دوودل فاكتوري: حلم اتحقق بعلبة ألوان - الحياة في كايرو Feature - كايرو 360
 







دوودل فاكتوري: حلم اتحقق بعلبة ألوان
دوودل فاكتوري: حلم اتحقق بعلبة ألوان
اصدرت في: 01/09/2016

في رباعيّة شهيرة من رباعيّات صلاح جاهين بتقول:

" غمَست سِنَّك في السَواد يا قَلَم، علشان ما تكتب شِعر يُقطُر أَلَم..

 مالك، جرى لك إيه يا مجنون، وليه رسمت وردة وبيت وقلب وعَلَم.. عجبي!".

في الحقيقة، دوودل فاكتوري هو اللي بيخلّي قلم الطفل بدل ما يبقى مراية للتعب اللي جواه وبدل ما يكتب سواد ويفيض بالألم، بيخليه يرسم وردة وبيت وقلب وعلم، بيخليه يفيض بالحب ويرسم قصة ويوصّل رسالة، ويلوّن حياة.

بس السؤال، إيه هو دوودل فاكتوري وإيه علاقته بالأطفال، وإزاي بيحقق الحلم بالألوان!؟ هنحكي لكم الحكاية.

"The Doodle Factory" هو مشروع متفرع عن مؤسسة خيرية اسمها مشروع خير، المشروع مهتم بشكل أساسي بالأطفال، أو بالأدق بعلاجهم، وهنا هتسأل نفسك طب إيه الجديد ؟! مصر مليانة مشاريع ومؤسسات خيرية مهتمة بالأطفال وبعلاجهم!

اللي يفرق المشروع ده عن غيره إنه مش قايم على التبرعات، هو قايم على الألوان!!

 

الشباب اللي بيشتغلوا في دوودل فاكتوري بيعملوا كل فترة campaign متخصصة في حاجة مختلفة زي مثلًا ( زرع القوقعة، الحروق، ..إلخ ) وبيروحوا للطفل اللي محتاج يعمل عملية في الحاجة دي ويدّوله ورقة وألوان، ويخلّوه يرسم أي حاجة تيجي في باله، سواء عاوز يوصّل بيها رسالة زي بنت رسمت أنها بتنقذ صاحبتها من الحريق، أو يحكي بيها قصة، أو حتى يشخبط بيها برسومات ما لهاش معنى أو رمز غير في قلبه! وبعدين بياخدوا رسمته ويطبعوها على منتجات مختلفة ويبيعوها، وبالفلوس اللي بتطلع من البيع بيعملوا بيها العملية للطفل، وده حصل أكتر من مرة.

 

بالتجربة اكتشف فريق دوودل فاكتوري إن كل اللي فات ده بيأثر في الطفل بالإيجاب في كل مراحله، لأنه أولًا بيحس بالثقة في نفسه لما بيعمل حاجة بإيده تطلع منتج مفيد، وكمان لما المنتج بيتباع قصته وحلمه بيوصل لكل لحد بيشتريه -وده بيتعمل كجزء من مصداقية المشروع أنك تعرف بتودي فلوسك لمين وهيعمل بيها إيه- فضلًا عن فرحته بتحقيق أهم خطوة وهي العملية اللي بتتعمل له.

دوودل فاكتوري مش بس بيعمل campaigns لوحده، لكن كمان بيعمل campaigns بيتعاون بيها مع مؤسسات تانية بأنه ياخد أطفال من عندهم يعمل لهم عمليات بمنتجاتهم، زي مستشفى "أهل مصر" للحروق، وكمان "وَصلة خير" .

الميزة في شغل دوودل فاكتوري هو إن كل مرحلة بيعدي بيها المنتج علشان يوصل لك هي مرحلة بتدعم ناس ماعندهمش دخل، والمقصود إن تقفيل المنتجات بدل ما تروح للمصانع بتروح لستات في اسطبل عنتر درّبوهم NGOs على الحرف اليدوية علشان يكون لهم مصدر دخل، وطبعًا منهم لاجئات سوريّات وكمان ناس أفارقة كل شغلهم خاص بالطباعة والخياطة والتقفيل.

 

إيه الحاجات اللي تقدر تشتريها من The Doodle Factory وإزاي تتواصل معاهم؟

دوودل فاكتوري بيبيع أي منتج Printable؛ ( شنطة، كشكول، bookmark، مقلمة، أدوات مدرسة ... إلخ )، وبتتراوح أسعارها ما بين 10 : 200 جنيه وتقريبًا مابتزيدش .

مافيش مقر معيّن بيبيعوا فيه منتجاتهم، إلا لو نزلوا في campaign خاص بالحروق مع مستشفى أهل مصر، ساعتها ممكن تلاقي منتجاتهم بازارات أو مكتبات وده هيحتاج منك متابعة على صفحة الفيس بوك علشان تعرف هينزلوا فين وإمتى، أو بتتصل على رقم أهل مصر ( 16863 ) وبتديهم كود الحاجة اللي عاوزها، وبيوصلوها لك.

أما في الأوقات العادية ممكن تبعت لهم طلبك إن بوكس Inbox على صفحة الفيس بوك.

تقدر كمان تتابع أخبارهم وتقرأ قصص الأطفال اللي عملوا العمليات وحققوا أحلامهم من رسوماتهم، على بيدج الفيس بوك ( The Doodle Factory ) ، أو أكونت إنستجرام ( Thedoodlefactoryegypt ) .

 

The Doodle Factory تجربة فريدة وصادقة وفيها حياة، وإنسانية في كل تفاصيلها ومراحلها.

دوودل فاكتوري بيعَيِّش الأطفال معنى "الدنيا لو جارحة لَوّنها لون فرحة "، أو زي ما بيقولوا في شعارهم " Turning doodles into dreams ".

التعليقات
تصويت

Loading...

اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
اكسب! عشاء لفردين في المطعم الياباني توري
عن الكاتب
مريم  العطار
حرر بواسطة:
مريم العطار
تاريخ النشر:
01/09/2016
محررة بالموقع العربي، ومشروع أڤوكاتو بعد الضهر، مجنونة تفاصيل، الكتابة بالنسبة لي أكسچين، بحب الحياة وبتغذى على المزيكا، يعني زي ما قالوا "المهنة إنسان أڤوكاتو، المحاماه والأوبرا حياته".