معادلات النجاح في هوليوود أصبحت محفوظة ومعادة ومكررة.. يكفي أنك تمشي على النموذج المتبع للنجاح علشان تحقق في النهاية إيرادات متميزة.. على مستوى العالم كله مش على مستوى الولايات المتحدة بس!

من إخراج وتأليف ماكس جوزيف بـ نشوف زاك أيفرون في دور شاب عنده طموح ورغبة كبيرة -اسمه كلوي كارتر- علشان يقدم موسيقى قوية وحماسية بنظام الـDJ واللى أصبح منتشر بشدة من سنوات طويلة وأصبح فن قائم بذاته بـ يشتغله وبـ يدرس أساليبه شباب كثير في كل مكان في العالم.

الفيلم ماشي على النموذج المحفوظ لأفلام الشباب والحفلات، موسيقى عالية.. بنات جميلة.. رقصات ساخنة.. وكل ده مربوط بخيط درامي رفيع بـ يربط كل الأمور دي ببعضها البعض ويعطي بعض الشرعية لثمن تذكرة السينما اللى بـ نشاهد بها العرض علشان يبقى اسم المنتج النهائي فيلم ومش عرض موسيقي راقص!

لكن علشان نكون منصفين لازم نعترف أن الخيط الدرامي المرة دي في الأحداث كان أقوى من باقي الأعمال اللى بـ تشتغل على نفس الأسلوب، وده نتيجة الدفع بالفنانة إميلي راتاجكوسكي وويس بنتلي وباقي أبطال الفيلم في السياق الدرامي للأحداث.

على الرغم من قوة الإخراج إلا أننا زي ما قولنا عمله "قولبة" الفيلم علشان يعجب الشباب والمراهقين وفئة محبي الموسيقى السريعة وأنغام الـDJ اللى بـ تتلاعب بضربات القلب، كلها وإن كانت تؤدي لنجاح الفيلم فيما يتعلق بالإيرادات في شباك التذاكر إلا أنها مش بـ تحقق أي نجاح فيما يتعلق بالنجاح النقدي أو حتى المنافسة على جوائز الأفلام.

الديكورات قوية ومتميزة ومتناسبة مع طبيعة الحياة الشبابية في أمريكا، وكمان كان واضح فيها البذخ الإنتاجي ومحاولة تصميم مشاهد متميزة على صعيد الصورة خصوصًا مشاهد الاحتفالات والرقص، أما عن الموسيقى فطبعًا مش هـ نتكلم عنها في فيلم بـ يميل أكثر لكونه فيلم غنائي راقص.

We Are Your Friends هـ يكون فيلم رائع للناس اللى بـ تحب الأغاني الصاخبة والحفلات والرقص... مع شوية دراما لزوم الحبكة السينمائية.