فيه أماكن كثير من أول ما بـ ندخلها كمحررين لكايرو 360 بـ نحس أننا هـ نتصدم فيها، ومش هـ يعجبنا الأكل، بس بـ نحاول نعطي المكان كل الفرص أنه يثبت لنا عكس كده. وللأسف كثير منهم بـ يفشلوا في إثبات عكس وجهة نظرنا، بأنهم لسه أمامهم مشوار طويل لطريق الاحتراف والمهنية خاصة بالنسبة للكافيهات، وده اللي حصل لنا في صن شادو – Sun Shadow.

المكان كبير فيه جزء خارجي للجلوس ومكان داخلي (دي الحاجة الوحيدة اللي جذبتنا ندخل في الجو ده) وجزء خارجي في الدور الثاني فوق، المنيو شكله عادي مطبوع أقرب لمنيو الدليفري، وفيه أنواع عصائر كثير وساندويتشات خفيفة وبيتزا ومكرونة.

أكثر حاجة لاحظناها أن أغلب الكوكتيلات مش متناسقة مع بعض، فضلنا محتارين نطلب إيه وأخيرًا استقرينا على بينا كولادا (24 جنيه)، وبعد فترة طويلة جدًا جاء لنا عصير لونه أبيض عبارة عن لبن مع فانيليا، ولما سألنا الجرسون إيه علاقة العصير ده بالبينا كولادا وأنه بـ يبقى فيه جوز هند وأناناس، فالجرسون أخذ العصير للمطبخ ورجعه لنا لبن بفانيليا مضروب مع أناناس فطعمه كان صعب جدًا الحقيقة، وطبعًا ما شربناهوش، وطلبنا سموزي ليمون بالنعناع مشروب مصري أهو ومافيهوش أي اختراع، بس للأسف برضه ما كانش على أي مستوى.

المهم قولنا نقصر الشر ونسكت وكنا طلبنا مع العصير تورتيلا بالسوسيس (24 جنيه)، واللي قُدمت لنا ملفوفة في ورقة مناديل ورقية، والمفروض كان يبقى معاها بطاطس محمرة، جاءت بعدها بنصف ساعة محروقة ومزيتة، طبعًا أنتم مش محتاجين نوصف لكم طعم التورتيلا بقى كان إيه! واللي كان جواها قطع سوسيس مع فلفل رومي أطرافه محروقة ومايونيز، الطعم ما كانش سيء للدرجة، بس المنظر مع الفلفل المحروق قفلونا.

كنا طلبنا برضه مكرونة بالدجاج (32 جنيه)، وبرغم أنها جاءت متأخرة جدًا، إلا أن طعم الصوص الأبيض كان عادي، لكن طعم الدجاج كان أقل من المقبول كانت مستوية زيادة عن اللزوم وجافة مع تتبيلة غريبة كأنها قطعة فيليه بايتة من ساندويتش.

أما آخر حاجة طلبناها وبعد كده مشينا لأن فعلًا ما قدرناش نستمر أكثر من كده في التجربة دي كانت بيتزا بالدجاج (32 جنيه)، وللأسف ما كانش فيها صلصلة والعجينة كان طعمها سيء وسميكة مع نفحة موتزاريلا وقطع دجاج.

كان نفسنا نعطي تقييم أكبر من كده للمكان، لكن للأسف ما قدرناش، المكان محتاج تجديد للأثاث برغم أنه فاتح قريب، تحس أنه مليان تراب، غير عدم احترافية الشيف، والجرسونات اللي كنا قاعدين سامعين جدالهم المستمر أو الخناق ما بينهم بمعنى أصح، وإحنا قاعدين على ترابيزتنا.