مطاعم

وايلد برجر: برجر لذيذ بأحجام ضخمة في مساكن شيراتون
اصدرت في: 07/02/2016

في الفترة الأخيرة فتحت محلات برجر كثير في القاهرة، بس مش أي حد نقدر نقول عليه محترف وبـ يقدم حاجات جديدة، وده اللي لقيناه في وايلد برجر – Wild Burger اللي أبهرنا بأحجامه الكبيرة اللي ممكن توصل لـ 1800 جرام للبرجر، لأنهم بـ يعملوا تحدي مين يأكل أكبر برجر في أقل من ربع ساعة، وسعر التحدي 300 جنيه. المكان صغير في فرع شيراتون لأنه دائمًا بـ يبقى زحمة برغم أن فيه ترابيزات جوه المكان وبره، فضلنا على قائمة الانتظار لحد ما فضي لنا مكان، وبعد كده احتارنا ما بين أنواع البرجر المختلفة، بالجبنة أو الباربكيو أو المحشي جبنة من جوه واللي كان نازل جديد في المنيو ساعتها. الموضوع بـ يتم على 3 خطوات، الأول بـ تختاروا حجم البرجر واللي أصغر حجم فيه كان كبير جدًا بالنسبة لنا، لأنه كان 250 جرام وعريض بحجم نصف طبق كبير تقريبًا، وبعد كده الأحجام بـ تكبر لحد ممكن 1800 جرام، أنت ومقدرتك بقى على الأكل، ثاني خطوة بـ تختار المشروب بتاعك ما بين بيبسي وسفن وميراندا، ثالث خطوة بـ تختار الصوص واللي بالمناسبة بـ يقدموه لك مع البطاطس والمشروب اللي بـ يكونRefill مع سعر الساندويتش العادي. لفت نظرنا كمان أن عندهم شوربة، وفي ظل الجو البرد ده قلنا نجربها، فـ طلبنا شوربة كريمة حجم صغير بـ 22 جنيه، وجاءت لنا على طول، والحقيقة أنها تفوقت على توقعاتنا لأنها كانت سخنة ودسمة ومليانة قطع دجاج ومشروم وذرة وفلفل، وده امتياز بالنسبة لمحل متخصص في ساندويتشات البرجر بس، ومن منيو البرجر طلبناWow Tornado Beef Burger بـ 48 جنيه، وحجمه 150 جرام، وقدم لنا معاه بطاطس ويدجز مقرمشة ولذيذة، البرجر نفسه كان مستوى Well Done وعصارى من جوه لدرجة أننا كنا شبعانين وبـ ناكل منه طفاسة، كان نفسنا نجرب البرجر اللي محشي جبنة من جوه بس ما كانش فيه مكان في بطننا، أو نجرب حتى الحلو عندهم بس فعلًا ما كانش فيه مكان خالص. تجربتنا هناك كانت غنية وممتعة، وأكيد مش هـ تكون زيارتنا الأخيرة، خاصة علشان نجرب الحاجات اللى ما ذقناهاش.

...

من القاع إلى القمة: 8 مطاعم مصرية بدأت رحلتها من عربية أكل صغيرة
اصدرت في: 04/02/2016

مافيش أحلى ولا أجمل ولا أروع من الأكل المصري الموجود في كل ركن من شوارع القاهرة، سواء كان ساندويتش فول سخن أو طبق كشري خلطبيطة، أو لو كانت معدتك على قد المسئولية وتقدر تطلب ساندويتش كبدة إسكندراني مشطشط. طول عمر أكل الشارع لاعب محوري في المطبخ المصري، وسواء كنت بـ تحبه أو لأ فالأكيد أن النوع ده من الأكل دائمًا خفيف على محفظتك، وطبعًا القاهرة عودتنا دائمًا أن كثير من مطاعمها الناجحة كانت بدايتها متواضعة جدًا، وإحنا جمعنا لكم 8 مطاعم بدأت من عربية صغيرة في الشارع: حمادة شيراتون بداية حمادة شيراتون كانت عربية فول صغيرة في مساكن شيراتون، ودلوقت أصبح واحد من أهم محلات الفول والطعمية في هليوبوليس، وكل الفضل في النجاح ده يرجع لواحد اسمه "حمادة"، نجاح حمادة الكبير وصله أنه يفتح محل عصائر وفواكة حمادة جنب مطعم الفول، ومين عارف حمادة هـ يفتح إيه بعد كده! كشري أبو طارق كشري أبو طارق اتكلمت عنه CNN بصفته أرخص وأشهر مطعم للكشري في مصر، وبداية أبو طارق ترجع للخمسينيات بعربية كشري صغيرة في شارع شمبليون في وسط البلد، بعد سنين من نجاح عربية أبو طارق الملونة وشهرتها بين أهل القاهرة –واللي عائلة أبو طارق لسه محافظين عليها– تحول أبو طارق لمطعم من أربعة أدوار بـ يبيع أحلى كشري فيكي يا مصر! كبدة البرنس كبدة البرنس وعدوا جمهورهم الكبير يعيدوا افتتاح مطعمهم السنة دي بعد تجديده، والحقيقة أن كبدة البرنس يعتبر من آثار إمبابة الخالدة وواحد من أشهر المطاعم المصرية اللي بـ تقدم كبدة ما حصلتش، المطعم كانت بدايته عربية كبدة في منطقة إمبابة الزحمة جدًا، وبعدها تحول لمطعم كبير لازم تكتب اسمك في قائمة الانتظار قبل ما تدخله، أيوه زي ما سمعت، قائمة انتظار! كبابجي الرفاعي الرفاعي معروف من زمان بأنه ملتقى المشاهير –ممثلين ولاعبي كرة معروفين دائمًا بـ تشوفهم هناك– وبداية كبابجي الرفاعي كانت عربية بـ تبيع لحم مشوي في ركن من أركان السيدة زينب وبعدها أصبح واحد من أشهر مطاعم الكباب والكفتة في مصر. عبده تلوث الموضوع بدأ بنكتة بين عبده صاحب المكان مع صديقه، والمضحك أن عبده تلوث تحول لعلامة تجارية مشهورة بدايتها كانت عربية كبدة وسجق صغيرة في مدينة نصر، عبده تلوث دلوقت واحد من أشهر مطاعم التيك آواي اللي بـ تقدم ساندويتشات ووجبات لحوم وفراخ وأطباق حلو. عمو حسني بدأ عمو حسني سنة 1996 بعربية صغيرة معروفة بساندويتش البرجر بالبيض المميز في ميدان تريومف في هليوبوليس، ومن ساعتها وقدر عمو حسني يفتح فروع كثيرة في هليوبوليس بـ تقدم أكلات شعبية محبوبة زي الشاورما والكبدة والسجق وغيرهم. الجحش مكان ثاني من العلامات المميزة للسيدة زينب وهو الجحش، مطعم الفول والطعمية المشهور اللي كان في يوم من الأيام عربية فول عليها طابور بالمئات، الجحش شغال 24 ساعة طوال الأسبوع، وعنده أشكال وألوان من أطباق الفول المتنوعة، وكمان ساندويتشات فلافل وبطاطس وباذنجان مقلي، والناس بـ تيجي له من آخر الدنيا. زيزو زيزو بدأ بعربية صغيرة –كانت بـ تبيع الساندويتش أيامها بخمسة قروش– ودلوقت تحول لمطعم يحتل دور كامل في منطقة الجمالية، وزيزو بـ يقدم أكلات شعبية محبوبة ومنها ساندويتشات كبدة وسجق، نقدر نقول أن الحظ ابتسم لزيزو لما الفنان عادل إمام جاب سيرة "زيزو نتانة" في فيلم من أفلامه.

...

ميلت بايتس ديلى: أطباق استثنائية معمولة بحب فى ويست تاون هب الشيخ زايد
اصدرت في: 03/02/2016

بـ نفرح أوى لما تشدنا صور مكان على الفيسبوك ويكون عندنا آمال عالية عليه ونروح وما يخيبش أملنا، أو نلاقى الأكل مقدم شكله زي اللى فى الصور بالضبط بدون فوتوشوب أو تزييف، وده اللى حصل بالفعل لما رحنا وجربنا أطباق ميلت بايتس ديلى – Melt Bites Deli فى ويست تاون هب فى الشيخ زايد. على صفحتهم على الفيسبوك هـ تلاقى صور للأطباق اللى بـ يقدموها وكمان صور لكورسات الطبخ اللى بـ يعملوها للأطفال علشان ياكلوا أطباق من صنع أيديهم، سعر كورس الطبخ 200 جنيه وبـ يكون يوم السبت وممكن تتصل بهم تحجز أو تعرف تفاصيل زيادة، ولسه ما فتحوش الباب لكورسات الكبار. المكان يفتح نفس أى حد نفسه مسدودة، الديكور أبيض وهادى وبـ يطل على ساحة العربيات (مش موجود فى الجزء الداخلى من ويست تاون هب) وبـ يحيط بالسور بتاعه كله ورود وأزهار ألوانها مختلفة هـ تحسسك بفصل الربيع، الجرسونات هناك فى قمة الذوق ودمهم خفيف جدًا ومتعاونين وهدفهم أنك تمشي من عندهم مبسوط، ده غير أن الشيف بعد ما خلصنا تجربتنا خرج لنا يسأل بنفسه عن رأينا، حتى قال لنا على وصفة أحد الأطباق اللى هـ نقول لكم عليها دلوقت. المنيو فيها قسم للفطار، والشوربة والأطباق الرئيسية.. إلخ زي أى منيو، بس الجديد فى "ميلت" أنهم بـ يبيعوا مربى وبنكهات جديدة علينا (زي برطمان مربى البطيخ بالليمون 500 جرام بـ 25 جنيه) وجيلى بنكهات مختلفة ومخلل، ده غير أن عندهم أنواع أجبان وسوسيس وتركي وسلامون للبيع بالكيلو، وكل ده هـ تلاقيه أول ما تدخل المطعم فى أرفف أو فى ثلاجات العرض. لأول مرة فى تاريخ كتابتنا للمقالات النقدية نختار أطباقنا مش من المنيو، اختارناها بناء على الصور اللى شوفناها على صفحتهم، أول حاجة كانت شوربة طماطم مع الريحان (35 جنيه) وRucola Salad (45 جنيه) ودي مكونة من طماطم وجبنة مجدولة وزيتون أخضر بـ Dressing الرمان، وأكثر طبق شدنا على الإطلاق بيف فيليه (140 جنيه) اللى بـ يقدم معاه بيبي بطاطس وجزر مكرمل واختارنا الصوص اللى معاه صوص فلفل، هما بـ يعملوا تسوية الطبق ده Mid-Well لكن إحنا طلبناها Well-Done، وأخيرًا طلبنا طبقPan Seared Chicken بـ (85 جنيه) وهى فراخ متبلة بالأعشاب وبودنج البصل مع بروكلى باللوز المحمص. أول حاجة نزلت لنا كانت سلة فيها عيش أنواع مختلفة وطبق صغير فيه زيت زيتون مع دبس الرمان، ولوح خشب عليه مربعات زبدة صغيرة، العيش كان فريش وأول مرة نجرب تغميس زيت الزيتون مع دبس الرمان بس كان طعمه حلو، وبعدها جات لنا الشوربة، حجمها كان كبير أوى ومزينة بالكريمة مع زيت الزيتون من الوش ومعاها توست محمص بالزبدة، الشوربة كانت خفيفة مش زي أماكن ثانية بـ تعملها ثقيلة أوى لدرجة تشبعك وما تعرفش تكمل أكل وقوامها كمان كان كويس وطعم الريحان واضح فيها. ندخل بقى على الكلام الكبير وهو البيف، البيف كان مستوي حلو أوى لدرجة أنه كان طري فى فمنا والتتبيلة بتاعته والصوص كانوا أكثر من رائعين، صوص الفلفل ما كانش مر زي العادة، ده أحلى صوص فلفل ذوقناه لحد دلوقت، للأسف ما جاش لنا بيبي بطاطس لأنه ما كانش الموسم بتاعها وجاءت بدلها بطاطس مكعبات بس كانت حلوة، والجزر كان محتاج يستوى شوية زيادة لأنه كان مقرمش. آخر طبق الفراخ ببودنج البصل والبروكلى مع اللوز المحمص كان اختراع برضه، الفراخ كانت بتتقطع لوحدها من كثر ما هى طرية وتتبيلتها مضبوطة، طلبنا عليها صوص الليمون اللى أضاف لطعمها كثير، واللى بقى كان اكتشاف بالنسبة لنا بودنج البصل، ومن كثر ما هو عجبنا سألنا الشيف عليه وقال لنا وصفته وسر المهنة، وفكرة المزج بين طراوة البروكلى وقرمشة اللوز المحمص كانت فى الجون، كان ثنائى ناجح جدًا. ختمنا زيارتنا بحاجة أول مرة نشوف مطعم بـ يعملها وهى Cake in a Mug، الوصفة دي مشهورة جدًا فى البيوت وبـ نعملها فى مج وتتحط فى الميكروويف بمكونات بسيطة علشان نكسب وقت وناكل حاجة حلوة نفسنا فيها، قررنا نجربCherry Brownie Chocolate Cake بـ (25 جنيه) وبـ ينزل معاها بولة آيس كريم فانيليا وبـ تتقدم فى المج زي ما هى، العجينة كانت غنية جدًا ومزج الشيرى مع الشوكولاتة كان ناجح، والوصفة دي ما تنفعش من غير الآيس كريم لأنه بـ يكسر دسم الشوكولاتة كثير.. لازم تجربوها. تجربتنا فى "ميلت بايتس ديلى" كانت أكثر من رائعة، الأطباق اللى جربناها أكيد معمولة بحب واهتمام بالتفاصيل علشان طلعت بالحلاوة دي، لو عندك مناسبة أو حابب تعزم نصك الثانى فى مكان مميز وخدمة وأكل ممتازين مش محتاج تحتار كثير.

...

خيم المندي: تجربة أكل ممتعة جدًا على طريق كرداسة
اصدرت في: 02/02/2016

رغم أن المندي في الأساس أكلة جاية من حضرموت في اليمن، إلا أن "خيم المندي" في كرداسة مش بـ يوعد زواره أنه هـ يقدم لهم أكل يمني، هو بـ يقول أنه هـ يقدم مندي ومشويات، وهو ده الوعد اللي بـ يوفي به على أكمل وجه، لما سمعنا عنه كنا محتارين بينه وبين مطعم ثاني مشهور في كرداسة اسمه "عبلة"، لكن شكل القعدة في "خيم المندي" خلانا نحسم القرار خصوصًا أن كان معانا أطفال صغيرين محتاجين ياخدوا راحتهم. دخلنا المكان وفعلًا كان الموضوع مريح جدًا، والاختيارات كثير بداية من القعدة اللي الزائر ممكن يختار بين ثلاث أنواع فيها، النوع الأول قعدة عربي على الأرض، والنوع الثاني قعدة عادية على ترابيزة وكرسي، والنوع الوسط وده اللي اختارناه عبارة عن ركنة وترابيزة، المكان ككل واسع ويساع عدد كبير من الزوار، والمنيو متنوع جدًا. يمكن الملاحظة الوحيدة هي أن الركنة قماشها مش جديد، متهالك جدًا، لكن المكان والجو الحلو خلونا ما نركزش، لأن المكان بـ يراهن على الراحة ودي اتحققت بشكل كبير، بدأنا نطلب الأكل، طلبنا وجبة لحم ماعز مع الأرز والسلاطة (55 جنيه)، لكن قالوا لنا أنها هـ تجهز بعد ساعة إلا ربع لذلك اختارنا حاجة ثانية وهى نصف بطة محشية أرز بالخلطة (45 جنيه)، اختارناها بعد توصية من أصدقاء لنا قالوا أن البط هناك أكثر من رائع، لكن لما جاءت ما عجبناش شكلها وحسينا أنها بايتة، طلبنا الشيف أكد لنا أنها مش بايتة، وفي نفس الوقت اعتذر أن شكلها ما عجبناش وقال لنا اطلبوا اللي أنتم عاوزينه، وفعلاً طلبنا فردين سمان مشوي، وطبق مزاليكا، وطبق محاشي، وطرب، وهنا حصل السحر. الطلبات جاءت في وقت قياسي تقريبًا 10 دقايق وده لأنهم فعلًا بـ يتشغلوا في كميات ضخمة شغل متواصل، بعضنا ما كانش ذاق السمان قبل كده وكان رافض يذوقه لكن بمجرد ما جه ريحته وشكله خلوهم ينبهروا بالطعم الرائع والشوي المميز، فرد السمان (20 جنيه)، المحشي ما كانش ممتاز لكن ما كانش سيء، لكن أكثر حاجة أبهرتنا فعلاً طبق المزاليكا (20 جنيه) ويكفي أكثر من فرد (حوالي 3)، غرقانة في الصوص وصابحة وطعمها ممتاز جدًا، أما بقى الطرب فحدث ولا حرج عن الجمال والطعامة، ما أفضل المرات اللي تذوقنا فيها الطرب على أصوله، لحم نظيف وصافي تمامًا، وشوي تمام، السلاطات كانت كثير وكذلك المقبلات، والعيش مخبوز على أيديهم، كيلو الطرب (120 جنيه)، كمان طلبنا طبق بطاطس محمرة (5 جنيه). مفاجأة المكان الحقيقية هي الشاي، مش ممكن تزور خيم المندي وما تشربش الشاي الأخضر الغريب بتاعهم، بـ ييجي فى البراد، وبـ يكفي 3 أشخاص تقريبًا، الشاي مليان رغاوي كثير جدًا، وطعمه وهمي، فيه حاجة غريبة جدًا ما قدرناش نحددها لكن الأكيد أن مفعولها أقوى من النسكافيه والشاي الثقيل مجتمعين، رغم أن مشهد الشاي يبدو خفيف جدًا، لكن طعمه اللي فيه خليط من النكهات واللي أصحاب المكان بـ يأكدوا أنهم بـ يزرعوه بنفسهم، خلانا نصبر نفسنا أننا أكيد هـ نزور المكان ثاني، طلبنا برادين شاي كاملين، وطلبنا أكل يكفي ثلاث أفراد ودفعنا في النهاية 120 جنيه! كلنا قومنا شبعانين. المنيو كان مليان اختيارات ثانية حمستنا للزيارة الجاية، عندهم ركن الرومي المندي، ورك رومي مع أرز وسلاطات (150 جنيه)، وفيه دبوس رومي مع أرز وسلاطات (60 جنيه) وممكن وجبة رومي تكفي فرد واحد بـ 45 جنيه، وفيه ركن ثاني للمندي بس وده فيه لحم ماعز بحد أدنى ربع جدي بالحجز، وممكن بقى وجبة لحم الماعز اللي قولناها في الأول ودي فيه ناس بـ تيجي تطلبها وتستنى بالساعة إلا ربع علشان خاطرها، روحنا بنفسنا المطبخ واتفرجنا، هم فاتحين المطبخ على البحري وممكن أي حد معدي يغسل أيده يتفرج على الدنيا من بره. ركن المشويات المهيب عندهم لازم نقف عنده شوية، كيلو الكباب البتلو بـ 160 جنيه، وكيلو الريش (150 جنيه)، أما كيلو الكفتة الضاني (80 جنيه)، ممكن تطلبوا طبق مشويات ميكس فيه كل حاجة بـ 75 جنيه. المشروبات عندهم برضه مميزة، الفاكهة الفريش (10 جنيه) ماعدا مندي الكوكتيل (12 جنيه) والزبادى والموز باللبن (8 جنيه)، كمان عندهم آيس كريم الناس بـ تيجي له مخصوص طلبناه لكن ما عجبناش، وطلبنا منهم يبلغوا الإدارة أن مستواه بقى أقل عن آخر مرة (البولة 5 جنيه)، كمان عندهم أرز باللبن ومهلبية وأم علي وكسترد بالمكسرات (الطبق 10 جنيه) شوفنا ناس بـ تاكلهم باستمتاع شديد وقررنا نجربهم المرة الجاية.

...

ليليز: مطعم وكافيه لطيف لقعدة فطار فى الشيخ زايد
اصدرت في: 31/01/2016

موجود جنب "خميرة" و"فطيرة" فى الشيخ زايد، واكتشفنا لما رحناه أن له فرع كمان فى الزمالك، كل ما نعدي من جنبه خاصة بالليل مش بـ نلاقى فيه خرم إبرة وبـ يبقى مليان على آخره شباب وبنات والشيشة هى سيدة الموقف، تحس أن روحه عاملة زي روح "بوترى كافيه" اللى فى الزمالك، نفس لمة الناس والزحمة والأكشن. ولأننا مش من هواة الزحمة قررنا نروحه فى فترة الصبح نفطر فيه، خاصة لما عرفنا أن عنده منيو مخصوص للفطار والقعدة بتاعته فى الشمس بره حلوة أوى، أول ما وصلنا ما كانش فيه غيرنا وناس ثانيين، الأصناف اللى موجودة فى أول صفحة كانت أغلبها أطباق بيض معمولة بأنواع مختلفة وبعضها نازل معاها فول وطعمية وجبنة، فمثلاًEggs in Basket بـ (29 جنيه) مكون من 2 توست بالزبدة مفرغين من النص ومعمول فيهم بيض عيون وبـ يقدم معاه 2 سوسيس وبطاطس كروكيت. من المنيو كمان اختارناLilly Street Breakfast بـ (29 جنيه) مكون من بيضتين بـ تختار طريقة تسويتهم (أومليت، مخفوق.. إلخ) إحنا اختارناه أومليت ومعاه ميني فلافل وجبنة فيتا بالطماطم وفول وبـ يقدم معاهم عيش شامى، وللتحلية أخذنا بان كيكPancake Stack بان كيك بـ (3 قطع بـ 29 جنيه) عليها مابل سيرب وزبدة (أو ممكن تختار السيرب نوتيلا وكراميل) وكمان عصير برتقال (23 جنيه) وشاي (11 جنيه) مع إضافة لبن (6 جنيه)، ولو أنت مش عاجبك أى من الأطباق المقدمة أو عاوز تضيف مكون ممكن تطلب كل صنف منفصل على حسب رغبتك زي الفول، السوسيس، التركي، الجبنة البيضاء (15 جنيه للطبق)، أو سلاطة، بطاطس محمرة أو كروكيت، مشروم (7 جنيه)، والتوست (5 جنيه). أول حاجة نزلت لنا بعد فترة عصير البرتقال، كان فريش، طعمه مزز شوية بس لطيف، فيه عيب خطير فى الترابيزات أنها معمولة من خشب طبيعي، فألواح الخشب مش مستوية وبالتالى كنا خايفين طول الوقت أن العصير يقع علينا، عدت ساعة والفطار لسه ما جاش واستغربنا لأن ما كانش فيه غيرنا وناس ثانيين، وكمان اللى بـ ياخد الطلبات وبـ يقدمها شخص واحد فقط، وبالتالى دي نتيجة طبيعية لبطء الخدمة. بطننا كانت بـ تصوصو بس أخيرًا قدم لنا التوست بالبيض ومعاه البطاطس الكروكيت والسوسيس، البيض ما كانش مستوى Well-done زي ما طلبنا لأننا مش بـ نحب الزلال اللى فى صفار البيض، فرجع الجرسون به وضبطه كويس، العيش ما حسيناش أن عليه زبدة خالص، كان متحمص بس، اللى كان حلو أوى البطاطس الكروكيت، شكلها ما كانش طويل كالعادة كانت كور كبيرة مقرمشة من بره، ومن جوه البطاطس كانت مبشورة مش مهروسة فأضافت للطعم الطرى المقرمش على خفيف من جوه، وكمان السوسيس كان مستوى كويس ومقطعينه بأشكال حلوة تفتح النفس، لكن فى رأينا البيض كان عادى جدًا ممكن نعمل زيه فى البيت. ثاني طبق نزل الأومليت مع الفلافل والفول والجبنة بطماطم مع العيش الشامى، الفلافى كان حجمها صغير جدًا (قطعتين فقط) وللأسف كانت مقرمشة أوى من بره وناشفة لدرجة أنك ما تعرفش تقطعها بالشوكة، الفول كان طعمه كويس والأومليت كمان بس برضه عاديين مافيش طعم مميز فيهم أبهرنا، العيش الشامى اللى قدم لنا كمان كان محمص ومقرمش ومش عارفين عملوه كده ليه لأن صعب تاكل ولا الفول ولا الفلافل به، فطلبنا عيش شامى طرى، الجبنة بالطماطم برضه عادية زي اللى بـ نعملها فى البيت. بعد ما خلصنا وصيناهم من قبلها ما يأخروش البان كيك زي الأكل، وبالفعل نزلت بعدها بشوية، البان كيك كانت لطيفة بس المابل سيرب عليها كان قليل وبرضه ما حسيناش بطعم أى زبدة فيها، مش عارفين إيه مشكلة الزبدة معاهم، سواء على التوست أو البان كيك، العجينة كانت هشة ورفيعة، عامة طعمها لطيف بس مش حلوة أوى زي ما ذقناها فى أماكن ثانية. "ليليز" مكان لطيف تروح تفطر فيه أكل هـ تحس أنه بيتي، الخدمة بطيئة شوية، بس نعتقد أن الأمر مختلف بالليل مع زحمة الناس، وإلا ما كانش يبقى له زباين كثيرة كده، روحوا جربوا الأطباق الرئيسية عنده شكلها يفتح النفس.

...

ويسترن تامي: ستيك لذيذ من المطعم في مول داون تاون القطامية
اصدرت في: 28/01/2016

يمكن الطفرة اللي بـ نشوفها حاليًا على ساحة مطاعم القاهرة تكون غريبة على بعض الناس، بس أنك تلاقي مكان مميز بـ يقدم طعم مختلف وفكرة جديدة أكيد حاجة هايلة، ومع متابعتنا للمطاعم الجديدة الواعدة، طلعنا على المطعم والبار الخالي من الكحوليات "ويسترن تامي - Western Tummy" الموجود داخل مول داون تاون القطامية في القاهرة الجديدة. قدر ويسترن تامي بعد افتتاحه في أواخر سنة 2015 واستضافته لحفل محجوز بالكامل في ليلة رأس السنة يصنع قاعدة جماهيرية من أهل القاهرة الجديدة، يتميز المطعم بتصميم بسيط مميز في منطقة الأكل الرئيسية والقعدة الأوت دور -من كراسي رمادي وحوائط من الحجر وأعمدة خشبية- وفي نفس الوقت بـ يحافظ على درجة من الرقي والأناقة في صورة بار معروض فيه زجاجات كبيرة. أول ما وصلنا لترابيزتنا رحبوا بنا بمشروبات غير كحولية مجانية، عبارة عن عصير تفاح وأناناس وجراندين رمان مع شوية جوز هند على الوش. بعد ما اتفرجنا على المنيو المطبوعة على ورق الترابيزة، طلبنا طبق تشيلي تشيز فرايز (39 جنيه)، مع الأطباق الرئيسية فيليه بلو تشيز Fillet Blue Cheese بـ (138 جنيه) وطلبنا تسويته Well-Done. صحيح كمية التشيلي فرايز كانت صغيرة بالمقارنة مع سعرها، بس مافيش كلام أنها من أحلى المرات اللي أكلناها فيها، البطاطس واللحم كانوا تحفة وإضافة الطعم الحراق مع جبن الشيدر عمل نكهة رائعة. البلو تشيز فيليه اللي معاه ألفريدو باستا فكان غرقان جبنة والطعم المسكّر والحادق الرائع بـ يخليك تاكل بسرعة من جمال الأكل، الألفريدو باستا برضه كانت روعة وغنية بالكريمة والصوص الأبيض، وكمان البلو تشيز أضاف طعم خرافي للطبق. بعد الأطباق اللذيذة، كنا جاهزين ندخل على الحلو، واختارنا بلوبيري تشيز كيك (36 جنيه)، طعم التشيز كيك كان عادي جدًا، بس صوص البلوبيري الرائع أنقذها وعمل طعم لذيذ. تجربتنا في ويسترن تامي بشكل عام كانت ممتازة، المطعم بـ يقدم عدد من أجمل أطباق الستيك في القاهرة، وطبعًا اوعى تنسى البار الخالي من الكحول والأجواء الراقية.

...

فارايا: مطعم لبناني متميز لولا بطء الخدمة في مول العرب
اصدرت في: 27/01/2016

المطبخ اللبناني من المطابخ اللي المصريين بـ تحبها، وعلشان كده لو حاولنا نعد المطاعم اللبنانية في القاهرة مش هـ نعرف، لأنهم كل يوم بـ يزيدوا واحد، يعني في منطقة أكتوبر والشيخ زايد لوحدهم ما يقلش العدد عن 20 مثلًا موزعين على المولات ومجمعات المطاعم، أحدث المطاعم اللي وصلت المنطقة دي، وبالأخص في مول العرب مطعم فارايا – Faraya. المطعم الموجود بجانب مطعم بول بـ يتميز بديكوراته الراقية؛ إحنا شخصيًا مش من هواة المطاعم الموجودة داخل المولات لأننا بـ نحس أننا قاعدين في مول، إلا أن تصميم المكان –وبالذات في الجزء الداخلي من المطعم اللي بـ يطل على النافورة في منتصف المول- نقلنا من الإحساس ده؛ اللون الأبيض هو الغالب على الديكور، وهو لون حوائط المطعم، أما الأثاث فالكراسي رمادية ومبطنة، الترابيزات من الخشب الأسود، ولكن سطحها عبارة عن مرآة وبالتالي ساعدت أن المكان يكون مضئ ومبهج. المنيو مش معقد؛ فيه كل المعتاد في المطاعم اللبنانية، عدد الأطباق الرئيسية والطواجن مش كبير مقابل المقبلات –وخصوصًا الساخنة اللي طلبنا منها كبد فراخ بدبس الرمان (38 جنيه)، أما من الأطباق الرئيسية طلبنا مشاوي مشكلّة (125 جنيه) وطاجن فريك بالسمان (76 جنيه). بعد مدة طويلة جدًا توقعنا يكون الأكل فيها جهز، جاء الجرسون ومعاه فواتح شهية بـ يقدمها المطعم قبل الأكل، وهي عبارة عن طبقين غموس صغيرين، واحد فيه سلاطة بابا غنوج والثاني لبنة ومعهم عدد 2 باتون ساليه مقسومين لاثنين –إذا ما كانوش واحدة ومقسمة لأربعة- ومدسوسين داخل السلاطات، بصراحة حجمهم ومنظرهم العام مضحك، ده غير أنهم حتى غير متناسبين مع حجم السلاطات نفسها، بغض النظر عن الحكاية دي السلاطات كانت هائلة؛ البابا غنوج كانت مشبعة بنكهة شواء الباذنجان ودي حاجة إحنا بـ نحبها، أما اللبنة فهي كمان كانت فريش، لونها كان أقرب للوردي وده خلانا نعتقد أن فيها طماطم أو شطة إلا أننا ما حسيناش بأي نكهة منهم في اللبنة وخصوصًا أن طعم زيت الزيتون وحبة البركة اللي عليها كان قوي بس لذيذ. بعد مدة مش قليلة –إحنا بـ نتكلم في نصف ساعة مش دقائق- وصلت الأطباق الرئيسية وطبق المقبلات، كبد الفراخ بـ ينزل معاها سلة عيش لبناني بالسمسم وحبة البركة، العيش كان سخن وفريش ومناسب جدًا مع فاتح الشهية، واللي كان متوسط في الجودة: تتبيلة كبد الفراخ كانت ممتازة وكذلك تسويتها، إلا أننا افتقدنا طعم دبس الرمان اللاذع ، وحسينا أن الصوص كان مسكر أكثر من كونه حادق. الأطباق الرئيسية اللي جربناها كانت ممتازة؛ طاجن السمان بالفريك كان شهي: الفريك تسويته كانت مضبوطة وكذلك السمان، ده بالإضافة إلى أن الطاجن كان حجمه كبير، أما المشاوي فما كانتش أقل من حيث الجودة، الطبق مكون من شيش طاووق، وكباب وكفتة ومعهم طبق جانبي واحد (اختيارك من أرز، خضروات أو بطاطس مقلية) وإحنا طلبنا الأخيرة. كان نفسنا أن البطاطس المقلية تكون فريش أو الأحسن بطاطا حارة، إلا أنها كانت فارم فريتس وعليها شوية توابل، أما المشويات نفسها فنقدر نقول أن فارايا بـ يعمل أطرى وأحلى كباب وشيش طاووق: كانوا مشبعين بالعصارة وسهلين في المضغ والتقطيع ده بجانب تتبيلتهم المضبوطة، الكفتة للأسف كانت خارج المنافسة، لأن نكهة الضأن فيها كانت قوية جدًا ودهنها كان كثير. للتحلية طلبنا مفروكة بالقشطة (48 جنيه)، والمفروكة للي ما يعرفهاش عبارة عن عجينة من الفستق وماء الورد وفوقها طبقة من القشطة، طبقة الفستق كانت ممتازة، صحيح للوهلة الأولى بـ تحس بنكهة ماء الورد القوية، إلا أن طعم الفستق كان واضح، طبقة القشطة ما كانتش سميكة وده في حد ذاته ميزة لأنها كانت متناسبة مع سُمك طبقة الفستق، إلا أننا حسينا أن الطبق كان ناقصه سكر ككل: نعتقد أن السكر كان ناقص من طبقة الفستق، لأن القشطة مش متوقع أنها تكون مسكرة. بغض النظر عن العيوب البسيطة في الأكل، واللي ممكن نتغاضى عنها لأن من خلال تجاربنا عارفين أنها ولا حاجة بالنسبة لعيوب في أماكن ثانية، إلا أننا نعتقد أن المشكلة الحقيقية في المكان ده موجودة في إحساس القائمين على الخدمة بالزمن؛ لأننا قعدنا في موال طلب الحساب وأخذ الأكل Take Away ما لا يقل عن ساعة إلا ربع، صحيح أسلوب الخدمة والتعامل لطيف جدًا وأكثر من محترف، إلا أن البطء ده مشكلة لازم تتحل.

...

إيتري: اعمل أكلك بنفسك أو اتعلم الطبخ أو استمتع بالأكل في كايرو فيستيفال سيتي
اصدرت في: 26/01/2016

سنة 2015 شهدت طفرة كبيرة على ساحة المطاعم القاهرية، وشوفنا فيها ظهور أسماء كثيرة لها ثقلها، وكان من الطبيعي وسط المنافسة الشديدة أن أماكن تحقق نجاح أكثر من أماكن ثانية، والنهارده كلامنا عن مكان قدر يثبت نفسه وهو "إيتري - Eatery". هو مش مجرد مطعم عادي، تقدر تعتبر إيتري مدرسة لتعليم الطبخ ومكان بـ يحقق حلم كل أكيل في مصر لأنه بـ يقدم فرصة حجز محطة طبخ في المطعم لتحضير الأكل -وطبعًا تاكل اللي عملته بنفسك- شوف "نصيحة كايرو 360" علشان تعرف أكثر. المطعم الموجود في كايرو فيستيفال سيتي يتميز بديكورات بسيطة ورائحة التوابل والنباتات المزروعة هناك بـ تكسر الحاجز اللي بـ يفرق المطعم عن المطبخ، وبالتالي قدرت تقدم لنا تجربة فريدة ومختلفة، وطبعًا لازم نتكلم كمان عن شكل الحائط الرائع ومجموعة ماكينات قهوة illy. بدأنا أكلتنا مع طبق مقبلات رقائق الأرز الملفوفة الفييتنامي Rice Paper Spring Rolls بـ (55 جنيه)، ومعاه طبق بيف بازل Beef Basil بـ (138 جنيه) ورافيولي محشي بالريكوتا والسبانخ Stuffed Ravioli with Ricotta and Spinach بـ (65 جنيه). نبدأ كلامنا عن طبق المقبلات ونقول أن طعمه عجبنا جدًا وكان متنوع ودي حاجة هايلة بالنسبة لطبق فاتح للشهية، والحقيقة أن الأعشاب مع طعم النعناع القوي قدروا يعملوا طعم هايل، بس الجمبري ما كانش واخد حقه في الطبق، طبق رقائق الأرز بـ يُقدم على لوح من الحجر الأسود ومعاه نوعين من الصوص، واحد منهم صوص ترياكي والثاني خليط من الخل والبصل، والأثنين طعمهم كان رائع وعملوا شغل عالي مع الأعشاب الفريش الموجودة داخل الرقائق. بعد البداية الهايلة كنا متوقعين نلاقي نفس الطعم المميز مع الأطباق الرئيسية، بس على العموم نقدر نقول أن الموضوع ما كانش محبط خالص، شكل تقديم الأكل كالعادة كان هايل، ووصل مع البيف أرز بجوز الهند طعمه رائع ويتميز بقوام خفيف ونكهة حليب جوز الهند أضافت نكهة مميزة، نتكلم شوية عن البيف نفسه، صحيح الريحان ما عملش الرائحة الرائعة المعروفة عنه، بس طعمه كان هايل مع الفلفل السبايسي، وكان ظاهر كمان مهارة الشيف في تقطيع اللحم لشرائح رفيعة متساوية ومستوية كويس بحيث تحتفظ بعصاريتها وطعمها اللذيذ. المميز في إيتري كمان أنهم بـ يعملوا المكرونات فريش، وده دليل قوي على جودة المكان، أما الطبق الثاني فكان عبارة عن رافيولي طري رفيع ومحشي بالخلطة الإيطالية المعروفة من جبن الريكوتا والسبانخ، مع صوص مريمية بالزبدة قدر يزود من عظمة طعم الريكوتا والسبانخ الطازجة. خلصنا أكلتنا مع طبق بانانا بريد Banana Bread بـ (65 جنيه) وكان واضح فيه دقة مطبخ إيتري في اختيار كل مكون من مكوناته قبل استخدامها، صحيح خبز البانانا الغني بنكهة الموز كان دسم شوية بس طعمه كان روعة، خصوصًا مع إضافة جبن الماسكربوني الغنية بالزبدة وطبعًا لازم نشكرهم على إضافة الكمثرى المسلوقة وعصير الفراولة اللذيذة. عمومًا، نقدر نقول بكل أمانة أن تجربتنا في إيتري كانت شبه متكاملة، من الأجواء الرائعة والأكل الممتاز البسيط المتنفذ باحتراف لفريق العمل اللي قدم خدمة ممتازة.

...

أوز باستا: مطعم باستا مختلف في الزمالك
اصدرت في: 24/01/2016

الباستا بأنواعها من الأكلات اللي الواحد ممكن ياكلها في أي وقت، وإحنا شخصيًا مقتنعين أننا ممكن نأكلها كل يوم من غير ما نمل منها، وبالرغم من أن الباستا على اختلاف أنواعها من الأطباق السهلة اللي مش محتاجة احتراف في طبخها –بدليل أنك لو سألت أي حد بـ تعرف تطبخ إيه هـ يقول لك باستا- إلا أننا اكتشفنا مكان جديد في الزمالك أثبت أن فيه تفاصيل صغيرة ممكن تحول الباستا من "كويسة" لـ "ممتازة"، المكان الجديد ده هو أوز باستا – O's Pasta. في شارع هادئ متفرع من شارع 26 يوليو في الزمالك، مش هـ تلاقي أي حاجة تدل على وجود مطعم إلا باب أزرق بـ تنزله بسلالم، مافيش أي شبابيك أو أي حاجة تدل على أن المكان مفتوح ماعدا يافطة مكتوب عليها بالإنجليزي "أيوه، إحنا فاتحين"، بالرغم من أن المكان صغير جدًا، إلا أننا ما حسيناش أننا مخنوقين، حتى والمطبخ مفتوح على صالة الطعام المكونة من 5 ترابيزات، الديكور العام بسيط ولكن بـ يعتمد على ألوان كثيرة: الحوائط لونها أخضر زاهي ومليئة بالصور والإطارات الملونة، أما الفرش فالترابيزات والكراسي الخشبية ملونة بالأحمر والأزرق والأصفر، أما السقف الأبيض فعليه مجموعة من الإطارات الأنتيك اللي بداخلها مرايا. المنيو ما يقلش بساطة عن الديكور بمجموعة أطباق الباستا المختلفة –واللي لاحظنا أن بالرغم من عددها القليل، إلا أنها بعيدة عن أطباق الباستا التقليدية اللي ممكن تلاقيها في أي مكان ثاني زي البولونيز مثلًا- ومعاهم صنفين شوربة وصنفين حلو وطبقين مقبلات، أول ما قعدنا رحب بنا جرسون لطيف ووضح لنا أن فيه أطباق مش موجودة في المنيو ولكن مكتوبة على السبورة –اللي هي عبارة عن ورق أسود مقوى متركب على باب ثلاجة كوكاكولا على يمينك وأنت داخل المحل- بالإضافة لمشروبات جديدة زي الكركديه بالزنجبيل والليمون بالريحان. أول حاجة طلبناها كانت شوربة المشروم البيتي (21 جنيه)، واللي وصلت لنا بسرعة، بعكس أماكن كثير بـ تعتمد على المرقة والكريمة كأساس للشوربة مع وجود قطع من المشروم، أوز باستا بـ يقدم الشوربة بنفس الأساس ولكن مع المشروم المفروم والمضروب مع بقية المكونات، في الأول كنا مستغربين الشوربة لأنها كانت المرة الأولى اللي نأكلها بالصورة دي، إلا أننا ما نقدرش ننكر أنها كانت ممتعة وكميتها مناسبة وخصوصًا أن بالطريقة دي كمية المشروم تضاعفت وبالتالي طعمه كان واضح. من الباستا، اختارنا روزماري، وهي عبارة عن باستا بالصوص الأبيض وقطع المشروم والفراخ مع الروزماري أكيد (55 جنيه)، وباستا لا في أن روز La Vie en Rose، وهي عبارة عن باستا بالصوص الأحمر مع الريحان والبصل والجمبري (63 جنيه). بالرغم من أننا ما انبهرناش بالطبقين لدرجة أننا ممكن نطلق عليهم "أحسن باستا أكلناها في حياتنا" لأن فيه أماكن ثانية بـ تعملها بنفس الجودة، إلا أننا أخذنا بالنا أن الشيف عارف هو بـ يعمل إيه، لأنه كان مهتم بتفاصيل بسيطة جدًا خلت الباستا اللي أكلناها مميزة، يعني مثلًا في الطبق الأول أخذنا بالنا أن المشروم مقطع قطع كبيرة، وتسويته مضبوطة: متشوّح تشويحة بسيطة جدًا تحتفظ بنكهته البسيطة من غير ما تخليه يذبل، ودي حاجة إحنا ما شوفناهاش في مكان ثاني، الصوص كان كريمي وقطع الفراخ كانت وفيرة وتسويتها مضبوطة ومشبعة بالصوص، ولكن نصيحة مننا لو مالكش في الروزماري حاول تختار "بيكانستا" وهو بنفس المكونات زائد البيكان، لأن الطبق الأول نكهة الروزماري هي الأقوى بين نكهات المكونات الثانية. أما في الطبق الثاني، فأكثر حاجة عجبتنا هي أن الصوص الأحمر معمول بطماطم طبيعية مش معلبة، وده كان فارق جدًا في الطعم ولون الصوص –اللي كان لونه أقرب للوردي منه للون الأحمر- ده غير أن كان طعمه مسكر، أما بالنسبة للجمبري متوسط الحجم فكانت كميته وفيرة وتسويته كانت ممتازة، لأنها كانت سريعة فاحتفظت بقرمشته من غير ما تجلده، الطبق ككل النكهات كانت فيه متوازنة ومضبوطة. بعد الطبقين دول اختارنا بار الليمون (27 جنيه)، واللي بـ يقدم عليه رشة سكر، طبقة الليمون كانت ممتازة وسميكة أكثر من طبقة البسكويت وبالتالي كانت معمولة زي ما بـ نحبها بالضبط، كان نفسنا البار يكون أكبر من كده ولكن حجمه في المجمل ممتاز بعد الأكل اللي أكلناه. مع الحلو طلبنا الكركديه بالجنزبيل (18 جنيه)، واللي كان بالنسبة لنا غريب، لأننا ما قدرناش نحدد هو حلو ولا حادق، في أول الطعم هـ تحس بنكهة الكركديه والسكر الموجود فيه ولكن في الآخر نكهة الجنزبيل القوية واللي نوعًا ما حراقة هـ تفضل مستمرة. في النهاية رأينا أن أوز باستا كان تجربة ممتعة، سواء في الجو العام والخدمة، أو حتى في الأطباق اللي كانت معمولة بدقة واهتمام بالتفاصيل مش سهل أنك تلاقيها في أي مكان ثاني، ننصحكم تجربوه.

...

كانيرو: أكل إيطالى ومزيكا حية وكاريوكي فى توين تاورز الشيخ زايد
اصدرت في: 21/01/2016

توين تاورز فى الشيخ زايد؟ فين المكان ده؟.. ببساطة موجود جنب مبنى كابيتال بيزنس بارك اللى كتبنا لكم عنه قبل كده وكتبنا مقالات عن جوبيل – Jubail، ومولوية لاونج – Mawlawiyah Lounge، وشكسبير أند كو – Shakespeare & Co، وأخيرًا أ تابلا – A Table، تجربتنا المرة دي بقى فى المطعم الوحيد الإيطالى اللى فاتح فى توين تاورز وهو كانيرو – Cannero واللى فيه كمان كايروكي ودي جي بـ يلعب مزيكا لايف فى المكان. المكان متقسم لجزئين: جزء خارجي مفتوح وفيه دفايات وممكن يجيبوا لك بطاطين علشان السقعة والهوا، وجزء ثاني داخلى مقفول وفيه دي جي بـ يلعب مزيكا لايف زي ما ذكرنا وناس بـ تغنى كاريوكي، المنيو عبارة عن ورقة كبيرة هى الـ Cover بتاع الترابيزة، خطها صغير جدًا قعدنا نركز شوية فيها خاصة أن المكان نوره خافت، المنيو مقسمة لأقسام كثير نسبة كبيرة منها أكل إيطالى وفيه جزء منها للستيك والمقبلات المختلفة. اختارنا شوربة فراخ بالمشروم (25 جنيه) بس طلبنا نشيل المشروم، وباستا بنا بالكارى (47 جنيه) ولأننا دايمًا بـ نحب نجرب الأطباق اللى بـ تحمل اسم المكان طلبنا بيف فيليه كانيرو (89 جنيه)، وجريك سلاد (30 جنيه)، ومن المقبلات لقينا صنف لا يمت للإيطالى بأى درجة قرابة هو ميني حواوشي (32 جنيه). لازم نقول حاجة مهمة، لو أنت مالكش فى المزيكا العالية والكاريوكي -زي حالاتنا- مش هـ تحب المكان ده، يا إما تقعد فى المنطقة اللى بره زينا، صوت المزيكا فى المكان هـ يحسسك أنك فى مكان سهرة، والكاريوكي يبقى حظك حلو لو اللى بـ يغني صوته رقيق أو بـ يعرف يغني أصلًا، نخش على المهم.. الأكل.. الشوربة أول حاجة وصلت، قوام الشوربة كريمي لا خفيفة ولا ثقيلة، قطع الفراخ كانت صغيرة أوى ومستوية كويس وكميتها معقولة. الميني حواوشي كان أكثر من رائع، تتبيلة اللحم مع تسويتها وريحتها والعيش البلدي اللى فيه كان طرى مع قرمشة خفيفة على الأطراف وبـ ينزل معاها سلاطة طحينة، مقطع لأربعة أرباع، كنا مستغربين بس أننا كنا بناكله مع أكل إيطالى، الباستا كانت كميتها كبيرة جدًا ممكن تفطس لو أكلتها لوحدك (تكفى فردين)، الباستا كانت مستوية كويس مش ألدنتى والكارى عليه كريمة فأعطتها لون مميز وقوام كمان مختلف وعليها جبنة بارميجان بس ما حسيناش بها أوى لأن طعم الكارى كان غالب على الطبق. نيجي بقى للبيف.. كان معاه صوص مش واثقين هو مشروم ولا الصوص العادي بتاع الستيك بس كان طعمه حلو أوى، ومستوي Well-Done زي ما طلبنا وطعم اللحم نفسه كان حاو أوى، واضح أنهم مختارين قطعية لحم حلوة، وبـ ينزل معاه طلبين جانبيين اختارنا سوتيه وبطاطس مهروسة، كمية الأكل برضه كانت كبيرة والسوتيه فريش ومستوي كويس. ما قدرناش نطلب أى مشروبات أو أى حاجة حلوة لأننا ما كناش عارفين نتنفس من كمية الأكل، بس المتاح عندهم وقتها فى الحلو كان تشيز كيك وبراونيز ومولتن كيك، ضايقنا شوية سؤال الجرسون بصفة مستمرة وكثيرة عن "أخبار الأكل إيه" وسط ما بـ ناكل بس التمسنا له العذر لأنهم المطعم الوحيد اللى فاتح فى المكان وما بقالوش كثير. "كانيرو" مكان لطيف وأكل إيطالى شهي ممكن تجربه لو أنت قريب من توين تاورز، أو لو عندك مواهب فى الغناء ودماغك مزيكا وعاوز تطلق الوحش اللى جوالك.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

دليل أحداث نهاية الأسبوع: حفلات لفرق الحضرة وأبو شعر وبلاك تيما وبساطة

كعادتنا كل ويك إند بـ نحب نوفر لكم كل الأحداث اللي تخليكم تستمتعوا بأجازة مختلفة، تكتشفوا فيها معلومة جديدة أو تستمتعوا فيها بفن راقي، وأحداثنا الأسبوع ده مختلفة طب