بالفيديو: كل اللي محتاج تعرفه عن لعبة بوكيمون جو اللي جننت العالم! - الحياة في كايرو Feature - كايرو 360
 







بالفيديو: كل اللي محتاج تعرفه عن لعبة بوكيمون جو اللي جننت العالم!
بالفيديو: كل اللي محتاج تعرفه عن لعبة بوكيمون جو اللي جننت العالم!
اصدرت في: 11/07/2016

لو أنت واحد من اللي دايمًا بتفوتهم الفرقعات الكبيرة وبيفوق وهو وسط المعمعة ويقوم يلاقي الناس كلها بتتكلم على حاجة وهو مش فاهم إيه دي ولا إيه أصل الموضوع؛ يبقى أكيد أنت دلوقتي قاعد مش فاهم حاجة عن قصة البوكيمون اللي بقت حديث الساعة على السوشيال ميديا اليومين دول. فخلينا كده نحاول نبسطلك الموضوع ونجيبهولك من أوله لآخره كده علشان تبقى على نور.

إيه القصة؟
القصة هي لعبة جديدة للهواتف الذكية (Smart Phones) عملتها الشركة اليابانية "نينتيندو-Nintendo"، واللطيف أنه إحنا لاقينا على الـ Channel الخاص بالشركة على يوتيوب فيديو أشبه بمؤتمر تعريفي باللعبة حضر فيه ممثلين عن الشركة ومجموعة من الفنيين والتقنيين اللي ساهموا في إنشاءها أو حتى التسويق لها!


وعلشان نفهم عن اللعبة أكتر خلونا نروح سريعًا كده نقولكم إيه هي التقنية أو الخاصية التكنولوجية اللي معتمدة عليها اللعبة ونديكم فكرة سريعة عنها. اللعبة معتمدة على تقنية "Augmented Reality" اللي هي ببساطة تقنية ربط بين الواقع الافتراضي على الأجهزة الذكية وبين الواقع الحقيقي اللي إحنا بنعيشه.. فتبقى الصورة اللي في الواقع بتمثل شيء ما على الصورة الافتراضية عندك على جهازك.. أو بمعنى تاني: يبقى عالم الواقع بيتم استخدامه في تطبيقات العالم الافتراضي.. ولو نفتكر تطبيقات بسيطة للتقنية دي في بداية ظهورها: بعض الألعاب اللي نزلت مع بداية نزول الموبايلات اللي فيها كاميرا، زي اللعبة اللي كنا بنفتح فيها الكاميرا ونصطاد العصافير اللي بتظهرلنا على الشاشة وبتبقى ماشية على الصورة الحقيقية. وممكن تتفرجوا على فيديو زي ده علشان تفهموا الفكرة أكتر أو تتخيلوا الموضوع بصورة أقرب يعني:




طب ويعني إيه بوكيمون أصلًا؟
البوكيمون دي يا سيدي مجموعة من الشخصيات الكارتونية ظهرت في نهايات التسعينيات كشخصيات للعبة فيديو، وبعدين اتحولت لكارتون "آنيمي" اتعرض في الوطن العربي على القناة الثانية المصرية وعلى قناة MBC وقتها (سنة 2000 تقريبًا). والناس اللي في العشرينيات من عمرهم دلوقتي يفتكروا الكارتون ده كويس أوي، ويفتكروا برضه المنتجات اللي اتعملت علشان تستغل شهرته وحب الأطفال ليه، لدرجة إننا كنا بنشتري الشيبسي وقتها بس علشان نلاقي فيه القرص البلاستيكي الصغير اللي عليه شخصية من شخصيات البوكيمون اللي كلنا بنحبها!

أما بخصوص اللعبة اللي قالبة الدنيا دلوقتي بقى فهي ببساطة شديدة لعبة بتعتمد على الخاصية التكنولوجية اللي قلنا عليها في البداية، وبتبدأ اللعبة بإنشاء شخصية خاصة بك، الشخصية اللي أنت هتبدأ تتحرك معاها على موبايلك علشان تدور على شخصيات البوكيمون، وهتبدأ تلاقيها في أي حتة ممكن تتخيلها في الواقع حواليك، على سريرك أو في مكتبك في الشغل أو حتى في الحمام! والأغرب من كده كمان أنه مافيش أي حاجة تمنع من أنك تلاقي شخصية البوكيمون الجاية في مكان ملكيّة خاصة أو مكان خطر أو حتى مكان ممنوع فيه الدخول إلا لناس بعينهم! ولو مستغربين القصة ممكن تشوفوا البوست اللذيذ ده اللي بتطلب فيه جهة حكومية تابعة للبوليس الأمريكي من الناس أنهم مايجوش يدوروا على البوكيمون في الأماكن الخاصة بيهم علشان الأماكن دي ماينفعش تبقى مزار عام والناس داخلة خارجة فيها!

اللعبة بتتم باتصال جهازك بخدمة تحديد المكان، وهتبدأ تمشي بشخصيتك الافتراضية على الخريطة اللي موجودة في اللعبة اللي هتكون شبيهة بخريطة تطبيق "Google Maps" شوية. وأنت ماشي هتلاقي شخصية البوكيمون في مكان ما، فتقوم تحاول تصطادها بالكورة الموجودة عندك على الشاشة، وتبدأ تدور على الشخصية اللي بعدها، واللعبة تعلى معاك في المستوى، وهكذا.


الشيء اللطيف أنه اللعبة بيتم تصنيفها كأحد التطبيقات الرياضية على الهواتف الذكية لأنها بتجبرك على المشي أثناء البحث عن شخصيات البوكيمون، ولو أنت ماعملتش كده مش هتعرف توصل لأي مستوى في اللعبة!

طب أنزل اللعبة ازاي؟
لحد دلوقتي اللعبة مش متاحة غير في أمريكا ونيوزيلندا وأستراليا على البلاي ستور وكمان على الآبل ستور بالنسبة لأجهزة الآيفون، لكن المصري مايغلبش طبعًا! الناس في مصر قدروا ينزلوا اللعبة عن طريق اللينك ده كآبليكيشن بيتم تثبيته على الموبايل مباشرة من غير الحاجة لتنزيله من خلال البلاي ستور، أما في حالة أنك من أصحاب الآيفونز فأنت مش محتاج اللفة دي، تقدر تغير بس إعدادات المكان بتاعك وتضبطه علشان تخليه "الولايات المتحدة" وتنزل اللعبة عادي وتبدأ تدوس. بس اسمع نصيحتنا وبلاش تسرح أوي علشان إحنا مش أمريكا، والوقعة عندنا بفورة يا معلم!

التعليقات
تصويت

Loading...

اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
عن الكاتب
عمر مسعد
حرر بواسطة:
عمر مسعد
تاريخ النشر:
11/07/2016
محرر بموقع كايرو 360، يُدعى في أوساط أهل الهلس "مولانا"، وفي رواية أخرى "المغنواتي".. وماله!.. طب هل رأى أحدكم كلامًا يرقص من قبل؟