وعامل زي الفطيرة الخفيفة الممتعة أنك تغمز بها الصوص. وآخر تجاربنا مع الهند كانت غلاب جامو (16 جنيه)، واللي شبه الزلابية بتاعتنا إلا أنها كانت متقدمة في كاسات مع مياه سخنة وكانت ذائبة فيها وطعمها فوق الرائع مع السخونية والبخار والحلاوة المعتدلة. ودائما بـ نأكد على أنكم تأخدوا حد معاكم بـ تحبوه في الأماكن الجديدة اللي بـ تجربوها.

...

بافالو برجر: برجر لذيذ مع إطلالة رائعة فى المعادى
اصدرت في: 05/11/2014

تفتكر إيه أحسن من أكلة حلوة؟ أكيد أكلة حلوة وسط مكان رائع! عمرنا ما نقدر نقول لأ للبرجر، ولما كمان الموضوع يكون فيه برجر صحى، يبقى لازم نجرب. وسط مجمع مطاعم بلاتفورم المطل على نيل المعادى، "بافالو برجر – Buffalo Burger" بـ يقدم اختيارين للقعدة، إما فى الخارج أو أماكن محدودة داخل المطعم، الفكرة هنا، مين ممكن يترك منظر رائع للنيل ويقعد داخل المكان، مش كده؟ مع وصولنا، نقدر نقول أن المكان كان مليان على آخره، ومن هنا عرفنا إيه منتظرنا؛ الجرسون طلب مننا نجلس فى الداخل لحين توفر ترابيزة فى الخارج. بعد ما جلسنا، قدموا لنا منيو بافالو برجر ومعاها منيو FIG، المطعم الشقيق لبافالو. طبعًا كنا مقررين من الأول نستمتع بساندويتشات البرجر اللذيذة. البرجر هناك له ثلاثة أحجام: 150 جم، 200 جم و250 جم. برجر فراخ وبرجر أخف شوية موجودين بكل أنواع الإضافات. من وسط اللحوم، أكثر حاجة شدتنا كانت هاواى وايكيكى. مكوناته كانت جبن سويسرى، وصوص بافالو وحلقات الأناناس (28 جنيه – 37 جنيه على حسب الحجم). ساندويتش أنيمال تشيكن برجر (28 جنيه) كمان كان شكله لذيذ، عبارة عن صدور فراخ مشوية عليها جبن، وحلقات بصل وأنواع من الصوص. اضف من 10: 12 جنيه وحول ساندويتشك إلى كومبو حجم وسط أو كبير. طلبنا شوية حاجات أخف شوية، سعراتها الحرارية كانت مكتوبة فى المنيو، أصل لازم نريح ضميرنا برضه، ولا إيه؟ 200 جم من برجر بابى بوومرز (32 جنيه) كان أول حاجة تشد انتباهنا، ومعاه سكينى تشيكن برجر (28 جنيه). خلاص طلبنا اختيارات صحية؟ يبقى نطلبها كومبو ونستمتع بالبطاطس المقرمشة. بعد أقل من 20 دقيقة وصل أكلنا وكان سخن، فى انتظار رحلة افتراسه. ساندويتش بابى بومرز كان لذيذ، والعيش الطازج قدر يحافظ على قرص اللحم المشوى، وعليه مشروم ومايونيز لايت، ساندويتش سكينى تشيكن، المكون من صدور فراخ مشوية عليها جبن شيدر، كان عادى وينقصه التجانس بين النكهات وكمان كان جاف شوية. البطاطس فى الحقيقة كانت مفاجأة؛ كوكتيل ممتاز من البطاطس المحمرة، الشيبسى وحلقات البصل، بدون أى تزييت أو عجينة، الفكرة أن الكمية كانت قليلة، وكان نفسنا فى شوية زيادة. بشكل عام، بافالو برجر مكان ممتاز، بـ يقدم أكل لذيذ يناسب كل الأذواق مع منظر خلاب. المكان كان مزدحم جدًا وقت زيارتنا، لدرجة أننا فكرنا أن الأحسن نطلب الأكل من على كنبة بيتنا ونبعد عن الدوشة والزحام.

...

بيانو: استمتع بأكلتك مع عروض الموسيقى الحية في الشيخ زايد
اصدرت في: 02/11/2014

إحنا بـ نحب منطقة الكرمة مول فى الشيخ زايد، يمكن لأنها منطقة هادئة جدًا وروحها حلوة، وكمان كان فيها مطاعم ارتبطنا بها نفسيًا، لدرجة أننا حافظين تاريخ المطاعم والكافيهات اللى فتحت فى المكان ده، أول مطاعم فتحت فيه كان "ميلانج - Melange" وده أكثر مطعم حزننا عليه لأنه كان أكثر من رائع، وكان أمامه على طول "كافيه مو – Café Mo"، بعدين اتغير الحال وبقى بدل ميلانج مطعم "الكبابجي" اللى قعد فترة وبعدين قفل ومافيش حاجة فتحت مكانه لحد وقت كتابتنا للمقال ده، وبدل كافيه مو فتح "لافا ستون – Lava Stone" اللى حقق نجاح كبير وقعد فترة شغال بجودة عالية، بس برضه قفل (مش فاهمين فيه إيه) وفتح دلوقت مطعم "بيانو" اللى هـ نحكي لكم عليه دلوقت. سيبكم من الخلفية التاريخية دي، المطعم وقت ما رحناه كان لسه Soft Opening وما كانش فيه غيرنا بس فى المكان، استغربنا أشمعنى اسم "بيانو" بس شوية وفهمنا، كل يوم بـ يكون فيه عروض حية لعزف البيانو (ده الأساسي) وفيه أيام ثانية فيه دى جى أو عزف على الجيتار ماعدا يومين الاثنين والثلاثاء، ممكن تراجع معاهم بالتليفون قبل ما تروح علشان تعرف البرنامج. وقت لما تبقى لوحدك فى مكان لسه فاتح جديد كمية الاهتمام بك بـ تكون خرافية، بس فيه شعرة بين الاهتمام المعقول والاهتمام لدرجة الضيق، حسينا بكده فى لحظات، لكن إحنا اتدلعنا الصراحة جدًا وقدموا لنا حاجات كثيرة Complimentary من المكان، الجرسونات مهذبين وفيه جزء من الطاقم أجنبي، الديكور بسيط وأنيق وفيه شاشات فى كل مكان بـ تعرض حفلات موسيقية لفنانين عالميين كثير زي سيلين ديون، المنيو كانت لسه عبارة عن ورق أبيض مطبوع عليه الأصناف لأنها لسه بـ تتعمل. طلبنا سلامون ستيك (145 جنيه)، وشوربة البصل (25 جنيه)، وسيراليون ستيك (130 جنيه) وده عبارة عن ستيك عليه صوص بلو تشيز مع عين الجمل، كل الأطباق الرئيسية بـ ينزل معاها طلبين جانبيين، وكمان نزلوا لنا طبقين مقبلات هدية من المكان، الأول كان عبارة عن عيش محمص معاه 3 أنواع من الـ Dipping، والأطباق الثانية كانت كبد فراخ بصوص الباربكيو، والثاني سجق شرقى معمول بطريقة مبتكرة، الصراحة إحنا مش من محبي كبد الفراخ والسجق أوى بس طعمهم كان حلو جدًا، طريقة التسوية والصوص فى الكبد كان رائع. شوربة البصل نزلت لنا فى نفس التوقيت، كانت سخنة جدًا، لازم نعترف أن دي أول مرة نذوقها وعجبتنا جدًا، كنا دائمًا نستغرب إزاى شوربة بصل لكن طلعت حلوة أوى، خاصة أن طريقة عملها بـ يوضع فيها على وش الشوربة قطعة عيش محمص عليه جبنة سايحة، لما تذوب فى حرارة الشوربة بـ يكونوا مع بعض طعم رائع.. بداية موفقة. أول حاجة نزلت لنا السلامون ستيك، السلامون كان مستوي حلو جدًا وطري يذوب فى الفم، لكن للأسف السيراليون ستيك ما كانش مستوى حلو أوى وفيه قطع دهن، زائد أنهم غلطوا فى الأوردر مرتين، أول مرة لما جابوه لنا بأرز وإحنا طالبين بطاطس بيوريه، والمرة الثانية جابوه بصوص جريفى مع العين الجمل، ولما اعتذروا وغيروه جابوا صوص البلو تشيز من غير العين جمل! بس أكلناه وخلاص علشان زهقنا وكمان كنا جعانين أوى، بس هما كانوا كرماء جدًا وجابوا لنا نوعين الصوص علشان نجربهم. فى التحلية طلبنا تشيز كيك بالشوكولاتة، جاءت لنا حاجة بعيدة خالص عن التشيز كيك، عبارة عن تارت موس شوكولاتة بثلاث طبقات، ولما عرف مدير المكان كده شاله من الـ Receipt وما حاسبناش عليه، بس هو كان طعمه خفيف جدًا وSpongy. طاقم العمل كان مهتم بالتفاصيل وكان بـ يأخذ رأينا أول بأول علشان تحسين المستوى، وكمان أخذوا تليفوناتنا علشان نعرف كل جديد عن المكان، المعاملة كانت حلوة والمكان طبعًا بـ نحبه، بس فيه شوية تضبيطات لازم تتعمل علشان ما تبقاش الطبخة باظت على حبة ملح.

...

فطيرة: فرع جديد لمحترفى الفطائر والبيتزا الخفيفة فى الشيخ زايد
اصدرت في: 30/10/2014

مافيش شعور أحلى من أنك تمشي من مطعم وتحس أنك مش ممتلئ أو ثقيل، "فطيرة – Feteera" اللى تعرفنا عليه أول مرة فى فرع الزمالك وعجبنا جدًا، فتح فرع ثاني فى الشيخ زايد قريب من مستشفى زايد التخصصي، المكان فيه مطاعم كثيرة زي "ليليز – Lily's" و"سيموندس"، وبجانبه على طول محل المخبوزات "خميرة" اللى هـ نكتب لكم عنه مقال منفصل قريب، وغالبًا هم تبع إدارة واحدة لأنهم بـ يشتركوا فى الجزء العلوي وفى مكان اليافطة الكبيرة أعلى المكان. السر فى فطيرة أنهم مش بـ يعملوها بالسمنة أو الزبدة، بـ تتعمل بالزيت "صيامى"، طبعًا بـ تكون أخف فى الطعم وأيدك مش هـ تتلخوص بالزيوت زي عادة أى فطير بلدي مشلتت أو عادي، التجربة كلها كانت رائعة.. تعالوا نقول لكم على تفاصيلها. المكان عبارة عن منطقة خارجية وقعدات بترابيزات بسيطة، والدور الأول جوه عبارة عن المطبخ، واحد عمال يعمل الفطير أمامك وجنبه الفرن الكبير المشهور، الدور العلوي فيه قعدات بأشكال مختلفة، ترابيزات وكراسي، قعدة عربى بشلتتات على الأرض وطبليات، قعدنا فى المكان بره اللى بـ يعيبه بس الدوشة من الزحمة اللى عند مطعم "ليليز" اللى جنبه. المنيو رائعة، مبهجة، متنوعة، مبتكرة، مقسمة لأنواع فطير كثيرة: فطائر للإفطار، وVegetarian وبأنواع جبنة مختلفة، وباللحم، وبالفراخ والسي فوود، وفيه كمان قسم للرقاق، والفطير المشلتت، والفطير الحلو، واختراع اسمه فطيرة بيتزا، كل نوع من الموجود له أحجام M وL وكمان رول، كل قسم فيه ابتكارات كثيرة جدًا خلتنا قاعدين نفكر فترة طويلة ناخد إيه من حلاوتهم، بس اللى شدنا بطريقة كبيرة في قسم الـ Vegetarian هى فطيرة مسقعة (37 جنيه حجم M)، مش متخيلين إزاى مسقعة جوه فطيرة!.. خاصة أن بـ يكون لها صوص وممكن يخلى الفطيرة مش لطيفة خالص.. الفضول تغلب علينا وطلبناها. الطلب الثانى كان لازم نجربه الصراحة، فطيرة البيتزا، اختارنا فطيرة بيتزا الفراخ بالباربكيو (47 جنيه)، المشروبات عندهم كلها مياه غازية بس، مافيش عصائر فريش، أخذنا سبرايت (6 جنيه)، وللتحلية اختارنا فطيرة بالكسترد والقشطة والقرفة (34 جنيه حجم L)، المنيو عامة موجودة على صفحتهم على الفيسبوك لو عاوزين تعرفوها بالتفصيل. تجهيز الفطير ما أخذش وقت كثير، أول حاجة نزلت لنا فطيرة البيتزا، زي ما قلنا لكم، تقدروا وبكل أمان أنكم تأكلوا الفطيرة بأيديكم لأنها مش مزيتة خالص، المكونات كانت كلها فريش عبارة عن فراخ وموتزاريلا وصوص باربكيو وفلفل أخضر وبصل وطماطم وبيض، طعم الفراخ بالباربكيو كان وهمي مع شرائح الفلفل اللى أضافت للطعم النهائي كثير، الفطيرة سُمكها متوسط والحجم الـ M كافى لشخص أكلته عادية أنه يحسسه بالشبع (مش الامتلاء). فطيرة المسقعة بقى جاءت بعدها بشوية، اختراع.. بجد، باذنجان ولحمة مفرومة وموتزاريلا ورومي مع طماطم وفلفل أخضر وبصل، كل دول حشو فى فطيرة خفيفة ولذيذة، بعض أطرافها مقرمشة لكن العجين الأصلى طري وخفيف وهش، بعض الأطراف بس ما كانش واصل لها الحشو لكن الطعم فى الآخر كان حكاية، تحس أنك بـ تأكل أكلتين فى واحدة، وبرضه مشبعة جدًا. مسك الختام فطيرة الكسترد والقشطة والقرفة، يا نهار حلاوة! إيه ده، بـ تيجي مقطعة قطع صغيرة مكونة شكل وردة، الحشو غني لدرجة أنك لما بـ تقطم تبقى مش عارف تأكلها منين ولا منين، مزيج الكسترد مع القشطة حلو جدًا والقرفة وصلتها لمستوى ثاني أعلى، غلطتنا أننا طلبنا الحجم الكبير (8 قطع) فما قدرناش نكملها، بس ممكن تأخذها تيك أواى. المنافسة دلوقت بقيت سخنة بوجود مكانين لعمل الفطير فى الشيخ زايد بين "فطيرة" و"عجينة" اللى موجود فى أمريكانا بلازا، بس تجربتنا فى فطيرة كانت خطيرة بمعنى الكلمة، أكيد لو إحنا فى نطاق الشيخ زايد هـ يبقى أول حاجة تيجي على بالنا، ولو قاعدين فى البيت مكسلين نعمل أكلة حلوة أكيد هـ نكون فاكرين رقم الدليفري بتاعه.

...

جست فلافل: ساندويتشات فلافل مبتكرة على مزاجك في كايرو فيستيفال سيتي
اصدرت في: 29/10/2014

أكثر شيء بـ يميز الأكل بين الوجبات هو أنه مش بـ نحس بعده بالتخمة اللي بـ نحس بها في الوجبات العادية. ويا سلام بقى لما تبقى الوجبة الخفيفة عبارة عن ساندويتش فلافل على الماشي من جست فلافل – Just Falafel في كايرو فيستيفال سيتي، بعلامته التجارية الشهيرة، مش هـ تلاقي صعوبة أثناء جولتك في المول أنك تلاقيه. تجربتنا الأولى بعد افتتاحه أول فروعه في المعادي السنة اللي فاتت ما كانتش حماسية بالدرجة المطلوبة، فقررنا أننا نشوف الفرع ده نظامه إيه. الجرسون استقبلنا وقدم لنا المنيو بترحاب شديد، اقترح علينا اختيارت الخبز المختلفة وعرفنا أننا ممكن نضيف أو نحذف أي من مكونات الساندويتش، بعد ما نكون اختارنا نوع الفلافل اللي إحنا بـ نحبه. المنيو نفسه فيه مجموعة من الساندويتشات الجاهزة المستوحاة من مطابخ عالمية، بأسعار تتراوح بين (9 – 16 جنيه)، ووجبات أسعارها من (18 – 25 جنيه)؛ ده غير أن المنيو كمان بـ يقدم مجموعة من الاختيارات الصحية زي الفلافل المخبوزة (بإضافة 4 جنيه) والخبز البني (بإضافة 3 جنيه). لفت نظرنا أن عدد المكونات اللي ممكن نضيفها كبير ومختلف، زي الجبنة الموتزاريلا والشيدر، وكذلك الأطباق الجانبية زي "فلافل بايتس" (8 جنيه)، سلاطة الكول سلو (7 جنيه) وغموس الـ "تساتسيكي" (5 جنيه). الحلو الوحيد الموجود في المنيو هو "النوتيلا توستي" (14 جنيه). في خلال عشرين دقيقة الطلب كان جاهز؛ ساندويتش "الأوريجينال" المكون من الفلافل المخبوزة والعيش التورتيا البني كان رائع، وخصوصًا أن كل قطمة فيها طعم خفيف للنعناع. "الإيطالي" (16 جنيه) كان متميز، واكتشفنا أن الجبنة الموتزاريلا في ساندويتش الفلافل اختراع مذهل. خبز الشيباتا كان طازج وصوص البيستو بالمايونيز كان لذيذ بالرغم من أنه كان محتاج يزيد شوية.  جست فلافل بـ يقدم جبنة حلوم مشوية (16 جنيه)؛ جربناها مع العيش البني، ولكن للأسف ما كانتش بجودة الساندويتشات الثانية، الموضوع كان فرق كثير لو كان فيه أي نوع من الأعشاب على الجبنة. إجمالًا، جست فلافل ساندويتشات خفيفة ممكن تأكلها في أي وقت تقريبًا، وفكرة ساندويتشات الفلافل المستوحاة من المطابخ  العالمية هائلة وناجحة تمامًا، وفي رأينا تستحق التجربة.

...

مزمزة: أكل مصري صميم في مطعم بالمهندسين
اصدرت في: 28/10/2014

من كثر المطاعم والكافيهات في القاهرة، صاحب أي مكان بـ يحاول بقدر الإمكان تقديم الاثنين في بعض مرة واحدة. مش دائمًا الموضوع ده بـ ينجح، فبـ ينتهي الحال بك أنك تروح ما تبقاش عارف تحدد ده مطعم ولا كافيه كاجوال... الأكل اللي بـ يقدموه محتاج له جو معين، ومع ذلك أصحاب المكان متمسكين بجو الكافيهات بموسيقته العالية وشاشات الـ LCD الموجودة في كل ناحية لدرجة أنك تصاب بصرع، مزمزة – Mazmaza في المهندسين واحد من الأماكن دي. مزمزة محتل مساحة كبيرة في أول شارع الثورة من ناحية نادي الصيد؛ سهل جدًا أنك تأخذ بالك من وجوده بأضواءه وألوان الديكورات الزاهية اللي لها طابع مصري أصيل، كأنك قاعد في دوار عمدة مودرن: أبواب خشبية باللون الأزرق الزاهي، وترابيزات خشبها غامق بكراسي وكنب تنجيدهم منقوش بكل الألوان اللي خلقها ربنا، كل ده بشكل إيجابي ومتوازن. بدون الاستقبال المعتاد من المتر دوتيل –زي الترحيب أو السؤال عن عددنا- دخلنا وقعدنا؛ يمكن ده نوع جديد من الترحيب مش عارفين، عقبال ما الجرسون انتبه لوجودنا كنا أخذنا جولة سريعة في المنيو الملئ بالأكلات المصرية من أول شوربة الكوارع وحتى الملوخية بالأرانب. وبما أننا ما نقدرش نقاوم كبد الفراخ بدبس الرمان (35 جنيه)، اختارناها كطبق جانبي ومعها ورقة لحمة (57 جنيه) وفطيرة بالسجق (43 جنيه). بعكس ما توقعنا، الأكل تم تقديمه في سرعة مذهلة؛ كبد الفراخ كانت شهية، ميزتها أنها كانت ساخنة بعكس أماكن كثيرة زرناها، ولكن عيبها الوحيد كان نسبة الخل فيها أعلى بكثير من دبس الرمان. ورقة اللحمة كان عليها جدل، بالرغم من أن تتبيلتها ممتازة ومضبوطة إلا أننا توقعنا أن يكون فيه خضروات متنوعة أكثر، زي الفلفل الرومي والجزر، ولكن للأسف ما كانش فيها غير البصل والبطاطس. ده ما يمنعش أننا استمتعنا بالأكلة خصوصًا أن اللحم كان جيد التسوية. فطيرة السجق كانت للأسف دون المستوى؛ بالرغم من أن مكوناتها كثيرة، إلا أن طعم الزيتون كان طاغي على بقية النكهات، وبالتالي كانت الفطيرة مملحة جدًا. بعد الأطباق دي قررنا نختار البطاطا بالآيس كريم (20 جنيه)؛ فكرة الحلو في حد ذاته مبتكرة جدًا، ولكن التنفيذ يحتاج تعديل كبير، لأن الآيس كريم كان بطعم الزبادي –عارف طعم آيس كريم الزبادي بالتوت؟... هو بس من غير التوت- وبالتالي كان طعم الطبق ككل غير متجانس، كان محتاج إضافة نكهة ما تربط ما بين طعم الآيس كريم والبطاطا، زي الصوص الكراميل أو المكسرات، مش عارفين. مع الحلو طلبنا كابتشينو (19 جنيه) وسموزي ليمون بالنعناع (22 جنيه)، الأول مشكلته الأساسية أنه كان مُقدم في مج فخار، وبالتالي نكهة الفخار كانت موجودة في القهوة، الثاني كان ممتاز جدًا من حيث الطعم، إلا أن قوامه أخف من أنه يطلق عليه سموزي. مشكلتنا الأساسية في المكان كانت عدم تناسق الأكل مع الجو العام؛ وخصوصًا بكم أغاني فترة الثمانينات والتسعينات. إحنا مقدرين أن مسألة اختيار الأغاني يعتبر شخصي، ولكن ليه نسمع أغنية "لولاكي" بصوت عالي وإحنا بـ نأكل وكمان مش سامعين الشخص اللي بجانبنا بـ يقول إيه!

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

برج القاهرة: ما زال أحسن إطلالة فى العاصمة

وسط شوارع هادئة مليانة مزروعات خضراء منعشة، مطاعم راقية، كافيهات، تعتبر الزمالك من أكثر المناطق جذبًا فى مصر، ومكان لواحد من أشهر معالم القاهرة الأثرية- برج القاهر