كثير ممكن ندخل محلات متخصصة في الملابس السواريه وتعجبنا، بس أنه يبقى محل سواريه وإكسسوارات بيت في نفس الوقت هو ده الجديد، وده اللي لقيناه في ذا كورنر –The Corner في زهراء المعادي.

المحل له واجهة زجاجية طول ما أنت ماشي في زهراء المعادي تقدر تشوف تصميماته الجديدة اللي بـ ينزلها كل فترة، وجنب التصميمات دي بـ يبقى فيه بعض قطع الديكورات، مدخل المحل من العمارة نفسها، للأسف مالوش دخلة خاصة به.

أول ما بـ تدخل بـ تلاقي الإكسسوارات المنزلية أمامك، وعلى أيدك الشمال، جانب آخر فيه الفساتين والعبايات. الحقيقة أن ما كانش فيه فساتين سواريه كثيرة، أو تصميمات مختلفة أو مبهرة، بس أنتِ ممكن تختاري التصميم اللي أنتِ عاوزاه وهم ينفذوه لك.

عجبنا فستان لونه روز بأكمام طويلة ومقفول وطويل وتفصيلته مستقيمة، وعليه زي شال واسع متخيط فيه فـ يخبي منطقة الصدر والبطن لو ضيقة، وكان بـ 1350 جنيه. كمان كان فيه فستان لونه لبني فاتح كت ومن فوق لحد الصدر عليه قماشة مشغولة بالترتر واللولي وكان بنفس السعر تقريبًا.

والغريب أنهم كان عندهم مجموعة عبايات كمان، بس ذوقها خليجي شوية أو جدًا، ما بين عبايات بالترتر وعبايات واسعة بس تيجي حاجة تبوظها لك كلها من مجرد تفصيلة صغيرة، لفتت نظرنا عباية سوداء وعلى أكمامها زخرفة بسيطة بني، كان شكلها لطيف وسعرها 800 جنيه. كمان هم بـ يأجروا فساتين أفراح من أول 2000 جنيه للمستعمل لحد 5000 جنيه للفستان اللي أول لبسة.

أما عن الجانب الآخر للمحل، لفت نظرنا قطعة شمع مستطيلة جواها دائرتين فوق بعض منحوت عليهم "القلب قد أضناه عشق الجمال والصدر قد ضاق بما لا يقال" وجواها لمبة علشان تنور، وسعرها 450 جنيه. وكان فيه أباجورات عادية بس ما كانش مكتوب أسعارها، وقطع فنية صغيرة لتماثيل، بس أكثر حاجة عجبتنا الجزء اللي كان فيه قطع زينة عربية نحاس لأبريق شاي وتحته طبق كله زخرفة إسلامية، وسعره 550 جنيه، وكمان مبخرة بنفس الزخرفة بـ 220 جنيه.

وكان فيه زي كوفر مثلث بـ يتعلق على اللمبة نحاس مخرمة دوائر صغيرة بـ تعمل شكل إضاءة مختلف، وسعرها 350 جنيه للواحدة. أما أكثر قطعة فنية خدتنا ثلاث فازات مدورين نصفهم لونهم أبيض والنصف الثاني أزرق وفي الجزء الأبيض مرسوم ورد خفيف بالأزرق، كانوا تحفة فنية ونازل عليهم تخفيض، فالثلاثة سعرهم 550 جنيه.

تجربة "ذا كورنر" كانت مختلفة، تدخل عاوز تشتري فستان تلاقي نفسك خارج بحاجات للبيت لمجرد أنها عجبتك، بس ننصحهم ينوعوا في الموديلات شوية لأنها كانت قليلة.