The Definitive Guide to Living in the Capital , Cairo , Egypt

معرض “عبد الناصر..الحلم” في جاليري بيكاسو

عبد الناصر.. الحلم: معرض فني لتخليد ذكرى عبد الناصر في قاعة بيكاسو

تم التقييم بواسطة
Waleed Abuarab
قيم
قيم الآن
عبد الناصر.. الحلم: معرض فني لتخليد ذكرى عبد الناصر في قاعة بيكاسو

قاعة بيكاسو للفنون في الزمالك قررت تحيي ذكرى رحيل
الزعيم جمال عبد الناصر (15 يناير 1918 – 28 سبتمبر 1970) من خلال معرض للأعمال
الفنية في الفترة من 25 سبتمبر لـ 25 أكتوبر. المعرض بـ يضم لوحات زيتية وتماثيل حجرية
ونحاسية ووثائق وأوراق كلها تخص عبد الناصر، أعمال فنية لكبار فنانين وتشكيليين
مصريين من نهاية الخمسينيات وحتى الآن.

الأعمال المعروضة مختارة بعناية وركزت بشدة على وجه عبد الناصر
الكاريزمي جدًا، باستثناء بعض اللوحات اللي كان فيها جموع وبـ يظهر من ضمنهم ناصر
في شكل القائد أو ربان السفينة، ولكن أكثر حاجة لفتت نظرنا هي التصوير المتباين
لملامح ناصر حسب وجهة نظر ورؤية كل فنان، هـ تحس أن كل وجه لشخص غير الثاني، وفي
نفس الوقت هـ تحس أن كل منهم هو فقط عبد الناصر.

أعمال لكبار الفنانين وبأحجام مختلفة، منها العملاقة
بمقاسات (2 متر x
2 متر) زي لوحة “خطاب السلام في الأمم المتحدة” للعبقري محمد صبري سنة
1961، اللوحة الزيتية العملاقة مبهرة بكل المقاييس، بـ تصور خطاب ناصر أمام زعماء
دول العالم في مقر الأمم المتحدة، وممكن تقف أمامها وقت طويل علشان تتفحص وجوه السادة
الحضور وتعبيرات وجوههم أثناء إلقاء الخطاب.

المدارس التجريدية والتعبيرية حاضرة بقوة في المعرض
ممثلة في أعمال الفنانين مصطفى حسين الحديثة نسبيًا ولوحات متوسطة الحجم للفنانين عصمت
داوستاشي وطوغان ولوحة من المدرسة التأثيرية بالألوان الفاقعة والخطوط الثقيلة
للفنان حلمي التوني عام 2008. ولوحات مميزة للفنان محمد مكي بعيدة عن المدرسة
السريالية الحاضرة في معظم أعماله، ولوحة ثانية مميزة لفنان لا تخطئ العين أعماله وهو
جورج بهجوري، ولوحتين متوسطتي الحجم للفنان حامد عويس من الخمسينيات والسبعينيات،
بنسب غير حقيقية بشكل مقصود للتعبير عن مشاعر معينة من خلال الصورة. بعض الأعمال
فيها تصوير لملحمة بناء السد العالي واستخراج المعادن للفنانين مصطفى الرزاز وجابر
وكلها بمقاسات كبيرة وألوان داكنة.

لفت نظرنا لوحات عرضية مصبوبة من النحاس بمقاسات كبيرة
أبرزها لوحة بـ تصور جمال عبد الناصر في زي المحاربين القدامى والمواطنين من خلفه
في خلفية فرعونية تقليدية، ودي من أعمال الفنان محمد رزق سنة 1965. ومجموعة التماثيل
الحجرية المنحوتة لرأس عبد الناصر للفنان جمال الحسيني، وأعمال تشكيلية نحاسية
مصبوبة مش هـ تقدر تقاوم أنك تلمسها وتتحسس كل تفاصيلها بأصابعك.. رائعة.   

بعض اللوحات كان لها علاقة بثورة 25 يناير وفيها محاولات
للربط بين الحدثين الكبيرين في تاريخ مصر الحديث، زي لوحات للفنان سمير فؤاد
ومصطفى الرزاز. موجود كمان بعض الوثائق الموقعة بخط يد ناصر نفسه وبرقيات عيد
الثورة الأصلية.

أثناء زيارتنا للمعرض لفت نظرنا أن معظم الزوار أعمارهم
فوق الخمسين، الجيل اللي شاف عبد الناصر أو عاصره، والمعرض بالنسبة لهم كان فرصة
ذهبية لاستعادة ذكريات جميلة متمثلة في وجه عبد الناصر زعيم الأمة. كلما زادت
وطنيتك وقوميتك كلما هـ تستمتع بالمعرض ومحتوياته، افتتحت المعرض الدكتورة هدى عبد
الناصر ابنة الزعيم الراحل، والأعمال الموجودة في المعرض للعرض فقط وليست للبيع.

نصيحة 360

يفضل تزور المعرض بعد الساعة 6 مساءً، علشان القائمين عليه بـ يكونوا موجودين هناك وممكن تستفسر منهم عن أي حاجة.

أحسن حاجة

لوحة الفنان محمد صبري "خطاب السلام".

أسوأ حاجة

لوحات 25 يناير المعروضة دون المستوى.

أكتب تقييم

أضف تعليقاً

برجاء تسجيل الدخول لكي تتمكن من اضافة تعليق.

مقترح