على الرغم من ضخامة الأسماء المشاركة فى الفيلم، وعلى الرغم من القصة المشوقة اللى كان ممكن يكون تنفيذها أقوى من كده، الفيلم كان ضعيف ومهلهل وغير مترابط الأحداث.. على الرغم من الحبكة الجيدة والفكرة اللى ممكن تنفيذها يكون أفضل من كده.

من إخراج سكوت مان وبطولة روبرت دي نيرو والمصارع ديف باتيستا وجيفري دين مورجان وكيت بوسورث بـ نشوف قصة أب حزين على اقتراب وفاة ابنته، لعدم قدرته على توفير المبلغ اللازم لعلاجها من مرض السرطان اللى بـ يتوحش فى جسدها بالكامل.. الأب بـ يحاول يقترض مبلغ 300 ألف دولار من رب عمله (روبرت دي نيرو) واللى بـ يمتلك واحدة من أكبر حانات القمار فى الولايات المتحدة، لكن الرجل غليظ القلب بـ يرفض إقراضه المبلغ على الرغم من معاناته من نفس مرض البنت، ومحاولته استرضاء بنته الرافضة لسلوكه المنحرف قبل وفاته.

مش بـ يكون أمام الأب غير تدبير محاولة سرقة للكازينو، بالاشتراك مع واحد شغال فى المكان من الداخل (باتيستا)، بـ تنجح السرقة لكن بسبب كثير من التعقيدات بـ تتحول من عملية سرقة لعملية احتجاز رهائن فى أتوبيس منطلق بأقصى سرعة على الطريق المفتوح، مع محاولة من ضابطة شرطة أنها توقف عملية السرقة واحتجاز الرهائن بطريقتها الخاصة.

على الرغم من قوة القصة إلا أن تنفيذها على الشاشة كان ضعيف.. بداية من الأداء التمثيلي التقليدي من كل الأبطال حتى روبرت دي نيرو اللى دوره ما كانش بالقوة اللى كنا متوقعينها منه، بالإضافة لوجود خلل كبير فى كثير من العوامل المنطقية فى الفيلم زي شعور الشرطية بالتعاطف مع اللص من المشهد الأول لمقابلتهم على الرغم من أنهم كانوا بـ يتكلموا فى التليفون مش أكثر! بالإضافة لكثير من التصرفات الغبية لباتيسيتا واللى حسينا أن ظهوره فى الأفلام كجدار من العضلات والسلام.

الديكورات ما كانتش قوية زي ما توقعنا، وحتى ديكورات الكازينو ما تمش التركيز عليها، رغم قوتها مقارنة بباقى الديكورات فى الفيلم، كمان الموسيقى التصويرية كانت ضعيفة وغير مؤثرة على الرغم من أنها كان المفروض تلعب دور كبير فى فيلم قائم على المغامرات والمطاردات طوال الوقت تقريبًا.

Heist للأسف مش فيلم قوي زي ما كنا نتوقع أو نحب.. خاصة أنه فيلم بـ يحمل توقيع روبرت دي نيرو وهو واحد من أفضل وأحب الفنانين لقلبنا.