دي مش أول مرة نزور فيها المطعم ده اللي بـ يقدم أكل سوري عالي الجودة، ولأنه بـ يتميز بمنيو مليئة بأطباق منوعة وأسعار لطيفة خلانا نطلب من عنده أكثر من مرة ونزوره كثير.
موجود في الدقي في شارع محيي الدين أبو العز، «دار جدودنا» بـ يقدم أكل سوري رائع من منيو كبيرة بـ تتضمن مأكولات سورية، ومصرية وعربية. المكان فيه اختيارات تناسب الجميع، يعني لو عاوز تأكل مع مجموعة صغيرة هـ تلاقي مكان ينفعك ولو أنتم مجموعة كبيرة برضه هـ يقدروا يوفروا لكم مكان في الدور الثاني للمطعم اللي تقدر تبص منه على الشارع.
بالنسبة للمقبلات، نزلنا طبق عيش مع زيتون أخضر وصوص مكون من زيت الزيتون والزعتر والفلفل الحار.
المنيو طويلة فيها أكثر من حاجة ممكن تختار منها، أسعار المقبلات الباردة والساخنة بـ تتراوح ما بين 7 لـ 13 جنيه، إحنا طلبنا بابا غنوج، وسلاطة فتوش، وثومية وفطائر بالسبانخ. طبق بابا غنوج والفتوش كانوا ناقصين نكهة وكان السماق ناقص في الفتوش وده خلى طعم السلاطة عادية جدًا. بس طبق الثومية وفطائر السبانخ كانوا رائعين وخلونا عاوزين أكثر منهم، طعم الليمون في الثومية كان رائع وعجينة الفطائر كانت ممتازة.
بـ 6 جنيه طلبنا طبق شوربة عدس وكان طعمها مضبوط جدًا وكمان متوفر عندهم شوربة لسان عصفور وشوربة طماطم.
رغم أننا ما جربناش الساندويتشات بس كان فيه اختيارات كثيرة زي الشيش طاووق في عيش صاج بـ 12 جنيه وكبدة دار جدودنا بـ 9 جنيه.
الأطباق الرئيسية في "دار جدودنا" متنوعة وكثيرة ومعظمها مشويات. حمام، وأرانب، وجمبري جامبو ولحم ضاني ولحم البتلو موجودين، بس إحنا جربنا حاجة بسيطة وطلبنا فراخ. بـ 42 جنيه طلبنا فراخ مشوية وكانت طرية ومستوية ولها نكهة حلوة وقدمت الفراخ مع أرز وكوسة وجزر سوتيه.
ما ينفعش ننسى الجزء المفضل لنا من الوجبة وهو الممبار الشامي بـ 26 جنيه، محشي بالأرز واللحمة المفرومة والمكسرات، الممبار كان طعمه حلو قوي وكمان كان فيه نكهة القرفة بكمية مضبوطة اللي خلت طعمه رائع.
إحنا امتلأنا أكل وما قدرناش نأكل حلويات، بس "دار جدودنا" بـ يقدموا الكنافة المعروفة عنهم اللي هي كنافة بالمكسرات والجبنة الحالومي بـ 10 جنيه وأم علي بالمكسرات بـ 9 جنيه.
لو بـ تدور على وجبة ترضي جميع الأطراف يبقى "دار جدونا" هو الحل الأمثل.