مع وجود أماكن كثيرة بـ تقدم أفطار في رمضان في القاهرة من الصعب أنك تحدد هـ تروح فين علشان تفطر كل يوم، بالنسبة لناقد الموضوع أضمن مكان يروحه بالنسبة له فندق الماريوت اللي في الزمالك. وعلى عكس أغلب الفنادق اكتفى الماريوت بـ تغيير ديكورات "عمر كافيه –Omar Café " اللي داخل الماريوت وما عملش خيمة زي كل سنة، المدخل مُغطى بستائر عليها نقشة الخيامية، ومعلقين أزياء تقليدية على الحوائط.

عمر كافيه عنده بوفيه شامل لمأكولات منطقة الشرق الأوسط، عاملين ركن للعصائر ممكن تختار منه قمر الدين أو دوم أو كركديه، وكمان بوفيه المقبلات ضخم جدًا. في قسم اللحوم ممكن تنغمس في أصناف كثيرة زي كبدة الفراخ والسجق، ولو أنت من محبي الجبن هتحب البوفيه بتاعه برضه، ده غير بوفيه السلطات وفيه أصناف وألوان من العيش وسلطانيات كبيرة مليانة طحينة، وبابا غنوج، وللمرة الثانية "جبنة". خد عندك كمان التبولة، والكسكسي وسلاطات الباستا الباردة.

في بوفيه الأطباق الرئيسية هـ تلاقي كفتة، ثلاثة أنواع من اللحوم: الخروف والفراخ وسمك القد، ومعاها اختيارات كثيرة من الأطباق الجانبية زي البطاطس والأرز، وفى المنتصف فيه "مَنسَف" أردني ضخم (لحم ضاني مع صوص خاص مع الأرز والبرغل)، كمان هـ تلاقي هناك السمبوسك والكبيبة، أما بقى بوفيه الحلويات هـ نرجع له ثاني في المقال.

طبعًا مش كل اللي قلنا عليه كان كل البوفيه دي مقتطفات منه، بس في المقبلات إحنا بـ ننصحك بالضلمة، والكيش المعمول من الخضروات واللحم اللي كان مشطشط شويه، والحمص كان ناشف شويه مش زى ما بـ نحب، على عكس البابا غنوج طِعم وطري، كل السلاطات بشكل عام كانت طازجة والزيتون على الأخص روحك تموت عليه.

نرجع ثاني للأطباق الرئيسية، لحم الخروف ما كانش مستهوينا أوي، ولكن الكفتة كانت مستوية مضبوط وزيتها حلو وبهاراتها تمام. أحلى أكل كان السمك والرولات، مع لحم المنسف ممكن تختار بين صوص اللحم أو الزبدة وإحنا بـ ننصحك أنك تجرب الاثنين: صلصة الزبدة حطها على الأرز وبعدين حط صلصة اللحم عليهم من فوق.

أكثر ركن شيق فى كل البوفيه الهائل ده كان ركن الحلويات، فيه كل حاجة ممكن تحلم بها: كنافة بالآيس كريم، كحك، بودينج الأرز، أم علي، بسبوسة، وبلح الشام. كمان فيه سلطة الفواكة وكاسات جميلة أوي فيها زبادي بالخوخ ومهلبية، وفوق كل ده كمان ركن للفواكة المجففة مع البلح والتين.

العاملين فى عمر كافيه ودودين وعندهم هِمة في الشغل، تلاقيهم بـ يروحوا هنا وهناك يتأكدوا أن ترابيزتك فاضية علشان تقدر تحط أكل ثاني من البوفيه. ولكن على قد ما الأكل كان روعة وركن الحلويات شبه قطعة من الجنة كان سعر الأكل في عمر كافيه أعلى بكثير من قدر إعجابنا به، على الرغم من أن النظام هناك منيو ثابتة Set Menu سعرها 197 جنيه للفرد بدون الضريبة والخدمة، أضف عليها زجاجة مياه وبقشيش انتهى بنا الأمر آخر اليوم أننا دفعنا 508 جنيه لشخصين، أي نعم إحنا توقعنا أن الأسعار تكون عالية لأننا فى الماريوت ولكننا كنا نفضل أننا ندفع المبلغ ده في مكان غذاء أرقى من عمر كافيه.