دليل مطاعم القاهرة، أحدث المقالات عن مطاعم مصر

مطاعم

موري سوشي أند جريل: منيو جديد وأكلات أجدد ونفس الجودة العالية
اصدرت في: 05/09/2016

لما سمعنا أول مرة إن موري سوشي عملوا منيو جديد توقعنا أنهم يضيفوا كام رول جديد مع طبق مقبلات وواحد حلو على السريع، لكن كنا غلطانين. المنيو الجديدة فيها أكثر من 20 صنف جديد ما بين عصائر الموهيتو الرائعة وأطباق المقبلات اللذيذة زي بيبي شريمب بونبون baby shrimp Bonbons والتاكو سالاد، لرولات جميلة بنكهات من هاواي والهند وإيطاليا. في الأول طلبنا موهيتو باشون (30 جنيه) وبعدين بدأنا نتفرج على منيو فرع المهندسين الجديد، ونبدأ كلامنا مع الموهيتو اللي كان عبارة عن أناناس وعصير باشون فروت وسبرايت وموهيتو وشرائح ليمون ونعناع فريش، ومع أول رشفة من العصير هيأخذك لجزيرة استوائية بعيدة عن العالم بدوشته وزحمته، وكمان يكفي فردين. ندخل على المقبلات اللي فيها أصناف جديدة هايلة، وطبعًا اخترنا موريز تاكوز (59 جنيه) بدون تفكير. التاكو عند موري سوشي عبارة عن أربع قطع عيش تورتيلا صغيرين محشيين سلطة ساشيمي عبارة عن مكعبات صغيرة فيها سمك وسالمون وتونة طازة، والتاكو نفسه واضح فيه نكهة الزنجبيل اللي عملت طعم هايل مع السمك وكمان قرمشة التاكو كانت ماشية مع السلطة واللحم الطري. أما بالنسبة للرولات الجديدة، فالبداية كانت مع بيسو رول (59 جنيه لنصف الكمية). الرول كان عبارة عن رول أورا ماكي مرشوش عليه شوية صوص ترياكي ومحشي سكالوب وأفوكادو وجبنة بيضاء؛ لغاية هنا والرول عادي جدًا ومافيش حاجة جديدة. الجديد هنا إن تغطية الرول كان متغطي بفتافيت كورن فليكس، والفكرة دي داخلة في معظم أصنافهم الجديدة.الرول بشكل عام كان معمول كويس جدًا، بس لازم نقف احترامًا وتعظيمًا لرائحة الكورن مع صوص الترياكي المسكّر.مافيش مانع كامن ندخل على شوية سوشي مقليين على الماشي، والبداية كانت مع هوت بانكو رول (87 جنيه) وهو عبارة عن 8 قطع أورا ماكي رول محشيين شريمب تمبورا وجبنة بيضاء وهليون، ومتغطيين بعجينة بانكو وعليهم كافيار وصوص موري الشهير "سبايسي ليمون مايونيز". الهليون برضه من الحاجات الجديدة في المنيو، وبصراحة عمل طعم رائع للرول ده، أما عجينة البانكو فعملت قرمشة لذيذة. بكده نقدر نقول بعد ما جربنا البيسو رول إن السبايسي ليمون رول معشوق الجماهير الأزلي عند موري سوشي في خطر. قررنا نأخذ استراحة من الرول وندخل على الهالبينو ساكي بلاتر Jalapeno Sake Platter (69 جنيه)، وهو عبارة عن شرائح سالمون رفيعة عليها فلفل أخضر وأحمر حراقين وبصل أخضر وعليهم صوص بونزو ponzu– صوص صويا لاذع – وصوص هالبينو. تركيبة الأكلة كانت مدهشة، يعني طعم البصل الأخضر القوي مع الفلفل السبايسي وصوص البونزو اللاذع عملوا شغل هايل مع السالمون. حاجة ثانية أبهرتنا كانت الهوت إنديان رول Hot Indian Roll (77 جنيه)، عبارة عن 6 رولات ملفوفين على طريقة السبرينج رول ومحشيين سالمون وجمبري مع نكهة الكاري القوية، وبيكون معاهم سويت تشيلي صوص. يمكن الجمبري والسالمون ماكانوش متماسكين وبيتفتتوا بسهولة، بس الطعم كان 10/10. السؤال دلوقتي: هل المفروض نعتبره سوشي رول ولا طبق مقبلات؟ خلونا دلوقتي نتكلم شوية عن اللازانيا رول (54 جنيه لنصف الكمية)؛ أيوه الاسم صح ومافيش غلطات إملائية. لازانيا رول! تخيل معايا رول أوراماكي محشي موتزاريلا وهليون وجمبري، وطبعًا كل المكونات كانت طازة وخفيفة، أما طعم السريراتشا Sriracha اللذيذ وصوص السمسم فعملوا نكهة مميزة وفي نفس الوقت ماغطوش على طعم الرول نفسه. إحنا أسفين طبعًا لو كنتوا توقعتوا لحم مفروم وطبقات لازانيا وجبنة موتزاريلا؛ مافيش كلام من ده. جرّبنا كمان جونكان كريسبي ساكي Gunkan Crispy Sake (23/القطعة)، وهو عبارة عن أرز سوشي مع أفوكادو وعليهم سالمون مبشور ومايونيز سبايسي وفتات بانكو علشان إضافة شوية قرمشة، بس المميز فعلًا في الجونكان هو أرز موري سوشي الجديد، اللي أضافوا معاه شبت وكزبرة وبصل أخضر وصنوبر. المشكلة الوحيدة كانت إنه حجمه كبير. عمومًا، أكيد في ناس هيعجبها أرز موري الجديد لو أضافوه للرولات التقليدية علشان هو فعلًا طعمه حلو. وصلنا لنهاية الحفلة، وطبعًا مافيش قفلة احسن من تويو رول (28 جنيه/للقطعة) علشان يكون مسك الختام. أرز سوشي وسالمون عليهم جبنة بيضاء، والحلو في الموضوع كان إضافة توت أحمر وأزرق أضافوا نكهة مسكرة لاذعة للرول. ماحدش كان يتوقع كل الأصناف الجديدة في منيو موري سوشي، لكن أكثر حاجة عجبتنا يومها كان تنفيذ الأكل الرائع والرولات المبتكرة. موري رفع من سقف التوقعات يا جماعة، وبيقدم أكل وجودة مالهمش حل.. 

...

سدرة: رحلة نجاح من الحلويات للأكل الفرنسي
اصدرت في: 01/09/2016

يمكن من التحديات الصعبة اللي ممكن حد ناجح ياخدها أنه بعد ما يعمل لنفسه مكانة ولقب في مجاله، يبتدي يخوض تجربة جديدة تبدأ من الصفر تحتمل النجاح أو الفشل. إدارة سدرة محل الحلويات المشهور والعلامة في مجال صناعة الحلويات في مصر قرروا إنهم يخوضوا تجربة إنهم يفتحوا مطعم بيقدم أكل فرنساوي بنفس اسم محل الحلويات "سدرة"، وده الشيء اللي جعل التجربة عندهم كانت تحتمل النجاح أو النجاح، بس.. مافيش مجال للسقوط أو الخلل. سدرة فتح فرع في التجمع الخامس. وفي إشارة لطيفة منه إن المكان دورين الدور الأول خاص بالحلويات فقط والدور اللي فوق مطعم وكأنهم عايزين يقولوا إن نجاح المطعم يبدأ من آخر خطوة وصلنا لها في سدرة باتسيري مافيش مجال غير للصعود الرجوع أو حتى الوقوف غير مقبول. روحنا المطعم وأول ما قعدنا جالنا الـ welcome drink (غير داخل في الحساب) عُبارة عن عصير ليمون بالنعناع كان منعش جدًا الحقيقة خصوصًا إن الجو كان حر شهر 7 بقى وكده. ثم نزل لنا المنيو، المنيو الحقيقة منوّع بشكل كبير لكن في سياق الأكل الأوروبي برضه. من مميزات المنيو كمان أنه واضح، مشروح فيه تفاصيل كل طبق، بالإضافة لأن موجود قسم عربي وقسم إنجليزي. بدأنا باختيار الشوربة فاخترانا شوربة الدجاج بالمشروم (38 جنيه) ودي أول حاجة نزلت على الترابيزة بعد مرور تلت ساعة من الأوردر، كانت شوربة كريمة جميلة وفاتح شهية محترم؛ شوربة ذات قوام مضبوط جدًا لا هي خفيفة أو تقيلة بل معمولة زي ما بيقول الكتاب. بعد كده بدأنا نفكر في السلطات فاختارنا سلطة السيزر (38 جنيه) ودي تستحق تنافس على لقب أحلى سيزر سالد بتتقدم في مصر من حيث صوص السيزر المضبوط جدًا في عمايله فهو مش مجرد مايونيز زي ما بنشوف في كتير من المحلات، للخس الفريش، وصدور الفراخ المشوية الطرية جدًا. نزلت السلاطة بالتزامن مع طبق عيش بالروز ماري وزيت الزيتون لسه خارج من الفرن . ثم دخلنا في التقيل الـ main course كان طبق اسمه بولو ألا شيف (85 جنيه) وهو عبارة عن قطعتين من صدور الفراخ المخلية محشية بالجبنة الموتزيرلا والكريمة السايحة والمشروم المتقطع، الفراخ كانت مستوية جدًا والتتبيلة بتاعتها كانت محترمة جدًا جدًا. وجنبها side dish طلبناه مكرونة بالصوص الأبيض والحقيقة كان طبق المكرونة أكبر بكتير من أنه يكون مجرد سايد ديش بسبب تُقل الصوص وحجم الطبق الكبير. الحقيقة الطلب اتأخر شوية، نزل في خلال 40 دقيقة من وقت ما طلبنا الأوردر. بس ماحسناش قوي بالموضوع ده لأن الترابيزة مليانة فواتح شهية وعصير ليمون وسلطات بالإضافة لأن الطبق لما نزل كان جميل أوي شكلًا وموضوعًا وكان مُشبِع جدًا الحقيقة. وفي مننا اللي طلب لازنيا (60 جنيه) حجم الطبق يخدعك يبان صغير أول ما تشوفه بس في الغالب هتحس أنه كفاية قوي كده لما تخلصه، واللي طلب بيتزا مارجريتا (48 جنيه) معمولة على طريقة المطبخ الإيطالي تمام من حيث العجينة الرفيعة وطرية جدًا وكمان الجبنة كانت بتغلي عليها وهي نازلة وحجمها ياكله فردين مثلًا وطلب ميكس سي فود (140 جنيه) وده طبق سي فود مشكل جمبري وكاليماري وسمك مشوي جنبة رز وخضار سوتيه وهو ممكن يُصنف كطلب يجنن عشاق المأكولات البحرية. كانت ترابيزة ثرية الحقيقة وعليها أنواع كتير مختلفة جميلة. فكرنا في أنه مش هينفع نكون في سدرة ونمشي من غير ما ناكل حلو، أخدنا خطوة، سألنا الـ waiter ونزل لنا منيو الحلويات. الحقيقة كنت حاطة عيني على حاجة مُعينة من الجاتوه مش موجودة في المنيو فقلت للراجل عليها وهو بالفعل جاب لي قطعة جاتوه سدرة (10 جنيه) في طبق من تحت، هذه القطعة اللي انفرد بها المكان ده في تقديمها وتنافس هي كمان على لقب أحلى قطعة جاتوه في مصر. جه وقت نحبس اللي حصل ده كله بكوباية شاي (10 جنيه) في فنجان فخم جدًا يناسب المكان الشيك اللي قاعدين فيه. الحقيقة تجربة سدرة لازم تتعاش، بكل جوانبها الحلو والحادق والمشروبات، ويفضل تكون في خروجة مخصصة ليها، الوقت هناك ماكنش ضايع، استمتعنا جدًا بقضائه في محل ناجح بأي صورة من الصور زي سدرة.

...

فرع روستو الجديد في المهندسين: المعنى الحقيقي للتجربة المميزة
اصدرت في: 01/09/2016

سكة التميز في أي مجال دايمًا بتكون واحدة من اثنين: يا تعمل اختراع جديد ماحدش عمله قبل كده، يا تعمل حاجة في ناس غيرك بتعملها عادي بس تضيف لها لمسة خاصة بيك تميز حاجتك عنهم.. البرنس بقى اللي يقدر يجمع بين الطريقين سوا، فيبقى –بتعبيرات الكورة كده- من ناحية جوكر وبتاع كله، ومن ناحية تانية فرود ومالوش زي! روستو المهندسين واضح أنه كان واخد قرار اللعب على الناحيتين من البداية، الإبن البكر لسلسلة المطاعم السورية الشهيرة اختار مكان مزدحم بالمطاعم وروادها، وده في حد ذاته رهان شجاع يقول أنه الناس دي عارفة هي بتعمل إيه. في زيارتنا للمطعم كنا عارفين مسبقًا تجربتنا ممكن تكون عاملة ازاي، ده من واقع معرفتنا بالفروع التانية وقوائم المأكولات فيها وطبيعتها وكده، لكن أول ما عينينا وقعت على الأكل اللي على الترابيزات التانية كل المعارف المسبقة اتنسفت تمامًا، وعرفنا أننا قدام تجربة جديدة كليًا، وده اتأكد لنا لما مسكنا المنيو و اتمشينا فيه تمشية سريعة.. طلبنا من ركن الفراخ المشوية -اللي المكان مشهور باحترافيته وتميزه في تحضيرها وتقديمها- وجبة نصف فرخة مشوية(38 جنيه)، وطلبنا جنبها من ركن "سندويتش ووجبات" وجبة سوبريم (30 جنيه)، الأكل وصل على مرحلتين، المرحلة الأولى كانت بعد 10 دقايق تقريبًا ودي كانت وجبة الفراخ مع الأرز والبطاطس والسلطات والمخللات، والمرحلة التانية كانت بعد تلت ساعة تقريبًا ودي كانت مرحلة الوجبة التانية. بالنسبة للأكل فالتعليق الأول لينا أنه طريقة التقديم ملفتة جدًا، تحس أنها مهمة أساسية لأهل المكان مش رفاهية يعني في التقديم، بيركزوا جدًا في ترتيب الأكل على الطبق ومنظره بشكل مبالغ فيه أحيانًا، ودي ملاحظة عامة على معظم مطاعم الأكل السوري تقريبًا، المهم أنه بعد التأمل في شكل الأطباق شوية بدأنا ندوس في الأكل.. الفراخ كانت مستوية على درجة مظبوطة، لا هي مهرية ولا هي ناشفة وبتشد، والجلد كان واخد لون الاحمرار والقرمشة المطلوبين، والصوص البني الخفيف اللي كانت متغرقة بيه مع رشة الكركم على الوش كانت مخلية الطعم حكاية، ده غير أنه الأرز كمان كان متغرق بنفس الصوص ومخلوط بشرائح خضار صغيرة ورفيعة، وده خلى الطعم مختلف ولطيف جدًا، ونقول برضه أن البطاطس كانت متحضرة تمام، واخدة القرمشة المطلوبة على السطح و طرية من جوة، غير المخللات السورية المعروفة (شرائح الخيار واللفت الدائرية) مع المايونيز والصوص الحار.. يعني قصة كبيرة الصراحة! أما بالنسبة للـ "سوبريم" فاحنا محتاجين نرجع تاني ونقول أنه طريقة التقديم كانت عبقرية، لدرجة أننا حسينا أنها كتالوج لطريقة تناول الوجبة مش بس طريقة عرض، قطع الفراخ المقرمشة وعليها الجبنة اللي قوامها وسط بين السايح وبين المتماسك وعليها شرائح اللحم المدخن كانت عاملة خليط غريب في الريحة والطعم، والوضع كان بيزداد "شقاوة" لما تغمسها مع التومية السبايسي أو المايونيز. نحب نقول أنه زي ما انبسطنا من الأكل وتحضيره وتقديمه، لكن فيه حبة مشاكل القائمين على المكان محتاجين يظبطوها سريعًا لو حبوا يكملوا بقوة، المكان عادةً بيكون زحمة نسبيًا والزحمة دي مش بنحس أنها متكافئة مع عدد الأفراد المسؤولين عن الخدمة، فالأكل بيوصل متأخر نسبيًا وبتكون في شوية لخبطة في التعامل و "لخمة" في تقديم الطلبات على الترابيزات، كمان شايفين أنه القعدة محتاجة تبقى مرتبة وهادئة عن كده شوية، والمنيو ناقصه ركن للحلو علشان الموضوع يكمل.

...

مستر ووك: ‏‎ ‎مطعم صيني لسه بخيره في الزمالك
اصدرت في: 29/08/2016

بالرغم من أن القاهرة فيها كل المطابخ اللي ممكن نتخيلها، إلا أننا شخصيًا بنبقى متحمسين للاختيارات اللي ما فيش اختلاف عليها –زي المطبخ الإيطالي مثلًا- علشان ما نتعبش نفسنا فيها. إلا أننا المرة دي على سبيل التغيير، قررنا أننا نختار المطبخ الصيني، ووقع اختيارنا على مستر ووك – Mr. Wok بما أننا كنا في الزمالك. وبما أن المكان عبارة عن ترابيزتين قدام المحل الصغير، وكنا يوم جمعة فطبيعي فرصتنا كانت معدومة أننا نقعد لأن تقريبًا ما كناش الوحيدين اللي قرروا يأكلوا صيني؛ قررنا أننا نروّح البيت ندرس المنيو كويس ونطلبه ديلفري. تخيَلنا أن الموضوع ممكن يكون معقد أكثر من اللي إحنا شفناه، إلا أن الموضوع ببساطة شديدة أن قدامك كل المكونات وما عليك غير أنك تكوّن وجبتك زي ما تحب. بس ده برضه ما يمنعش أن فيه طريقة أسهل؛ وهو أن مستر ووك عامل مجموعة من الوجبات الجاهزة اللي ممكن تختار منها. وعلشان نجرب كل حاجة، قلنا نختار حاجة من وجبات المكان وهي وجبة فراخ سويت & ساور (50 جنيه)، أما الطبق الثاني فكان نودلز بالسي فوود (56 جنيه) اختارنا مكوّناته بنفسنا، وهنحكي لك التفاصيل بعد القصة دي. اتصلنا بنمرة الموبايل ورد علينا واحد واضح أنه بيتلقى أوردرات من كذا تليفون لدرجة أننا ما كناش عارفين هو بيكلم مين بالضبط، قررنا نقفل الخط بعد ما فقدنا الأمل في أن الأوردر يتاخد وقلنا القصة هتنتهي هنا. إلا أن دقيقتين والرجل كلمنا تاني وأخد الأوردر –دي ناس ما بتهزرش بقى. أخد الأوردر، وفي خلال 45 دقيقة كان عالكنبة في حضننا. والحقيقة أنه لو كان متحضر في مطبخنا اللي آخر الطرقة ما كانش هيجي لنا بالسخونة دي، لدرجة أننا سبناه يتهوا شوية قبل ما نبدأ الحفلة. وعقبال ما الأطباق الرئيسية تبرد قررنا ندخل على طبق السبرينج رولز الخضروات (5 قطع – 18 جنيه) اللي جبناه كافتتاحية للوجبة. هي ما قلتش سخونيتها كثير عن بقية الأوردر، إلا أنها كانت لا تقاوم؛ فريش، ذهبية ومقرمشة ومش مزيّتة، ومعاها صوص سويت تاي تشيلي –واللي كنا متخوفين من أنه يكون حراق، إلا أن الطعم الحلو كان طاغي أكثر فما كانش موّلع. طبق فراخ السويت & ساور مكوّن من الآتي: رز الياسمين –وهو بيتميز بحبته الطويلة وبيتسخدم في المطبخ الصيني كثير- خضروات، بيض، فلفل ألوان وطبعًا صوص السويت & ساور وقطع الفراخ. ننصحك أنك قبل ما تفتح العلبة ترجها، علشان تخلط المكونات الكثيرة ببعضها وخصوصًا الفراخ اللي كانت في القاع. المكونات كانت متناغمة جدًا مع بعضها؛ فمع وجود الطعمين الحلو والحادق، كانت مجموعة الخضروات ومن ضمنها الفلفل كانت مقرمشة سنة ومتوازنة مع طراوة الفراخ والأرز. أما النودلز اللي كوناها بنفسنا فكانت كالآتي: نودلز صيني (32 جنيه) مع خضروات وسي فوود (24 جنيه) وعليهم تيرياكي صوص. بالرغم من أنها في مجملها هايلة، إلا أن مشكلة الطبق كانت أن فيه بعض قطع السيي فوود –بالذات الكاليماري- كانت ملسوعة جامد، صحيح أن تسويته كانت ممتازة، إلا أن لونه الأقرب للأسود ما كانش لطيف بالمرة. إحنا عارفين أن طريقة الطبخ تستلزم حرارة عالية، إلا أن ما ينفعش اللون يبقى لدرجة الأسود. في المجمل التجربة كانت لطيفة جدًا، ومتوقع أننا نجربها تاني عادي.

...

أيه إم بي أم: أكل لطيف ناقصه حبة حرفية في الزمالك
اصدرت في: 25/08/2016

مش دائمًا كمحررين كايرو 360 نكون بنلف بنقرر ندخل محل شكله عجبنا من بره، أيه أم بي أم – AM PM، لفت نظرنا في فرع الزمالك وقررنا أننا ندخل نكتشف، واللي كنا لسه كاتبين عنه مقال بس عن فرع سيتي ستارز. المنيو مليان أكلات متنوعة ما بين ساندويتشات وعصائر فريش ووجبات عادية والمميز أن كل وجباتهم صحية وخفيفة. المكان مقسم لدورين، الدور الأرضي واللي فيه حوالي 3 ترابزات، والدور الثاني اللي فيه برضه نفس العدد بالضبط، قررنا نقعد فوق، مافيش دقائق جاء لنا الجرسون فطلبنا من المقبلات سلطة Hawaiian Chicken بـ 45 جنيه، وطلبنا The Asian Salmon بـ 99 جنيه، وWestern chicken and rice بـ 49 جنيه. السلطة جت أول حاجة وكان حجمها كبير جدأ ومكونة من أناناس ولوز ويمسم وخص وقطع دجاج شرائح مع صوص مليونيز عليه ليمون، الطعم بشكل عام كان تحفة بس قطع الأناناس كانت قليلة وصغيرة ونسبة الخس لباقي الطبق كانت كبيرة جدًا، كمان الصوص لو بقى أخف شوية ومسكر أكثر يكون عليه ليمون أكثر مثلًا أو برتقال أو دبس رمان الموضوع كان هيبقى أحلى وأحلى. بعد فترة نزلت لنا الأطباق الرئيسية السالمون كان فريش ومستوي تمام برغم أن حجم كان صغير جدًا، بس ممكن يكون زيادة عن اللزوم لبعض الناس، والترياكي الصوص مع السمسم معاه كان حكاية، مشكلتنا الوحيدة أن الجلاس نودلز كانت نية شوية ومقرمشة زيادة عن اللزوم بالنسبة لنا، ما استمتعناش بيها. برضه الـ Western chicken كان حلو جدًا ومتوازن، الدجاج كان شارب الصوص، صحيح الرز كان بلا نكهة شوية بس الطعم ككل مقبول. اللي ماكنش مثبول بالنسبة لنا ساعتها أن ماكنش فيه أي عصائر فريش خالص من اللي موجودة في المنيو، ولا حتى حلو على حسب كلام الجرسون، فقولنا نختم بآيس كريم بالزبادي 20 جنيه، بس كان من غير أي صوص خالص وده طبعًا برضه ضايقنا جدًا، واللي ضايقنا أكثر أننا لما اتكلمنا مع صاحب المكان قال لنا ممكن أحط لكم عليه صوص كارميل وأم أند إمز، طيب ما كان من الأول حضرتك، غير أننا كنا قاعدين في الدور الثاني بعد تقديم الأكل الجرسون اختفى، لدرجة أننا نزلنا بنفسنا نحاسب ونطلب الآيس كريم. للأسف زيارتنا هناك ماكنتش موفقة مافيش عصائر أو حلو مع إختفاء الخدمة، نتمنى أنهم يهتموا بالمكان أكثر من كده ويرجعوا مستواهم بتاع زمان.

...

بيتزا لا بومبا: تجربة معقولة لمحل التوصيل فقط
اصدرت في: 24/08/2016

من سنتين، قررنا تجربة بيتزا لا بومبا – LaBomba لأول مرة، ونعترف أن التجربة ما كانتش أحسن حاجة في العالم، ومن حوالي سنة كررنا التجربة علشان نعرف إيه الجديد عندهم والحقيقة أن كان فيه تحسن كبير في مستوى المكان. قررنا أننا نكرر التجربة علشان نعرف المكان وصل لإيه في الوقت الحالي. تعودنا أننا بنطلب لا بومبا من على موقع Otlob.com، ولكن لسبب ما كان الموقع فيه مشكلة، فاضطرينا إننا نكلم الرقم السريع الخاص بالمحل. ولكن كأن القدر مش ناوي يأكلنا بيتزا؛ رقم التليفون السريع مش بيرد... المهم استخدمنا رقم موبايل موجود على موقعنا، وبالفعل رد علينا شخص ذوق حكينا له القصة؛ اعتذر لنا ووعدنا أنه في خلال دقائق حد هيتصل بينا علشان ياخد الأوردر. وفعلًا في دقائق كان فيه حد على التليفون من لا بومبا طلبنا منه الآتي: بيتزا بالخضروات (37 جنيه)، بيتزا ساندويتش بالهوت دوج (22 جنيه)، ومن الحلو أخدنا نوتيللا بيتزا ساندويتش (33 جنيه)، ووضح لنا اللي أخد الأوردر أن مدة التوصيل ساعة. الحقيقة هي مش أول مرة نكلم فيها بيتزا لابومبا، وبلا مبالغة ما فيش مرة تأخروا عن ميعاد التوصيل؛ المرة دي المكالمة تمت الساعة 9.30، والباب كان بيخبط 10.30. بيتزا الخضروات (زيتون – مشروم – ذرة حلوة – طماطم – فلفل) كانت فريش وساخنة –بالرغم من أن مدة التوصيل طويلة- صحيح حجمها متوسط، إلا أنها خفيفة فممكن تلاقي نفسك خلصتها بسرعة من غير ما تحس حتى لو أكلتك مش كبيرة. العيب الوحيد اللي أخدنا بالنا منه هو أن كمية الجبنة والصوص الأحمر قلت جدًا عن المعتاد –بعد ما كانت كميتهم المحترمة هي أكثر حاجة بتميزهم. الجبنة كان يدوب موجودة قرب الأطراف وشحيحة جدًا في نص البيتزا، أما الصوص الأحمر فكان بالعافية موجود في مناطق متفرقة. الهوت دوج بيتزا ساندويتش كان وضعه أفضل كثير من البيتزا، صوص الباربكيو والجبنة كانوا متوفرين بكمية معقولة، ونفس الكلام مع الهوت دوج. تجربتنا الأخيرة كان البيتزا ساندويتش عجينته محروقة، إلا أن المرة دي العجينة كانت تسويتها ممتازة ومضبوطة. نيجي بقى للنوتيللا بيتزا ساندويتش، واللي حجمها كان أكبر من حجم البيتزا ساندويتش بالهوت دوج؛ النوتيللا كانت كثيرة والحمد الله نوتيللا فعلًا مش أي شوكولاتة سبريد وخلاص. العيب الوحيد اللي فيها كان سمك العجينة اللي في الجزء التحتاني من الساندويتش. بعد ما خلصنا الوجبة، كلمنا شخص من لابومبا علشان يتأكد من جودة وجبتنا، وعرض علينا أنه يبعث لنا بيتزا مجانية ثانية بعد ما لفتنا نظرهم لكمية الجبنة القليلة. بعدها بساعة جت لنا مكالمة ثانية من نمرة مختلفة... والحقيقة أن المكالمتين لو دلوا على حاجة، فبيدلوا على أن الإدارة متفانية ومهتمين بجودة المنتج اللي بيقدموه ومستوى الخدمة. إجمالًا، إحنا بنحب بيتزا لابومبا؛ مش بس لأنها تشبه البيتزا الإيطالية التقليدية، ده لأنها كمان خفيفة... بس نكتر من الجبنة وصوص الطماطم يا جماعة.

...

أروما لاونج: أكل إيطالي متنوع من اللي قلبك يحبه في القاهرة الجديدة
اصدرت في: 21/08/2016

نادرًا لما نروح مكان ويكون الغالب عليه أنه كافيه ويطلع أكله حلو، وده اللي حصل لنا في زيارتنا لأروما لاونج – Aroma Lounge في بوينت 90 في التجمع الخامس. المكان كبير جدًا وفيه قاعدة خارجية للي عاوز يدخن وداخلية في التكييف. قعدنا جوه في الدور الثاني، وطلبنا المنيو اللي كان متنوع جدًا مش بس أكلات إيطالية، لا ده كمان فيه برجر وساندويتشات وشوربة جنب المشروبات اللذيذة والبيتزا والمكرونة. طلبنا بيتزا مارجريتا (40 جنيه) ومكرونة سي فوود فيتوتشيني (80 جنيه) وكابتشينو (18 جنيه) وعصير ليمون (17 جنيه) وموهيتو (25 جنيه). الحقيقة أننا كنا مستعجلين ولأول مرة الأكل يجي بسرعة، الأكل وصل في ربع ساعة تقريبًا ودي تعتبر معجزة. البيتزا كانت رفيعة زي ما بنحبها بالضبط ومقرمشة والتوابل عليها رائعة، من كتر جمالها ما كناش عاوزينها تخلص. أما المركونة فبرضه كانت تحفة فنية، غنية بالمكونات البحرية من كاليماري وجمبري وبلح البحر، والصوص كان مضبوط لا تقيل قوي ولا خفيف كأنه شوربة، الحقيقة الأداء كان محترف جدًا ولا يعلى عليه، وفعلًا حسينا أن القائمين على المكان مهتمين بكل تفصيلة فيه. الموهيتو كان متوازن ومنعش جدًا، والكابتشينو كان مضبوط، أما عصير الليمون فلازم نتكلم عنه شوية، لأنه مش أي حد بيعرف يعمله مضبوط كده ومتوازن زي ما اتقدم لنا، العصير كان مسكر وفريش وعليه رغوة ومعاه نعناع، كأنهم بيودعونا بيه قبل ما نمشي بتحية لطيفة. كان نفسنا نجرب الحلو بس لأسف الأنواع اللي كنا عاوزين نطلبها ماكنتش موجودة في وقت زيارتنا ماكنش فيه إلا بروانيز وتشيز كيك، وإحنا كنا عاوزين نجرب حاجة مختلفة. زيارتنا لأروما لاونج كانت مبهجة لأقصة درجة وأكيد مش هتكون أخر مرة.

...

بوليفارد: أكلة محبطة في مول بوينت 90
اصدرت في: 18/08/2016

المطاعم عندها ميزة هايلة وهي إنها بتقدر تخلي زوارها يحسوا أنهم في مكان مختلف عن طريق الديكور والأجواء، وطبعًا نوعية الأكل. "بوليفارد - Boulevard" في بوينت 90 مول استوحى ديكوراته من فيلمThe Great Gatsby ، وقدر يقدم اللمسة المميزة للقرن العشرين – وتحديدًا فترة الأربعينات – اللي هتلاحظها من الخشب اللي داخل في كل حاجة من الفرش للحوائط. المكان هناك فعلًا مريح وفيه نوع من الأناقة. الأكل عند بوليفارد معظمه من المطبخ الأوروبي، يعني باستا وبيتزا من إيطاليا، فيل شنيتزل Veal Schnitzel من ألمانيا، وأكلات ثانية مناسبة لكل الأذواق. نبدأ مع المقبلات اللي طلبنا منها بعد جولة في المنيو الضخمة طبق تكس ميكس فرايز (40 جنيه) ومعاه طبق تريو بلاتر (61 جنيه)، وصحيح المطعم كان تقريبًا فاضي يومها – يمكن كان في ترابيزة أو اثنين مشغولين – لكن برضه الأطباق وصلت متأخر. البطاطس وصلت على طاسة ساخنة، وعليها لحمة مفرومة وجبنة وفوقهم شرائح هالبينو. المشكلة إن البطاطس واضح إنها من نوع ردئ – رغم إنهم كاتبين في المنيو إنها بطاطس بيتي– وكانت رفيعة جدًا ومالهاش طعم. أما اللحم المفروم فكان طعمه غريب شوية، وعليه جبنة بيكورينو وموتزاريلا طعمهم حلو مع بعض، بس مش ماشي مع باقي مكونات الطبق. نروح للتريو بلاتر المكون من موتزاريلا رولز وتشيكن ستربس وفيش فينجرز ومعاهم ثلاثة أنواع صوص، مارينارا وهوني مسطرد و1000 أيلاند. الستربس كانت في حجم الناجتس، وتتبيلتها هايلة وكمان مقرمشة من بره وطرية من جوه، ونقدر نقول بكل ثقة إنها أحلى حاجة في الطبق. رغم إن الموتزاريلا رولز كانت متماسكة، بس طعمها كان غريب شوية وواضح إنها مش طازة أما الفيش فينجرز فكانت مقرمشة بس المشكلة إنها كانت مملحة جدًا ومستواها يعتبر قليل جدًا بالمقارنة مع باقي مكونات الطبق. نروح للأطباق الرئيسية، واللي اخترنا منها طبق بوليفارد المخصوص فيل شنيتزل (112 جنيه) مع طبق بيف مع صوص ميكس تشيز (121 جنيه) وبرجر جبنة (51 جنيه)، وبلّعنا الأكل بسموزي بطيخ (28 جنيه) ومانجو (30 جنيه) ومعاهم عصير اسمه شد انتباهنا وهو ستروبيري أجو جو Strawberry Ago Go (30 جنيه). نبدأ مع البيف والجبنة اللي معاهم طلب أرز أبيض وبطاطس محمرة. الأرز كان مستوي كويس، بس مافيش أي طعم أو بهارات وكمان شكل التقديم نفسه مش لطيف. أما البيف فكان عظمة، طعمه جميل وعمل شغل ممتاز مع صوص الجبن اللذيذ. الفيل شنيتزل كان عبارة عن قطعة لحم كبيرة مع صوص ليمون وشوية بطاطس محمرة. في الطبق ده بتقدر تختار الصنف الجانبي، بس المشكلة إننا اخترنا البطاطس اللي طلعت زي التكس ميكس – من غير أي بهارات أو طعم مميز – وكمان الشنيتزل نفسه كان مزيّت فطبيعي إنه يكون ثقيل وطعمه مش ماشي مع صوص الليمون، وبكده يكون الطبق الثاني برضه مش على المستوى. وصلنا أخيرًا للتشيز برجر؛ العيش كان طازة بس أكبر بكثير من قطعة البرجر نفسها، وطعم اللحم كان أقرب سجق شرقي وعليه جبنة شيدر سائحة بسبب التوابل الزيادة، وبكده نقدر نقول إن الأطباق كلها مش على المستوى. ننسى الأكل ونطلع على المشروبات، سموزي البطيخ كان لذيذ بس خفيف بالمقارنة مع سموزي المانجو الهايل وقوامه المميز. أما الستروبيري أجو جو فكان كوكتيل من الفراولة والموز، لكن المشكلة كانت كمية اللبن الزيادة وطعم الموز الطاغي على باقي مكونات العصير. قولنا جايز حاجة حلوة تقدر تنسينا اللي حصل، فطلبنا راسبيري وايت شوكو كوكي دوف Raspberry-white choco cookie dough (46 جنيه) وهو عبارة عن طبق كوكي محشية شوكولاتة ساخنة وعليها بولة آيس كريم فانيليا مع قطع شوكولاتة بيضاء وعصير توت أحمر. الكوكي نفسها كانت طرية ومليانة شوكولاتة، وطبعًا سحر الآيس كريم عمل شغل عالي مع طعم التوت الحامضي. طبق حلو هايل استمتعنا بكل قطعة منه وقدر ينقذ اليوم بعد مجموعة أكلات محبطة. تجربتنا في بوليفارد كانت متواضعة مافيش كلام رغم إن عندهم مميزات تخليهم من الأماكن المهمة زي فكرة المكان والمنيو الهايلة والأجواء المريحة. المشكلة الأكبر كانت في تنفيذ الأكل ومافيش تفاهم بين الجرسونات اللي أصلًا مش مركزين في شغلهم، والكلام ده بيدق جرس خطر للمكان.

...

مرزق: الأكل البيتي على أصوله
اصدرت في: 17/08/2016

خلونا نقول كلام واقعي.. الواحد فينا مهما يلف ويدور هيرجع ومش هيلاقي أحلى من الأكل البيتي وطعمه وروحه، الموضوع ليه بعد نفسي باين، يمكن الأكل البيتي بيعيشنا ذكريات معينة، حنين معين، راحة معينة.. مش عارفين، لكن الأكيد أنه معظم الناس لما تسألهم يقولوا لك الأكل البيتي مافيش زيه.. وواضح أنه أصحاب مشاريع الأكل لقطوا الموضوع ده وبدءوا يلعبوا عليه كويس، فبدأنا نشوف مؤخرًا كتير من المطاعم الجديدة بتقدم نفسها لجمهورها برسالة مضمونها: "وأنت عندنا هتحس أنك في بيتك". "مُرْزَق" مطعم جديد في مدينة نصر لعب نفس اللعبة اللي إحنا اتكلمنا عليها.. و إحنا بنقلب في فيسبوك صادفنا إعلان عن المطعم، كان مليان صور لأطباق أكلات شعبية مصرية موسمية أو دائمة.. زي فتة اللحمة الضاني والطواجن والمحاشي وغيرهم، صور من اللي يجري وراها الريق، وبعد ماشفناها قررنا أننا نطاوع رغبتنا ونروح نشوف هل الناس دي هتعرف تلعب في المساحة الخطر دي باحترافية، وللا! أول ما وصلنا المكان قلقنا شوية من مستواه علشان موقعه في شارع جانبي والمكان صغير نسبيًا وبسيط أوي، بس قررنا مانحكمش غير بعد مانجرب ونشوف الدنيا فيها إيه.. وبما أننا كنا مقلّبين في المنيو كويس قبل الزيارة فكنا محددين تقريبًا إحنا عايزين إيه، طلبنا من ركن الفَتّات: فتة باللحمة الضاني(35 جنيه) ، ومن ركن الوجبات طلبنا وجبة ربع فرخة محمرة مع طاجن بتنجان بشاميل (39 جنيه).. بعد الطلب مباشرة الولد المسؤول عن تقديم الطلبات جه وقدم لنا طبق محشي فويل صغير للتجربة، وبلغنا أنه الأكل هياخد حوالي تلت ساعة قبل ما ييجي.. المحشي كانت خلطته مظبوطة جدًا وطعمه زي عمايل البيت تمام، لكن حسينا أنه مستوي زيادة شوية، وأنه كان محتاج يكون متماسك سنة صغيرة عن كده. بعد تلت ساعة تقريبًا زي ما اتبلغنا أو أكتر بكام دقيقة يعني وصل الأكل، الريحة عظيمة، وطواجن الفخار اللي متقدم فيها الأكل والبخار اللي طالع يقولنا أنه الأكل لسه متحضر طازة خلوا الموضوع Attractive زيادة عن اللزوم.. بالنسبة لطاجن البتنجان بالبشاميل نقدر نقول أنه مافيهوش غلطة، طعم الموتزاريللا في الوش مع اللحمة والبتنجان عاملين ميكس مالوش حل.. لكن الفراخ حسينا أنها ناقصها شوية توابل على الوش علشان تديها أي طعم لأنها كانت سادة زيادة عن اللزوم، أما بالنسبة للفتة فكانت مشكلتها الوحيدة تقريبًا في أنه طبقة العيش اللي في النص ماكانتش منسجمة مع بقية الطاجن أوي وده لأنه العيش كان ناشف شوية وخصوصًا من عند الأطراف.. لكن الأرز كان مظبوط والصلصة كانت متوزعة على الطبق بشكل كويس واللحمة على الوش كانت درجة سواها مظبوطة والخلطة بتاعتها بالبصل والتوابل العايمين في المرقة اللي قوامها تقيل نسبيًا مدياها طعم أجمل. بعد ما خلصنا أكلنا عدى علينا أحد المسؤولين عن المحل وطلب يعرف رأينا في الأكل والخدمة، ولما قلنا له بعض ملاحظاتنا استقبل ده بترحاب شديد، وشكرنا على رأينا، واحنا كمان شكرناه على اهتمامه برأي العملاء. آخر حاجة ممكن نقولها عن المكان أنه محتاج يركز مع المنيو شوية ويزود عليه أركان تانية بتضم أصناف أخرى من الأكل اللي بينتمي لفئة الأكل البيتي، يعني حاجة زي ركن للشوربات مثلًا.. ومحتاجين كمان نزود ركن للمقبلات والسلطات، ويا سلام لو فيه ركن للتحلية يضم لنا مجموعة أطباق حلوة عمايل بيتي برضه.. يبقى كده العملية كملت!

...

طبلية: عسل وفطير ورحرحة في الشيخ زايد
اصدرت في: 14/08/2016

فطير مشلتت ، مش، جبنة قديمة، مورتا، فول، بيض مضحرج، جميع أنواع الفطير و البيتزا، هي دي عناصر الإغراء اللي بيراهن عليها أصحاب طبلية في الشيخ زايد، المكان اللي بدأ صيته يذيع مؤخرًا بسبب جماله والفكرة الاستثنائية اللي بيقدمها. الخروجات اللي بقت مؤخرًا تنحصر في أماكن مخنوقة، زي المولات أو الكافيهات، خلت ناس كتير محتاجة بديل محترم للخروج في مكان مفتوح، بجودة محترمة، وخدمة معقولة، هو ده اللي لعبت عليه طبلية، واللي حاولت إنها ترجع الناس للرحرحة، مكان مفتوح في الشيخ زايد، يعني هوا نضيف، ومافيش كتل خرسانية على مدد الشوف، راحة نفسية إلى حد كبير، مع قعدة مريحة بتختار نوعها على مزاجك. المكان عبارة عن قعدات عربي ونوبي وبدوي وصعيدي، حولين بحيرة كبيرة،ضهرك ساند على جذوع نخل مفروش اللي تعجبك جوا خيمة أو براها وبتمسك المنيو اللي بيراهن معاك على فكرة إن البلدي يوكل. الأسعار مش عالية أوي، لكن كمان مش بسيطة، يعني الفطيرة المشلتتة العادية بـ 35 والكبيرة بـ 50، أما بقى كل الغموس والأطباق الجانبية زي المش والطماطم، و العسل الإسود والأبيض، والجنبة البيضة والبنة، وجبنة قديمة وزيتون، كل ده بعشرة جنيه. فطيرة الجبنة الرومي بـ 30 وفطيرة الجبنة المشكلة عبارة عن أربع أنواع جبن مع فلفل وطماطم وزيتون بـ 35 جنيه. عندهم الفطير والبيتزا بأنواعهم، أما المشروبات فزجاجة المية الصغيرة سعرها خمسة جنيه، وكبيرة عشرة، والبيبسي والميرندا وكل المشروبات الموجودة في كانز بـ 10، طلبنا حاجة منهم لكن اتضايقنا أنهم كانوا جايبينها في الكان نفسها ، حتى مفيش كوباية معاها. صحيح ماشتكيناش لكن عرفنا إن الإدارة بتهتم جدًا بالشكاوى، وبتنظر فيها كويس، وده اللي حصل لما ناس راحت تفطر هناك في رمضان ومستوى الأكل ماعجبهمش فالإدارة وقفت الفطار كذا يوم عشان تبحث أسباب المشكلة وتصلحها، وفعلًا ده اللي حصل لأن الأكل دلوقتي طعمه مميز فعلًا . المكان فيه منطقة أطفال صغيرة شوية محتاجة تكبر ويتم الاهتمام بها، وكمان فيه إمكانية لركوب خيل، وفي بازار صغير للناس اللي معاها سياح حابين ياخدوا معاهم كادوهات.

...

شاهد المزيد
مواضيع خاصة

دليلك لويك إند سعيد: حفل كايروكي ونوبانور وبساطة والحضرة

فيه ناس كتير عايشة بس مش حاسة انها عايشة، مجرد أيام بتحصل فيها نفس الحاجات بشكل متكرر وبتعدي، وفي ناس مصممة أنها تعيش كل يوم في حياتها تجرب حاجة جديدة وتكتشف هي بتحب