معظمنا بـ يحب يقرأ السير الذاتية وقصص الناس والمشاهير لكن يمكن اللى بـ يمنعنا هو حجمها الكبير وكثر ودقة تفاصيلها، وده اللى مش موجود في كتاب "رجال لم يعرفوا المستحيل" لدكتور أحمد سلامة اللى بـ يعرض 100 قصة حياة لـ 100 شخصية مشهورة حفرت طريقها في الحياة بصعوبة وواجهت مشكلات كثيرة كانت كفيلة أنها تعرقلهم وتوقفهم عن حماس العمل والاجتهاد لكن كلمة "الإرادة" كانت سر حياتهم فطبعًا ما كانش فيه مكان لكلمة مستحيل.

الكتاب مُقسم حسب تصنيف الشخصيات لعدة فصول: فصل "مفكرون لم يعرفوا المستحيل" زى الإمام محمد عبده وباولو كويلهو، وفصل "معاقون لم يعرفوا المستحيل" زى لويس برايل والشيخ أحمد ياسين، و"اقتصاديون لم يعرفوا المستحيل" زى بيل جيتس وطلعت باشا حرب، و"قادة لم يعرفوا المستحيل" زى المهاتير محمد وغاندى ومحمد على باشا، و"مطاردون لم يعرفوا المستحيل" زى بيرم التونسى ومارتن لوثر كينج، و"محاربون لم يعرفوا المستحيل" نابليون بونابرت وماك آرثر، و"بلا جامعات ولم يعرفوا المستحيل" زي عباس العقاد وتوماس أديسون، و"مرضى لم يعرفوا المستحيل" زى أبو القاسم الشابى وتشيكوف، و"رجال لم يعرفوا المستحيل فى البناء" زي كونراد أديناور ود. مجدى يعقوب، و"أيتام لم يعرفوا المستحيل" زى توليستوى وبرتراند راسل، و"رجال لم يعرفوا المستحيل من مهن مختلفة" زى الموسيقار محمد عبد الوهاب ويورى جاجارين.

واضح من تقسيمة الكتاب أن د. أحمد سلامة قسم الصعوبات اللى فى الحياة وبعدين قسم العظماء اللى تعرضوا لها تبعًا للصعوبة نفسها، وهـ نلاقى فى مقدمة الكتاب أن د. أحمد سلامة بـ يقدم المستحيلات زى ما قسمها الأستاذ المرحوم زكى نجيب محمود لثلاثة أنواع: استحالة فنية وتشمل الاختراعات، واستحالة تجريبية زى اكتشاف قوانين الطبيعة مثلاً، واستحالة منطقية زى نظريات أرسطو وأقليدس وعلوم الرياضيات.

لكن الشىء اللافت للنظر فى الكتاب أن المؤلف ما أغفلش الجانب المصرى والعربى فى كل فصل فى الكتاب كأنه بـ يفكرنا أن كل ظروف قاسية وصعوبات موجودة فى الحياة فيه ناس تغلبوا عليها قبلنا سواء عرب أو غير العرب، ونعتقد ده بسبب انتشار فكرة أن الغرب أكثر قدرة على التحدى والمثابرة أكثر من العرب بصفة عامة.

ومن أهم الجمل اللى وردت فى الكتاب على لسان الشخصيات المذكورة فيه: "إن لم تكن الأفضل فى مجالك غيّر هذا المجال".. (بيل جيتس)، "ليس ثمة هزيمة أكبر من أن تعلن يأسك من نفسك".. (الجنرال الفيتنامى جياب فوتغوين)، "ربما نجد يومًا ما أن السياسة تبلغ من الابتذال حدًا يجعلها توضع جنبًا إلى جنب مع جميع الأحزاب والصحف اليومية تحت عنوان "دعارة العقل".. (نيتشه)، "متى كان هناك عزم كان هناك سبيل لتحقيق المنشود".. (إيزادورى شارب مؤسس مجموعة الفورسيزون).